أردرويد

‘aSpiritBomb’ — خلفية الانفجار الحية

هل تخيلت ذات مرة كيف سيكون منظر انفجار شمس كبيرة في الفضاء الواسع. كم سيكون منظر تلك الغازات المتطايرة و تلك الأضواء في السماء رائعاً!

اليوم, لدينا خلفية حية جديدة لكم و ستنال إعجابكم! aSpiritBomb, هي عبارة عن خلفية تمثل انفجار الشمس على هاتفك. كل ما تخيلته كخلفية! فحين تلمس بأصابعك أي مكان ستظهر كرة من الغازات لتطير حول تلك الشمس في المنتصف و تندمج معها. و سيزداد حجم الشمس و يكبر كلما اضفت غازات أكثر و أكثر. و حين تضع ويدجت ما ستحصل على عدد من تلك الكرات الغازية الملونة بتأثيرات رائعة.

و حين تكبر الشمس بشكل كافي, يمكنك أن تضغط عليها لتطلق بعض الشرارات هنا و هناك, و الضغط المزدوج سيسبب انفجارها! ستطلق تلك الدوائر الملونة في كل اتجاه في فضاء جهازك الافتراضي.

بإمكانك تحميلها الآن من الـAppBrain أو عبر مسح الكود التالي:

(ككافة الخلفيات الحية الـaSpiritBomb لا تعمل إلا على أندرويد 2.1+)

لؤي العقاد

مدون سوري, مطور موقع أردرويد (والعديد من المواقع الأخرى.) يمكنكم زيارة مدونتي أو متابعتي على تويتر @l0uy :)

10 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • شكلكم تحبو الخلفيات الحية كثير هههه هذي الفترة تنزلو تدوينات عن الخلفيات الحية مشكورين على الجهد.

  • فكرتها جميلة حقاً ، أود تجربتها لكن ليس لدي ماركت 🙁

    شكراً لك على أية حال ..

  • الخلفية جميلة … لكني لم استطع تحميل الخلفية لعدم وجودها بالماركت عندنا بالسعودية

    اتمنى رفعها على موقع 🙂

  • ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺎﻋﻨﺪﻩ ﻣﺎﺭﻛﺖ ﺍﻧﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﺗﺠﺮﺑﻪ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﺍﺭﺳﺎﻝ ﺍﻟﻤﺎﺭﻛﺖ ﻟﻪ ﻛﺘﻂﺒﻴﻖ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻟﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﺎﺗﻒ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺒﺮﻳﺪ ﺍﻟﺎﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﻭﻳﻨﺰﻟﻪ ﺑﺠﻬﺎﺯﻩ ﻭﻳﺸﻮﻑ ﻳﺸﺘﻐﻞ ﻣﻋﻪ ﺍﻭ ﻟﺎ ﻭﺍﻟﻠﻲ ﻣﺠﺮﺑﻬﺎ ﻳﺎﻟﻴﺖ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻨﺎ ﻫﻞ ﻧﺠﺤﺖ ﺍﺗﻤﻨﻰ ﺍﺣﺪ ﻳﺘﺒﺮﻉ ﻭﻳﺠﺮﺏ ﻣﻌﻲ ﻭﻫﺬﺍ ﺑﺮﻳﺪﻳﻮﺭ:: [email protected]

  • تجرؤون
    أعلنت شركة “غوغل” أنها “ستعدم” الهاتف الذكي “نيكسوس ون” Nexus One بعد أقل من ثمانية شهور على ولادته.

    وقال فريق تطوير “نيكسوس ون في إعلان من فقرتين على المدونة الرسمية لهاتف غوغل، الوحيد في عالم الهواتف الذكية، ” إن الشحنة الأخيرة من هذه الهواتف ستكون بمثابة النهاية لهذا الهاتف. بحسب ما نقلت شبكة CNN الاخبارية.

    وجاء في الإعلان، أن هاتف ‘نيكسوس ون ” لن يكون متاحاً على موقع غوغل على الإنترنت” بعد بيع الشحنة الأخيرة.

    وكانت “غوغل” قد أعلنت في يناير/كانون الثاني الماضي، عن طرح هاتفها النقال الذكي الذي يعمل بنظام التشغيل “أندرويد” الذي طورته الشركة نفسها.

    وهاتف “نيكسوس ون” مزود بشاشة تعمل باللمس مقاسها 9.4 سنتيمتراَ، وحظي باستقبال واسع في البداية، الأمر الذي دفع المحللين إلى توقع أن يطلق “رصاصة الرحمة” على هاتف “آي فون.”

    غير أن العكس حدث على ما يبدو، إذ لم تبع شركة غوغل سوى 135 ألف جهاز، مقابل ملايين الأجهزة من “آي فون”، ما يعني أن الأخير ربح المبارزة، وقضى على “نيكسوس ون.”

    وكان المحلل التكنولوجي لدى ABI للأبحاث، كيفن بيردن، قد قلل من شأن التقارير التي تشير إلى أن “نيكسوس ون” سيوجه ضربة قاضية لهاتف “آي فون.”

    وقال بيردن، في حديث لـCNN:”لا أعتقد أن هناك أداة جديدة ستكون قادرة على ضرب ‘آي فون’، لقد سعت كل شركة خلال العقد الماضي إلى طرح أجهزة قالت إنها ستقضي على ما سبقها، لكن ذلك لم يحصل، بدليل أن جهاز آي فون نفسه لم يتمكن من القضاء على أجهزة بلاكبيري.”

    نقلا عن عدة مواقع

    • عزيزي ابراهيم ليتك قرأت قليلاً أو فهمت ماذا يعنيه خبر إيقاف تصنيع جهاز نيكسوس وَن قبل أن تتسرع وتنشر الخبر كما تحبه أن يكون. وعلى ما أعتقد بأنك متابع دائم لموقعنا ونحن تابعنا هذه القضية بشكل جيد.

      في البداية صحيح أن مبيعات نيكسوس وَن جاءت قليلة مقارنةً بمبيعات أجهزة أندرويد أخرى مثل موتورولا درويد و درويد إكس و إيفو وغيرها لكن هذا يعود إلى سياسة غوغل الخاطئة في بيعه كما ذكرنا هنا:

      http://ardroid.aitnews.com/2010/05/15/google-changes-nexus-one-plans/

      وليس بسبب أن الجهاز غير جيد بل ما يزال يعتبر أحد أفضل الأجهزة على الإطلاق.

      كما أن غوغل تريد أيقاف إنتاج أجيال أخرى من نيكسوس وَن لأن هدفها من طرح الجهاز قد تحقق, المزيد هنا:

      http://ardroid.aitnews.com/2010/07/04/googles-ceo-no-nexus-two/

      مع التحية

    • سأضيف إلى كلام أنس وأقول أن Google لم “تعدم” النيكسوس ون بل ستوقف بيعه في الولايات المتحدة عبر متجرها الألكتروني، ولكن بيع الجهاز سيستمر في العديد من الدول وعبر شركات الاتصالات مباشرة.

      • و لكن بيع بعض الآلاف فقط من هذا الهاتف مقارنة بالملايين من هاتف ابل برايي الشخصيي كمراقب لحركة التسويق هو فشل بحد ذاته ففي التسويق مقدار نجاحك متوقف على كم مبيعاتك او عددها فعندما تبيع اقل من عشر ما يبيعه منافسوك فهذا فشل برايي الشخصي المتواضع
        ثانيا اود القول بان شركة غوغل اخطات بالاعتماد على اتش تي سي تلك الشركة المغمورة ولا اعرف حثيقة سبب ذلك لان هذه الشركة انتجت عددا محدودا جدا من الهواتف الذكية منذ انشائها و لكنها لم تبع غير بضعة الاف من كل هاتف و كانت تعتمد على نظام ويندوز الفاشل حاليا
        ماذا لو اعتمدت غوغل على شركة اخرى ؟ بدات سامسونج بالتسويق لنظام غوغل بنفسها و لا احد يعرف النتيجة و لكنها تتمتع بخبرات و امكانيات واسعة جدا تفوق اتش تي سي بكثير و لكن هذه الشركة اغلب انتاجها حتى الآن يعتمد على الجافا و السيمبيان الذكي و حتى … ويندوز فهي تبالغ في التنويع و لا اظن انها ستعتمد على اندرويد بشكل اساسي و لو حدث ذلك فربما كانت النتائج بالنسبة لاندرويد اكثر من ذلك بكثير

    • بجد متعب نفسك يا ابراهيم (الغير عقلاني) هنا مدونه تهتم باخبار الاندرويد اذا كاره هذا النظام ليش داخل هنا ومتعب نفسك

%d bloggers like this: