أردرويد

سامسونج وأبل أخذا نصف مبيعات الهواتف الذّكية في الربع الرابع من 2012

أشارت دراسة أجرتها مؤسسة Gartner أنّ كلًّا من شركتي سامسونج الكورية وأبل الأمريكية تستحوذان على نسبة 52% من إجمالي مبيعات الهواتف الذكية في الربع الأخير لعام 2012. وهذا فارق كبير عن الحصّة السّوقية للشركتين عام 2011 والتي في نفس الفترة كانت بنسبة 46%. وذلك على الرّغم من انخفاض مبيعات الهواتف الذّكية ببنسبة 1.7% مقارنة بعام 2011، مع العلم أنها لم تنخفض منذ عام 2009.

ويقول Anshul Gupta أحد المحللين في Gartner أنّ نجاح سامسونج وأبل مبني على قوّة علامتهما التّجارية ومنتجاتهما. وأن المنافسين بالرّغم من تقديمهم لمنتجات مماثلة لا يزالوا يناضلون حتّى يأخذو نفس التقدير من قبل المستهلكين. كما ذكر المحلل أنّ المستهلكين في ظروف اقتصادية صعبة يميلون إلى شراء الهواتف الأرخص بدلًا من هواتف العلامات التجارية المعروفة. ممّا يبرّر كيف استطاعت الشّركة الصّينية هواوي بأن تحتل المرتبة الثّالثة في مبيعات الهواتف الذّكية بزيادة تبلغ نحو 73.8% عن مبيعاتها في عام 2011.

وذكر التقرير أن سامسونج أخذت المرتبة الأولى لمبيعات الهواتف في عام 2012، واستطاعت أن تبيع نحو 64.5 مليون هاتف ذكي في الرّبع الرّابع وحده. وكان إجمالي الهواتف التي باعتها الشّركة لعام 2012 تصل لنحو 384.6 مليون هاتف، 53.5% منها كانت هواتف ذكيّة.

وأضاف التقرير أن سامسونج تمتاز بقدرتها على وصول الأسواق عالميًّا ممّا يعطيها تقدّم لم يصله أي منافس، ولكنّها قد تواجه منافسة قوية في حال تحسّنت شركتي سوني ونوكيا. ولسامسونج حضور قوي بفضل نظام أندرويد، حيث تبلغ حصة أجهزتها إلى 42.5% من سوق أجهزة نظام أندرويد.

screen-shot-2013-02-13-at-08-07-21

واستطاع نظام أندرويد أن يهيمن على السّوق بنسبة 69.7 % في الربع الأخير لعام 2012، وهذه زيادة بمقدار 87.8 عن الربع الأخير لعام 2011 . وفي نفس الفترة انخفضت مبيعات بلاكبيري نحو 44.4 % بينما ما زالت مبيعات ويندوز فون في تصاعد.

أمّا عن مبيعات شركة أبل فقد باعت نحو 130 مليون هاتف ذكي في عام 2012 عالميًّا، وبالرّغم من أن الطّلب استمرّ بقوّة إلّا أن المستهلكين فضّلوا هاتفي الشّركة الأقل سعرًا وهما iPhone 4 و iPhone 4s. وأحد الأسباب أيضًا هو طرح الشّركة جهاز iPad Mini والذي شكّل معضلة لدى بعض المستخدمين بين اتخاذ قرار الترقية إلى iPhone 5 أو شراء الحاسب اللوحي الجديد.

وبالنّسبة للحصة السّوقية لشركة نوكيا، فقد انخفضت إلى أدنى مستوياتها في عام 2012 حيث وصلت إلى نحو 18% من إجمالي المبيعات. وكانت نوكيا قد باعت نحو 39.3 مليون هاتف ذكي في عام 2012 مقارنة بنحو  53.6 مليون هاتف ذكي عام 2011.

ويتوقّع المحلّلون أن تزداد مبيعات الهواتف الذّكية في عام 2013 لتصل إلى نحو مليار وحدة، كما يُتوقّع أن يظهر نظام منافس لأندرويد سواءً كان BlackBerry 10 أو ويندوز فون.

[Gartner]

أنس أفدار

من مواليد دمشق، من مقيمي الرياض، خرّيج إدارة أعمال. ومهتم بكل شي :)
حسابي على تويتر:http://goo.gl/Alxi0 وحسابي على غوغل+: http://goo.gl/Bvd7V

3 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • وكانت نوكيا قد باعت نحو 39.3 هاتف ذكي في عام 2012 مقارنة بنحو 53.6 مليون هاتف ذكي عام 2011.
    سقطت كلمة مليون من أول رقم سهوا
    شكرا لمجهودكم

  • المشكلة في الاندرويد وشركات المصنعة للاندرويد ان الهاتف وقطع الهاتف و البرنامج و الكرينلات غير متوافقة بنسبة 70% بعكس ابل التي تقوم بدراسة الهاتف لمدة سنة كاملة من حيث المعالج كرت الشاشة والحساسات المتعددة وخدمة البرامج المكثفة والجواب على ان سعر جهاز الابل اعلى من جهاز الاندرويد :لأن ابل لا تملك مصانع مخصصة لها بل تقوم بدراسة المنتج و اعطاء المنتج لتصنيعه و برأيي ان نوع الهاتف الواحد هو افضل من الاااف الانواع التي تنتجها اندرويد لكن نتأمل بأن تقوم شركة اندرويد بالتفكير مرة اخرى و ازالة الاندرويد من الشركات التي لا يهمها المنتج بل الربح

%d bloggers like this: