Chameleon Launcher: مشروع طموح يسعى لتغيير مفهومنا حول واجهات الحواسب اللوحية

أحد أبرز ميزات أندرويد هي واجهاته الرئيسية التي تعتمد على وجود شاشات متعددة قابلة للتخصيص، حيث تستطيع وضع اختصاراتك والويدجتس الخاصة بك وتوزيعها وتنسيقها بالشكل الملائم لك. على الحواسب اللوحية وبفضل شاشاتها الكبيرة يمكن أيضاً تأدية المزيد من التخصيص مقارنةً بما تفعله في الهاتف. الويدجتس هي أبرز ما يميز أندرويد حيث تستطيع وبمجرد إلقاء نظرة على الشاشات الرئيسية الاطلاع على مواعيدك ومهامك وحالة الطقس وأهم الأخبار وغير ذلك دون الاضطرار لفتح تلك التطبيقات واحداً تلو الآخر.

Chameleon Launcher هو مشروع جديد يبحث حالياً عن التمويل ضمن موقع Kickstarter يهدف إلى تطوير لانشر ينقل جميع هذه الميزات التي يوفرها أندرويد إلى مرحلة جديدة كلياً، بحيث ستقوم الواجهات بعرض ما يهمك من المعلومات بحسب ظروف معينة (الوقت، الموقع الجغرافي، الشبكة اللاسلكية) بشكل تلقائي دون تدخل منك إلا عند إعدادها للمرة الأولى.

على سبيل المثال وفي الصباح ستعرض شاشة الجهاز المحتويات المخصصة لفترة الصباح، كالأخبار والطقس وجدول الأعمال لليوم والبريد الالكتروني وغير ذلك. طبعاً يستطيع المستخدم تحديد فترة (ساعات الصباح) بالنسبة له:

عند التوجه إلى العمل يستطيع اللانشر معرفة أنك وصلت إلى المكتب عبر تحديد موقعك جغرافياً بواسطة GPS ليعرض لك الشاشة الرئيسية الخاصة بالعمل التي تُظهر لك صندوق بريدك الالكتروني، المهام، المفكرة، آخر المستندات، وغير ذلك.

وفي المساء، عندما يحين وقت الراحة سيتعرف التطبيق على الشبكة اللاسلكية في منزلك وستتحول الشاشة الرئيسية لحاسبك اللوحي كي تعرض تطبيقاتك الموسيقية المفضلة وتحديثات الشبكات الاجتماعية والصور والفيديو وغير ذلك.

بالطبع تستطيع متى أحببت التبديل يدوياً بين الشاشات، كما يقدم اللانشر طريقة سهلة وعملية لتخصيص الواجهات كما يرغب المستخدم بالإضافة إلى مجموعة من الويدجتس المميزة. البعض وصف اللانشر بأنه يقدم لنا “ما يجب أن تكون عليه الحواسب اللوحية” ومنهم من وصفه بالثوري. الفيديو التالي فيه عرض سريع لأهم الميزات:

المشروع ما زال في بداياته، وقد سعى المطورون في البداية لبيع المشروع إلى الشركات التي تصنع أجهزة أندرويد لكنهم فشلوا في ذلك. وفي حال حصولهم على التمويل المناسب سيقومون على الأغلب بإطلاق التطبيق لجميع المستخدمين.

ما رأيك بالتطبيق من حيث الفكرة وأسلوب الاستخدام؟

[Android Police]

إقرأ المزيد عن

، ،

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 20 ضع تعليقك

يسمّـوني ... FAHD يقول:

يستاهلوا التمويل

yaseen95 يقول:

رائع حدا … إذا في مجال مقارنة بين الأجهزة اللوحية الموجودة حاليا

mohadof يقول:

رااائع جدا جدا سيغير ويعطي مفهوم جديد للتعامل مع الحاسبات اللوحية

انشم يقول:

شي حلو

عبدالرحمن خيرالله يقول:

هذا احلا شي باجهزة الاندرويد .. امكانية التخصيص والتعديل وخاصة بالواجهة 🙂

Abdullah يقول:

يا قلبي يا قلب اللوز على هالحكي , بس شي نضيف عالآخر هاللونشر والله D:

مصطفى يقول:

We Need to give it a try. Don’t you think?

ابو خالد يقول:

صراحة مرة روعة المشروع ياليت يصير فعلا شيء من الآآآآآآآآآآآآآآآآخر

belal يقول:

برنامج فاشل

Aboud يقول:

رااااااءع جداااا وثووووري … وينقل التابلت لمرحله جدييييده كلياااا

محمد يقول:

صراحة هذه احلى فكرة وتستحق التمويل وايضا يغير مفهوم الاجهزة اللوحية بشكل كبير
وعاد اللي يقول برنامج فاشل هذا واحد ماله في الاجهزة اللوحية او الافكار الجميلة مثل هذه الفكرة

يبدوو واعداً وقويّاً ..
أتمنّى أن لا يقتصر على الأجهزة اللوحية .. بل يكون على الجوالات الذكيّة أيضاً ..

Laith M. Odhafa يقول:

بصراحه مشروع رائع و فكرة رائعه
و كل شيئ فيها جيداً و مبهر
و مرتب و يحل الكثير من مراحل الملل المتعدده و المتكررة
و اتمنى بان تصبح لي المقدرة من اجل مساعدتهم في هذا
المشروع
و دعمهم من خلال التمويل
شكرا على الخبر الرائع
تحياتي لك
سلام

المحروس يقول:

تجربة مفيدة ومتطورة

OmarKH يقول:

الآن أو في المستقبل القريب، أعتقد أن الجهاز اللوحي سيتجه إلى سطوح المكتب المخصصة حسب النشاط (توجد فكرة مشابهة إلى حد ما من KDE)، أتمنى أن يكون هذا الفريق هو أول من يقدم الفكرة، ادعموهم بالتبرع

في الحقيقة حل مشكلتي مع واجهات التابلت, اكره الواجهات الاصلية

مميز
ولاكن اهم اسباب النجاح هو مدى امكانية ان تجسد تلك الافكار فى الواقع على الهاتف

رائع جداً ولانشر جبّار أتوقع أن يتمّ الاستغناء عن اللانشر الأساسي نهائياً !

ننتظر خبر إصداره بسوق بلاي.

أحمد يقول:

مشروع رائع .. يستحق الدعم .. أرجو أن يتم جمع التمويل اللازم (أول مرة أشارك بالتمويل عموقع كيك ستارتر)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *