هواوي تتطلّع لإنتاج ساعة ذكية ببطارية عملاقة تدوم حتّى أسبوع كامل

رغم اعتمادها على نظام Wear OS إلّا أنّ ساعة هواوي الأخيرة فشلت في تحقيق مبيعات جيّدة، ويبدو أنّ هذا الأمر هو ما دفع الشركة العملاقة للتمهّل في إطلاق الجيل الثالث من ساعتها الذكية.

أكّد المدير التنفيذي لهواوي أنّ الشركة لم تنسحب من سوق الساعات الذكية حتّى الآن. وفي حين أنّ ساعة Huawei Watch 2 صدرت في بداية 2017 وحصلت على تحديث برمجي في وقت سابق من هذا العام، يبدو أن هواوي لا تفضّل إطلاق ساعة جديدة قبل التأكّد أنّها ستأتي بترقية حقيقية.

وفقاً لما نقله موقع Digital Trends عن المدير التنفيذي للشركة الصينية: “لدينا في الوقت الحالي ساعة ببطارية عمرها يومين، نأمل أن أن تكون لدينا ساعة ببطارية تدوم أسبوعاً كاملاً. بالمقابل نرغب بإنتاج ساعة أكثر قابلية للاستخدام وذات أداء أفضل. لكن لا يمكننا زيادة حجم البطارية لأنّ الساعة ستكون كبيرة جدّاً حينها.”

من ناحية أخرى، فمن غير الواضح بعد فيما إذا كانت هواوي تنوي إطلاق ساعتها الذكية القادمة مدعومة بمعالج Kirin أو الاعتماد على شريحة خاصة للأجهزة القابلة للارتداء من كوالكوم.

بالنظر إلى شعبية هواوي في سوق الهواتف الذكية في الوقت الحالي، فإنّ ساعة ذكية منها قد تحقّق أرقام إيجابية للغاية. ما رأيك؟

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.