أردرويد

ديل تودع سوق الهواتف الذكية رسميًا

Dell-Streak-71

أعلنت شركة Dell الأمريكية، أحد أكبر شركات تصنيع الحاسب الشخصي في العالم، أنها فشلت في دخول سوق الهواتف الذكية، وأعلنت خروجها رسميًا من هذا السوق الذي يتطلب البقاء فيه الكثير من الاستثمار من أجل الصمود فيه، على حد تعبير الشركة.

ويُذكر أن الشركة كانت قد طرحت سلسلة هواتف Dell Streak بنظام أندرويد، وكانت أول من ابتدع فكرة “الهاتف اللوحي” أو الـ Phablet كما يسميه البعض حيث حمل الجهاز شاشة بقياس 5 إنش بدت حينها (قبل أكثر من عامين) أمرًا مبالغًا به ولم يستقبلها السوق بشكل جيد. كما طرحت أيضًا جهاز Venue Pro بنظام ويندوز فون والذي لم يحقق أي نجاح يُذكر.

وقالت الشركة بأنها ستركز الآن لإنتاج الحواسب الشخصية بنظام Windows 8 والحواسب اللوحية بنظام Windows 8 RT.

أعتقد بأن ديل اتخذت الخطوة الصحيحة، فسوق الهواتف الذكية ليس بالسوق السهل، خاصةً بالنسبة لشركة ليست متخصصة أساسًا في هذا المجال، فكما ذكرت الشركة يحتاج هذا المجال إلى الكثير من الاستثمار، في مجالات البحث والتطوير، ودراسات السوق وغير ذلك. بمعنى آخر، لو أرادت ديل دخول هذا السوق حقًا، ستحتاج إلى إنشاء شركة جديدة متكاملة. فحتى بعض اللاعبين الكبار من أمثال HTC و Sony و LG و Nokia يعانون من خسائر، أو تراجعات كبيرة في المبيعات تحت ضغط المنافسة التي لا ترحم من Samsung و Apple اللتان تبتلعان سوق الهواتف الذكية دون منازع حتى الآن.

[Forbes]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

6 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • يرجى من الاستاذ أنس المعراوي افادتنا بمقال أو رد عن شركه htc التايوانيه . هل تعاني بالفعل من أزمه اقتصاديه ؟ وما اسبابها؟ وهل في ذلك خطر على مستخدميها بأن يفقدوا تحديثاتها في المستقبل ؟
    شكرا

    • كل الشركات تعاني من خسائر باستثناء ابل وسامسونج، واعني بخسائر ان الارباح لا تزيد عن (صفر) وكل الشركات تناضل لتعود وتقف من جديد في سوق الهواتف الذكيه، حتى ان نوكيا باعت المركز الرئيسي لها في فنلدنا بسبب الخسائر، اتش تي سي تخلت عن فروعها في احدى الدول بسبب الخسائر، سوني ال جي كل الشركات تقريبا تعاني من خسائر..
      ابل وسامسونج لا يرحمون، ولولا ان ابل لها عشاقها المخلصون جدا لكانت انضمت لركب الخاسرين..

  • شو استاذ أنس , مو قد المقام حتى ترد علينا يعني ؟
    لو بيل غيتس كات تنازل ورد علينا ..

%d bloggers like this: