أردرويد

غوغل: نسخة “كيت كات” الآن على 30% من أجهزة أندرويد

Screenshot at Nov 04 9:33:49 pm

أصدرت غوغل إحصائيتها الشهرية المتعلقة بنسب توزّع نسخ أندرويد على أجهزة المُستخدمين. وبينت الأرقام الأخيرة بأن 30 بالمئة من أجهزة أندرويد تعمل الآن على إصدار 4.4 (كيت كات) في زيادة بنسبة 5 بالمئة عن الشهر الماضي.

وبحسب الإحصائية فإن حوالي 81 بالمئة من الأجهزة المُستخدمة تعمل على نسخة أندرويد 4.1 وما فوق، وهذا يعني بأن مُعظم مستخدمي أندرويد باتوا يستخدمون نسخة تتوافق مع المُتطلبات الدُنيا لتشغيل مُعظم التطبيقات الحديثة.

يُذكر أن ما يُعرف بمشكلة التجزئية Fragmentation في أندرويد تُشير إلى تعدد نسخ أندرويد المُستخدمة، والقلّة النسبية في عدد المستخدمين الذين يعملون بنسخته الأخيرة، وذلك بسبب الطبيعة المفتوحة للنظام التي تتيح للشركات تعديله والتحكم بموعد وصول التحديثات إلى أجهزتها. إلا أن غوغل تحاول دائمًا تقليص هذه المشكلة باتّباع أساليب توفر للمستخدمين استخدام التطبيقات الحديثة وحدًا أدنى من الميزات الجديدة دون انتظار وصول تحديث نظام التشغيل.

من هذه الأساليب فصل غوغل تطبيقاتها الرسمية عن نظام التشغيل وطرحها كتطبيقات قابلة للتحميل من متجرها، وطرح العديد من الميزات ضمن تطبيق Google Play Services القابل للتحميل والتحديث من المتجر والذي يُقدم بعض الميزات الجديدة التي يُمكن الحصول عليها عبر تحديث التطبيق، كما أن نمط تصميم التطبيقات بلغة Material Design البصرية والذي طرحته في أندرويد 5.0 (المصاصة) يدعم جميع النسخ القديمة المُستخدمة تقريبًا وليس النسخة الأخيرة فقط.

كما قامت غوغل وللمرة الأولى بطرح النسخة التجريبية من أندرويد 5.0 قبل إصدارها بعدة أشهر للسماح للشركات بتجربة واجهاتها على النسخة وتجهيزها كي لا يتأخر موعد إطلاق التحديثات عن موعد صدور النسخة، وأجبرت غوغل الشركات على تحديث جميع أجهزتها التي لا تتجاوز 18 شهرًا من عمر إطلاقها.

رغم ذلك ما زال على مستخدمي معظم هواتف أندرويد الانتظار لفترة ثلاثة أشهر على الأقل قبل الحصول على تحديثات نظام التشغيل، وهي مدة أفضل مما كان الحال عليه قبل سنوات، لكن المستخدمين ما زالوا يأملون بسرعة أكبر في الحصول على التحديثات.

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

8 من التعليقات

  • المفروض جوجل تضع تصنيف الأجهزة على ثلاث مستويات
    1. عالية > دعم 3 سنوات
    2.متوسطة > دعم سنتين
    3.ضعيفة > دعم 18 شهر

    وتلزم الشركات بتزويد الأجهزة بآخر نسخة آندرويد بشكل (إجباري) ما دامت مواصفات الجهاز تتوافق معها خلال فترة
    1. عالية > شهرين
    2.متوسطة > 3 أشهر
    3. ضعيفة > 5 أشهر

    • أعتد الحل مش عملي بشكل كافي لأن تصنيف الاجهزة غير ثابت و مع الوقت و في مدة قد تصل ل 6 أشهر ممكن جدا جهاز من الفئة العالية ينزل للفئة المتوسطة و هكذا في ظل التطور السريع للأمكانيات التقنية و التنافس بين الشركات

      • العبرةبتصنيفه وقت النزول
        مثلا نوت 2 وقت نزوله كان فئة عليا

  • أخ أنس لماذا لم تنشر خبر أن غوغل طرحت الsource code الخاص بنسخة الأندرويد lollipop ؟