ثلاثة أشياء يتوجب على غوغل تحسينها في الإصدار القادم من أندرويد

لا شك بأن نظام أندرويد هو أغنى نظام تشغيل من حيث الميزات للأجهزة المحمولة، فطريقة بنائه ومصدره المفتوح يجعلان منه نظامًا شديد المرونة يتيح للمستخدمين استخدامه كما هو، بميزاته الأساسية، أو التعديل عليه وتحسينه بوسائل مختلفة تتراوح من مجرد تنزيل تطبيقات حتى وسائل أكثر تقدمًا مثل تنزيل الرومات والنسخ المعدّلة.

إذًا لا خلاف بأن أندرويد هو نظام غني بالميزات، وما لا يقدمه نظام التشغيل بشكل افتراضي يمكن الحصول عليه دائمًا عبر التطبيقات والتعديلات المختلفة. لكن هذا لا يعني بالطبع بأنه كامل حيث المجال دائمًا موجود للتطوير والتحسين والإضافة.

الآن، لو أردنا وضع قائمة بما نتمنى أن نراه في إصدارات أندرويد القادمة، فالمجال مفتوح لعشرات أو مئات الأُمنيات والطلبات، وقد قام قرّاء الموقع بالفعل بوضع الكثير من الميزات التي يتمنون رؤيتها في أندرويد من خلال أحد مواضيع النقاش التي طرحناها سابقًا. لكن الهدف من موضوعي هذا هو طرح ثلاثة اقتراحات بارزة، أعتقد أنه يتوجب على غوغل أن تجد حلًا لها بالفعل، بل أعتقد بأنها تأخّرت في تبنّيها حتى الآن، لكن برأيي أنها أصبحت حاجات ملحّة يجب تطويرها في أندرويد بشكل نهائي.

بعض ما سيرد هنا من ميزات يُمكن الحصول عليه عبر تطبيقات خاصة، لكن هذه التطبيقات إما لا تقدم ميزة اندماج كاملة ومُريحة مع تجربة استخدام نظام التشغيل، وإمّا قد تكون جيدة لكننا ببساطة نحتاج إلى وجودها بشكل افتراضي في أندرويد، خاصة إن كانت غوغل جادة في تحسين مبيعات أجهزتها الرسمية من سلسلة Nexus أو أجهزة Google Play Edition.

البحث السريع عن التطبيقات

apps

إن كنت من الأشخاص الذين يقومون بتحميل الكثير من التطبيقات، فلابد أنك عانيت من مشكلة التقليب بين الكثير من الصفحات للعثور على التطبيق المطلوب أو الويدجت المطلوبة، أحيانًا هذه العملية متعبة بالفعل، فالعثور على الويدجت التي تبحث عنها كما ترى في الصورة أعلاه مثلًا هي عملية تحتاج إلى بعض الوقت والتركيز، ثم العودة إلى الخلف في حال وصلت إلى الصفحة الأخيرة وفاتك الانتباه إلى الويدجت التي تبحث عنها. نفس الأمر بالنسبة للتطبيقات.

بالتأكيد يوجد حاليًا العديد من الوسائل السهلة للتغلب على هذه المشكلة، تستطيع مثلًا ترتيب تطبيقاتك الأكثر استخدامًا ضمن مجلدات على الشاشات الرئيسية المتعددة، لكنك قد تحتاج من فترة إلى أخرى لفتح تطبيق لا يمتلك اختصارًا على الشاشة الرئيسية. في النهاية لا تستطيع وضع اختصارات لجميع التطبيقات على الشاشات الرئيسية منعًا للازدحام المُربك أيضًا. تستطيع كذلك استخدام تطبيقات لانشر عديدة منها Action Launcher الذي يتيح فهرس يعرض الحروف الأبجدية يمكّنك من القفز إلى التطبيق المطلوب عبر النقر على الحرف الذي يبدأ به اسم التطبيق. كما توجد بعض التطبيقات على شكل ويدجت تتيح لك فتح التطبيق عبر كتابة أول حرف أو حرفين من اسمه، كما يمكن تأدية نفس المهمة عبر ويدجت Google Now.

الحلول موجودة بالطبع، لكن هذا لا يعني بأنه لا يتوجب على غوغل تبنّي حل افتراضي ما، لا يحتاج إلى تطبيقات وأساليب إضافية، فالكثير من المستخدمين سيفضلون Google Now Launcher على استخدام تطبيقات لانشر أخرى، كما أنه يتوجب على غوغل التوصل إلى حل ما لا يعتمد على استخدام التطبيقات الخارجية، لسبب بسيط وهو أن الوصول إلى التطبيقات بسرعة وسهولة هي خاصية أساسية يجب أن تكون موجودة. لا أدري ما الحل، قد يكون بوضع حروف الأبجدية بشكل أفقي أو عمودي ضمن صفحة التطبيقات وتطبيقات الويدجت، وقد يكون بوضع حقل للبحث في أعلى الصفحة يتيح عرض التطبيق بمجرد أن يبدأ المستخدم بكتابة أول بضعة حروف من اسمه. لكن هذه ميزة بسيطة وأساسية يجب أن نراها في النسخة الافتراضية من أندرويد، حتى لو كانت موجود في النسخ المعدّلة الخاصة بالشركات الأخرى أو حتى لو كان يمكن الوصول إليها عبر تطبيقات خارجية.

تأخير قفل الشاشة بشكل ذكي

lock

قفل الشاشة هو من وسائل الحماية الأساسية التي يتوجب على أي صاحب هاتف أو حاسب لوحي استخدامها، رغم أن إلغاء تأمين الشاشة في كل مرة تريد فيها فتح الهاتف قد يكون مُتعبًا، خاصة في حال كنت بحاجة لعمل ذلك عدة مرات متتالية خلال فترة قصيرة. لابد أن هذا يحدث معك كثيرًا: يصلك بريد إلكتروني فتمسك بالهاتف وتُلغي تأمين الشاشة عبر كتابة كلمة مرور أو رسمة نمط أو عبر تمييز الوجه لقراءة الرسالة. تُغلق الشاشة فيأتي تنبيه آخر من واتساب، ثم تنبيه ثالث من فيسبوك، وتحتاج إلى إلغاء تأمين الشاشة ربما لعشر مرات خلال خمس دقائق.

بالطبع، سهّلت غوغل عملية إلغاء تأمين الشاشة بشكل كبير لدى طرح ميزة فتح الشاشة عبر الوجه، التي تتميز بالسرعة والسهولة، لكن ما زال لديها محدوديات معدودة، كما أنها لا تحل بشكل نهائي مشكلة الحاجة إلى فتح قفل الشاشة بشكل متكرر خلال فترة قصيرة. وبالطبع، يستطيع المستخدم من الإعدادات تأخير قفل الشاشة بحيث لا يتم تفعيل القفل إلا بعد إطفاء الشاشة بفترة يستطيع تحديدها.

لكننا بحاجة إلى شيء أكثر مرونة، شيء يتيح للمستخدم مثلًا إلغاء القفل أثناء الاتصال على شبكة لاسلكية معينة أو التواجد في مكان معين، أو عندما يكتشف الهاتف من تلقاء نفسه نمط استخدام معين. هناك تطبيقات تحاول عمل ذلك مثل Delayed Lock لكنها لا تعمل بشكل جيد، حيث لا تمنح غوغل للمطورين وصولًا كاملًا للتحكم بشاشة القفل من خلال التطبيقات، على سبيل المثال فالتطبيق المذكور يعمل فقط عند استخدام كلمة مرور عادية، ولا يدعم العمل في حال كنت تستخدم رسمة النمط أو الوجه لقفل الشاشة، يمكن أن يعمل في حال توفر صلاحيات الرووت لكن بحسب تجربتي التطبيق فيه مشاكل عديدة.

نحتاج إلى حل مُبدع من غوغل، يتيح لنا تأمين هواتفنا لكن في ذات الوقت يُلغي عبىء الحاجة لفتح قفل الشاشة دائمًا وبشكل متكرر. نريد من غوغل أن تفكّر خارج الصندوق وتضع لنا خلطتها السحرية للتوصل إلى حل ما يتيح للجهاز استشعار العوامل المُحيطة به عتاديًا وبرمجيًا ومعرفة الوقت المُناسب لقفل الشاشة، بأقل تدخل ممكن من المستخدم. لدي شعور خفي بأن غوغل فكّرت بهذا الأمر وهي تعمل عليه فعلًا!

وضع معايير محددة لتصميم تطبيقات الويدجت

widgets

من أجمل مافي أندرويد هو التخصيص، وخاصةً من خلال تطبيقات الويدجت التي يمكن أن نعتبرها واحدة من أفضل ميزات أندرويد على الإطلاق. المشكلة الوحيدة هو أن غوغل لم تضع معيارًا معينًا لتصميم الويدجت كي يلتزم به المطورون على غرار المعايير التي وضعتها لتصميم التطبيقات. ما زال كل مطوّر يقوم بتصميم الويدجت بالشكل الذي يحلو له. هذا يجعل عملية ترتيب شاشاتك الرئيسية بشكل أنيق ومُتناسق عملية صعبة. شاهد جمال واجهة نسخة الكيت كات مع الأيقونات البيضاء والشفافية. مع واجهة بهذه الأناقة تشعر بأنك لا تستطيع وضع أي ويدجت يحلو لك لأنه سيؤثر سلبًا على الجمالية العامة للواجهة. شاهد التناقض في الصورة أعلاه مابين الويجدت الزرقاء والسوداء والبيضاء. هذا ربما كان يبدو مقبولًا في أندرويد قبل عدة سنوات، لكن الآن يجب أن تُعيد غوغل التفكير بذلك.

أعتقد أنه يتوجب على غوغل وضع دليل يسترشد به مطوري ومصممي التطبيقات لتصميم تطبيقات ويدجت جميلة ومُتناسقة، على غرار الدليل الذي وضعته قبل أكثر من عامين لتصميم تطبيقات جميلة وشاهدنا بعده قفزة في نوعية وجمالية تطبيقات أندرويد. لا نقول أنه على غوغل إجبار المطورين على تصاميم معينة للويدجت، أبدًا على الإطلاق، فمن أجمل ميزات أندرويد هي انفتاحه وحريته، لكننا نقول أنه يتوجب عليها إرشاد المطورين حول أسلوب تصميم معيّن ومتناسق لتطبيقات الويدجت يجعل من الأسهل علينا ترتيب واجهاتنا بشكل جميل وغير مُتناقض.

هذه هي اقتراحاتي لما يجب أن تعمل غوغل على تحسينه في أندرويد في النسخ القادمة. إن كانت لديك أية اقتراحات أخرى دعنا نعرفها ضمن التعليقات.

إقرأ المزيد عن

،

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 32 ضع تعليقك

Shukri Al-Seddik يقول:

ياريت تضيف لهالقائمه امكانية ترتيب ايقونات البرامج فى القائمة الرئيسسة بشكل حر و امكانية عمل مجلدات فى القائمة الرئيسية

Hamza Salam يقول:

لا اتفق معك اخي انس بأي نقطة ذكرتها
عندي نكسس4 و لم اعاني باي شي ذكرته

Mohamed يقول:

هناك شئ اخر يجب تحسينه في اصدار أندرويد القادم
أريد أن أفهم لماذا تعمل هواتف iPhone بسلاسة علي الرغم من أن الهاردوير لتلك الأجهزة لا يقارن بأجهزة أندرويد مثل Galaxy s4 و HTC One مثلا
iPhone 5s مثلا يعمل بـDual core processor و 1 جيجا رام..و لكن إذا قارناه بهاتف أندرويد بنفس المواصفات سيتفوق ايفون 5 اس بمراحل!أعتقد أن هذا الأمر يتعلق بالـsoftware
أرجو أن يشرح لي أحد هذا الموضوع..

علاء يقول:

جرب النوت 3 4x سرعة ال 5 اس اذا عرفت تضبط اعداداته و حدثته للكيت كات الرسمي من سامسونج
والسبب لسؤالك بكل بساطة هو البساطة المثيرة للاشمئزاز للواجهة يلي هي عبارة عن درج تطبيقات لا أكثر
حيث لاتحوي أي ميزة أخرى
وهي حركة قذرة من أبل لكي لاتضطر بأن تتكلف بأسعار معالجات عالية و رامات ذات سعات كبيرة و رغم ذلك تبيع أجهزتا بأسعار خيالية = ربح هائل من الأغبيا يلي بقتنو
جرب النوت 3 صدقني ما بتندم
و اذا عندك واحد أو أي جهاو سامسونج تاني قلي لعلمك كيف تضبط اعداداته

Mohamed يقول:

أنا معايا S3 LTE و شغال معايا تمام و سريع و مفيش مشاكل 🙂 علي العموم مشكور لردك و قل لي علي هذه الاعدادات ممكن معرفش حاجات منهم

علاء يقول:

هي الشرح و نعم يمكن تطبيقه على الاس 3
http://www.youtube.com/watch?v=IWEGVGNoZTs
http://www.youtube.com/watch?v=QrjoRfZdssQ
بالنسبة للفيديو التاني نصيحتي عن تجربة
أني تترك أول وحدة منن ويلي اسماwindow animation scale
1x و تحط الاثنان الباقيات يلي تحتا 0.5x
للحصول على أفضل سرعة و بعد ما تتنتهي أعد اقلاع الجهاز
مع تمنياتي بأني أكون أفدتك

Rahman Alasadi يقول:

مشكوووووور علاء !!!!

علاء يقول:

ولو نحن خدام الطيبين

Mody Classic يقول:

جوجل المفروض تعتمد اساسيا على arm virtual machine بدلا من dalvik virtual machine نظام الاندرويد سيكون سلس وافضل

tec man يقول:

أمر طريف أن نرى تعليق بـ “المفروض أن تفعله جوجل” من شخص يضع صورة ستيف جوبز.
ولما لا !!!

علاء يقول:

موضوع جميل شكرا لك يا أخ أنس ميدع كعادتك
السبب الأول هو أحد الأسباب التي تجعلني أقتني أجهزة سامسونج لأنه بفضل اللانشر الخاص بها تستطيع وضع التطبيقات في مجلدات ضمن درج التطبيقات و ترتيبهم بالترتيب الذي يريحك حيث لا يشترط الترتيب بالأبجدية ولا يشترط أن تمتلئ الصفحة حتى تبدأ صفحة جديدة يعني بالخلاصة حرية مطلقة لا يقدمها أي لانشر أخر حتى الموجودين بالبلاي ستور وبذلك لن أضطر لوضع جميع التطبيقات على الشاشىة الرئيسية بل أضع فقط الذي أستعمله بكثرة ذي الواتس أب و غيره
كما يوجد فيه خاصية بحث رررررررررررررائعة تدعى اس فايندر تظهر عند الضغط المطول على زر المينو تبحث ضمن حتى الملاحظات المكتوبة بخط اليد و الكثير غيره
كنت أتمنى أن تذكر ذلك ضمن الخيارات الأخرى
بعرف أنك مارح ترد علي و رح تطنش و مابعرف ليش
ولكن على كل شكرا لك مرة أخرى على الموضوع الجميل

ALSHAQSI يقول:

موضوع جميل بس احس الإشياء الي ذكرتها كلها فرعيه ولا يمكن ان تسميها ضروريات النظام هناك أشياء اكثر أهمية مثل زيادة السلاسه واهم شي التطبيقات او جوجل بلاي لازم يعد بحيث انه ما يسمح لاي تطبيق بدخول الا بعد اجتيازه اختبرات عده منها سرعت الاقلاع جودة البرنامج الاخطاء والتهنيقات الي في بعض التطبيقات واشياء ثانيه انا والله ما احسد اصحاب الايفون الا من جودة تطبيقاتهم ولو يحقق هذا الشي ف الاندرويد مستحيل اقتني اي نظام ثاني ولو يجمعوا ios مع Windows phone و blackberry ف نظام واحد ما راح اشتريه…

moe يقول:

الشيئ الذي أتمنى أن يكون في الإصدار القادم هو أن يكون هناك ميزة وقبل أن يرد أحد الإخوة ويقول هناك تطبيق في جوجل بلاي يقوم بهذه المهمة اقول له ماينفع أريد أن تكون الميزة بشكل افتراضي تأتي مع النسخة القادمة..
ميزة التحكم بالصلاحيات التي عندما تقول بتحميل أي تطبيق من جوجل بلاي يقوم التطبيق بطلب صلاحيات من أجل التثبيت أحيانا لا علاقة لها بالتطبيق نفسه إطلاقا.
شكرا لك اخي أنس
تقبلوا تحياتي

ممدوح يقول:

يا عزيزي
اهم مشكله تواجه الاندرويد هو موضوع التحديثات الخاص بالشركات المشغله للنظام .
لازم جوجل تجد حل لهذه المشكله
فمن غير المعقول ان الكت كات لم يصل الا ل 2.5 في المئه من هواتف الاندرويد هذه كارثه في حق نظامك .
يعني تخيل ان تصدر جوجل هذه السنه اصدار 5 للاندرويد باسم فطيرة الليمون او ايً كان الاسم وفي نفس الوقت يكون الكت كات لم يصل الا 15 بالمئه من اجهزة الاندرويد حول العالم ، وهذا يعود لتحديثات جوجل الكثيره خلال السنه وكل تحديث يحتاج لان يتم التعديل عليه من قبل الشركات ومن ثم عمل روم لكل بلد !!!
ما فائدة الرومات لكل بلد ؟
لماذا لا يكون هناك روم واحد يتم تنزيله لكل العالم عبر الكيز مثلاً لاجهزة سامسونج ؟
هذه مشكلة جوجل وعليها حلها

Hamza Salam يقول:

اولا هذه ليست مشكلة كوكل هذه مشكلة الشركة المصنعة لجهازك
كوكل تطرح الشيفرة المصدرية للنظام و على الشركات اصدار التحديثات لاجهزتهم
فكوكل غير مسؤولة عن تحديث اي جهاز غير النكسس

ثانيا مشكلة روم لكل بلد هذه غير موجودة الا في رومات سامسونج

و شكرا

علاء يقول:

نفس الشي htc و سوني والدتي معاها htc one
ولحد الان ما استلمت 4.4.2
و على العكس أسوء من سامسونج سامسونج تستطيع تنزيل النسخة الرسمية عند صدوره يدويا من دون أي مشاكل أو خسارة للضمان بينما htc عليك كسر ال bootloader و البتالي سوف تخسر الضمان والنسخة الموجودة نسخة مسحوبة من جهاز و ليست نسخة رسمية والبتالي ممكن يكون معدل عليها وضايف عليها برامج خبيثة الشخص يلي منزلا لذلك بتنزلا على مسؤوليتك
واذا صار مشكلة بتكون خسران الضمان يعني على الدنيا السلام

moe يقول:

اتفق معك في مشكلة التحديثات إلى الآن معي نوت 3 ولم يصلني تحديث الكت كات إلى الآن والله قهر.

محمد يقول:

بخصوص قفل الشاشة ، تطبيق tasker مع الروت يفي بالغرض واكثر

Jihad يقول:

السلام عليكم ورحمة الله
فعلا مشكلة التحديثات هي مطلبنا الاساسي معي جهازين Htc one و سامسونج S4 الاول تحدث لنظام كيت كات من شهر تقريبا و S4 لهلئ ما تحدث مع.. مع العلم ان سامسونج كانت أسرع بارسال التحديثات.. يجب على غوغل وضع حد لهذه المشكلة.. و مشكلة أخرى هي وضع حد للتطبيقات في غوغل بلاي يلي ما لها معنى.. أو حسب تسميتي تطبيقات عشوائية.. يعني هي أهم مشكلتين بالنسبة الي.. شكراً أخ أنس

osso333 يقول:

ممكن تبحث عن التطبيقات في بحث جوجل ناو العادي وهتظهر لك بسرعة قبل ما تكتب اسم التطبيق كامل .. وبالنسبة لشاشة القفل هي فكرة معقولة بس محتاجة تحديد اكبر شوية منك علشان تبقى عملية .. بس متفق معاك في موضوع الويدجيت ده ويا ريت يدعموا وضع اكتر من ويدجيت في صفحة واحدة في شاشة القفل بحيث تحون احجامهم صغيرة مش لازم يملى الصفحة لان احيانا بيبقى الويدجيت مش محتاج صفحة كاملة

M'hemmed Hassan يقول:

أتفق معك بالأولى والثانية أما الثالثة لا

masad alenazi يقول:

لدي نقطة أراها معهم وربما لا تهم بعض الأشخاص
وهي الملتي وندو ( النوافذ المتعددة )
موجودة لدى سامسونج لكن يهمني تكون أساسية من قوقل

من يعلق على أهمية التحكم في صلاحية التطبيقات أنبه الأخ على وجود هذز البرنامج ولكنه لا يعلم سوى مع النسخة ٤.٣ وأعلى

عبد الله القناص يقول:

هناك امور بسيطه جدا لم تقم غوغل حتى هذه اللحظه بدعمها في نظامها الخام وانا شخصيا استغرب هذا !!

ابسط مثال اظهار نسبة شحن البطارية في شريط المهام امر السط من البساطه ومع ذلك حتى الان غوغل لا تتيح هذا الخيار في نظامها الخام !!

مثل هذه الامور البسيطه من شأنها ان تجعل شريحه لا باس بها بل هي كبيرة ان صح التعبير من الذين ليست لديهم خبرة في انظمة التشغيل والتعامل مع تطبيقاتها يعزفون عن النظام لسبب تافه كهذا ،، فعلى غوغل ان تنتبه لمثل هذه الامور البسيطه كي لا تكون لها بمثابة القشه التي قصمت ظهر البعير .

رامي السهام يقول:

شكرا اخ على هذا التقرير الرائع وبدوي ان اطرح نقطة مهمة لك ولجميع الاخوة, ما فائدة هذا النقاش والطرح والاخذ والرد هنا بيننا نأخذ ونعطي ولا احد يسمعنا من ذوي الاختصاص والذين لديهم حرية التطوير في الداخل(عمليا اتخاذ القرار) سيبقى نقاشا من اجل النقاش لا اكثر , ماذا لو حاولت او (حاول احدنا) ايصال هذا النقاش الى الجهة التي نقصدها الى غوغل او الى مطوري النظام بالذات عندها وشرح ما طرحته بلغتهم سنشعر باننا فعلنا شيئا بسيطا واوصلنا رسالتنا على الاقل حتى ولو لم يأخذ بها

عبد الله القناص يقول:

اخوي رامي

موقع اردرويد عريق وله مصادره الخاصه عند غوغل وما يحدث هنا سيصل باذن الله لهم فكن مطمئن

omar يقول:

أشكرك على الموضوع الجميل ولكن أخالفك الرأي في المشكلة الأولى لإنك بكل بساطة تستطيع البحث على أي برنامج من خلال google search و أتمنى الرد .

يسموّني ... FAHD يقول:

م ناحيه المساله الاخيرة ( وضع معايير محددة لتصميم تطبيقات الويدجت )

معاك حق , جهازي لا اضع فيه ولا اي ودجت باستثناء الساعه فقط

لان بالفعل معظم الويدجتس تخلو من جمال التصميم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *