واتساب

واتساب سيحصل على إمكانية عرض الفيديوهات قبل تحميلها على الهاتف

بعد أن حصل تطبيق واتساب الشهير على ميزة محادثات الفيديو، يبدو أن هنالك المزيد من التحديثات الخاصة بالوسائط المتعددة على التطبيق وإمكانية مشاركتها، حيث حصل مستخدمو النسخة التجريبية من واتساب على تحديثٍ جديد يسمح لهم بمشاهدة الفيديو المرسل إليهم، بدون الحاجة لتحميله على الهاتف كاملًا.

كي تكون الصورة واضحة، فإن هذه الميزة لا تعني أنه يمكنك مشاهدة الفيديو بدون الحاجة لتحميله، بل تعني أنك لست مضطرًا لانتظار انتهاء تحميل الفيديو ومن ثم مشاهدته. ما سيحصل الآن هو أنه وعند بدء تحميل الفيديو، سيكون المستخدم قادرًا على مشاهدته. عند بداية التحميل، سيكون هنالك المؤشر الخاص بنسبة التحميل، وسيكون هنالك زر Play يتيح للمستخدم تشغيل الفيديو.

whatsapp-streaming-video-beta-auto-download-840x498

بالنسبة للمُستخدمين الذين لا يحبون تفعيل ميزة التحميل التلقائيّ للوسائط المتعددة Media Auto-Download فإن هذه الميزة ستظهر لهم بطريقةٍ مختلفة قليلًا. عليهم أولًا أن يقوموا بالضغط على خيار تحميل الفيديو، ومن ثم سيكون بإمكانهم الضغط على زر المشاهدة.

يذكر أن هذه التحديثات خاصة بمستخدمي النسخة التجريبية من التطبيق، والتي يمكنكم الاشتراك بها بسهولة: اضغط هنا.

 

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

التعليقات: 5 ضع تعليقك

Ahmad Alkhalili يقول:

يعطيك العافية أخي ماريو ، ملاحظة قد ظهرت لدي هذه الميزة علماً أنني لا استخدم الاصدار التجريبي إنما العادي من متجر بلاي

وسام يقول:

الواتساب بلس كان فيه ميزة انك تشوف الفيديو و الصور بدون ما تحملهم ولا تحتاج تحمل جزء بسيط منه بس للاسف اغلقوه

Abdullah Algarni يقول:

أحد الأسباب التي تنفرني من واتساب هو رجباري على تحميل الوسائط في الجهاز بعكس تيليقرام. صحيح أن تيليقرام أيضاً يُحمل الوسائط لكن علـى الأقل إذا تم حذف الوسائط من الجهاز، تبقى في محتوى الرسالة وتحتاج فقط إلى إعادة تحميل بسبب وجودها في خوادم تيليقرام.

سابقاً كنا نعذر WhatsApp بسبب خوادمها لكن الآن لا عذر لها، فقد أصبحت مملوكة لـ Facebook ذات الخوادم الضخمة.

العراق يقول:

يعني تشغيل متزامن مع عملية التنزيل

ماجد يقول:

أنا عندي النسخة التجريبية من الواتساب.
وهذه الميزة موجودة عندي منذ أكثر من 3 أسابيع!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *