أردرويد

سوق أندرويد يضع قوانين جديدة لتطبيقات مناسبة لجميع الأعمار

من المعروف بأن سوق أندرويد هو سوق حر ومفتوح. إذ لا توجد مراجعة للتطبيقات من قِبل غوغل قبل إدراجها ولم يكن يوجد طريقة لتصفح سوق أندرويد بشكل آمن لجميع الأعمار. وقد يصادف أحياناً أن ترى أثناء تصفحك العشوائي للسوق بعض الخلفيات wallpapers أو التطبيقات التي يمكن اعتبارها مخلّة بالآداب.

الآن قررت غوغل وضع حد لهذا عن طريق مجموعة من القوانين الجديدة, رغم أنها لن تفرض مراجعة للتطبيقات قبل إدراجها (وهذا جيد) إلا أنها وضعت هذه القوانين لترسم بعض الحدود ولكي تتصرف فوراً عند مخالفة هذه القوانين.

في البداية هناك نوعين من التطبيقات منعتهما غوغل من سوق أندرويد بشكل واضح: التطبيقات الإباحية Pornography وتطبيقات المقامرة (المقامرة الحقيقية وليس ألعاب المقامرة الافتراضية). عدا عن ذلك يتوجب على المطور الآن تقييم تطبيقاته (الموجودة مسبقاً في السوق و تلك التي سيقوم برفعها في المستقبل) ضمن عدة تقييمات هي:

  • مناسب للجميع All.
  • ما قبل المراهقة Pre-Teen.
  • سن المراهقة Teen.
  • للبالغين Mature.

وقامت غوغل بالطبع بتحديد الخطوط العامة لهذه التحديدات, أي كيف يستطيع المطور تحديد التصنيف المناسب لتطبيقه عند نشره, تستطيع الاطلاع عليها بشكل كامل من هنا. أما بالنسبة لمن لا يقوم بتحديد التقييم المناسب لتطبيقه فسيتم اعتبار التطبيق ضمن تصنيف (للبالغين) بشكل افتراضي. وسيستطيع أي مستخدم إبلاغ غوغل حول أي تطبيق يعتقد أنه ذو تقييم خاطىء وستقوم غوغل حينها بالاطلاع على التقييم وتصحيحه.

لكن ما الفائدة من هذه التقييمات؟ تقول غوغل بأنك وقبل تحميل التطبيق سترى التقييم كي تقرر إن كان التطبيق مناسباً لك أم لا, وربما ستستطيع تصفح سوق أندرويد ضمن تصنيف معين بحيث لا تظهر لك التطبيقات ذات التصنيف الأعلى. وربما هذا سيسهل دخول الماركت إلى دولنا العربية والإسلامية بشكل أكبر من السابق.

ما رأيك بطريقة التصنيف الجديدة هذه؟

[Android Central]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

15 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • عفوا ..سؤال ..
    سوق اندريد سوق مفتوحة ولايتم مراجعة اي برنامج ؟؟
    يعني البرامج الموجوده فيه مو كلها جربت من عند شركة جوجل بعدين خلوها بالماركت ؟؟

    سؤالي ..اذا ماكانت مراجعه ..يعني مافي فرق بينها وبين الاسواق الثانية ..مثلا الاب بلانت ..
    فليش استخدم الاب ماركت ؟؟
    الصراحة انا كنت استخدمه لانه “على اساس” كل البرامج الي فيه مجربة قبل هيك عند جوجل ..
    بس انا فهمت من هلجملة انه اي برنامج ممكن يكون فالاب ماركت ..فصحيح هلحكي ولا لا ؟؟

    • هذه صحيح لا تقوم غوغل بمراجعة البرامج قبل السماح لها بدخول الماركت, ولو فكرنا قليلاً بهذا لوجدنا أن مراجعة البرامج والرقابة عليها بشكل مسبق ليست عملية مجدية على أرض الواقع. لكن بكل تأكيد تقوم غوغل بحذف البرامج الضارة أو المؤذية أو المخالفة للقوانين في حال تم الإبلاغ عنها.

  • جميل جدا و لكن السؤال هل هذا سيشجع على اكثار انتاج البرامج الاباحيه و المخله بالادب

  • ههه .. اسف تسرعت لم اقرأ النوعان التي منعتهما جوجل (^_^).

  • يعني بما ان جوجل لا تقوم بمراجعه البرامج بالمركت (حيث انك ذكرت في الموضوع ان جوجل لا تقوم بمراجعه البرامج )
    كيف تتاكد من ان البرنامج (اي برنامج كان) لايسبب ضرر بالنظام او اي مشاكل , ملاحظة هناك بعض مستخدمي السامسونج جالاكسي يشتكون من مشكله ال(Force Close) في المتصفح وعند ازاله بعض البرامج اختفت هذه المشكله .

    • بشكل عام لا يوجد في أندرويد شيء أسمه (برنامج يسبب ضرراً بالنظام ككل) فبحسب بنية أندرويد يعمل كل تطبيق بشكل عام في بيئة منفصلة وخاصة به بحيث لو كان التطبيق مُبرمجاً بشكل سيء فالتأثير السيء الوحيد سيكون ضمن التطبيق نفسه (التطبيق بطيء أو يقوم بعمل force close مثلاً) لكنه لن يقوم بعمل جمود أو مشاكل لباقي النظام ككل. لو أرادت غوغل اختبار كل تطبيق على حدى لكانت عملية شاقة وغير مجدية. ربما كان التطبيق يعمل بشكل ممتاز لكنه يسبب مشكلة عند استخدام معين وفي حالة خاصة معينة وليست مسؤولية غوغل إبلاغ الشركة المطورة للتطبيق عن المشاكل Bugs الموجودة في تطبيقها بل هي مسؤولية المستخدمين ومسؤولية الشركة نفسها أن تقوم بتحسين برنامجها عبر الاصدارات المختلفة.

      أما بالنسبة للبرامج الضارة التي تقوم بأشياء مثل التجسس على المستخدم أو استخدام اتصال الانترنت الخاص بالهاتف لإرسال معلومات معينة فهذه أيضاً يصعب التحقق منها فغالباً لا يكون الكود المصدري مفتوحاً للغالبية العظمى من التطبيقات لمعرفة ما الذي يقوم به التطبيق بالضبط وحتى لو كان ليس من المنطقي من غوغل أن تراجع الكود سطراً سطراً لكل تطبيق. هناك مئات التطبيقات يتم إضافتها كل يوم إلى السوق ومن الصعب حتى على شركة بضخامة غوغل مراجعتها ولو رأينا تجربة تطبيقات الآيفون التي تقوم آبل بمراجعتها قبل السماح لها بدخول سوق التطبيقات لرأينا الكثير من التطبيقات التي تمكنت من العبور من رقابة آبل ثم تبين أنها تطبيقات ضارة أو تطبيقات مزورة (تدعي أنها تطبيق آخر) أو تطبيقات تتنكر بشكل تطبيق بريء بينما لديها مهمة أخرى. لهذا لا يمكن فرض رقابة معينة ونرى أن غوغل تعتمد على وجود نوع من الوعي لدى المستخدم كما أنه توجد لحسن الحظ شركات متخصصة بأمن منصة أندريد تقوم بالكشف بسرعة عن مثل هذه التطبيقات وتقوم غوغل فوراً بحذفها من السوق.

  • أأحبب التصنيف دائمآ

    ولا مانع حتى لو قسموها لـ 100 قسم بالعكس ارى التقسيم والتصنيف مفيد جدآ في عمليات البحث…

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نشكركم على جهودكم بإفادتكم لنا بكل جديد ونافع عن هذا النظام الجديد والأجهزة الخاصة بها وكل مايتعلق به .. وبالنسبة للخطوة التي قامت بها شركة غوغل المتميزة .. فهي من الخطوات اللازمة لإثبات نفسها وتطوير خدماتها لأن تكون متميزة بحق لتنال النجاح وشكرا

%d bloggers like this: