هواتف سامسونج قد تواجه تراجعًا في النمو خلال 2018

سامسونج قد تواجه ترجعًا في مبيعات هواتفها وانخفاضًا في حصتها السوقية خلال عام 2018 تبعًا للمنافسة الشديدة.

في هذا العام حققت شركة سامسونج رقمًا قياسًا لكنه لم يكن عائدًا بشكل كامل إلى قطاع الأجهزة المحمولة، حيث ما يزال هذا القطاع يواجه تحديثات رئيسية.

وتخمن شركة الأبحاث Strategy Analytics بأن هذه التحديات قد تتسبب في تراجع نمو قطاع الهواتف الذكية لدى الشركة خلال العام المقبل.

حيث يتوقع أن تشهد مبيعات سامسونج للهواتف الذكية ترجعًا في النمو خلال عام 2018 بالمقارنة مع باقي الشركات الكبرى المنتجة للهواتف على مستوى العالم.

جنبًا إلى جنب مع تراجع حصتها السوقية العالمية إلى أقل من 20 في المئة، وذلك تبعًا لتوقع شركة الأبحاث بأن لا تتمكن سامسونج من شحن سوى 315 مليون جهاز في العام المقبل.

مما يعني تراجع حصتها السوقية إلى 19.2 في المئة، بالمقارنة مع توقع Strategy Analytics بأن تتمكن سامسونج من شحن 319 مليون جهاز هذا العام، الأمر الذي يوفر لها حصة سوقية تبلغ 20.5 في المئة.

التنبؤ يستند على المنافسة القوية التي تواجهها سامسونج من قبل شركة آبل وهواتفها الرائدة، مع مواصلة شركات صناعة الهواتف الصينية بالمنافسة بشكل كبير ضمن هواتف الفئة المتوسطة والمنخفضة.

وفي حال كان التنبؤ صحيحًا فإن ذلك يعني بأنها المرة الأولى التي تسجل فيها سامسونج انخفاضًا في شحنات هواتفها الذكية منذ إطلاقها سلسلة هواتف Galaxy S لأول مرة قبل ما يقرب من عقد من الزمان.

ومن المتوقع أن تحافظ شركات آبل وهواوي وأوبو وشاومي المتواجدة ضمن قائمة كبار مصنعي الهواتف على حصتها السوقية خلال العام المقبل 2018.

وبكل تأكيد فإن سامسونج سوف تعتمد على هاتف Galaxy S9 للمنافسة، كما أنها بحاجة إلى إجراء بعض التغييرات فيما يخص قطاع هواتف الفئة المتوسطة والمنخفضة للتنافس بشكل فعال ضد المصنعين الصينيين.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.