أردرويد

هاتف Blackphone الآمن و (المقاوم للتجسس) يبدأ الوصول إلى أيدي المستخدمين

Screenshot at Jun 30 10-46-21 pm

حظي هاتف Blackphone بالكثير من الضجة والاهتمام لدى الكشف عنه للمرة الأولى خلال المؤتمر العالمي للجوال في شباط/فبراير الماضي. الجهاز حصد كل هذا الاهتمام لكونه أول هاتف مصمم بشكل كامل للأخذ بعين الاعتبار حماية معلومات المستخدم من التسرّب والتجسس من خلال تقديم إمكانيات أمنية قوية.

ورغم أن شهور عدة مرّت منذ الإعلان عن الهاتف، إلا أن أولى وحدات Blackphone بدأت اليوم بالوصول إلى المستخدمين الذين قاموا بطلبه بشكل مسبق لدى الكشف عنه. الجهاز يعمل بنظام PrivOS وهو نسخة معدّلة عن نسخة أندرويد كيت كات.

النظام الآمن يقدم إمكانيات حماية عالية من بينها التحكم بصلاحيات التطبيقات واشتراك بتطبيقي Silent Phone و Silent Text لتشفير المكالمات والرسائل، ويأتي مع مدير الشبكات اللاسلكية Kismet Smarter Wi-Fi Manager الذي يمنع نقاط واي فاي الساخنة من الحصول على تاريخ اتصال المستخدم بالشبكات اللاسلكية والحصول على غير ذلك من المعلومات التي قد تعرّض معلومات وأمن المستخدم للخطر. كما يقدم الهاتف اشتراكًا لمدة سنتين بخدمة SpiderOak الآمنة للتخزين السحابي وخدمة Disconnect التي تقدم إمكانيات البحث الآمن والشبكات الخاصة الافتراضية VPN بالإضافة إلى عدد من الميزات الأخرى من بينها التحديثات الأمنية المستمرة وإمكانية حذف المعلومات من الهاتف عن بعد.

يبلغ سعر الهاتف 629 دولار أمريكي، وهو قد يكون سعرًا مرتفًا قليلًا  لكنه يتضمن كذلك كافة تكاليف الاشتراك بالخدمات المذكورة أعلاه.  ويحمل الهاتف شاشة بقياس 4.7 إنش بدقة 720×1280 بيكسل ومعالج رباعي النواة من نوع Nvidia Tegra 4i و 1 غيغابايت من الذاكرة العشوائية وبطارية بسعة 2000 ميلي أمبير.

الهاتف غير متوفر للطلب الآن حيث قامت الشركة ببيع جميع الوحدات المتوفرة لدى طرحها للطلب المُسبق أول مرة، لكنها ستقوم قريبًا بطرح كمية جديدة للبيع حيث يمكن الطلب حينها من موقع الشركة، مع العلم بأن الهاتف لا يحتوي على متجر Google Play ولا يقدم خدمات غوغل الرسمية كنوع من زيادة الأمن لمن لا يرغب بربط معلوماته مع شركة غوغل.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

11 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • شكرا حمد عالرابط و كلام الاخ اللي سوى المقابله منطقي جدا .فمثلا تسطيع ان تشترك مباشره بالخدمات او تشتري البرامج المركبه مسبقا علبلاكفون وتركبها على تلفونك الحالي.لا انا افضل ان تكون معلوماتي عند غووغل بدل ما تكون عند شركه غير معروفه و لا يكفيني انه صاحب الشركه كان يلعب شطرنج مع ستيف جوبز .وشكرا

%d bloggers like this: