أندرويد يذهب إلى الجيش: هواتف أندرويد للاستخدامات العسكرية

بما أن أندرويد نظام تشغيل قوي جداً ومفتوح المصدر فقد شاهدنا له استخدامات عديدة عدا عن استخدامه الشائع في الهواتف النقالة, لقد شاهدنا أندرويد في أجهزة قرائة الكتب الالكترونية, الحواسب اللوحية, السيارات, أجهزة التلفزيون, أفران المايكرويف, وغيرها ..

الآن يبدو بأن أندرويد سيدخل المجال العسكري وبقوة. عادةً ما يدخل الجنود ميدان المعركة بأسلحتهم وقذائفهم ومعداتهم المختلفة, لكن قريباً سيرافق الجنود إلى الميدان سلاح جديد: هاتف أندرويد! إذ ذكر تقرير لوكالة رويترز بأن الشركة المتعاقدة مع الجيش الأمريكي Raytheon -وهي الشركة التي طورت نظام دفاع صواريخ باتريوت- تقوم حالياً بتطوير نظام يساعد الجنود باستخدام هواتف أندرويد في التتبع والعثور على الأعداء في أرض الميدان وأيضاً سيستطيع الجنود معرفة أماكن تموضع زملائهم في الساحة. كما سيتمكن هذا النظام الذي يعتمد على أندرويد من استقبال الصور عن طريق الأقمار الصناعية والطائرات ثم فحصها وتحليلها لتمييز الأرقام على لوحات السيارات وحتى تمييز وجوه الأشخاص والتعرف إليها!

وذكر نائب رئيس الشركة لشؤون الدفاع بأن الشركة تحاول الاستفادة من الميزات التي تقدمها الهواتف الذكية وتفصيلها بحسب ما يحتاجه الجندي في أرض المعركة. كما ذكر بأن غوغل قد قدمت العون للشركة في فهم منصة أندرويد بشكل جيد وساعدتهم في دفع النظام إلى أقصى حدوده, وقال بأن الشركة تجرب نظامها بالفعل على هواتف من HTC و Motorola وبأن غوغل ستستفيد مادياً بشكل كبير فورَ طرح هذا النظام في السوق العسكرية, هذا النظام الذي يُدعى RATS اختصاراً لـِ Raytheon Android Tactical System. وعلى ما يبدو بأن نظام RATS لن يكون حكراً على الجيش الأمريكي فحسب بل هو مُتاح لكل من يريد الشراء فالهند مثلاً هي أحد الدول المحتملة للحصول على النظام. كما سيكون السعر المتوقع لكل جهاز لا يتجاوز السعر الوسطي لأي هاتف ذكي في السوق (حوالي 500 دولار) وستعمل الشركة على توفير نظام تشفير قوي لجميع الإشارات الواردة والصادرة من الجهاز كما ستعمل على إضافة تقنيات الاتصال اللازمة كي يعمل الجهاز حتى في الأماكن التي لا تتوفر فيها الإشارة.

لا ندري إن كانت غوغل قد قدمت دعماً آخر للشركة عدا عن (مساعدتهم في فهم النظام) كما ذكر التقرير. كتقديمها لخوارزمياتها المتطورة في البحث بشكل يخدم الهدف العسكري. خاصة بأن ميزة التعرف على الوجوه المذكورة تذكرنا بخدمة Google Goggles التي لا تتعرف على الأشخاص من تصوير وجوههم حالياً لكن لا شيء يمنع توفر نسخة أخرى أكثر تطوراً غير متاحة لنا بعد!

[Reuters]

إقرأ المزيد عن

، ، ، ، ، ،

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 9 ضع تعليقك

محمد يقول:

لا اعرف رغم عدم ثقتي او اقتناعي بهذا النظام اجد نفسي اغير موقفي قليلا منه في كل مرة فلولا ان هذه الشركة واثقة بهذا النظام لما حاولت استخدامه في هذه المجالات العسكرية و لننتظر و سنرى اما انتشاره او فشله

awesome guy يقول:

على الصينيين استخدام المصيدة والجُبن للقضاء على نظام “RATS” فعلى غوغل وريثن الحذر من الجُبن!! ههه لا تآخذوني لكن عجبني اسم النظام.

بالنسبة للموضوع.. خطوة ذكية فكما ذكرت وجود النظام في المجالات العسكرية والسيارات والأجهزة الكهربائية وغيرها.. يضمن انتشار النظام.

arahman54 يقول:

منتجات جوجل هو أكثر إستخداماً في مجال العسكرية فAndroid هو نظام لهاتف الذكي يحقق النجاح في هذا المجال.

عمرو يقول:

شكرا على المقالة
هل هذا يعني احتكار بعض المميزات والتطويرات التي كانت في طريقها إلى المستخدم للاستخدامات العسكرية فقط
او على الاقل تأخرها عن المستخدم؟

لا أعتقد أن الموضوع هو موضوع احتكار. بل هو موضوع تطوير بعض التطبيقات وتخصيصها لتخدم المجال العسكري الذي لن يفيد المستخدم العادي في معظم الأحوال. بالنسبة لميزة التعرف على الأشخاص هي قادمة مستقبلاً للجميع لا محالة, لكن في النهاية ليس الامر مستغرباً فمن المعروف أن جميع الاختراعات المتطورة تقريباً بدأت وتطورت لأهداف عسكرية. والإنترنت إحداها ..

abrahem alwafy يقول:

الاعلامي ابراهيم الوافي تابع المنطقة سبها العسكريه قامالجيش الليبي بتجهيز العرض الاول غدا في ساحة الاستقلال في مدينة سبها باحتفالية بعيد الاستقلال بحضور رئاسة الاركان العامه للجيش الليبي..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *