آندي روبن ينتقل إلى تطوير الروبوتات في غوغل

jp-google-articleLarge

بعد التجربة الأكثر من ناجحة لآندي روبن مطوّر نظام أندرويد، والذي جعل نظام التشغيل مفتوح المصدر بين أيدي أكثر من 80% من مستخدمي الهواتف الذكية حول العالم، يبدو بأن روبن يعمل الآن على مشروع جديد ينقله من روبوتات أندرويد البرمجية، إلى صناعة الروبوتات الفعلية، وذلك بحسب تقرير لصحيفة النيويورك تايمز أكّده المدير التنفيذي لشركة غوغل (لاري بيج) على صفحته في غوغل بلس.

آندي روبن استقال في ربيع هذا العام من منصبه كرئيس تطوير أندرويد في غوغل ليصبح نائب رئيس الشركة للموبايل والمحتوى الرقمي، ولم يعد مسؤولًا بشكل مباشر عن تطوير نظام التشغيل الذي يقف خلفه الآن مجموعة من أفضل مهندسي غوغل.

اليوم تم الكشف عن مشروع روبن القادم الذي يبدو بأن العمل الإداري التقليدي لا يناسبه، حيث يقوم الآن بقيادة جهود ومشاريع غوغل للدخول في عالم الآلات الذكية (الروبوتات)، وبحسب المعلومات فقد قام روبن بإقناع غوغل بالاستحواذ على سبع شركات متخصصة في مجال الروبوتات خلال الفترة الماضية، منها شركات يابانية وأمريكية متخصصة في مجالات تتراوح مابين الذكاء الصنعي إلى نظم الرؤية الحوسبية Computer Vision Systems مرورًا بالأذرع الروبوتية وحتى الروبوتات المصممة على شكل الإنسان (الأندرويد).

بالتأكيد غوغل ليست بالجديدة على مجالات مثل الذكاء الصنعي وتقنيات (تعلّم الآلة) Machine Learning، فجميعنا يعرف تطويرها لسيارتها ذاتية القيادة، كما أن استثمارها العلمي الكبير في مثل هذه المجالات هو ما يقف حقيقةً وراء تطورها البرمجي وتفوّقها على منافسيها حيث تستخدم الشركة هذه الفروع من العلوم في تطوير محرك بحثها وخدمات مثل Google Translate وطبعًا Google Now. لكن دخول الشركة رسميًا في مجال تطوير الروبوتات الفعلية فهذا يعني أنها تخطط لشيء ما جديد كليًا.

لا توجد معلومات مؤكدة حول السبب في قيام غوغل بالاستثمار في أنظمة الروبوتات، لكن المعلومات المتوفرة تشير بأن غوغل لا تعتزم خلال الفترة القريبة استخدامها لطرح منتجات موجّهة للمستهلك العادي، بل لتحسين وأتمتة خطوط إنتاجها، خاصة بعد أن تحوّلت غوغل إلى شركة تصنع العتاد منذ استحواذها على موتورولا. حاليًا ما زال يتم الاعتماد على العامل البشري بشكل كبير في مجال صناعة الهواتف المحمولة والأجهزة الأخرى، لهذا تقول المعلومات بأن غوغل تعتزم الاعتماد على الروبوتات لأتمتة خطوط إنتاجها وعملياتها التصنيعية سعيًا إلى مزيد من الجودة والسرعة والدقة.

قد يكون هذا صحيحًا، لكن من غير المستبعد أن يكون لدى غوغل أفكار لطرح منتجات روبوتية موجهة للمستخدم النهائي خلال السنوات القليلة القادمة، خاصة من خلال معرفتنا بغوغل وطريقة تفكيرها، ولا شك أن نظام أندرويد سيكون جزءًا من أي ربط مستقبلي مابين روبوتات غوغل ونظام التشغيل. من الصعب التكهّن بما تخطط له الشركة للسنوات القادمة، لكنه سيكون مختلفًا ومثيرًا للإعجاب بالتأكيد!

[Larry Page], [NYTimes]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 7
  1. TariQ Al Znnar يقول

    بالتوفيق اندي انا من اشد المتحمسين لفكرة الروبوتات فمابلك بروبوتات اندرويد البرمجية ……….. فكرة رائعة واتمنى ان نرى اشياء في المستقبل القريب تحاكي خيالنا الحالي او تقترب منه

  2. crazy tax i يقول

    مدري ليش روبوتات اندرويد تفكرني بالموفي تبع ويل سميث I, Robot

  3. […] للعمل في المجال الثاني الذي يعشقه وهو الروبوتات، حيث انتقل إلى قسم تطوير الروبوتات ضمن جوجل نفسها، قبل أن يُقرر وبشكل مُفاجىء العام الماضي الاستقالة من […]

  4. […] للعمل في المجال الثاني الذي يعشقه وهو الروبوتات، حيث انتقل إلى قسم تطوير الروبوتات ضمن جوجل نفسها، قبل أن يُقرر وبشكل مُفاجىء العام الماضي الاستقالة من […]

  5. […] للعمل في المجال الثاني الذي يعشقه وهو الروبوتات، حيث انتقل إلى قسم تطوير الروبوتات ضمن جوجل نفسها، قبل أن يُقرر وبشكل مُفاجىء العام الماضي الاستقالة من […]

  6. […] للعمل في المجال الثاني الذي يعشقه وهو الروبوتات، حيث انتقل إلى قسم تطوير الروبوتات ضمن جوجل نفسها، قبل أن يُقرر وبشكل مُفاجىء العام الماضي الاستقالة من […]

  7. […] للعمل في المجال الثاني الذي يعشقه وهو الروبوتات، حيث انتقل إلى قسم تطوير الروبوتات ضمن جوجل نفسها، قبل أن يُقرر وبشكل مُفاجىء العام الماضي الاستقالة من […]

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.