أردرويد
battery time

تطبيق Battery Time لتحسين أداء بطارية الهاتف

[simple_tooltip content=’مقال إعلاني. أردرويد حيادي بشكل كامل بالنسبة للإعلانات المنشورة على صفحاته. إن نشر الموقع للإعلانات لا يعني بالضرورة تفضيل المُنتجات المُعلَن عنها، ما لم يرد ذلك بشكل واضح ضمن نص المقال.’]*إعلان*[/simple_tooltip]

يتوفر على أندرويد العديد من التطبيقات التي تُساعد في تحسين أداء البطارية لزيادة وقت عملها قدر الإمكان، لكن المشكلة أن الكثير من هذه التطبيقات لا تبدو فعّالةً دائمًا، ناهيك أن بعضها يعمل في الخلفية بشكلٍ مُستمر مما يتسبب في استهلاك المزيد من البطارية أيضًا.

تطبيق Battery Time Saver & Optimizer يختلف عن تلك التطبيقات بأنه يُعطي التحكّم للمُستخدم نفسه، بمعنى أنك وفي حال أردت الحصول على المزيد من البطارية يُساعدك التطبيق في فعل ما كنت ستفعله عمليًا حتى بدون التطبيق، أي إغلاق التطبيقات العاملة في الخلفية، وإغلاق بعض الخدمات كالبلوتوث والواي فاي وغيرها، وما إلى هنالك من الخطوات العامة المعروفة لتوفير البطارية، الفارق فقط هو أن التطبيق يجعل من العملية أكثر سهولة وسرعة إضافةً إلى تزويدك بمزيد من المعلومات الدقيقة حول ما يُمكن أن تحصل عليه من الوقت الإضافي لعمل البطارية.

لدى فتح التطبيق، يعرض عليك الوقت المتبقي من عمل البطارية، كما يتيح لك القيام بضغطة واحدة كي يقوم تلقائيًا بعمل الإجراءات اللازمة لتوفير البطارية، كما يسألك إن كنت تريد أن تتضمن الإجراءات إغلاق البلوتوث والواي فاي أيضًا، وهذا مفيد في حال أردت إغلاق جميع الخدمات والإبقاء على هاتين الخدمتين كي تبقى على اتصال.

إضافةً إلى ذلك يوفر التطبيق قائمة من الإعدادات السريعة التي تتيح لك اختيار الخدمات التي تريد إغلاقها يدويًا. كما يتيح قائمةً فيها تقدير للوقت المُتبقي من البطارية لكل خدمة على حدة، كأن يُخبرك على سبيل المثال بأن الطاقة المتبقية في البطارية تكفي لنصف ساعة من المكالمات الهاتفية، أو ساعة من مشاهدة الفيديو وساعتين من الاستماع للموسيقا … الخ.

التطبيق مجاني وذو تقييم جيد جدًا وهو متوفر للتحميل عبر متجر بلاي.

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

5 من التعليقات

  • كما يتيح لك خيار إلغاء تثبيت التطبيق المزيد من توفير البطارية

  • انا بقول كفاية اعلانات مش هتبقي اعلانات في مقال لوحده وجوا مقالات “أفضل تطبيقات أندرويد هذا الأسبوع”
    قشطة تكاليف الوقع عالية بس بلاش اعلانات ملهاش لازمة ولا هتفيد المستخدم بنص جنيه حتي

  • لا أجد أي مشكلة في الإعلان أو في طريقة الإعلان ، أساسا الإعلانات تعجبني في أردرويد
    يكفي أنه يتم مراجعة التطبيق مثلا وملاحظة إن كان يستحق الإعلان أو لا
    يكفي أنه يتم شرح الميزات التي تهم القارئ بالطريقة المعتادة والمميزة للأخ أنس
    عندها يمكن للقارئ إن وجد اهتماما بالتطبيق تنزيله من عدمه
    بالإضافة إلى أنها طريقة أجمل وأفضل من الإعلانات التي تنبثق ( بخلقة الواحد ) بكامل الشاشة وعلى دفعات أحيانا

    ملاحظتي الوحيدة : أن يتم إضافة كلمة “إعلان” خارج المقال ، على صورة العرض او بجانب اسم كاتب المقال للتوضيح ومعرفة أن هذا المقال عبارة عن إعلان

    وبالتوفيق أردرويد وللجميع
    تحياتي ,,,