هواوي تعتزم إنشاء مصنع هواتف ذكية لها في مصر

بدأت شركة هواوي الصينية مرحلة المفاوضات مع وزارة الاستثمار في مصر من أجل تأسيس مصنع تجميع هواتف ذكية للشركة في منطقة قناة السويس، وذلك وفقاً لما صرحت به هالا أراندا، مديرة العلاقات العامة في شركة هواوي، مصر.

لم يتم التوصل إلى اتفاقيةٍ نهائية بعد وفقاً للتصريحات الرسمية، ولكن يبدو أن الحكومة المصرية تنوي الدخول كشريكٍ استراتيجي وداعم للمشروع، ليكون مصنع هواوي المُراد تأسيسه في منطقة قناة السويس هو المَصنع المغذي لمنطقة شمال أفريقيا والمنطقة العربية بهواتف هواوي الذكية.

حتى الآن، نجحت شركة هواوي بالحصول على عقدٍ مع وزارة الكهرباء في مصر لتزويدها بمقاييس كهربائية ذكية Smart Electricity Meters والتي تستطيع أن تتواصل بشكلٍ ثنائي الاتجاه بين المُستهلك من جهة وبين شبكة التغذية الكهربائية من جهةٍ أخرى، حيث تعمل المقاييس الذكية على تسجيل المعلومات المتعلقة بالاستطاعة الكهربائية المُستهلكة ضمن فتراتٍ زمنية يمكن التّحكم بها، وإرسال هذه المعلومات إلى مراكز التزويد من أجل شؤون الحفظ وإصدار الفواتير. تساهم هذه الخطوة بتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة في مصر عبر المُراقبة الذكية لمُعدلات استهلاك الكهرباء المنزلية بصورةٍ ذكية وجمع معلوماتٍ دقيقة حول ساعات الاستهلاك وتوزعها على فترات النهار، الأيام، الأشهر.

بالنسبة لسوق الاتصالات والأجهزة الخلوية، فإن هواوي حالياً تُقدم خدماتها لكل من شركتي موبينيل وفودافون في مصر، حيث تستحوذ هواوي على ما نسبته 50% من خدمات تشغيل وإدارة شبكات موبينيل بأكثر من 2870 برج تغطية في منطقة القاهرة والساحل الشمالي. بالنسبة لفودافون، فهواوي أيضًا تشغل ما نسبته 50% من أبراج التغطية التابعة للشركة.

إذاً، هواوي ليست جديدة على السوق التقني في مصر، وهي من الشركات التي تمتلك حصة استثمارات كبيرة في السوق المصرية، وإذا ما تم التوصل للاتفاق الخاص بتأسيس المصنع الخاص بها في قناة السويس، فإنه سيكون الأول من نوعه في المنطقة العربية ومنطقة شمال أفريقيا، وقد يكون خطوة إضافية تساهم بتعزيز حصة هواوي في الأسواق العربية، حيث من المتوقع أن يساهم المُصنع المزعم إقامته في مصر بتخفيض أسعار التكلفة بالنسبة لهواتف هواوي في المنطقة العربية، والذي سينعكس على حصة الشركة في السوق بشكلٍ إيجابيّ.

تأتي هذه الخطوات لتعزز من ريادة هواوي بشكلٍ عام في مجال أسواق الهواتف الذكية وخدمات الاتصالات، فالشركة تمكنت من تخطي Xiaomi في ترتيب العلامات التجارية الخاصة بالهواتف الذكية بالصين، وهي تحتل المرتبة الثالثة من ناحية أضخم مصنعي الهواتف الذكية في العالم، وهي ثاني أكثر علامة تجارية تفضيلًا في أوروبا من ناحية هواتف الأندرويد. هواوي تعمل بجد، وهي تؤسس لدخول أسواق جديدة وزيادة حصتها بها، وإن استمرت بهذا النشاط، فقد نجد الشركة مستقبلًا تزيح الأسماء الشهيرة التي تعودنا على سماعها طوال الوقت، أي شركات مثل إتش تي سي وسامسونج وآبل.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. هيثم شوقي يقول

    عمار يا مصر

  2. محمود العباسي يقول

    اعتقد ساعتها احنا المصريين مش هنشتري هواوي . و ذلك لثقتنا الكبيرة في المنتجات المصرية ..

    أرسلت من هواوي أسيند ميت 7
    ???

  3. Islam يقول

    نصيحة قبل مايفتحو تعالو اتفرجو علي النيسان التجميع المصري والي BMW التجميع المصري عاملة ازاي
    ويعدو علي مدام عنايات في الدور الرابع ?

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.