أردرويد

200 ألف جهاز يُباع يومياً, و أندرويد يتربع لأول مرة على عرش منصّات الهواتف الذكية

كنا نعلم أن هذا اليوم كان قادماً, لكن ما كنا لا نتوقعه هو أن يتم الأمر بهذه السرعة! فبحسب تقرير مبيعات الربع الثاني من هذا العام للهواتف الذكية وفي تقرير أصدرته شركة NDP أحد أكبر شركات أبحاث السوق ذكرت بأن 33% من الأجهزة التي تم بيعها خلال هذه الفترة في الولايات المتحدة كانت تحمل نظام أندرويد. هذا يعني بأن  أندرويد أصبح أكثر منصات الهواتف الذكية طلباً من قِبل المستخدمين حتى أنه أزاح بلاك بيري عن عرشه كأكثر الأجهزة مبيعاً مع العلم بأن أحداً لم يستطع إزاحة بلاك بيري عن هذا العرش منذ العام 2007!

وذكر التقرير بأن الأجهزة الخمس الأكثر مبيعاً من أندرويد كانت بالترتيب (في الولايات المتحدة):

  1. Motorola Droid.
  2. HTC Droid Incredible.
  3. HTC Evo 4G.
  4. HTC Hero.
  5. HTC Droid Eris.

ورغم أن شركة RIM تُعد لحملة ضخمة للجيل الجديد من بلاك بيري وبأن لـِ آيفون 4 الجديد مستقبلاً جيداً من المبيعات إلا أنه من المستبعد أن تُحقق الشركتان تجاوزاً لمبيعات نظام أندرويد نظراً للنمو الجنوني الذي تشهده منصة أندرويد والمتوقع زيادته في المستقبل القريب. ففي خبر متعلق آخر, ذكر إيريك شميدت المدير التنفيذي لغوغل يوم أمس بأن أندرويد أصبح يشهد مبيع حوالي الـ 200 ألف جهاز يعمل بنظام أندرويد يومياً بعد أن كان الرقم 100 ألف جهاز يومياً منذ شهرين فقط! و يُذكر أن غوغل لا تحقق حالياً أية أرباح مباشرة من هذا الانتشار الواسع لنظام أندرويد الذي تُعطيه لمُصنعي الهواتف النقالة مجاناً ومفتوح المصدر لكن ما يهم غوغل هو عوائد الاعلانات التي تأتي من المستخدمين الذي يستخدمون هواتفهم الأندرويد للبحث في غوغل. وذكر شميدت في هذا الصدد بأنه سعيد أيضاً لنمو وانتشار الآيفون لآن الآيفون يعتمد على محرك البحث غوغل, وبالتالي فغوغل تحصل أيضاً على عائد من الأرباح من مستخدمي آيفون. عبارته هذه ذكرتني بمقولة هارون الرشيد الشهيرة مخاطباً الغمامة:”أمطرى أينما تُمطري, فسوف يأتينى خراجك” !!

من العدل والإنصاف أن نقول بأن منصة أندرويد تتوزع حالياً في الولايات المتحدة على حوالي العشرين هاتف و التي تعمل على الأربع مشغلات الرئيسية الكُبرى هناك بينما تقوم آبل و RIM بإتاحة أنظمتها على أجهزة خاصة بها من تصنيعها حصراً, لهذا كنت أقول بأن هذه اللحظة كانت متوقعة, لكن هذا لا يمنع بأن غالبية الزبائن صوّتوا لنظام التشغيل الذي فضّلوه على أنظمة التشغيل الأُخرى. صوتوا له عن طريق شرائه مباشرةً.

[Engadget], [AndroidCentral], [CNET]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

49 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • ظهر الحق وزهق الباطل 🙂

    والله كنت حاس ان الاندرويد راح يتصدر المبيعات عاجلا ام اجلا
    وصراحة انجاز عظيم جدا بانه يتفوق على RIM و APPLE وفي ارضهم كمان 🙂

    • لم تغيره بل اتاحت للمستخدم اختيار محرك بحثه الافتراضي ما بين جوجل وبينج وياهو يعني الحرية الان للمستخدم في الاختيار
      و اعتقد ان الاغلبية ان لم يكن كل المستخدمين يفضلون عملاق البحث جوجل D:

      http://www.engadget.com/2010/06/07/bing-comes-to-iphone/

    • ابل اضافت محرك البحث بينج من ضمن خيارات محركات البحث

      ولكن ما زال جوجل هو الافتراضي ويمكن تغييره لبينج

  • الف مبروك للاندرويد ولعشاق اندويد
    لكن لا تنسى اخ انس انه في اسباب كثير خلت الاندرويد يتفوق منها انه النظام بيشتغل على كثير تلفونات وانه جميع شركات الاتصال في امريكا بتوفره
    عكس الايفون الي بينزل على تلفون واحد وحصري على شركه واحده
    غوغل شركه عملاقه وايضا ابل عملاقه

      • في المملكة المتحدة يتوفر الايفون والبلاك بيري على جميع مزودي الخدمات ومع ذلك حقق نمو في المبيعات بمقدار 300%

    • انتشر الاندرويد لانه نظام فعال وجيد وليس لانه متوفر في جميع شركات الاتصالات والا اذا لماذا ويندوز موبايل لم يسيطر على سوق الهواتف ؟؟؟؟

  • أندرويد يحلق وحيدا في الاعالي والان لنرى ان كان احد يستطيع ان يلحق بجوجل كما فعلت هي وسبقت الجميع خلال اقل من سنتين فقط
    اعتقد ان الاندرويد باق على القمة لفترة طويلة قادمة

  • نعم .. بالضبط.. هذا ما كنا كلنا نتوقعه..
    أنا مالك لجهاز آي فون، (لكنني لا أكرهكم فلا تهاجموني:))
    ولا أكره أندرويد أيضًا.. فقط تدور في رأسي فكرة بخصوص جوجل نفسها..
    نلاحظ أنه في عالم التقنية.. تحاول قوقل السيطرة على كل شيء.. على الأقل المنافسة الشديدة..
    وأعترف وبكل صراحة أن هناك شيء لا أفهمه (من أي تأتي النقود لقوقل؟) مليارات معقولة كلها من الإعلانات؟ أحكي جد ما أعرف 🙂

    عندما بدأت ملامح آي فون في الظهور.. لماذا قررت اخراج أندرويد إلى السوق؟ مالفائدة لها؟؟
    إذا كان الغرض هو (الأعلانات) كانت تستطيع تطوير برامجها على منصات آي فون وبلاك بيري وكفى الله المؤمنين شر القتال

    قالت قوقل في مؤتمر لها أنها تخشى أن يأتي اليوم الذي تسيطر فيه شركة واحدة على كل شيء.. وتقصد أبل بهذا
    لكنني بدأت أخشى أن تفعل قوقل هذا !!
    حسنًا.. كما قال ستيف ووزنياك (أحدد مؤسسي أبل): أنا أحب قوقل.. لكنني أخشى أنها ستصبح مايكروسوفت المستقبل..
    أنا أحب المنافسة.. ولا أحب أن تحوز شركة واحدة الأغلبية في كل المجالات!!
    أنا مستخدم ماك أيضًا بجانب الآي فون.. لكنني أستخدم جيميل بدلا من خدمة مي من أبل
    وأستخدم قوقل ريدر أيضًا
    أستخدم برامج Address book و iCal من أبل.. لكنني أعترف أن هناك شيء يدفعني للتوجه لاستخدام برامج قوقل الخاصة بالأسماء والكاليندر.. وهذا يخيفني بصراحة!!
    أن نبحث عما نريد في محرك بحث قوقل.. ثم نضيفه للجي ريدر ونكتب عنه في الجيميل، ونضع تذكير بخصوصه في قوقل كاليندر، ونتصل بصديقنا لنخبره عن طريق أندرويد.. ثم ندعوه إلينا عن طريق قوقل مابز. ويعلم الله ما القادم من قوقل أيضًا.!!
    الفكرة مخيفة حقًا.. ستتكون لدى قوقل كمية كبيرة من البيانات لكل سكان العالم.!!!

    تنويه: قد يبدو الرد خارج الموضوع، لكنه داخل الموضوع وبشدة
    كما أنني لا أكره أندوريد، بالعكس هو نظام رائع وذكي والوحيد الذي يقول للآي فون: أنا هنا
    لكنني أتحدث عن قوقل كشركة قريبًا ستصبح أكبر شركة بالعالم.!

    • مجرد ملاحظة على تعليقك، google اشترت أندرويد وبدأت بالعمل عليه قبل سنة من ظهور أول iPhone وقبل أي إشاعات حول هاتف آبل، ببساطة غوغل تريد أن يكون لها نظام تشغيل محمول خاص بها لتتأكد من وجود إعلاناتها في كل مكان، فهاهي آبل مثلاُ تنافسها الآن بمنصة iAD كما أن شركة ADmob كانت مسيطرة على قسم كبير من الإعلانات على الهواتف المحمولة قبل أن تشتريها غوغل.

      وبالتأكيد عوائد غوغل الإعلانية هائلة، كونها كما ذكرت تمتلك مناجم هائلة من البيانات، مما يمكنها من استهداف المستخدمين بإعلانات حسب اهتماماتهم مما يزيد من فعالية الإعلان وعوائده.

      • أحب أن أضيف شيء : إن جميع خدمات جوجل مرتبطة بالانترنت أعني أنها لا تطرح برامج لتعمل عليها بدون اتصال بالانترنت و لذلك فإن فلسفة جوجل تعتمد على وجود المستخدم أونلاين دائما و أينما كان و هذا مستحيل حدوثه مع أي جهاز كومبيوتر لأن المستخدم لن يحمله معه أينما ذهب مهما صغر حجمه ، ولكن الهواتف الذكية تبقى بجيوبنا دائما لذلك توجب على جوجل دخول هذا المجال وبما أنها ليست شركة مصنعة للأجهزة فقد اتجهت لأنظمة التشغيل .
        جميع مستخدمين أندرويد يعرفون أن أجهزتهم بدون اتصال بالانترنت تفقد معظم خصائصها حتى الماركيت لا يمكن الدخول اليه إلا من الهاتف ولو فتحت موقع الماركت على النت لشاهدت بعض البرامج دون القدرة على تحميلها .
        خلاصة ما أريد قوله هو أن جوجل تريد أن تضمن أن جميع خدماتها يجب أن تكون بجيب المستخدم ليستخدمها وقتما يشاء.

        ولكن حتى تسيطر تماما أظن بأنها بحاجة لشيء واحد فقط وهو نظام تشغيل متطور للكومييوتر .

        هذا مجرد رأي شخصي يحتمل الخطأ والصواب…..

    • و انا اشاركك مخاوفك ففي عالم التقنية ( أو اي عالم آخر ) عندما تسيطر شركة على كل شيء يبدأ الذعر منها و بالفعل لماذا تحاول غوغل التدخل في كل شيء ؟ هل لأنها تريد ان تدحر المنافسين و محوهم نهائيا من خارطة التكنولوجيا ؟ فمثلا هواتف ويندوز انتهت و بلاك بيري مهددة جديا و الاآي فون رائع لكن شركته تنافس مجموعة من الشركات فإلى اين تريد غوغل ان تصل ؟ و ما هي أهدافها الحقيقية ؟ و بالفعل من أين تأتي بأرباحها ؟ فكل الشركات التي قبلها كانت ايضا تعتمد على الدعاية في محركات البحث فلماذا انتشرت غوغل و قضت نهائيا على المنافسين ؟ هل تتلقى أي دعم يا ترى من قبل الحكومة الامريكية ؟

      • يبدو أنك قد فهمت قصدي.. بالفعل.. لا داعي للإنكار أن قوقل ستصبح قريبًا أكبر شركة تقنية..
        هواتف محمولة وأنظمة حاسب آلي و وو و ووكل شيء.!!
        حتى أن البيت الأبيض لديه قناة في يوتيوب،!!
        لدرجة أن قوقل أتت إلينا بتكويد فيديو ودفعت به إلى العالم بدلاً من H264 وogg theora..
        من طلب من قوقل تكويد فيديو؟ ومالذي تعرفه قوقل عن الفيديو؟؟
        theora لم تتفوق على H264 في الجودة.. وكذلك WEB.M من قوقل لم يتفوق أيضًا في الجودة.. رغم أنه تفوق على Theora لكنه مقبول أمام H264..
        لسنا نقارن هنا.. ولكن الصورة هي كيف جعلت الغالبية تتخلى عن التكويدات الأخرى.. ومالذي تعرفه قوقل عن الفيديو والميديا أمام أبل.. هل لديها سبل إقناع قوية؟
        الأمر محير فعلا ويستحيل أن تأتي كل هذه النقود من الإعلانات فقط،!!
        النقود التي تشغل محرك البحث الأول والأفضل في العالم
        والنقود التي تشغل أحد أفضل خدمات البريد الإلكتروني
        والنقود التي تمول تطوير أندرويد..
        والنقود التي والتي والتي.. كلها من الأعلانات ؟؟ مستحيل.. 🙂
        قد يبدو أنها مافيا تقنية.. أو حكومة الكترونية مستقلة..
        والربح المادي ليس أول اهتماماتها إطلاقًا.. وإنما تكوين أكبر قاعدة بيانات..
        وهي قاعدة بيانات مهولة.. مهولة جدًا إلى الآن، فكيف ستكون مستقبلاً..

    • و انا اشاركك مخاوفك ففي عالم التقنية ( أو اي عالم آخر ) عندما تسيطر شركة على كل شيء يبدأ الذعر منها و بالفعل لماذا تحاول غوغل التدخل في كل شيء ؟ هل لأنها تريد ان تدحر المنافسين و محوهم نهائيا من خارطة التكنولوجيا ؟ فمثلا هواتف ويندوز انتهت و بلاك بيري مهددة جديا و الاآي فون رائع لكن شركته تنافس مجموعة من الشركات فإلى اين تريد غوغل ان تصل ؟ و ما هي أهدافها الحقيقية ؟ و بالفعل من أين تأتي بأرباحها ؟ فكل الشركات التي قبلها كانت ايضا تعتمد على الدعاية في محركات البحث فلماذا انتشرت غوغل و قضت نهائيا على المنافسين ؟ هل تتلقى أي دعم يا ترى من قبل الحكومة الامريكية ؟
      تم اكتشاف وجود تعليق مكرر، يبدو أنك قد سبق وأرسلت هذا التعلق.

    • و انا اشاركك مخاوفك ففي عالم التقنية ( أو اي عالم آخر ) عندما تسيطر شركة على كل شيء يبدأ الذعر منها و بالفعل لماذا تحاول غوغل التدخل في كل شيء ؟ هل لأنها تريد ان تدحر المنافسين و محوهم نهائيا من خارطة التكنولوجيا ؟ فمثلا هواتف ويندوززحث فلماذا انتشرت غوغل و قضت نهائيا على المنافسين ؟ هل تتلقى أي دعم يا ترى من قبل الحكومة الامريكية ؟
      تم اكتشاف وجود تعليق مكرر، يبدو أنك قد سبق وأرسلت هذا التعلق.

    • iAlone أشكرك على هذه الإضائة التي طالما كنت أفكر فيها ..
      هل تسعى قوقل لأن تكون ميكروسوفت المستقبل ؟؟.. اظن السؤال الذي يجب أن يطرح .. هل تسعى قوقل لأن تكون كل شيء متعلق بالمعلوماتية في المستقبل ؟؟؟
      بريدك ، اتصالاتك ، قائمة العناوين والهواتف الخاصة بك ، مواعيدك ومهامك ، وثائقك ، موقعك على الخريطة ، صورك ، .. ما ذا بقي من شيء يخصك حتى تقوم سيرفرات قوقل بتسجيلة ؟؟؟؟؟

    • شخصيا جربت سامسونج جالكسي بعد الآيفون .. وانبسطت منه كثير… والفريو قريب جداً حسب ماسمعت بعد شهر.. مع الفرويو بيكون الجالكسي خااااارق للعادة

  • والله ضحكت من قلبي من الأخ … محمد … الذى أدخل عقله في متاهة البحث والريبة ..
    على العموم لن أعارضه .. ولن أوافقه .. لأني تعلمت مبدأ تقبل الرأي الأخر .. دون أن أتبناه ..

    عزيزي .. مهما كانت الأجنده الخفيه .. ومهما كانت الأهداف المستقبليه ..
    أعلم أن الإنسان ضعيف في قدراته مهما أقتدر ..
    وجوجل .. وإن سطرت مئات أو ألاف الأهداف المستقبليه .. فلن تطول منها .. إلا ما يكون بإرادة الله ثم العمل ..
    ( اعقلها وتوكل )
    عزيزي .. أنا أدرس في امريكا .. وخالطت هذا الشعب المتجانس من كل بقاع العالم وفهمت شئ يحرك كل الدمى الساكنه .. وهي لغتهم للأسف
    هي لغة المال ..
    لأن في ظن الناس .. أنه مفتاح للسعاده .. لا الخلود ..
    وهو صحيح .. عند الأغلبيه .. وإن كان الأصح .. هو سعادة …كما عرفها المسلمون .. حين أستجابوا للتقرب لله .. في الدنيا .. ونيل الثواب في الأخرة ..
    عزيزي .. كل شركات امريكا .. وغير امريكا .. تبحث عن ما يسمى البزنس ..
    البزنس الذي يولد المال ..
    والمال الذي يسبب كل أوجه السعاده التي ينشدونها ..
    ولو كان هناك أي تعارض مصالح .. لأكتسحت هذه الرغبة .. وتجلت ..
    حتى لو ضد الحكومة الأمريكية نفسها ..
    وبعين البصير يمكنك أن تعرف وتفهم سر دعم امريكا .. لإسرائيل .. مثلا .. دون العرب .. الأكبر .. والأجدر ..
    لا تقل لي أن بينهم نسب ..
    أو عرق ..
    أو حتى دين ..
    فكلنا يعرف أن العداء النصراني اليهودي باقي ..
    ولكن لغة المال .. هي التي طبعت العلاقات بينهم منذ الثورة الأمريكية .. وحرب التحرير في امريكا .. ومن ثم علو الأقليه اليهوديه .. لتسيطر على المال الامريكي في قرنين تباعا ..
    وارجع للتاريخ .. ستعرف كيف كان ذلك ..
    ومن هنا ..
    فجوجل .. لن تبصر أمامها الا المال ..
    ولن يوقفها … إلا عثرات … تبعدها .. عن ذلك الهدف .. وقد لا تقف ..
    والحال هنا كحال كثير من شركات العالم …
    أنظر لشركة بي بي البريطانية التي سببت ازمة تسرب نفط خليج المكسيك
    وكيف هوت بجبروتها وسطوتها ونفوذها ومالها .. حينما فقط … وجدت اعتراض من شعوب العالم على طريقة ادارة مشاريعها ..
    فتوقف البزنس
    ثم توقف المال .. وضاع المستقبل بالنسبه لها الى الأبد .. ولم يشفع لها .. تميزها .. أو أي شئ من خصائصها ..
    والله اعلم بحالها كيف يكون .. لانها فقدت .. الأهداف التي تجلب المال ..

    ياعزيزي .. أبعد عن فكره .. سطوة قوقل الخفيه .. واستمتع بالنظام .. وبقوقل .. وابل .. وويندوز .. وكل شركات العالم ..
    كونك مستخدم يبحث عن أهدافه … وياليت أحدها … البحث عن بزنس أو المال من خلال هذه المنصات.. ( لكي على الأقل نتطور .. كما تطوروا .. )

    ونصيحتي لك .. ان تجرد ذهنك مما يقلل صحتك .. وليس عمرك ..
    فالأجال محتومه ..
    اعذرني لردي .. وسوء نصيحتي .. ولكنها حديث من به سهر .. ويريد النوم ..
    فالإعتذار مقدم .. والصفح .. ملزم …
    وختاما ..

    لو كان في أجنده قوقل .. هدف يقتل البشريه .. او يعدمها (وذها أقصى احتمال فكرة فيه .. بخصوص شر مستقبلي من قوقل ) .. ( وأكرر … لو )
    حينها سأظل .. أستخدمها .. في ما يرضي ربي .. ويعزز من سعادة دنيتي .. ثم أخرتي ..
    لسبب بسيط .. أنني بلا شك هالك ..

    وقبل هدف قوقل ذاك ..

    وهذا ما أود أن أوصله لك ..

    سعادة الرضى .. بكل شئ

    مغليك ..
    طالب وباحث سعودي في امريكا .. ومتخصص في الاندرويد مستقبلا بإذن الله ..
    محمد السلمي

  • السيد المحترم أنس

    بغض النظر عن انحراف التعليقات نحو الصراع السياسي، الاقتصادي و الديني…. أردت أن أبدي إعجابي باقتباسك: ”أمطرى أينما تُمطري, فسوف يأتينى خراجك”.

    شكراً

  • مع الشكر أبلغه للأخ محمد السلمي ..
    ولن أقول ولكن ..
    أنما سأقول .. أعجب من هذا التسليم ا لمطلق لهذه القوة الضاربة المسماه قوقل ..والمبرر هو “سعادة الرضى .. بكل شيء”
    أهي الحتمية اللازمة والملزمة لي والتي لا أجد معها خيارا سوى الرضوخ والتسليم .. وبهذا التبرير العجيب .. 
    الايحق لي أن أقف قليلا مع نفسي .. وأشارك غيري .. لأقول .. ماذا يريدون .. ولماذا يفعلون ذلك ؟؟؟
    هناك شيء ما يخصني ..اسمه الخصوصية ..
    سمعنا عنهم أنهم يحترمونها في بلادهم ..
    خصوصية علاقاتي ومراسلاتي وصوري …الخ …
    هل بسعادة الرضى بكل شيء أجعل لهم صورة طبق الأصل عن هذه الخصوصية ..
    هل بسعادة الرضى بكل شيء أفرط في هذه الخصوصية …
    وهل تضمن لي سعادة الرضى بكل الشي أن يبيعو هذه الخصوصية بنفس الدعوى في مقدمتك .. وهي البزنس ..

    خصوصيتي تهمني .. نعم ..
    لوكنت أعرف ماذا سيفعلون بها ……..قد أبحث عن طريق آخر سوى طريقهم …
    هل لا يوجد طريق آخر سوى العيش في القرون الجاهلية …؟؟ قد ترى ذلك .. لكن أعتقد أن الحفاظ على خصوصيتي يهمني حتى لو وصل الأمر إلى ذلك ..

  • ان كنت تبحث عن الخصوصية فانت تعيش في زمن غير زماننا
    أو على الأقل .. قبل القرن العشرين حتى
    ,,,
    يا أخي الكريم … لا تخلوا حكومة ولا شركة خاصة أو عامة إلا تجاوزت كل الخصوصيات التي يتمنى كل امرئ أن يحيط بها نفسه ..

    ودوما القانون .. ينظر في الحقوق .. وللأسف لا يطال يده الا على الضعيف .. أو من يدر لهم مالا .. كما يدر البقر حليبه قبل فطام ..

    وإن كنت ستجهز نفسك لمعاداة قوقل لإنتهاك الخصوصية … فأسمح لي ان أقول لك ..

    جهز نفسك لمعاداة ويندوز أولا منذ نظامها ويندوز ٩٥ الذي أخترق كل أنظمة الحكومات الناشئة والشيوعية ..
    بل جهز نفسك ضد شركة سيسكو .. حين أنشات بروتوكول الطرف الأحادي للربط بين الشبكات الفرعية …
    وجهز نفسك للوكالات الاستخباراتية والفيدرالية .. وأنظمة الهجرة .. الدولية ..
    بل لا تذهب بعيدا … وجهز نفسك ضد دولتك .. وشركة اتصالاتك .. فهناك ملف ضخم عن كل فرد … لا يفتح .. إلا حين يشك في أمره ..

    وهناك .. سيكون الجزاء على قدر العمل ..

    أخي الكريم ..
    قوقل ليست الوحيدة في الملعب وليست السباقة .. بل هي الفريدة بخدماتها المجانية .. وأرباحها من شهرتها .. بينما غيرها تفنن في السيطرة .. واللعب الخفي !!!
    فلا تعادي بل عزيزي …. من أطعم الجائع خبزا .. في زمن الجور ..
    أكرر نصيحتي …

    استمتع بالرضى .. فالمعاداة .. لن تكسبك الإستخدام الحميد .. ولا التغيير الفريد ..

    تحياتي …

  • يبقى الـ iPhone افضل جهاز وتبقى Apple افضل شركة 🙂

    مع احترامي لكل مستخدمي الـ Android .. وانا كنت منهم ولكن الايفون غير نظرتي لكل الهواتف الذكيه
    (( This Changes everything ))

    ليس هناك مقارنه بين اجهزة الـ Android والـ iOS

    الى الامام يا Apple 🙂

  • يضل الآندرويد في التقدم عالميا ,, ونطمح في الاعوام القادمة ان يحقق النصر كاملاً ..

%d bloggers like this: