أردرويد

أندرويد 3.0 يعمل على الهواتف؟ … لمَ لا؟

الجميع صار يعرف بأن نسخة أندرويد 3.0 أو Honeycomb هي نسخة جديدة من أندرويد مصممة للعمل على الحواسب اللوحية. بينما نسخة أندرويد 2.3 والنسخ الأقدم هي النسخة الخاصة بالهواتف. أن تكون هناك نسختين من أندرويد هو عمل جيد قامت به غوغل, فالحاسب اللوحي يتميز بشاشة أكبر وذات دقة أعلى ومن المفترض أن تتم الاستفادة من الشاشة الكبيرة تلك لتقديم تجربة استخدام مختلفة عن التجربة المنتظرة من شاشة الهاتف الصغيرة نسبياً.

كل هذا جميل ومفهوم ونحن سعداء والعالم سعيد بقرص العسل وكل شيء على ما يرام. لكن الشباب من موقع Engadget قرروا ألا يتركوا النسخة التجريبية من الحزمة التطويرية التجريبية SDK الخاصة بقرص العسل والتي أطلقتها غوغل منذ أيام دون أن يعبثوا بها ليكشفوا لنا المعلومة التي سنتحدث عنها بعد قليل.

الحزمة التطويرية تحتوي على شيء يدعى بالمحاكي Emulator والذي يسمح لك بتشغيل أندرويد على جهاز الكمبيوتر لتجربته, عند تشغيل المحاكي تستطيع اختيار دقة الشاشة التي تريد محاكاتها وهذا مفيد جداً للمطورين الذي يستطيعون اختبار تطبيقاتهم على المحاكي بحسب حجوم الشاشات المختلفة. والدقة الافتراضية التي يعمل عليها قرص العسل هي دقة عالية من نوع WXGA وتبلغ تحديداً 1280×768, أما الدقة التي تعمل عليها معظم الهواتف الحديثة عالية المستوى هي دقة WVGA وهي تحديداً 800×480. ما قاموا به هو ببساطة تعديل دقة الشاشة في المحاكي الخاص بقرص العسل من WXGA إلى WVGA ثم تشغيل قرص العسل فماذا كانت النتيجة؟

كلا لم يعطِ قرص العسل رسالة خطأ بأنه لا يستطيع العمل على هذه الدقة المنخفضة (الشاشة الصغيرة) بل تمكن من استيعاب الأمر وعرف أنه يعمل الآن على جهاز (افتراضي) ذو شاشة عادية (هاتف عادي قد يكون النيكسوس وَن أو الجالاكسي اس) وقام بتعديل واجهاته وفقاً لهذا, وبدل أن يعرض لنا واجهة قرص العسل المصممة للعمل على الشاشات الواسعة مثل هذه:

أصبح شكل واجهة قرص العسل كالتالي:

نعم, تكيف قرص العسل تلقائياً مع البيئة الجديدة (بيئة الهاتف) وتحولت واجهاته إلى نفس واجهات أندرويد التي اعتدنا عليها في الهواتف. هذه الواجهة -بحسب Engadget- من الواضح بأنها غير منتهية وتعاني من الكثير من المشاكل ولا تعمل بشكل جيد حتى أن شريط التنبيهات العلوي رمادي اللون وليس أسود بحسب ألوان جينجيربريد الجديدة وهذا يعني بأنه عمل غير منته وما زالت غوغل تعمل على تطويره.

لكن ماذا يعني هذا؟ هذا يعني على الأغلب بأن غوغل تسعى إلى دمج قرص العسل وخبز الزنجبيل (أو النسخة ما بعد خبز الزنجبيل) في نسخة واحدة وتوحيد المسار بين النسختين. أي أن نفس النسخة ستتكيف مع حجم الشاشة الكبير لو قمت بتنصيبها على حاسب لوحي وسيكون تصميمها مناسباً لذلك و ستتكيف أيضاً مع حجم الشاشة الصغير لو قمت بتنصيبها على هاتف. أليس هذا رائعاً؟

هذا رائع بالفعل وإن كنت حتى الآن لا أرى له داعياً -بشكل عملي- إلا توحيد الأرقام بين النسخ الذي قد يجعل متابعة كل تلك النسخ أسهل بالنسبة للمستخدم. لكن على أرض الواقع من المنطقي أن تكون هنالك نسختين منفصلتين واحدة للهواتف وواحدة للحواسب اللوحية.

أعتقد أن هذا الخبر يفسر لنا خبراً آخر كنا قد نشرناه وهو اكتشاف البعض بان غوغل كانت تجرب قرص العسل على نيكسوس وَن والخبر الذي سربه لنا مصدرنا منذ فترة وهو أن موظفي غوغل يشغلون قرص العسل على هواتفهم بالفعل.

يُذكر أن آندي روبن كان قد ذكر سابقا ميزة هامة جداً بالنسبة للمطورين (تصب في نفس موضوع توحيد التجربة في أندرويد) وهي أن قرص العسل سيقدم للمطورين ميزة بالغة الأهمية تسمح للمطور ببرمجة التطبيق بحيث يستفيد تلقائياً من حجم الشاشة الكبير في حال تم تشغيل التطبيق على حاسب لوحي, ويبقى التطبيق يعمل بالشكل الاعتيادي في حال تم تشغيله على هاتف. هذا يعني بأن المطور ليس بحاجة لتطوير تطبيقين منفصلين من نفس التطبيق واحد للهاتف وواحد للحاسب اللوحي. لو ربطنا الأمور ببعضها يصبح من المفهوم أن غوغل بالفعل تسعى إلى توحيد التجربة إلى أبعد الحدود.

على أية حال سننتظر مؤتمر غوغل القادم بعد أيام إذ ستكشف لنا المزيد عن قرص العسل.

هذه بعض الصور التي نشرها موقع Engadget من قرص العسل عندما يعمل على شاشة صغيرة:

[Engadget]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

20 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • هذا ما كنت أتمناه حقًا..
    بالفعل، إذا كان هناك أكثر من نسخة.. فسيكون هذا مجرد تشتت للنظام لا أكثر.. ولهذا تعجبت حينما أعلنت جوجل أن الرقم 3.0 سيكون للأجهزة اللوحية، والرقم 2.0 للمحمولة (الهواتف).. ولكني أرى الآن عكس ذلك! فهل كانت مجرد إشاعة؟ توقعات لا أكثر؟ أم كانت ما تزال مجرد دراسات؟

    عمومًا بانتظار المؤتمر قريبًا بتغطيتكم الرائعة :).

    • مرحبا
      اخي الفاضل اتوقع الخبر مجرداشاعة
      حسب ما قرأت مؤخراً ان قوقل نفت موضوع إمكانية تشغيل اندرويد3 سوف يعمل على الهواتف الصغيرة
      وان النسخة مخصصة فقط للحاسبات الكفية

      غدا مؤتمرقوقل وسوف نرى ان شاء الله

  • من الجيد وجود نسختين مستقلتين – من وجهة نظري – حيث تستفيد التطبيقات من الإمكانات الكبيرة للأجهزة اللوحية .. التي يفترض أن إمكاناتها أكبر من الهواتف المحمولة..

  • حاولت انا ما قدرت , جربت اكثر من قيمة لكن يعطيني FC اذا جاء يشتغل 🙁
    احد زبطت معاه ؟

  • أمر متوقع، فالذي كان مصمما للأجهزة اللوحية هي الواجهة فقط، وفعلاً لايمكن تصور كيف يمكن لتلك الواجهة أن تكون على شاشة صغيرة !!

    الأمر الذي يبقى… ما رأيناه هو مجرد واجهة، وكما نعلم فإن نسخة قرص العسل تتضمن تعديلات كثيرة منها لا للحصر دعم للمعالجات المتعددة الأنوية ودعم للتسريع العتادي وغير ذلك، فهل قامت جوجل بتضمين مزايا خاصة بالأجهزة اللوحية ؟

    حقيقة لا أجد ميزة الآن في الأجهزة اللوحية ولايمكن أن تكون في الهواتف الذكية !! إلا مسألة دقة وحجم شاشة أعلى…

    • اعذرني أخي زاجل لا أتفق معك في كلامك إذ ان Honycomp قدم جيلا جديدا من أنظمة التشغيل للأجهزة اللوحية وخاصة المتصفح والويدجت ليس كما فعلت سامسونج في جلاكسي تاب حينما قامت بتكبير النظام فرويو لجعله يتناسب مع شاشة حجمها 7 بوصة.

    • قوقل لم تعرض مميزات هوني كومب بشكل كامل حتى تحكم بانه لايقدم جديدة سوا الواجهة
      لنرى مؤتمر 2 فبراير .. ونرى ايضا موتورولا بعد الاستخدام الرسمي وايضا استفادة المطورين ومدى تطوير النظام
      بعد كل هذا نستطيع ان نحكم على النظام

  • ادري اني حاط تعليقي بمكان خطأ
    لكن انا انتظر جالكسي s2 هل تنصحوني به؟
    واذا كان في فيه افضل منه خبروني

  • عندي سؤال اخواني واتمنى تجاوبوني عليه
    هل استطيع تنصيب اندرويد على جهاز نوكيا C7

    اتمنى الرد اخواني على الأيميل الخاص فيني لأني قليل الدخول على الكمبيوتر واكثر وقتي في الأيميل
    إذا ماعليكم امر حبايبي لأني ودي اركب الأندرويد على جهازي او مااني عارف هل يركب ولا

    اتمنى الرد علي وعدم تجاهل سؤالي لو سمحتو

    وإذا كأن بالأمكان ذلك إعطائي الطريقة من فضلكم

    إيميلي [email protected]

%d bloggers like this: