أردرويد

تطبيق CyanogenMod 9 Music متوفر الآن لجميع هواتف أندرويد

النسخة رقم 9 من الروم الشهيرة “سيانوجين” توفر نسخة معدلة من تطبيق غوغل الرسمي لتشغيل الموسيقى Music. النسخة الجديدة تقدم الكثير من التحسينات والميزات والإضافات والأهم من ذلك دعماً للثيمات بحيث تسمح بتخصيص الواجهات بشكل غير محدود. اليوم قام مطور التطبيق بتوفيره للتحميل لجميع هواتف أندرويد حتى تلك التي لا تعمل بروم سيانوجين.

كما قلنا، تم بناء التطبيق على تطبيق Music الأساسي الذي يأتي مع نسخة أندرويد 4.0، لكن المطور قام بإضافة الكثير من الميزات منها:

  • اختصارات سريعة لتأدية المهام بكبسة زر واحدة مثل مشاركة الأغنيات التي تستمع إليها عبر الشبكات الاجتماعية، حذف الأغنية، تحديدها كنغمة رنين، البحث السريع أينما كنت ضمن التطبيق … الخ
  • تنظيم ترتيب الأغاني وإنشاء قوائم التشغيل بسهولة عن طريق السحب والإفلات
  • أدوات تحكم غنية للتحكم بالأغنيات بسهولة ضمن شريط التنبيهات للجهاز
  • محرك للثيمات Theme Engine يجعل كل عنصر من عناصر التطبيق قابل لإعادة التصميم مما يسمح لمن أحب بتصميم الثيمات للتطبيق
  • التحكم بشاشة القفل وتخصيصها
  • دعم التحكم بالموسيقى عبر الحركات مثل إيقاف الموسيقى عند توجيه الشاشة إلى الأسفل وإعادة تشغيلها أو التحكم بها وفق حركات معينة

يقدم التطبيق عدد من الميزات الأخرى، لكن هناك حالياً أمرين يجب أخذهما بعين الاعتبار: الأول هو أن التطبيق لا يعمل بكامل إمكانياته عند تشغيله على نسخ أقدم من أندرويد 4.0 (تحديداً ستخسر ميزة التحكم من شريط التنبيهات وشاشة القفل)، كما أنه غير قادر على تشغيل الموسيقى من خدمة Google Music السحابية.

تستطيع تحميل التطبيق مع ثيم Google Music إن أحببت بالتوجه إلى وصلة المصدر وذلك بصيغة apk. كما سيتوفر التطبيق قريباً في سوق أندرويد.

[Seeing Pixels]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

9 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • (((( ستخسر التحكم من شريط التنبيهات ))),,, يا الله, اذا خسرت هذه الميزة فقد خسرت هاتفى, والمثل المصرى يقول, من ليس له شريط تنبيهات الاندوريد لم يستخدم هاتفا ذكيا بعد,,ههههههههههههههه

  • لكن على حسب علمي ان النسخه رقم تسعه من سيانوجين لم تطرح بعد و انا بإنتظارها

  • أخي أنس موقعك بطيء جدا جدا من سورية ، أرجو أن تجد حلا ً لذلك لأنني أقضي فترة طويلة على الموقع

%d bloggers like this: