أردرويد

آمازون تطلق هاتفها خلال الربع الثاني من العام [إشاعة]

amazon_smartphone_191022136050_640x360-635x357

الإشاعات حول اعتزام عملاق التجارة الإلكترونية “آمازون” إطلاق هاتفها الخاص ليست بالجديدة، حيث بدأت بالظهور قبل أن تطلق الشركة حاسبها اللوحي الأول Kindle Fire في أواخر العام 2011، وقيل حينها بأنها ستطلق حاسبًا لوحيًا وهاتفًا، إلا أنها لم تطلق الهاتف بعد.

وتجددت الإشاعة قبل فترة، ثم عادت للتجدد اليوم من خلال موقع DigiTimes التايواني المقرّب من مصانع إنتاج الأجهزة الإلكترونية في تايوان والصين، حيث ذكر الموقع بأن معلوماته الخاصة تشير بأن آمازون ستقوم حتمًا بطرح هاتفها المحمول هذا العام. ورغم أن آمازون كانت تعتزم في البداية صنع هاتف بشاشة من قياس 4.3 إنش، إلا أنها قررت اعتماد قياس 4.7 إنش وذلك نظرًا للطلب المرتفع في السوق على الهواتف ذات الشاشات الأكبر. وأكد الموقع بأن الهاتف سيصل إلى الأسواق خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وسيحمل هاتف آمازون نسخة معدلة من نظام أندرويد بحيث تُلغي خدمات غوغل وتقدم عوضًا عنها الخدمات الخاصة بشركة آمازون، وسيحمل واجهات شبيهة بواجهة حاسبها اللوحي الناجح Kindle Fire. أما بالنسبة للسعر فتقول التسريبات بأنه سيتراوح بين 100 إلى 200 دولار فقط! قد يبدو السعر منخفضًا جدًا ومثيرًا للشك. لكن عندما طرحت آمازون جهاز الكيندل فاير بسعر 200 دولار كان في ذلك الوقت يُعتبر نقلة نوعية من حيث السعر حيث ساهم بدفع الشركات الأخرى إلى تخفيض أسعار حواسبها اللوحية من قياس 7 إنش. فهل ستعيد آمازون الكرّة من خلال طرح هاتف بسعر منخفض بهذا الشكل؟

يُذكر أن آمازون كيندل فاير دون تحقيق مرابح من بيع العتاد، بل تعتمد في الربح من خلال المحتوى الذي تقوم ببيعه للمستخدم من كتب وأفلام وموسيقا وتطبيقات.

[DigiTimes]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

تعليق واحد

ضع تعليقًا

  • اذا كان فعلا هناك هاتف من امازون فسعره لن يكون اكثر من 200 دولار ان لم يكن 100 دولار
    لان امازون اكبر شركة لبيع المحتوى الرقمي والتجارة الالكترونية، وبالتالي ستعوض الخساره في سعر الهاتف عبر بيع المحتوى كما فعلت مع الكيندل فير

    طبعا الربح من بيع المحتوى افضل واكبر من الربح عبر بيع العتاد، فعند بيع الهاتف ستربح الشركه مبلغا (لا يزيد عن 300) لمره واحده فقط، ولكن عبر بيع المحتوى ستربح بشكل متواصل لعدة سنوات وهذا ما تفعله جوجل وامازون، وسامسونج تحاول الحصول على نصيبها في هذا السوق، وايضا شركات اخرى من فايرفوكس وابونتو

%d bloggers like this: