أردرويد

الحاسب اللوحي Aakash 2 يتوفر بسعر 20 دولار في الهند

طرحت شركة Datawind البريطانية حاسبها اللوحي الجديد Aakash 2 الذي يعمل بنظام أندرويد في الهند، حيث ستقوم وزارة تطوير الموارد البشرية بشرائه من الشركة بحوالي 41 دولار أمريكي، لكنها ستبيعه للطلاب بحوالي 20 دولار فقط، أي بخسارة تقدر بـ 20 دولار نظراً لدعم الحكومة الهندية للجهاز بهدف توفير حاسب لوحي لكل طالب في الهند.

ويقدم Aakash 2 معالجاً أحادي النواة بتردد 1 غيغاهرتز من نوع Cortex A8، مع 512 ميغابايت من ذاكرة RAM و 4 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية القابلة للتوسعة عبر منفذ microSD وشاشة لمسية بقياس 7 إنش وبدقة 480×800 بيكسل ويعمل بنسخة أندرويد 4.0 (آيس كريم ساندوتش). هي ليست أفضل مواصفات بالطبع، لكنها تحسينات كبيرة على الجيل الأول من الجهاز الذي حمل معالجاً بتردد 366 ميغاهرتز ونسخة أندرويد 2.2.

يُذكر أن شركة Datawind المتخصصة بصناعة الحواسب اللوحية الرخيصة تتيح بيع حواسبها اللوحية لجميع المستخدمين حول العالم عبر موقعها بأسعار تبدأ من حوالي 64 دولار.

توفير حاسب لوحي لكل طالب بهذا السعر المنخفض هو لمسة رائعة من الحكومة الهندية، نتمنى أن نرى مشاريع مشابهة في دول العالم الثالث وخاصةً الدول العربية، حيث لا تسمح الظروف المادية للكثير من الطلاب بشراء حاسب لوحي، في وقتٍ بدأت الحواسب اللوحية تصبح فيه جزءاً من العملية التعليمية وبديلاً رخيصاً وسهل الحمل مقارنةً بالحواسب المحمولة.

[Mashable]

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

17 من التعليقات

  • صدقني إن ما نتكلم عنه في التعليم لدينا ليس البهرجة الظاهرية بل المشكلة

    في التعليم ككل التوقيت و الأسلوب و المنهج .

    بمعنى في ظل الظروف الحالية في دول العالم الثالث لن يستفيد من مثل هذة الأجهزة

    إلا القليل القليل و الغالب سيحولونها إلى أجهزة ipod لا اكثر .

  • اول شي يهيكل نظام التعليم في البلاد العربيه كامل ويعاد هيكلته قبل ما يجيبوا اجهزة لوحية، لا مقارنة بين نظام التعليم في الهند والبلاد العربيه
    مع ان المدارس معظمها تبدو قديمة في الهند وتفتقر لكثير من الخدمات ومزدحمه جدا لكن المحتوى التعليمي الذي يتلقاه يجعل الطالب الهندي ينافس بل ويتغلب على الطالب الغربي ويجعل من نصف المهندسين حول العالم من الهنود (اكثر من 50% من المهندسين حول العالم هنود)
    لهذا مشكلة التعليم في البلاد العربيه اكبر من كونها بنية تحتيه واجهزة الكترونية، المشكلة اكبر من هذا بكثير المشكلة تبدأ من الفكر والمعرفة والكادر

  • توجد بعض المبادرات الشبيهة في الوطن العربي. في قطر على سبيل المثال بدأت مبادرة one2one وهي توفير جهاز “مجاني” من نوع أي باد أو سيرفس أو لوحي إندرويد، أو لابتوب، او الترابوك لجميع طلاب المراحل الدراسية الثلاثة الأولى (الابتدائية، الإعدادية، والثانوية).

    سيتم توزيع الأزجهزة خلال شهر يناير وقد تم تحويل المناهج الورقية إلى مناهج إلكترونية تفاعلية قابلة للتصفح بجميع الأجهزة سابقة الذكر.

    لكن يبقى السؤال، هل لدى المدرسين المهارة للاستخدام الامثل وتفعيل دور هذه التقنيات الحديثة في التعليم؟!

  • خخخخخ عم اتخيل استاذ محمد مرشحة مدير اقدم مدرسة بحلب (مدرسة الامين )و هو قاعد عم يلحس اصبعتو و يقلب الصفحة ع شاشة الايباد هعهعهعه