أردرويد

(آندي روبن) مدير تطوير أندرويد: الفلاش قادم في (فرويو), اشتريت (آيباد) لزوجتي, وآبل تشبه كوريا الشمالية!

في لقاء شامل أجرته معه النيويورك تايمز تطرق مدير تطوير أندرويد في غوغل آندي روبن Andy Rubin إلى العديد من المواضيع المتنوعة والمتعدد تحدث فيها عن سياسة الانفتاح والمصادر المفتوحة, عن الفلاش, غوغل كروم, والإصدارة القادمة من أندرويد 2.2 والمعروفة بإسم فرويو Froyo وتحدث أيضاً عن سوق الحواسب اللوحية Tablet Computers.

أول النقاط التي أشار إليها هي أن سبب انطلاقة أندرويد السريعة هي كونه عبارة عن منصة مفتوحة لجميع المصنعين, ولهذا فهو يتوقع بأن مبيعات هواتف أندرويد ستتفوق بلا شك على مبيعات هواتف الأنظمة المغلقة مثل آبل و R.I.M (بلاك بيري), وقال حول هذه النقطة:

إنها لعبة أرقام. عندما يكون لديك شركات مصنّعة متعددة تقوم ببناء منتجات متعددة ضمن مجالات متعددة, حينها ستكون عبارة عن مسألة وقت فقط قبل أن تتجاوز مبيعات هواتف أندرويد مثيلاتها في الأنظمة المغلقة مثل آبل و R.I.M.

ولدى سؤاله عن متى يتوقع أن يتم هذا الأمر أجاب:

لا أدري متى قد يحدث هذا, لكنني متأكد من أنه سيحدث. المُنفتح عادةً ما يربح

أنا أوافقه على هذا الرأي, لكن هنالك سؤال مهم: هل يهتم الزبون فعلاً إن كان نظام تشغيل هاتفه النقال مفتوحاً أم لا؟ لدى سؤاله عن هذا أجاب بأن الزبون سيهتم وقام بتشبيه أنظمة الكمبيوتر المغلقة (في تلميح  حول آبل)  بالحكومات الديكتاتورية التي تحرم مواطنيها من حرية الاختيار. وقال:

عندما لا يستطيع الناس الحصول على شيء يريدونه, حينها يهتمون. أنظر إلى الطريقة التي تعمل بها السياسة. أنا فقط لا أريد أن أعيش في كوريا الشمالية.

حين تم سؤاله عن تطبيقات غوغل الخاصة بأندرويد إن كانت تحظى بأفضلية على بقية التطبيقات المتوفرة في سوق أندرويد أجاب:

نحن نستخدم نفس الأدوات التي نتوقع من المطوّرين الآخرين استخدامها. لدينا حزمة تطوير SDK نعطيها للمطورين, وعندما نكتب تطبيق جيميل Gmail الخاص بنا, نستخدم نفس تلك الحزمة. الكثير من الشركات لديها واجهات برمجية خاصة بها APIs, نحن ليس لدينا.

أما بالنسبة لدعم الفلاش رسمياً على أندرويد, فقد أكد وربن بأن الفلاش سيتوفر في النسخة القادمة قريباً من أندرويد Android 2.2 والمسماة فرويو Froyo (راجع مقالتنا السابقة: كل ما نعرفه (وما لا نعرفه) عن نسخة أندرويد 2.2 الجديدة.)
وحول سؤاله عن الخوف من أن أندرويد قد يتشعب إلى نسخ عديدة مما يجعل من الصعب على مطوري التطبيقات تطوير تطبيق يعمل على جميع أجهزة أندرويد, قام روبن بمقارنة منصة أندرويد بأي نظام تشغيل آخر من أنظمة تشغيل الكمبيوتر:

هذه الأنظمة تتطور بشكل طبيعي مما يؤدي إلى أن التطبيقات الأحدث لا تتوافق مع الأجهزة الأقدم. لكن التوافقية بالنسبة لنا تعني أكثر مما تعنيه للآخرين. على نظامنا أن يعمل على شاشة الهاتف وعلى شاشة بلازما بحجم 42 إنش ويجب أن يبقى متوافقاً. أعتقد بأننا نشهد لأول مرة في العالم كيف أن تطبيق مكتوب لهاتف يمكن أن يعمل على جهاز تلفزيون.

تطرق روبن أيضاً إلى نقطة هامة, وهي كيف تنظر غوغل إلى كل من نظاميها أندرويد و كروم, وأيها المفضل لدى غوغل كي يعمل على الحواسب اللوحية؟ أجاب بأن كل واحدة  من هاتين المنصتين تمثل طموحاً مختلفاً بالنسبة لغوغل: بالنسبة لأندرويد فهو تحسين الوصول إلى المعلومات على أجهزة الهاتف النقال, وبالنسبة لكروم فالهدف هو الدفع نحو الويب بشكل أكبر. وأضاف:

لا أدري إن كان سيتوفر حواسب لوحية من النظامين (كروم و أندرويد), لكن إن دخل الزبون إلى المتجر ووجد حاسبين لوحيين يقدمان أنظمة تشغيل من التي تقدمها شركتي, فأنا سأكون في أفضل حال.

وبالرغم من أن آيباد من شركة آبل المنافس الرئيسي لغوغل حالياً إلا أن هذا لم يمنع روبن على ما يبدو من شراء جهاز آيباد لزوجته, لم يتحدث عن رأيه بالآيباد بالذات لكنه قال بأن مثل هذه الأجهزة  من المفترض أن تكون أجهزة (استهلاك) أكثر منها أجهزة مُنتجة. والمقصود بأجهزة استهلاك أي أنها لمشاهدة الفيديو وتصفح الويب وقرائة الكتب وليست لصنع المحتوى. لكنه رغم ذلك يعتبر بأن الحواسب اللوحية ستلتهم جزئاً من مبيعات أجهزة اللابتوب بدلاً من صنع سوق جديد خاص بها.

عند نهاية اللقاء سأل الصحفي روبن مازحاً إن كان صديقه (مسؤول العلاقات الصحفية في غوغل) والذي كان موجوداً معهم في الغرفة, إن كان قد ترك نسخة تجريبية في أحد البارات من جهاز أندرويد جديد (في إشارة منه إلى قصة جهاز آيفون الجديد الذي تم العثور عليه في أحد البارات وتم نشر صوره في موقع Gizmodo مما أدى إلى غضب آبل واتخاذ إجراءات قانونية بحق محرر Gizmodo أدت إلى اقتحام الشرطة لمنزله وتفتيشه ومصادرة بعض أجهزة الكمبيوتر الخاصة به). كان تعليق آندي روبن طريفاً:

سأكون سعيداً لو حدث هذا وتمت الكتابة عنه. مع الإنفتاح الأسرار دائماً أقل!

هذه كانت نهاية اللقاء الذي احتوى على العديد من النقاط الهامة, منها الواضحة ومنها ما يمكن استنتاجها وهي:

  • الفلاش قادم قريباً جداً إلى أندرويد.
  • الأرقام والمنطق يشيران إلى تصدر أندرويد منصات الهواتف الذكية الأخرى خلال فترة لا يمكن تحديدها لكنها قادمة.
  • يبدو أن غوغل نفسها ليس لديها شيء واضح تماماً حول كل من توجهات أندرويد وكروم, وستترك الشركة السوق كي يقرر ماذا يريد.
  • لا أحد يحب العيش في كوريا الشمالية !

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

13 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • أحيانا أحس أن هناك لبس ما فالبنسبة لجهازي الـ Magic متوفر فيه مشغل الفلاش منذ أن اشتريته بشكل ضمني و هذه بعض الصور التي تعرض ذلك فمثلا

    هذه تبين مشغل الصوت في مدونتي و المبني بواسطة فلاش
    http://www.badwi.com/FlashAudio.png

    و هذه تبين الرسالة التي تظهر عند اختيار تشغيل فيديوا و تخيري بين تشغيله عبر فلاش فيديو أو عبر YouTube فهل هناك فلاش أخر أم أن هناك موضوع أخر

    http://www.badwi.com/FlashPlayer2.png

    هلا وضحتم لي

    • لا أعلم حقيقة ما الموجود في جهازك ، ولكن أرجح أن يكون فلاش لايت . وهو متواجد من قبل على أجهزة النوكيا و غيرها من مدة طويلة..
      الفلاش الذي يتكلمون عنه هنا هو النسخة الكاملة التي تستطيع أن تشغل جميع تطبيقات فلاش على الويب بشكل طبيعي .. فلا يكون هناك فرق بين نسخة الكمبيوتر ونسخة الجوال..

    • أهلاً بك عزيزي محمد,

      كما وضح لك عبد العزيز, تتوفر نسخة الفلاش لايت في بعض أجهزة HTC وخاصة تلك التي تعمل بواجهة Sense وهذه النسخة توفرها HTC نفسها وهي غير متاحة لجميع مستخدمي أندرويد. أما ما نتحدث عنه هنا هو دعم رسمي لنسخة الفلاش الكاملة في أندرويد, أن جميع أجهزة أندرويد التي تعمل بالنسخة القادمة ستحصل على الفلاش بشكل ضمني.

      أتمنى أن يكون هذا قد أجاب على تساؤلك.

      مع التحية 🙂

  • كلام جميل ومقنع .. من ناحية تفوق الاندرويد وافضليته ..

    لكن متى موعد نزول النسخة .. فرويو .!!

  • ياترى ما هي احتملات توفر الـ htc Incredible للشرق الأوسط في المستقبل القريب؟

    جهاز اكثر من رائع و يبني على إنجاز النكسوس, بحق هو السوبر فون و يتغلب على الآيفون بكل شيء. منذ زمن طويل لم أرى هاتف يحصل على هذا العدد المهول من المدح من الـ Reviews … فعلا إنجاز رائع من htc و Google.

  • طبعا كالعادة مقال جميل وبه حماس لصالح جوجل
    مش شرط يكون كلام روبين عن احتمال تفوق برامج المصادر المفتوحة على البرامج المغلقة صحيح
    لو كان هذا الكلام صحيح كان تفوق نظام لينوكس على انظمة ويندوز من ناحية الانتشار
    كثير من مستخدمين الانظمة يفضلون البرامج المغلقة اكثر من برامج المصادر المفتوحة وذلك بسبب الدعم الفني والأمان
    نعم سوف ينتشر نظام اندرويد لكن ابل ونوكيا وبلاك بيري وويندوز لن يقفوا متفرجين لجوجل ولا ننس ان نظام سيمبيان الثالث صار من برامج المصادر المفتوحة وها هي اتش بي قادمة بقوة بعد شرائها لشركة بالم

    • عزيزي ماهر,

      أنا معك بأن نظام ويندوز يتفوق على نظام لينوكس من حيث انتشاره لدى المستخدمين العاديين وليس من حيث استخدامه للمخدمات بالطبع. لكن يبقى لا تستطيع أن تقارن أندرويد بلينوكس فهنالك فرق جوهري جداً. فأندرويد وقفت خلفه شركة عملاقة هي غوغل وما ينقص لينوكس كي ينافس أنظمة التشغيل الأخرى وبخاصة ويندوز هو عدم وجود تبني تجاري للنظام من قبل أحد الشركات العملاقة. دع شركة عملاقة بحجم غوغل تتبنى نسخة لينوكس ثم تقوم بعقد بعض الصفقات التجارية مع بعض الشركات مثل (أدوبي) وغيرها لإتاحة تطبيقاتها على لينوكس مع عقد بعض الصفقات التجارية الأخرى مع بعض مصنعي الهاردوير لدعم أفضل للهاردوير الغير مدعوم حالياً في لينوكس (وهو قليل جداً) وسترى بأن لينوكس بات يناطح أنظمة واسعة الانتشار مثل ويندوز. الأمر لا يتعلق بالنظام بحد ذاته مهما كان بل الأمر في النهاية عبارة عن اتفاقيات ومصالح تجارية بين الشركات وهذا ما لم ينجح فيه لينوكس حتى الآن رغم تميزه ببنية تحتية وبرمجية رائعة جداً. هنالك جانب تجاري هام جداً لا يمكن إسقاطه من المعادلة.

      وبالتالي لا تستطيع تشبيه تجربة أندرويد بتجربة لينوكس وذلك بسبب وقوف قوة تجارية هائلة وراء الأول وفي النهاية في اعتقادي بأن القوة التجارية + النظام المفتوح المصدر سيمنحانه قوة تتفوق على قوة المعادلة الأخرى (القوة التجارية + النظام المغلق).

      أما بالنسبة لقولك بأن كل المستخدمين يفضلون الأنظمة المغلقة بسبب (الدعم الفني والأمان) فهو غير دقيق. أما بالنسبة لنقطة الدعم الفني هل تعتقد بأنه حين حصولك على هاتف نيكسوس وَن او ديزاير من موزعه الرئيسي هل تعتقد بعدم وجود دعم فني له (لأن نظام التشغيل مفتوح المصدر؟) ألا تعلم بأن معظم توزيعات لينوكس مفتوحة المصدر تتوفر لها أيضاً نسخة أخرى تجارية بحيث توفر لك فيها الشركات صاحبة تلك التوزيعات (مثل ريد هات, سوزي, أوبونتو وغيرها) دعماً فنياً مدفوعاً؟

      أما من ناحية الأمان, فحتى المستخدم العادي الغير متخصص بات يضجر من قصة الفيروسات والديدان وأحصنة طروادة ما إلى هنالك على ويندوز. ولا ترى مستخدم ويندوز يقوم بوضع الفلاشة في جهاز صديقه إلا وتكاد تسمع دقات قلبه وهو يؤكد على صديقه ويسأله مراراً :”هل أنت متأكد من خلو حاسبك من الفيروسات؟” فعن أي أمان نتحدث؟

      مع التحية

      • تسلم أخي على الرد الجميل واللذي أنا معك فيه ١٠٠٪
        أنا لأني كان تعليقي الأول من جهاز الآي باد ما قدرت اكتب على راحتي عشان الكيبورد العربي
        أخي انا لم اقصد ان المستخدم يفضل البرامج المغلقة لأنها آمنة أنا قصدت أن المستخدم يعتقد في نفسه أنها آمنة لأنها مغلقة والا في حقيقة الأمر أنها غير آمنة نهائياً خاصة أنظمة ويندوز
        أيضاً في نظام اندوريد كم من البرامج اذا اردت تنزيلها يعطيك تنبيه أن هذا البرنامج ممكن يتطلع على كل شي تقوم به وخاصة تنزيل الكيبورد العربي واللذي لا غنى عنه في الوقت الحالي لمستخدمين اندرويد
        أما عن الدعم الفني ألا تتفق معي اذا شتريت اندرويد من الوكيل وقمت بعمل روت يروح عليك الضمان ولا تستطيع إرجاعه لحالته الأولى كما تفعل في آي فون مثلاً ترجعه الى حالته الأصلية بعمل ريستور فأين الدعم الفني بعد ذلك
        مع العلم أن لا تكمل متعة أندرويد بدون الروت لتستمع بجميع البرامج
        أنا من مستخدمين جميع أنظمة التشغيل ولست متعصب لواحد منهم بل محايد
        اذكر للمستخدم محاسن ومساوئ كل نظام واترك الخيار للمستخدم في اختياره
        وشكراً

      • قوة تجارية مع نظام مفتوح (أين الربح) ؟؟؟

        لقد تغير مفهوم (مفتوح المصدر) يا عزيزي..

        في كل الأحوال أنت ستدفع.. ستدفع مبلغًا من المال مقابل الجهاز ونظام التشغيل يأتي هدية مع الجهاز..

        مفتوح المصدر في هذه الأزمنة تعني: أنت تملك جهاز وتستطيع تركيب أي شيء عليه..
        في هذه الحالة: أبل مفتوحة المصدر.. ولا تقول لمَ ذكرت أبل بالذات.. فقد ذكرتها لسببين..
        الأول:
        في موضوعك يتجلى حقد مستخدمي الأندرويد وقوقل على أبل.. دائمًا ما يغارون من جاذبية أبل.. فلماذا إذن لم تقل: وويندوز تشبه كوريا الشمالية! بل قلت: أبل.!!
        مع أن آندي روبن لم يحدد شركة بعينها.. لكنه الحقد على أبل منكم.!
        السبب الثاني: لأن أبل تصنع الهاردوير..
        هاجم الكثير أبل لأنها تصنع الهاردوير.. لكن لم يهاجم أحد قوقل بجهازها نيكسس ون.!

        أنت كمستخدم.. لن تفرق معك.. لأنك بكل الأحوال ستقوم بدفع مبلغ من المال مقابل الهاردوير.. والسوفت وير يأتي هدية مع الجهاز..
        انظر للأي فون.. أنت تدفع مبلغ من المال مقابل الجهاز.. ونظام التشغيل يأتي لك مجانًا حتى عندما يتم تحديثه لنظام أحدث فأنت تحصل عليه مجانًا.!
        وكلمة (مفتوح المصدر) تعني: يستطيع أي أحد البرمجة على الجهاز بطريقة لا تخل بأداء الجهاز وقوته.. وهذا من حق أبل..
        أنت عندما تشتري (كرسيدا) مثلاً.. لا تستطيع تركيب ماكينة (2JZ) الجبارة عليها.! رغم أنك تستطيع تركيبها بسهولة.. لكنك ستدمر (كراسي المكينة) مع الوقت، هذا عدا أن اهتزازات ماكينة مثل 2JZ لا تناسب بودي سيارة كرسيدا.. مجرد مثال من واقع عملي واهتمامي 🙂
        لذلك أبل لا تسمح بالفلاش.. لأنه لا يتناسب مع الجهاز، هذا عدا أنه قديم.. مثله مثل الماكينة إياها.. رغم جبروتها وقوتها 280 حصان.. إلا أنها قديمة.!

        وتحيتي واحترامي 🙂

%d bloggers like this: