أردرويد

شاشات ثلاثية الأبعاد ومعالجات رباعية النواة هذا العام؟ إنفيديا لديها هذا!

لقد بات الأمرُ جنونياً! التطور السريع في تكنولوجيا الهواتف الذكية أصبح لا يُصدق. منذ أيام فقط كنا نتابع معكم معرض CES ولا نصدق كم الهواتف والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد والتي صدرت بمعالجات ثنائية النواة لم نكن لنتخيل قدومها عندما كنا في بدايات العام الماضي مشغولين بالانبهار بمعالج Snapdragon أحادي النواة ونتساءل عما الذي سنفعله بكل هذه السرعة (1000 ميغاهرتز).

حتى جاءتنا NVIDIA بمعالج Tegra 2 ثنائي النواة والذي قدم إضافات ملحوظة لأجهزة أندرويد باتت تسمح بتوفير جيل جديد وأفضل من الألعاب وبإمكانيات تسجيل وعرض الفيديو بالدقة الكاملة 1080p وغير ذلك مما لم توفره المعالجات السابقة. كنا نعلم بأن التطور قادم لا محالة لكن ليس بهذه السرعة, إذ كشف بروشور مسرب من NVIDIA يعرض منتجات الشركة القادمة خلال هذا العام عن التالي:

– Tegra 2 3D – ربيع 2011: ثنائي النواة بسرعة 1.2 غيغاهرتز يتميز بقدراته ثلاثية الأبعاد التي ستسمح بإنتاج أجهزة بتقنية الشاشات ثلاثية الأبعاد.

– Tegra 3 – خريف 2011: رباعي النواة! بسرعة 1.5 غيغاهرتز وقادر على دعم الشاشات حتى دقة 1920×1200 للأجهزة اللوحية و 1366×768 للهواتف. كما سيقدم معالجة للرسوميات أسرع بثلاثة أضعاف من Tegra 2.

المفاجأة الحقيقية هي بالنسبة لنسخة ال 3D الجديدة من Tegra2 فصدورها في ربيع العام يعني بأنها ستتوفر على جيل جديد من الأجهزة التي سنراها هذا العام. أما Tegra 3 فستصبح جاهزة في خريف هذا العام وغالباً سنراها على الأجهزة في بدايات العام القادم في مثل هذه الأيام.

[Android and Me]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

16 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • معكولة ولا مع بيبسي؟؟؟؟
    والله شيء خرافي انا ما حصلت شريت كمبيوتر رباعي النواة والحين جاي التلفون اخاف بكرة يخلو الساعة بمعالج ههه

  • اعتقد انه علينا التريث قليلا قبل البت بأمر هذا البروشور المسرب ، لكن ان صدق البروشور ستكون قفزة اكبر من نوعية في مجال الهاتف المحمول ستعقبها نكسة في مجال بطاريات الهاتف المحمول التي اجزم انها لن تجاري هذه المواصفات اعتقد ان الحل الأمثل سيكون باستخدام طرق شحن تعتمد على الطاقة الشمسية وذلك بوضع خلايا شمسية على الغطاء الخلفي للهاتف وبهاذا تكون عملية الشحن مستمرة كما فعلت samsung

  • لا احب هذا التطور السريع فهو يجعلك تتحسر على شرائك لهاتف جديد
    المعالجات الحاليه ممتازه ولكن ينقصها عمر البطاريه فقط .

  • انا لا اصدق هاذا

    لانه اصلا التيجرا 2 يقدر ان يعرض فيديو 1080p للهواتف

    فلما ذا التارجت 3 لايقدر على عرضه اعني قلت انه قادر عرض 1366×768 قبلا 1080*1920

  • وما فائدة هذه المعالجات في ظل بطاريات متخلفة لا نعلم كم سيكون جحم البطارية مع هذه المعالجات وشاشات ثري دي

  • مستحيل كل هذا خلال سنة واحدة ، تجارياً و تسويقياً الشركات لن تفعلها

    • قد تكون جاهزة لطلبات التصنيع وتلبيه طلبات المصانع
      فأنا كنت اتفق معك تماماً فيما تقول قبل انا اقرأ ردك قلت ليس من الجيد ضخها في سنة واحد او اقل سوف يشهد السوق كساد اجهزة فضيع

%d bloggers like this: