أردرويد

ياهو تحول “جمعيات الادخار” إلى تطبيق باسم Tanda

أطلقت Yahoo Finance تطبيقًا جديدًا باسم Tanda ليكون البديل الرقمي عن “الجميعات”.

يلجأ كثير من الناس حول العالم؛ لأسباب عديدة أبرزها الضرورة الاقتصادية، إلى ما نطلق عليه في سوريا، وربما معظم الدول العربية، اسم “جَمْعِيِّة”، إذ يتفق مجموعة من الأشخاص على مشاركة مبلغٍ معينٍ من المال أسبوعيًا أو شهريًا، ليأخذ أحدهم المبلغ كاملًا؛ كلٌّ حسب دوره الذي يُحدد غالبًا عن طريق قُرعة، وهكذا تستمر الجمعية حتى يأخذ كل المشتركين المبلغ المجموع.

ولكن ماذا لو تحولت تلك “الجمعيات” إلى تطبيق تثبته على هاتفك الذكي، ثم تربطه بحسابك المصرفي، ثم تحدد المبلغ الذي تستطيع المساهمة به في كل شهر، ثم تنتظر دورك مع أشخاص قد لا تعرفهم! هذا ما قامت به شركة ياهو.

إذ أطلقت “ياهو فايننس” Yahoo Finance، الذراع المالي من ياهو، تطبيقًا جديدًا باسم “تاندا” Tanda، وهو الاسم الذي يُطلق في بعض دول أمريكا الجنوبية على ما نسميه نحن “جمعية”.

ولكن كيف يعمل التطبيق؟ يتعين عليك أولًا إنشاء حساب، ثم تأكيد “رقم تعريف شخصي” ID تحصل عليه، ثم تربط الحساب مع حسابك المصرفي. ولأن الغالبية العظمى ممن يشترك في الجمعيات يتطلع إلى أن يكون من الأوائل في الحصول عليها، توصلت “ياهو فايننس” إلى آلية قائمة على الرسوم والمكافآت لإرضاء الجميع.

في حال رغبت أن يكون دورك بين الأوائل، عليك أن تُضحّي بنسبة 8% و 7% من الجمعية خلال أول شهرين، فلو كان المبلغ المجموع 500 دولارًا أمريكيًا، فإن الشخص الأول في الحصول على الجمعية سيأخذ 460 دولارًا أمريكيًا. أما إذا كنت تقبل أن تكون الأخير، فإنك سوف تحصل على مكافأة قدرها 2%، لتحصل على 510 دولارًا، حسب مثالنا السابق.

يُشار إلى أن المبلغ المخصوم من الجمعية سوف يذهب إلى “ياهو فايننس”، وهو ما تخطط الشركة له للتكسب من التطبيق.

لا بد أنك الآن تفكر في السؤال التالي! ماذا لو قرر أحد المشتركين ترك الجمعية قبل أن تنتهي؟ الشركة تؤكد أنه في حال حدث ذلك، فإنها سوف تدفع المبلغ من عندها.

يُذكر أن التطبيق يأتي مع تبويبين، الأول للجمعيات التي يشترك فيها المستخدم باسم “جمعياتي” My Saving Circles، والآخر باسم “الجميع” Everyone، وفي الأخير يمكن للمستخدم نشر منشورات عامة يمكن للجميع أن يراها، إضافة إلى ميزة الدردشة للجميعات المحددة كعامة.

وأخيرًا، يمكنك تنزيل تطبيق Tanda من متجر جوجل بلاي، مع الإشارة إلى أنه يدعم الإصدار 5.0 وما بعده من نظام أندرويد.

ما رأيك بفكرة تطبيق Tanda؟ هل تتوقع له النجاح؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

تعليق واحد

ضع تعليقًا

%d bloggers like this: