Carrier IQ وأزمة الخصوصية في الهواتف الذكية (وكيف تتعامل معها)

لو كنت متابعاً للأخبار التقنية خلال اليومين الماضيين فلابد أن قرأت عن مشكلة Carrier IQ التي أثارت ضجة كبيرة في الأوساط التقنية وأعادت فتح باب النقاش على مصراعيه حول قضية الخصوصية وأمن المعلومات في الهواتف الذكية. لكن ما هي قصة Carrier IQ وما الذي نعرفه عنها حتى الآن وكيف تتصرف حيالها بالنسبة لأندرويد.

ماهي Carrier IQ؟

Carrier IQ هي شركة متخصصة بجمع وتتبع كمية كبيرة من معلومات مستخدمي الهواتف الذكية وذلك بالاتفاق مع مصنعي الهواتف أو شركات التشغيل وذلك عن طريق برنامج معين يتم وضعه في نظام التشغيل من أجل هذا الغرض. تقوم هذه التقنية بجمع كل شيء تقريباً تقوم بعمله على هاتفك وبدأت الضجة عندما اكتشفها Trevor Eckhart الباحث في تقنية المعلومات ونشر هذا الفيديو الذي يثبت وجودها ضمن أحد هواتف HTC وقال بأن هذا البرنامج قادر على تسجيل كل ضغطة تقوم بها وقرائة جميع رسائلك وتسجيل جميع المعلومات الشخصية الخاصة بك.

ماهي الهواتف التي تحتوي على برنامج Carrier IQ؟

جميع منصات الهواتف الذكية تقريباً تعاملت أو تتعامل مع هذه الشركة, بمافي ذلك معظم هواتف أندرويد, بلاك بيري, وآيفون. غوغل سارعت إلى التأكيد بأنها لا تتعامل مع هذه الشركة على الإطلاق وبأن أندرويد بشكل أساسي خالٍ منها في حال كنت تستعمل نسخة أندرويد الأصلية من غوغل أو أحد الرومات التي تعتمد على الكود المصدري لأندرويد مثل سيانوجين, لكن عند الحديث عن الهواتف التي تقوم الشركات بتعديلها وإضافة واجهاتها الخاصة فيبدو أن هذا البرنامج موجود بكثرة. آبل أيضاً اعترفت انها كانت تستخدم Carrier IQ لكنها ألغته من معظم منتجاتها منذ iOS 5 دون أن تحدد ماهي بالضبط الأجهزة التي ما زالت تحمل البرنامج.

بعد انتشار الخبر بدأت الشركات واحدة تلوَ الأخرى بشرح موقفها أو النأي بنفسها عن استخدام هذه التقنية, فـ HTC مثلاً قالت بأنه لا يوجد أي تعامل مباشر بينها وبين Carrier IQ وبأن بعض شركات التشغيل (مثل شركة Sprint في الولايات المتحدة) هي من تتعامل مع Carrier IQ وتثبت البرنامج على الأجهزة المباعة عن طريقها وذكرت HTC بأنها تبحث عن طريقة تسمح فيها للمستخدمين بتعطيل البرنامج في أجهزتها. شركة Sprint اعترفت أنها تستخدم البرنامج لأنه يسمح لها بجمع المعلومات التي تسمح للشركة بتزويد المستخدمين بتجربة أفضل فالبرنامج يساعدها على معرفة الحالات التي يصبح فيها أداء الهاتف سيئاً سواء كان الأمر متعلقاً بالشبكة أو بسبب مشكلة في الهاتف وهي تستخدمه لاكتشاف المشاكل وإصلاحها.

بشكل عام يبدو أن من يستخدم هذه التقنية بشكل أساسي هم شركات التشغيل وليس الشركات التي تصنّع الهواتف لكن من المتوقع أن بعض شركات الهواتف تستخدمها أيضاً. وقد سارعت بعض الشركات إلى التأكيد بأنها لا تستخدم Carrier IQ ومنها Microsoft و Nokia و HP وبعض شركات التشغيل في الولايات المتحدة وأوروبا.

بماذا ردت Carrier IQ؟

من جهتها أصدرت الشركة بياناً صحفياً قالت فيه بأن برنامجهم لا يسجل أو يخزن أو ينقل محتويات رسائل الـ SMS أو البريد الالكتروني والصور والصوت والفيديو. وقالت بأن برنامجهم يعرف -على سبيل المثال- فيما إذا كانت رسالة الـ SMS قد تم إرسالها بشكل دقيق, لكنه لا يسجل أو ينقل محتويات الرسالة. كما أنه يستطيع أن يعرف ما هي التطبيقات التي تستهلك البطارية لكنه لا يقوم بأخذ لقطات للشاشة. وأكدت الشركة بأنه صحيح أن الكثير من المعلومات تصل إلى البرنامج لكن هذا لا يعني أنه يقوم بنقلها جميعاً أو جمعها أو الاستفادة منها بشكل يعرض خصوصية المستخدم للخطر.

ماهي المشكلة تحديداً ولماذا الضجة؟

المشكلة الأساسية هي أن هذا يتم بسرية وبشكل مخفي ودون علم المستخدم. فكرة جمع المعلومات للاستفادة منها في تحسين تجربة المستخدم فكرة شائعة في العديد من أنظمة التشغيل والتطبيقات, حتى في أندرويد نفسه تقوم غوغل بجمع بعض المعلومات لكنها تخبرك بذلك أثناء إعداد الجهاز وتستطيع إلغاء الميزة إن أحببت. لكن Carrier IQ تعمل بشكل سري وخفي بالكامل مع الشركات على جمع هذه المعلومات دون علم المستخدم. هذه هو الشق الأول من المشكلة أما الشق الثاني فلم يتضح بعد وهو هل بالفعل لا تقوم الشركة بجمع أي معلومات شخصية حساسة كما تدعي؟ القصة ما زالت متطورة وسنرى ما الذي سيتضح لنا خلال الأيام القادمة.

كيف أتخلص من برنامج Carrier IQ؟

بشكل عام يتم دمج البرنامج مع نظام التشغيل بشكل مخفي كما ذكرنا بحيث لا يشعر المستخدم بوجوده ولا يستطيع التخلص منه, لكن -لحسن حظنا- فمع أندرويد لا يوجد شيء لا يمكن عمله وهو الوحيد حالياً الذي تتوفر فيه طريقة لحذف البرنامج. فقد قام Trevor مكتشف البرنامج نفسه بإصدار هذا التطبيق الذي يبحث في هاتفك عن البرنامج ويخبرك في حال كان موجوداً أم لا, لكن التطبيق يحتاج إلى توفر صلاحيات الرووت على جهازك و في حال تم اكتشاف البرنامج فتحتاج إلى شراء مفتاح الترخيص للتطبيق بدولار واحد كي تقوم بحذف Carrier IQ.

ظهر أيضاً تطبيق آخر لا يحتاج إلى رووت لكنه يقوم فقط باكتشاف وجود Carrier IQ دون حذفه تستطيع تحميله مجاناً من هنا.

في حال كنت تستخدم أحد أجهزة غوغل الرسمية مثل Nexus S أو Galaxy Nexus فهو حتماً لا يحتوي على البرنامج, كذلك الأمر في حال استخدامك لأحد الرومات المعتمدة على الكود المصدري لأندرويد مثل سيانوجين. إن اكتشفت وجود البرنامج ولا تريد دفع دولار لإزالته فالحل الوحيد الحالي يكون بعمل الرووت وتثبيت روم سيانوجين أو ما يشبهها.

هذا كل ما نعرفه حتى الآن عن هذه القصة وسنقوم بذكر أي معلومات هامة أخرى تظهر عنها.

مصادر: 1,2,3

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 27
  1. عبدالله يقول

    حلو الموضوع عجبني

  2. محمد حميد يقول

    لقد استعملت التطبيق المجاني المشار له في الموضوع Voodoo Carrier IQ detector والحمد لله لم اجد هذا التطبيق
    جهازي Samsung Galaxy S2 شاريه في العراق من شركة جبال وكيل شركة سامسونج في بغداد

  3. Dr7asan يقول

    موضوع مهم جدا جدا .. يعطيك العافية وجاري النشر..

  4. mj يقول

    هذا الامر متوقع وقد يكون كل ما قيل عن البرنامج صحيح وايضا انا اعتقد بان الشركات تراقب الاجهزه ايضا وان كل معلوماتنا تذهب للمخابرات الامريكيه والاسرائيليه …وانتظر لحظه هل عذر ابل مقبول في رايكم ما فهمته من كلامها ان جميع اجهزتها مراقبه منذ اصدارها للايفون حتى الشهر الماضي! !! اي اننا مراقبون منذ اربع سنوات منها! ! وهذا عذرها بانها لن تدعمه في اصدارها الاخير! ..يا اخواني الخطر المدقع يحوم حولنا ونحن نائمون على آذاننا يجب علينا البحث في الموضوع اكثر فهذا امر لا يسكت عليه ابدا .

    1. توفيق يقول

      أؤيدك بشدة
      فمن سمح لهذه الشركات بالتجسس على الناس
      و هل عذر سخيف كتحسين تجربة الأداء مقبول ؟!
      القصة ليست سهلة أبدا ولا يمكن تبسيطها الا في مجتمعات مثل مجتمعاتنا التي لم تدرك بعض أهمية الخصوصية أو سرية المعلومات
      يعني هل ذنب الشركات الكبرى مثل ابل و غوغل مقبول مهما فعلت ؟
      لو كانت غوغل تمثل دولة من الدول مثل حكومة الولايات المتحدة ( البعض يشك بذلك ) فما موقف العالم منه
      مهما تكن المعلومات سخيفة فالكارثة الكبرى هي جمعها بدون علم المستخدم ( إذا فهناك شيء يحدث )

    2. salem يقول

      أظف علي كلامك أننا لزال لم نري شيئ يعني هاذي البداية و الأتي أعظم
      الفيس بك و الأيفون و الأندرويد و توتر و فلكر وقوقل+ و ماي سبيس و غيرها كلها لديها معلومات كتيرة ونحن لا نعلم بنوياهم وغير محمين منهم وخصيصا في الوطن العربي لايوجد أي قانون يحميك كمستخدم أو يحمي خصوصيتك
      الله يستر ):

  5. مرشد اليافعي يقول

    مقال مهم جدا,,شكرا يا عملاق

  6. eyadi7 يقول

    فعلاً موضوع مهم … شكراً لتنويهك به عزيزي أنس ..
    و المحير حقاً هو كمية المعلومات التي تجمع وترسل عن هاتفك… !!!

    و الأهم هو كيف اكتشف البرنامج هذا الذي يعمل خلسة ؟؟؟

  7. MKEiT يقول

    موضوع مهم جداً وبصراحة هذه النقطة قد خطرت في بالي منذ أيام صدرو شائعات عن حفظ الفيس بوك لبياناتنا
    للأسف نحن رهن الشركات العملاقة (يعني حتى ازا مسحنا هالبرنامج تبع المراقبة ) فهناك 1000 ألف طريقة لحفظ بياناتنا – للأسف نحن رهن التقنية

    -ملاحظة : أخي أنس نحنا بسوريا انت أعلم بحالنا 😀 مافي ماركت لاتنسانا من ملف الـ Apk ولك جزيل الشكر – بالتوفيق

  8. صالح يقول

    حملت المجاني وبعد الفحص لم يجد أي شيء
    الجهاز جالاكسي اس 2

  9. Ghassir يقول

    مقال مهم جدا.

  10. Hadi Dernaika يقول

    الحمد لله جهازي سامسونج غالاكسي نوت .. ستوك روم .. لا يوجد كارير آي كيو D:

  11. Mohamed Reda يقول

    بالفعل قرات الخبر في احد المواقع التقنية امس وفزعت حتى انني لم استعمل هاتفي من وقتها الى ان دللتني على هذا البرنامج الرائع والحمد الله ليس موجود في جهازي
    ارحتني جدا اخي انس
    كم احبك يا اندرويد

  12. o7447o يقول

    موضوع افكر به من 2009 و لم اجد ما يقنعى بعد وجوده الا موضوعك , الحمد لله الذى رزقنى بالتحول من النظام الرسمي لنسخة السيانوجين بفتره ما قبل إعتماد الجهاز بشكل رسمى , شكرا من القلب أنس و الله يطمنك على أحبابك و يحفظهم من كل المكروه

    تجربتى من روم سيانجوين بالتطبيق المجانى بالماركت و النتيجه: لا وجود لملف الكارير

  13. أحمد يقول

    موضوع جدا جدا جميل ومفيد ورائع .. الله يجزيك الخير عننا .. حملت التطبيق (بدون روت) عالغالاكسي إس تو وما طلع عندي شي والحمد لله

  14. error0327 يقول

    يا ترى هل جهاز Galaxy s 2 يحمل هذه التقنيه فأنا في الوقت الحالي حتى خروج ال ICS بشكل رسمي استعمل نسخه معدله صممتها شركه الأتصالات التي استعملها 🙂
    ولاكن في العاده مثل هذه البرامج غير مضره لل مستعمل ففي النهايه شكرات الأجهزه تقوم بتحديث الأجهزه حسب اسعمالاتنا وحسب ما نحب من برامج
    فلو انهم لم يجمعو هذه المعلومات فلن يستطيعو ارضاء المستخدم في التحديثات المستقبليه .

    1. error0327 يقول

      اسف بعد تعمقي في الموضوع فوجهة نضري اختلفت تماما كما يبدو الجماعه مش امصلين عل نبي او مش مكتفين في الأستعمال العام انما ب كل ذره معلومات !!

  15. ahmaddaloki يقول

    والله مشكلة خاصة ان هاتفي htc …………………. الله يستر

  16. Hamdoosh يقول

    غير موجود في جهازي Galaxy Note

  17. mj يقول

    انا اعتقد انالمشكله ليست في هذا البرنامج فقط وانما في الانظمه باكملها .. و ما الذي يثبت باننا لا نراقب من برنامج مخفي غير الذي ذكر! ! وايضا قد تكون البرامج العاديه كبرامج التواصل الاجتماعي تراقبنا ايضا … فبعد هذا الموضوع ايقنت امرا وهو سبب نفاذ البطاريه بسرعه! ! الان عرف لما الجميع يشتكي منها .. لان اجهزتنا ترسل معلومات سريه باستمرار.

  18. حسن يقول

    الفيديو محجوب في السعودية

    حقير اللي حجبه

  19. حسن يقول

    خطر ببالي أسئلة

    هل تعتقدون أن هذا البرنامج ليس البرنامج الوحيد؟؟؟

    هل تعتقدون أن البرنامج له علاقة بcia ؟؟؟
    هل تعتقدون أن كل شخص منا الآن مراقب مراقبة تامة من قبل الأنظمة وغيرها؟؟

    أنا لا أستبعد ذلك

  20. error0327 يقول
  21. mashael يقول

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة

    كيف الحال..؟

    انا عندي مشكلة بجوالي
    اسم الجوال lgp503
    من شركة lg
    النضام اندرويد

    مشكلتي انو الماركت الاصلي مو موجود كيف اطلعة
    حااولت كثير ومحتاجة مساعدة تكفوون

    واسفة اني ماحطيت الرد في التدوينة مناسبة

    اتمنى تساعدوني
    وما اكون ثقلت عليكم

    وشكرا .. ^^

  22. hussein يقول

    جربت هذا البرنامج Logging Test App و حصلت على نتائج باهرة لكن الإصدار المجاني لا يزيل التجسس بل يشير اليه والنسخة المدفوعة لا تدعم اندرويد 2.1 أليس غريباً هذا؟؟
    http://sinfulandroid.com/applications-26/logging-test-app-pro-1-apk-android-10284/

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.