هل يمثل جهاز آبل الجديد iPad خطراً على أندرويد؟

إن لم تكن نائماً في قوقعة خلال الأيام الماضية فلابد أنك سمعت بالحاسب اللوحي (الـ Tablet) الجديد من آبل والمُسمّى iPad. هذا الجهاز الذي تسري عنه الإشاعات منذ فترة طويلة جداً, وتُنسج عنه التخيلات والرسومات الافتراضية التي تتخيل كيف سيكون شكله. إن مجتمع عشّاق منتجات آبل لديه ميزة هي مشكلة في نفس الوقت, ميزة هذا المجتمع هو تمكنه من إقامة ضجة صحفية غير مسبوقة تُحيط بجميع منتجات آبل قبل إطلاقها, وعند إطلاقها وبعد إطلاقها, وهذا بالأمر الجيد تسويقياً, أعتقد بأن الضجة التي أثارها هذا المجتمع حول جهاز iPad الجديد تُغني شركة آبل عن عمل أي إعلانات تلفزيونية أو على الويب للجهاز. نفس الأمر ينطبق على جميع منتجاتها فهنالك مجتمع عاشق لمنتجات الشركة يتوّلى هذا الأمر بكل جدارة, وهذا المجتمع خلقته الشركة بفضل جودة منتجاتها وجاذبية تصميماتها لا يمكننا أن ننكر هذا بالطبع. لكن من مشاكل هذا المجتمع مبالغته أحياناً في وصف الشركة أو تقييم منتجاتها, تخيلوا أنني شاهدت منذ عام على ما أذكر صوراً تخيلية لما سيكون عليه الـ Tablet الذي أُشيع حينها بأن آبل تعمل على إطلاقه, كانت حينها صوراً لجهاز يشبه البلور الشفاف تقوم بلمس الشاشة الشفافة فتضيء الشاشة ويشتغل الجهاز, وإذا ما أطفأت الشاشة وعادت إلى وضعية الشفافية كل ما عليك هو أن تقوم بتوجيهها إلى الأمام والنظر من خلالها لتشاهد معلومات غزيرة حول الأجسام المحيطة بك! وكأن الجهاز قادم من الفضاء الخارجي أومن أفلام الخيال العلمي.

الشيء الهام الذي نريد أن نتحدث عنه هنا هو: هل سيكون هناك خوف على أندرويد على اعتبار بأننا سنشهد انطلاق عدد لا بأس به من أجهزة الـ Tablet التي تعمل بأندرويد؟ هذا ما سنحاول الإجابة عليه في هذه المقالة.

في البداية دعونا نتحدث عن ميزات جهاز iPad هل يقدم الجهاز كل ما يحتاجه مستخدمي هذه النوعية من الأجهزة؟ في الواقع وكي تحدد إن كان iPad مناسباً لك ويلائم احتياجياتك أكثر من الحواسب اللوحية القادمة من أندرويد فيجب أن تنتبه إلى النقاط التالية حول الجهاز قبل أن تنجذب إلى التصميم الجميل والواجهات البراقة فهو:

  • لا يحتوي على دعم لتعدد المهام Multi-Tasking وهي نفس المشكلة الموجودة في iPhone وكنا قد تحدثنا عنها سابقاً. بعبارة أكثر وضوحاً يعني أنك لن تستطيع تشغيل أكثر من برنامج في آنٍ معاً. بينما ستدعم الأجهزة المشابهة والتي تعمل بنظام أندرويد تعدد المهام بشكل أساسي, فهذه أحد أهم ميزات نظام أندرويد, ستستطيع في أندرويد تشغيل الموسيقا في الخلفية في نفس الوقت الذي تشغل فيه ملف PDF وبرنامج القاموس والتبديل بينهما على سبيل المثال في ذات الوقت الذي تستقبل فيه التنبيهات حول التحديثات الجديدة على تويتر.
  • لا يحتوي على مدخل للـ USB: هذا في الواقع أحد أكثر الأمور إزعاجاً, لو جادلنا بأنك تستطيع العيش دون تعدد المهام لكن ماذا عن مدخل USB سهل وسريع الوصول لنسخ ملفاتك؟ للأسف لا تستطيع وصل أجهزتك بالـ iPad بشكل مباشر, الطريقة الوحيدة لوصله هي باستخدام المنصة Dock الخاصة بالجهاز, عليك أن تنسى فكرة وصل الجهاز بشكل مباشر عن طريق وصلة USB إلى جهاز الكمبيوتر كما تفعل عادةً مع هاتفك الأندرويد أو حتى الهواتف الأخرى. بحسب ما يقولون سيكون هناك محوّل Adapter يمكّنك من وصل الكاميرة الخاصة بك لنقل الصور لكن حتى الآن لم يُعرف موعد إصدار هذا المحول ولا سعره ولا حتى إن كان سيعمل مع جميع الأجهزة ذات وصلة الـ USB. لا تقنعني بأنك ستحمل منصة الوصل تلك إلى العمل أو الجامعة.
  • لا دعم للفلاش: هي مشكلة معروفة في الآيفون وموجودة هنا أيضاً, فبينما يتمتع مستخدمي أندرويد بدعم رائع وممتاز للفلاش هذا الأمر غائب كلياً في iPad, تخيل أن تفتح وصلة لتشاهد مقطع فيديو فينتهي بك الأمر إلى الوضع في الصورة التالية, سيكون الأمر مزعجاً حقاً:

  • لا طريقة لوصله بشكل مباشر إلى شاشة التلفزيون, قد تكون هذه الميزة غير هامة لك لكنها عملياً أمر مطلوب بالنسبة لهكذا جهاز, فكجهاز سهل النقل والحمل قد تحتاج إلى وصله إلى مصادر عرض خارجية لعرض ملفات العروض التقديمية أو حتى مقاطع الفيديو. في الواقع يمكن وصل الجهاز بالتلفزيون لكن عن طريق محول خاص من المنصة Dock إلى شاشة التلفزيون, يعني أنك تحتاج إلى تثبيت الجهاز على المنصة أولاً ثم وصل تلك الوصلة المحوّلة من المنصة إلى الشاشة مما يقلل من شأن قابلية النقل Portability التي يتميز بها الجهاز. ناهيك عن أن هذا المحوّل محدود بدقة الـ VGA التي صارت تُعتبر دقة منخفضة في أيامنا هذه. أما بالنسبة للحواسب اللوحية القادمة من أندرويد فسيحتوي معظمها على مخرج HDMI مباشر يمكّنك من وصل الجهاز مباشرةً بشاشة التلفزيون وعرض الصورة بالدقة العالية HD 720p أو 1080p. هنالك بالفعل هواتف أندرويد بدأت بالظهور وتدعم  تشغيل وعرض الفيديو بالدقة العالية مثل جهاز MOTORI من موتورولا والذي تحدثنا عنه سابقاً.
  • لا يحتوي على كاميرا: على عكس الحواسب اللوحية القادمة من أندرويد خلال هذا العام لا يحتوي iPAD على كاميرا وبالتالي لن تستطيع استخدامه لالتقاط صورة سريعة ونشرها على تويتر او فيس بوك, قد لا تكون الكاميرا أمر هام بالنسبة لجميع مستخدمي iPAD لكن يجب ذكرها على كل حال بما أننا نقارن مع أندرويد. وهناك حديث عن كاميرا خارجية تستطيع شراؤها بشكل منفصل لاستخدامها مع iPAD.

الآن لا بد أن بعضكم يسأل عن أجهزة الـ Tablet الخاصة بأندرويد وما هي أنواعها وأسعارها. أعتقد بأن أجهزة الحواسب اللوحية التي تعمل بنظام أندويد تستحق أن نفرد لها موضوعاً مستقلاً يتحدث عنها بالتفصيل, لكن حتى الآن لم يتم إطلاق هذه الأجهزة بشكل رسمي (غالب الظن أن الجميع كان ينتظر آبل لتطلق جهازها) لكن هذه لمحة سريعة جداً عن الأجهزة المنتظرة:

HP Slate

Dell Streak

Asus Eee

MSI

ICD Vega

HTC-Google Tablet

وأخيراً الحاسب اللوحي الذي يقال بأن غوغل تعمل عليه مع HTC وسيكون جهازاً متطوراً جداً على غرار Nexus One. مع العلم أن صورة الجهاز هي صورة تخيّلية (ليست قادمة من الفضاء الخارجي لحسن الحظ!) من موقع Gizmodo:

وأخيراً وبالعودة إلى السؤال الذي طرحناه منذ البداية وهو: هل سيمثل جهاز iPad خطراً على الأجهزة الشبيهة العاملة بنظام أندرويد؟ برأيي لا, سيبقى لكل نظام زبائنه ومحبيه, خاصة أن جهاز iPad ليس بالجهاز الكامل الخارق كما قد توحي لك الضجة التي أثيرت حوله وتنقصه بعض الميزات الأساسية والهامة جداً والتي قد لا يستطيع البعض تخيل حياتهم من دونها مثل وصلة الـ USB المباشرة أو تعدد المهام الذي لا أدري لماذا تجاهلت آبل أن الجهاز هو أقرب إلى الحاسب منه إلى الهاتف, قد تستطيع العيش دون تعدد المهام في الهاتف لكن بالنسبة للبعض ليس في الحاسب اللوحي. هنا, ولمن يحبون مطلق الحرية في الاستخدام ولا يحبون أن يحملوا في حقيبتهم محوّلات إضافية و منصات Docks لن يمثل iPad أي خطر يذكر على أندرويد وسيتوجه هؤلاء للاختيار بين مجموعة الأجهزة اللوحية التي يوفرها أندرويد. أما بالنسبة لعشاق شركة آبل فسيبتلعون فقدانهم لبعض الميزات الأساسية وسيقبلون بالعيش شبه مقيّدين ضمن الجهاز المُغلق على نفسه مقابل أن يحظوا بالجهاز الذي يحمل شعار التفاحة … التفاحة الساحرة!

مصادر:

http://mashable.com/2010/01/27/ipad-whats-missing/
http://www.engadget.com/2010/01/08/msi-shows-off-10-inch-android-tablet-running-new-tegra-chipset/
http://gizmodo.com/5443837/first-hands+on-and-video-dell-mini-5-android-slate

http://mashable.com/2010/01/27/9-upcoming-tablet-alternatives-to-the-apple-ipad/
http://gizmodo.com/5444133/more-hp-tablet-rumors-hp-android-tablet-will-be-bite+sizedand-more
http://news.softpedia.com/news/Dell-Mini-5-Android-Tablet-to-Come-Soon-Video-Available-133568.shtml

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 24
  1. ANDROID MAN يقول

    بالفعل آبل تهتم بالمضهر البراق واندرويد تطمح لكي تجعل جميع احتياجاتك تحت اصابع يدك بكل يسر وسهوله بدون تعقيدات لذالك اتمنى لو ان جوجل تضفي لمسات فنيه واشكال ايقونات جذابه لكي تقطع الطريق على ابل والخداع الذي تمارسه اشكرك

  2. محمد يقول

    بالنسبة لدعم الفلاش حاليا تظهر لي نفس الصورة الي بالآيباد بجهازي النكسس ون .. لما أدخل على مواقع تحمل الفيديو (الشبيه باليوتوب) لا أستطيع تشغيلها للأسف .. ما الحل ؟

    1. أنس المعراوي يقول

      هذا غريب فنيكسوس وان قادر على تشغيل الفلاش ولم أقرأ عن مثل هذه المشكلة حول نيكسوس. حاول البحث في غوغل عن مثل هذه المشكلة.

      مع التحية

      1. محمد يقول

        هلا فيك أخوي أنس
        دورت وطلع فعلا الجهاز ما يدعم الفلاش إلى الآن وسيصدر في النص الأول من 2010
        http://www.google.com/support/forum/p/android/thread?tid=3ef4bb6c7f546117&hl=en

  3. rafik يقول

    مثل كل منتجات أبل تعتمد على الشكل و المظهر الأنيق و لكن للأسف لا تجد ميزات و سهولة الاستخدام 🙁 .

    1. rashad يقول

      لااااااا هي ما حبيتها منك
      يعني والله ماحدا بيطلعلوا مع سهولة الاستخدام تبع الاي فون

  4. Mohammed S.KAYYALI

    RT @Ardroid: هل يمثل الحاسب اللوحي الجديد من آبل خطراً على أندرويد؟ شاركنا النقاش الآن http://bit.ly/b3ULMO

  5. إبراهيم يقول

    أنا مستخدم للآيفون والماك والاندرويد then

    برأيي الاندرويد يحتاج إلى سنة على الأكثر لتستطيع اللحاق بركب الآيفون فالآيفون إلى الآن لم أجد له مثيلا في سرعته وسهولة استخدامه وعدم التهنيق اما الاندرويد فلا يخلو يوم دون أن تشاهد force quite..

    رأي مستخدم طبعا..

    1. إبراهيم يقول

      نسيت أن أقول شيئا للأسف الاندرويد يفتقد إلى سهولة الآيفون..

      طبعا اخواني بكلامي هذا أنا لا أعيب شركة عملاقة مثل قوقل لكن الضجة الاعلامية انه افضل من الآيفون أعتقد أنها خاطئة ..

      1. حسن يقول

        الكلام هنا ليس على جهاز الهاتف ، وإنما على الجهاز اللوحي.
        وإذا كنت تقصد نظام التشغيل آيفون أنه أسهل وهو على الجهاز اللوحي أكثر من أندرويد.
        فعندي سؤال برئ جدا.
        كيف أن الجهاز الذي يحتاج إلى محولات لوصلة يو اس بي أسهل من جهاز يوصل إليه يو اس بي مباشرة؟!!!!!
        كل أمنيتي أن يتجاوز محبوا أبل العقدة النفسية، واعتقادهم أن أبل داهية الدواهي أو الشركة الملائكية وأن كل أفعالها صواب.
        يا أخي في المقال الحجة والمنطق حاول أن تقرأه مرة أخرى

    2. أنس قطيش يقول

      عزيزي أنت تشاهد force quit لأن جوجل تحترمك لدرجة أن تخبرك عندما يتوقف تطبيق عن العمل أما أثناء استخدام تطبيق على الآيفون أو على الآيبود يعلق التطبيق ويغلق بشكل تلقائي دون أي رسالة تنبيه مما يجعل المستخدم غالبا لا يلاحظ المشكلة أو أن يعتقد بأنه سبب إغلاق التطبيق بالخطأ بشكل أو بآخر.

      أنا أستخدم آيبود تاتش على OS 3.0 والعديد من التطبيقات تتوقف عن العمل تلقائيا أثناء الاستخدام وتعود بي إلى الشاشة الأساسية للنظام.

      الآيفون تأخر وعليه اللحاق بالركب، أبسط الميزات مثل استخدام عدة تطبيقات في وقت واحد إلى استخدام الويدجيت إلى السماح للمستخدم بتعديل واجهة الاستخدام كما يرغب.. ولا ننسى المعالج العالق على تردد 600 ميغا هرتز بينما أجهزة أندرويد وصلت إلى 1 غيغا والحديث جار عن معالجات 1.5 غيغا.
      فعن أي سرعة وسهولة استخدام تتحدث يا صديقي.

      1. ابراهيم يقول

        اخي أنس أريد أن أسألك ولم الforce quite في كل برنامج حتى البرامج الأساسية في النظام بينما الآيفون الذي استعملته سنتين لم يخرج من البرامج إلا إذا كانت غير شرعية (مقرصنة) أما التعليق فلم أعرفه أبدا في الآيفون..

        أما الملتي تاسكينج فلم احتج له يوما الموسيقى تستطيع تشغيلها في الخلفية حسبك بها..

        أما المعالج فمايهم المستخدم العادي المعالج ١جيجا ولا ١ميجا هيرتز المهم سرعة الجهاز والويدجدت لاتعدو سوا تبطئ للنظام!!

        1. أنس المعراوي يقول

          عزيزي ابراهيم ..

          بالنسبة لقضية الـ Force Quit لا أذكر أنها حصلت معي أبداً في البرامج الأساسية في النظام. ونادراً ما تظهر لي مع بعض البرامج, ولم تكن أبداً بالقضية المزعجة فمثل هذه الأمور هي امور اعتيادية في أي نظام تشغيل مهما كان.

          أما بالنسبة لحديثك عن تعدد المهام, نعم ربما قد لا تضطر إليه كثيراً في الآيفون فهو في النهاية يبقى عبارة عن هاتف, لكننا هنا نتحدث عن الحاسب اللوحي من آبل بشكل خاص ولا نناقش القضية في آيفون. الحاسب اللوحي سيتم استخدامه في النهاية بشكل قريب جداً من استخدام الحاسب ولن يتم استخدامه كهاتف وعدم توفر هذا الأمر هو أمر مزعج جداً جداً. لو كانت الشركة المصنعة للحاسب اللوحي هي Asus أو Acer وكان نظامه لا يحتوي على تعدد المهام ولا على وصلة USB لسوّد الناس الصفحات في كتاباتهم السلبية حول هذا الجهاز السيء ولصار موضعاً للسخرية, لكن لأن الشركة المصنعة هي آبل فهذا سيكفي كي يدافع الناس عن الجهاز ويكفي كي تبيع الشركة كمية هائلة من هذا الجهاز. لهذا أطلقتُ عليها في نهاية المقالة اسم: التفاحة الساحرة 🙂

          أما بالنسبة لقضية المعالج وبأن الويدجت لا تعدو سوا تبطيء للنظام فهذا الكلام غير دقيق, سرعة المعالج هامة بشكل كبير كما أنني لا أرى كيف تؤدي الويدجت إلى تبطيء النظام ناهيك عن أنها توفر عليك الكثير من الوقت الذي يتطلبه فتح قائمة البرامج والبحث عن البرنامج وتشغيله فبإلقاء نظرة واحدة على الشاشة الرئيسية للجهاز ستتابع آخر أخبار الطقس أو آخر تحديثات أصدقاءك على تويتر وفيسبوك.

  6. عمر يقول

    مقالة جميلة جدا ومفيدة جدا تتيح للمستخدم العربي أن يتبين الأمور قبل الإقدام على اتخاد قرار الشراء حتى يشتري الجهاز الذي يلائمه عن بينة
    شكرا جزيلا على المعلومات.

  7. الاسير يقول

    الدعاية للتفاحة قوى جدا و لو نظرت بانصاف لوجدت انه مجرد ضجة اعلامية كما هو الحال كل منتجاتها
    هل حجم ipad مناسب في نضرك ام بالغ فيه ؟

  8. xDev يقول

    يتمتع مستخدمي أندرويد
    يتمتع مستخدمو أندرويد
    ————————————
    آبل لديها حلّان لهذه المشكلة: إما أن تتبع سياسة شبيهة بسياسة غوغل فيما يتعلق بحزمة التطوير والمصادر المفتوحة، أو أن تنسحب من هذا التّنافس بشرف.

    المستقبل للمصادر المفتوحة، وليقل من شاء أنني متحيّز!!
    🙂

  9. أنس المعراوي يقول

    أوافقك الرأي بأن المستقبل للمصادر المفتوحة … بكل تأكيد 🙁

  10. رامي فيتالي يقول

    باختصار الحاسب اللوحي محاولة فاشلة لإيجاد نقطة تلاقي بين الهاتف المحمول والحاسوب الشخصي انتهت بالحصول على جهاز لا فائدة منه. فلا هو هاتف وصعب الحمل بسبب حجمه، ولا هو حاسوب وصعب الاستخدام بسبب عدم وجود قاعدة ولوحة مفاتيح ثابتة، مصيره بعد برهة سيكون نفس مصير السيارة ذات الثلاثة دواليب فلا هي سهلة التحكم مثل الدراحة ولا هي أمينة و… يكفي ذلك أعتقد أن الفكرة قد وصلت.

  11. حماد الشمري يقول

    هل يدعم تثبيت ادوبي كروبات او لا اي برنامج يستخدم لقاءة الكتب وهل يمكن تخصيصة فقط لقراءة الكتب الالكترونية

  12. نواف القرني يقول

    هذاك الجهاز اللي اسمه htc-google-tab مهو اندرويد صورة مشابه لجهاز ايباد القادم ايباد ميني نسخة مضغرة من التابلت ايباد

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.