النسخة القادمة من أندرويد قد تشهد قفزة كبيرة في الأداء وسرعة التطبيقات

أقل من أسبوع يفصلنا عن مؤتمر Google I/O 2014 حيث ننتظر أن تكشف فيه غوغل عن نسخة جديدة من أندرويد، ضمن عدد من الأشياء الأخرى التي ستُعلن عنها.

آخر الأدلّة شبه المؤكدة تدل بأننا سنحصل على نسخة جديدة وتتضمن من بين ميزاتها قفزة كبيرة في الأداء. لكن قبل أن نتحدث عن النسخة القادمة سنتحدث عن النسخة الحالية، حيث عندما أعلنت غوغل عن نسخة أندرويد 4.4 (كيت كات) العام الماضي، طرحت مع النسخة مشروع تجريبي يُدعى ART سيستبدل ما يُعرف بآلة Dalvik الافتراضية وهي الطبقة البرمجية التي يتم تشغيل تطبيقات أندرويد عليها حاليًا. و ART هذه (التي سنشرحها بعد قليل) هي تقنية ستؤدي إلى إحداث نقلة نوعية في أداء أندرويد وسرعته وسرعة تشغيل وفتح التطبيقات عليه.

الدليل بأن غوغل ستقوم بإخراج ART من الطور التجريبي واعتمادها رسميًا في النسخة القادمة هو قيامها أمس بإرسال تعديل جديد إلى مشروع أندرويد مفتوح المصدر AOSP، والتعديل يُلغي آلة Dalvik الافتراضية القديمة ويعتمد ART بديلًا.

aosp-1-710x298

الآن لتوضيح ما هو ART سأقتبس من مقالة سابقة كنّا نشرناها لهذا الغرض:

إن ART هو اختصار لـ Android RunTime، وهو الطريقة الجديدة لتشغيل التطبيقات على أندرويد. حاليًا تعمل تطبيقات أندرويد على ما يُعرف بآلة Dalvik الافتراضية، وهي الطبقة المسؤولة عن تشغيل تطبيقات أندرويد والتي تعتمد على مُفسّر Compiler من نوع Just-In-Time أو ما يُعرف اختصارًا بـ JIT لتفسير البايت كود. إن لم تفهم ما يعني هذا الكلام هذا طبيعي، فهذه مصطلحات تقنية اختصاصية حول كيفية عمل أندرويد من الناحية البرمجية، لكن يكفي أن تعرف بأن أي تطبيق أندرويد وعند تشغيله في كل مرة يمر بمرحلة تفسير الشيفرة الخاصة به مما يسبب عبئًا على الجهاز، لكن من جهة أخرى فهذه التقنية لها ميزة وهي أنها تسهل تشغيل التطبيقات على مختلف أنواع العتاد ومعماريات المعالجات.

أما ART وهي التي ستكون البديل المستقبلي لـ Dalvik، فهي تعتمد على فكرة تفسير شيفرة البايت كود بشكل مُسبق pre-compiling وذلك بعد تثبيت التطبيق مباشرةً، مما يحوّل التطبيق عمليًا إلى تطبيق أصلي native -بحسب مصطلحات البرمجة- أي قابل للتشغيل مباشرةً. هذه العملية تُعرف بالتفسير الاستباقي Ahead-Of-Time compilation أو AOT. وهذا يؤدي بدوره إلى إلغاء الحاجة لإنشاء آلة افتراضية جديدة لتشغيل كل تطبيق من التطبيقات مما يوفر جزءًا لا بأس به من وقت فتح التطبيق، كما سيصبح التطبيق أكثر سرعة خلال استخدامه.

بما أن كل شيء في أندرويد هو عمليًا عبارة عن “تطبيق” حتى لو كنا نتحدث عن أشياء مثل الإعدادات وبقية الواجهات، فهذا يعني بأن التقنية الجديدة ستكون مسؤولة عن تسريع أداء كامل النظام وليس فقط التطبيقات الخارجية التي تقوم بتثبيتها من غوغل بلاي.

بعض الاختبارات المبكرة على النسخة التجريبية من ART أشارت بأن التقنية الجديدة تقوم بتحسين سرعة تشغيل التطبيق بنسبة تصل إلى 50%، ولو أضفنا إلى ذلك ما قامت غوغل بتحسينه في نسخة أندرويد 4.4 (كيت كات) من حيث تقليص حاجة النظام لاستهلاك الذاكرة، يبدو بأن النسخة القادمة من أندرويد ستشهد نقلة نوعية في الأداء بشكل عام.

تابعونا للحصول على تغطية كامل لكل ما سيتم الكشف عنه في مؤتمر Google I/O 2014.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 17
  1. DR.JADER.JEB يقول

    خبر مهم جدا ، تشكر استاذ انس

  2. أحمد الليبي يقول

    هذا ماكنا نرجوه ونتمناه شكرا علي المعلومات التقنية الدسمة

  3. رامي السهام يقول

    هذا ما نحتاجه اخ انس شروحات علمية مبسطة تفهمنا ما يجري بالتقنية من تطور بعيدا عن التفاصيل العلمية الصعبة التي اكثرنا ﻻ يفهمها لعدم دراستنا لها

  4. عامر يقول

    هذا كلام جميل .. ولكن ما الفائدة اذا كان هناك الكثير من الأجهزة لن تحصل عليه .. أنا مثلا أملك جهاز جالاكسي تاب 3 7 وأنا تحت رحمة سامسونج بالنسبة لتحديث اصدار الأندرويد أو المخاطرة بروم قد تتلف الجهاز أو لا تجعله يعمل بكامل خصائصه

  5. مصعب يقول

    متشوقين جداً للمؤتمر , ومشكور أستائي أنس على هيك خبر ..

    الآن مع النكسس وصارت تهمني أخبار التحديثات لأنها ستصلني باكراً 🙂

  6. خالد يقول

    المؤتمر اي يوم و الساعة كم؟؟؟؟

  7. ahmad يقول

    هل تحتاج الي عتاد معين ام يمكت تركيبه على الاجهزة الحالية عن طريق تحديث هوائي مثلا.

  8. عبد الله القناص يقول

    السلام عليكم

    خبر اكثر من رائع سيمكن اندرويد من الارتقاء فوق القمه بما انه في القمة حاليا من وجهة نظري .

    كل الشكر لك اخي انس على هذه المقالة الرائعه

  9. Alzahrani يقول

    اهم شي ماهي الاجهزه اللتي سيشملها التحديث لاني ﻻحظت ان اندرويد ﻻ تهتم بتحديث جميع اجهزتها اول باول بل ينزل التحديث الى بعض الاجهزه والاجهزه الاخرى في وقت ﻻحق وقد ﻻ يصدر لها اصﻻ .. بعكس ابل اللتي تهتم باجهزتها حتى القديم منها

  10. MOUHA-AHMAD يقول

    السلامـ عليكمـ ،،

    نظرة سريعة على نظامـ أندرويد الجديد رغمـ إني لمـ أستعمله بعد ولكن أفكر في هذا الامر واحاول الآن البحث عن أفضل الاجهزة واسرعها تحديثاً ..

    بعد قرائتي لبعض ما كتب عن ART في موقع تطوير اندرويد .. يتضح الآتي :

    1- مشروع ART موجود على أجهزة حالية كـ Nexus 4, Nexus 5, Nexus 7 ..

    2 – لوحظ من خلال التحقق من سلوكـ التطبيقات على الاجهزة السابقة بعض الخلل عند استعمال ART عليها .. ويتمـ محاولة حل هذهـ المشاكل ..

    3- بعض البرامج التي كانت تعمل على Dalvik لن تعمل مع ART .

    4- يعطي ART بعض الاستثناءات في فتح البرامج وإعطاء أفضل الاقتراحات ..

    5- هناكـ نوعان من البرامج يمكن استخدامهمـ على أجهزة أندرويد وهما Dalvik runtime وكذلكـ ART runtime وهذا ما يحدث الآن على أجهزة نكسوس ..

    أي بالامكان تشغيلهمـ مع بعض أو أحدهما ..

    6- السرعة التي يعطيها ART هو بسبب سرعته في التخلص مما يسمى بـ ” Garbage” أو ” القمامة البرمجية ” ..

    أخوكمـ : محمد ،،

  11. لــــؤيّ ♩ يقول

    متحمس جدا بالانتظار

  12. ISCO يقول

    هل ستأتي النسخة القادمة بواجهات جديدة وشكل مختلف!!
    تحت اي اسم سيأتي الاصدار الجديد ؟؟ فطيرة الليمون ام المصاصة ؟؟

  13. alisaad يقول

    هل هناك تحديث جديد لكلسي كراند

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.