هل نحن “مُطبلون” للشركات التّقنية؟

منذ فترةٍ طويلة وأنا أفكر بكتابة هذا المقال، إلا أني غالبًا ما أتراجع عن قراري وأجد أنه لا فائدة من مثل هكذا منشورات، فهي لا تُقدّم معلومة مُفيدة أو خبرًا جديدًا. مُؤخرًا، أصبحت على قناعةٍ تامة أني سأصل للحظة التي سأجلس فيها وأكتب عن هذا الموضوع، لأن كم الاتهامات التي أصبحت تصل ضمن قسم التعليقات فاقت التّصور.

لمن قد يجد أن الأمر مُبهم وغير واضح، فأنا أتحدث بالتحديد عن الاتهامات المتعلقة بأننا “مُطبلون” و “مرّوجون” لبعض الشركات ضد شركاتٍ أخرى، وأننا نتلقى المال لقاء ذلك. ترتبط هذه الاتهامات بسامسونج في مُعظم الأحيان، سواء كانت اتهامات بأننا نعمل لصالحها أو أننا نتلقى الأموال لتّشويه صورتها (مُعظم الحالات مؤخرًا) أو أننا نُضلل المُتابعين عبر تلفيق الأخبار واختلاق القصص للحصول على أكبر كميةٍ ممكنة من المُشاهدات.

منذ اليوم الأول لهذا الموقع – وأعتقد مُعظم المواقع التقنية الأخرى – والاتهامات موجودة، ولكنها غالبًا ما كانت نادرة الحدوث، ولكن مع تزايد شعبية الشركات وزيادة قاعدة المستخدمين، تزايد الخط البيانيّ لكمية الاتهامات، وكذلك مدى حدتها وجرأتها، سواء كانت طعنًا بمصداقية موقع أردرويد، أو تجريح على المُستوى الشخصي لكاتب المقال نفسه. ومع ذلك، فإنه يُمكن القول أنه من الطبيعيّ شعور البعض بالاستياء بسبب خبرٍ أو مقالٍ يَنتقد أو يُسلط الضوء على جانبٍ سلبيّ للشركة التي يُحبّها، حتى وصلنا للعام الماضي وبدأت مُشكلة هواتف نوت 7 الشهيرة.

كنا من المواقع التي سارعت لتغطية أزمة احتراق بطاريات هواتف نوت 7 وإحاطتها من كل جانب، وتلقينا بتلك الفترة أقصى الانتقادات (التي وصلت للشتم والسب الشخصيّ) وتم اتهامنا بالكذب والتضليل، وحتى بعد اعتراف سامسونج نفسها بالمشكلة وسحب الهاتف من الأسواق، بقينا بنظر الكثيرين جزءًا من “المؤامرة” المُحاكة ضد سامسونج (أنصح بقراءة المقال التالي بهذا الخصوص: اضغط هنا). كنت وقتها أستغرب من المُتابعين، لأني أنا نفسي شخصيًا قمت بكتابة عدة أخبار وتحليلات حول عدم تأثر ثقة المُستخدمين بهواتف سامسونجبالإضافة لقدرتها على تجاوز الأزمة، على الرّغم من تراجع مبيعاتها.

بالطبع، لا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل يمتد مع الأخبار الخاصة بالشركات الأخرى، والتي نجد فيها تعليقات بالسب والشتم واتهامات مُستمرة بتلقي الأموال من سامسونج نفسها! فأصبح الوضع على الشكل التالي: عندما نذكر أمرًا سلبيًا عن سامسونج فنحن نتلقى الأموال من سوني أو ربما هواوي وإتش تي سي، وعندما نُسلط الضوء على أمرٍ سلبيّ يخص الشركات الأخرى، نصبح مُطبلين لسامسونج، وتصبح الشركة الكورية الراعي الرسميّ لموقع أردرويد. لن أنسى بالطبع التعليقات التي اتهمت الموقع (ولي شخصيًا) بتلقي الأموال و “العمالة” لآبل. هذا النوع من التعليقات هو ما عجزت عن إيجاد تفسيرٍ له حتى الآن: أستخدم هواتف أندرويد، أنتقد آبل ونظام تشغيلها، أكتب بموقع مُتخصص بهواتف أندرويد وتطبيقاتها، والنتيجة أني أحد عشاق آبل…أمر واضح أليس كذلك؟

ما يؤلم فعلًا هو اتهامنا بالكذب في حين نضع المصادر دومًا بنهاية كل مقال، وأحيانًا يكون المصدر فيديو يوضح بالصوت والصورة سبب الانتقاد، كما هو الحال مع خبر سهولة اختراق هواتف Galaxy S8 عبر نظام التعرف على الوجوه، بحالة الخبر الأخير، ذكرت بشكلٍ واضح ضمن نص المقال أن تجاوز نظام الحماية حصل مع نسخةٍ أولية للهاتف، وعادةً ما يكون هنالك اختلافات بين نسخ ما قبل الإنتاج والنّسخ التجارية النهائية، خصوصًا من ناحية الميزات البرمجية. لا يبدو أن أحدًا قد قرأ هذه السطور، أو حتى شاهد الفيديو المرفق بالمقال، وأصبحت أنا والموقع ضمن الخطة اللعينة التي تستهدف سمعة سامسونج، علمًا أن هاتف Galaxy S8 نفسه حصل على اهتمامٍ ومتابعةٍ منا لم تتوفر لأي هاتفٍ حديث، مع تفصيلٍ لكل ميزاته وتقنياته المرفقة أكثر من أي موقع تقني عربي آخر. ألم يشاهد المعلقون ذلك قبل اتهامنا بتلقي الأموال لمهاجمة سامسونج؟ وإذا كنا نريد استقطاب المشاهدين عبر التركيز على “الفضائح”، لماذا نضيع وقتنا إذًا بشرح مزايا الهاتف وكيفية عملها والاستفادة منها؟

هنا أود توضيح العديد من الأمور: أولًا، وبحكم أن سامسونج هي أكبر مُصنّع للهواتف الذكية حول العالم، فإنه من المنطقيّ أن تحتل قسمًا جيدًا من المساحة الخاصة بالأخبار، نظرًا للعدد الكبير من المُستخدمين المهتمين بالشركة، ونظرًا للعدد الكبير من الهواتف والخدمات الخاصة بها. ثانيًا، وبحكم العدد الهائل من هواتف سامسونج – بالتحديد – فإنه من المنطقيّ ظهور مشاكل معها بتواترٍ أعلى من باقي الشركات، وتسليط الضوء عليها ليس تشويه لسمعة الشركة، وإنما “تنبيه” للمستخدمين لما هم مُقبلين عليه. إن لم أقم مثلًا بالحديث عن مشكلة اختراق نظام التّعرف على الوجوه، سيظهر أحدهم لاحقًا ليقول أنني “أخفي” الحقيقة وأحابي سامسونج، وهذا الأمر سبق وأن حصل كثيرًا من قبل. مُحاولة تغطية كل الجوانب السلبية والإيجابية هو جزء من الموضوعية التي نحاول الالتزام بها قدر الإمكان، عبر توفير المعلومة للمستخدمين بأسرع وقتٍ ممكن وأدق شكلٍ ممكن. كمثال آخر، كنا من المواقع التي أشادت بهواتف بيكسل الجديدة وأجرينا مراجعة تفصيلية لها، ولكن ذلك لا يعني أن نتجاهل المشاكل البرمجية الكثيرة التي ظهرت لاحقًا بالهواتف. لو أردت المضيّ أكثر بهذا الاتجاه، فإني سأقول وبكل وضوح أني ممن يُفضلون هواتف شركة إتش تي سي للكثير من الأسباب، ولكن هذا لم يمنعني من انتقاد الشركة في الكثير من المقالات، ومن يتابع الموقع بشكلٍ مستمر يعرف هذا الأمر تمامًا. أين التطبيل هنا؟ أليس من المفروض أن أقوم بإخفاء الجوانب السلبية للشركة التي أستخدم هواتفها وأفضلها على باقي الشركات؟

أعلم تمامًا أننا مُقصرون في تغطية كل الجوانب التي تهم المستخدمين، ولا يمكنني الادعاء أننا أفضل مصدر لكل ما يحتاجه المستخدم من معلومات خاصة بهواتف أندرويد ومشاكلها، ولكن يمكنني التأكيد أنه وضمن الوقت والإمكانيات المتاحة، فإننا نسعى لتقديم المعلومات خلال أسرع وقت مع المحافظة على أكبر قدرٍ ممكن من الدقة.

الأمر الآخر الهام هو الرأي الشخصيّ الذي قد نعبر عنه في كثير من الأخبار والمقالات، والذي نتلقى أيضًا السب والشتم عليه. تحدثت سابقًا عن هذا الأمر ضمن مقالٍ مُفصّل عن المراجعات التقنية، ووضحت أن من يقوم بالمراجعات التقنية أو يقوم بكتابة المقال هو شخص له تفضيلاته الشخصية، وليس “روبوت” وظيفته عرض ميزات الهاتف. إن كان الأمر هو مجرد عرض للمواصفات، فلا داعي لوجود هذا الموقع – أو كل المواقع التقنية – من أساسه، كون الشركات توفر كل المعلومات الخاصة بهواتفها عبر مواقعها الرسمية. أنا كمستخدم أستفيد جدًا من الملاحظات والنقاط التي يتم الإشارة إليها في الكثير من المقالات والمراجعات، وأحاول بدوري وضع تجربتي الشخصية عبر ما أكتبه من مقالات، فقد تكون مفيدة للمستخدمين. إن لم أقدم الفائدة المرجوة أو لم يتناسب رأيي مع تفضيلات القراء والمتابعين، فلا يوجد أي مشكلة، على العكس، سيكون من الرائع النقاش حول هذه الاختلافات. المشكلة دائمًا أن هذا النقاش لا يتم، بل ما يحصل هو هجوم وسب وإهانة ما يجعل قسم التعليقات بلا أي معنى أو هدف. لا أريد التعميم، حيث يوجد بالفعل الكثير من الأشخاص الذين يضعون روابط مفيدة ضمن التعليقات، أو يطرحون رأيًا مخالفًا بهدف إثراء الموضوع، أو حتى ينبهونا على الأخطاء التي قد ترد في الأخبار والمقالات، وأنا شاكرٌ كل الشكر لكل من نبهني على أي خطأ قمت به، حتى لو كان نسيان نقطة فوق أحد الحروف.

الآن للإجابة على عنوان المقال: هل نحن مطبلون لبعض الشركات؟ كلا وقطعًا كلا. هل سنبدو بهذا المظهر؟ بكل تأكيد، لأننا لن نتوقف عن متابعة آخر المواضيع ونشرها سواء كانت إيجابية أو سلبية. ما أطلبه بهذا الخصوص هو قراءة المقالات وليس فقط العناوين، والتأكد من المصادر التي نضعها دومًا قبل إطلاق الاتهامات. إن كان لكم رأيٌ مخالف لما تم طرحه، فأهلًا وسهلًا بأي معلومة أو خبرة جديدة ستساهم بإثراء المقال وتحقق الفائدة لأكبر شريحة ممكنة. ما أطلبه هو الابتعاد عن أسلوب الهجوم والسب والشتم واللعن (المنتشر كثيرًا في الآونة الأخيرة) ومحاولة طرح فكرة مفيدة أو تسليط الضوء على الخطأ الذي قد يرد في المقالات والأخبار.

أخيرًا، أعتذر عن الإطالة في مقالٍ لا يتضمن أي معلومة جديدة للمستخدمين، وأعتذر أيضًا عن أي تعليقٍ بدر مني بدا أنه يستهدف الإساءة الشخصية، فهذا لم ولن يكون المقصد. آمل أن يكون هذا المقال قد وضح الكثير من النقاط والاستفسارات للمتابعين، وأي استفسار آخر أو سوء فهم سبق وأن حصل، أتمنى طرحه عبر التعليقات كي تكون الأمور بأفضل صورةٍ ممكنة.

 

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

التعليقات: 60 ضع تعليقك

احمد يقول:

الله يعطيكم العافية … وأتمنى ان يتم ايقاف خاصية التعليقات لانها غير مفيدة لنا . فنادرا ما تتضمن معلومة مفيدة … والامر الاخر اخي ماريو لا تنسى ان معظم المهاجمين بالتعليقات هم اطفال وشباب صغار … فلا تلتف لهم … انا كنت وما زلت من متابعي الموقع منذ نشأته ولكن في الفترة الاخيرة لم اعد اقرأ التعليقات لانها سلبية .

ѦՊԻ يقول:

بصراحة ، منذ زمن طويل وأنا أطالب إدارة الموقع بعدم نشر التعليقات سوى بعد المراجعة ، حتى يتم التركيز على المحتوى والمقالات بغض النظر عن التعليقات الناتجة عن أصحاب النفوس المريضة .
واقتراحك ممتاز أيضا بإلغاء التعليقات تماما مثل البوابة العربية ، والاكتفاء بمنتدى أردرويد في جوجل بلس لمن يريد النقاش .

M0hamedAlsheikh يقول:

اقتراح غير مفيد ابدا أخي ، التعليقات ميزة مهمة جدا وانا قبل أيام قلت ان هناك عزوف عن التعليقات في المدونة وانت تطالب بإيقافها ! ، اترك ماهو سلبي و استفد من الإيجابي فقط لاغير ، انظر الى تعليقات الاخوان في الاسفل ما شاء الله قمة في الوعي .

ѦՊԻ يقول:

في السابق كنتُ قد اقترحتُ إضافة ميزة التصويت على التعليقات وإخفاء التعليقات التي تحصل على تقييمات سلبية كثيرة (كانت -5) ، وبالفعل تفضل السيد أنس المعراوي صاحب الموقع بإضافتها ، ومنذ ذلك الحين ، ازدادت التعليقات بشكل كبير ودارت نقاشات كثيرة للغاية وصلت إلى ما يفوق المئة في المقال الواحد .
لكن بظهور ثغرات تتيح التلاعب بالتقييم ، أصبحت التقييمات غير واقعية واضطرت الإدارة لاستبدالها بنظام يجبرك أن تكون مسجلا باستخدام إحدى وسائل التواصل لكي تستطيع التقييم .. هنا أعتقد أن الشغف بالتعليقات أصبح أقل وعزف الكثيرون (منهم أنا) عن التعليق مثل السابق .

Yasser Saeed يقول:

متفق معك .. أنا أيضاً ضد إغلاق نظام التعليقات لأنه مهم جداً. ولكن أقترح عمل ضوابط له مثل أن لا يتم نشر التعليق إلا بعد مراجعته من قبل فريق الموقع ، أو أن يتم لاحقاً حذف أي تعليق غير لائق أو مخالف لقوانين الموقع على أن يتم الإشارة لسبب الحذف .. وأنا شخصياً أفضل المقترح الثاني.

أيضاً أقترح إعادة ميزة التصويت لأنها مهمة أيضاً بالذات عندما نكون مشغولين وليس لدينا الوقت للرد على تعليق معين ، أو لأنه ليس لدينا ما نقوله اللهم فقط التعبير عن الموافقة أو عدم الموافقة على التعليق.

وأخيراً أرجو إعادة ميزة تصحيح التعليقات وشكراً ..

محمد حمود يقول:

موقع أردرويد هوَ أكثر موقع يحترم زائريه ويعطيهم الحرّيّة الكاملة في كتابة تعليقاتهم. لذلك الكثير من أصحاب النفوس الضعيفة استغلّوا هذه النقطة الرائعة لنظام التعليقات في الموقع.

ولكنِ ضد إغلاق نظام التعليقات، فهوَ هام جداً، وعادةاً الكثير من الأشخاص مثلي يستفيدون من التعليقات المحترمة ونقفز عن التعليقات الهابطة.

في النهاية (الشجرة المُثمِرة تُرمى بالحجارة)، وهذا هوَ موقع أردرويد والقائمين عليه.

hh يقول:

اخي لا تحتم بهم فكلهم مصابون نفسيا الذي يستغلون التعليقات بهذه الطريقه ويوجد ناس محترمة تعلق بادب واحترام

اندرويد مان يقول:

اجد ان الموقع محايد و يتصف بالامانة العلمية

فبعد مشكلة نوت ٧ فكرت بقتتاء هاتف جوجل بكسل و لو لا متابعتي للموقع لما تعرفت على عيوبه ، بل أجد انه يعني مجموعة من مشاكل برمجية .

لذلك سأنتظر هواتف سامسينج الجديدة
و بطبع سأنتظر فترة من المراجعات من موقع اردرويد لتأكد من خلوه من المشاكل

محمد سوسي يقول:

لا تنشغل بالتعليقات السلبية اخي . موقعكم رائع و اعتبره من احسن المواقع المتابعة لعالم الجوال و التي تتسم بالحياد . و اتمنى لكم كل التوفيق في عملاكم الجباار . متابعكم من المغرب ?

Yousif Anwar يقول:

كنت توقفت عن التعليق على الاخبار هنا لان ذلك يتطلب إدخال بياناتي في كل مرة، ولكن هذا المقال يستحق التعليق وإقتراح ان يتم ربط نظام التعليقات بالموقع بمنصة Disqus رجاء وبذلك تسهل من إدراج التعليقات والرد عليها واتمنى اخذ الموضوع بالإعتبار من قارئ مهتم ومتابع للموقع.
شخصياً اتفهم وجهة الكثيرين حول الهجوم على الكاتب هنا وهناك ولان بعض الكتاب في المواقع المعروفة يتلقون اجوراً على ذلك وهذا ما دفع بي بإلغاء متابعة موقع ذا فيرج المعروف مثلاً لاني اظنه متواطئ مع آبل ولكني هنا لاناقش الفكرة وليس توجهي الشخصي، فقط اتمنى ان لا يطال السب والشتم الكاتب نفسه..
إلى ان نرتقي بأسلوبنا في النقاش والنقد لكم تحياتي 🙂

The Verge، ينبغي صب كل تلك اللعنات والشتائم على The Verge مثلا، ألغيت متابعته لنفس السبب، أكبر موقع مطبل لآبل وغير موضوعي بالمرة… هههه

Yasser Saeed يقول:

أنا أيضاً فعلت ذلك … موقع برعاية شركة التفاحة الخايسة?

M0hamedAlsheikh يقول:

لاتحتاج لإدخال البيانات بشكل دائم ، فقط مرة واحد عن طريق أربعة خيارات وهي فيسبوك – تويتر -جوجل – او تعبئة بياناتك 🙂

Bilal Ramadan يقول:

المشكلة ليست بالتطبيل و التزمير المشكلة بالتركيز على شركة بعينها على حساب الشركات الأخرى بشكل يضعكم في هذا الوضع، معظم الأحيان تكون منشورات الموقع مخصصة عن قصد أو غير قصد لصالح شركة دون الشركات الأخرى، ما يثير إستيائي في بعض الأحيان فأشعر أن الموقع يعمل بخطة موجهة لتلميع صورة شركة بعينها و كأن الشركات الأخرى لا وجود لها أو أن منتجاتها غير جديرة بالتغطية مع العلم أن معظم الشركات الكبرى كهواوي و سوني و إل جي أصدرت في الآونة الأخيرة هواتف متعددة من جميع الفآت منها الراقية و منها المتوسطة بمواصفات و أسعار منافسة لم أرى موقعكم قد أعطاها حقها من التغطية كما تفعلون مع شركة سامسونج التي تخصصون لها صفحاتكم بشكل مبالغ فيه و غير مبرر في بعض الأحيان.
إنتقادي ليس للذم أو التجريح بل هو نابع من حرصي على إستمرارية الموقع و صورته أمام المتابعين ليس إلا و شكراً

ѦՊԻ يقول:

لو أنك تتابع المواقع الغربية لكنت وجدت نفس الشيء .. اهتمام الجمهور والمتابعين يختلف من شركة لأخرى ، ولا يمكن لأحد إنكار أن سامسونج هي صاحبة الـ Trend الأكبر حينما تعلن عن منتج جديد .

Yasser Saeed يقول:

كلامك صحيح ولكن أتفق أيضاً مع كلام الأخ Bilal Ramadan .. يجب على الموقع أن يخفف ولو قليلاً من تغطيته لنتجات سامسونج حتى وإن كانت أكبر شركة في العالم .. فمثلا تويوتا تعتبر أكبر شركة سيارات في العالم ومع ذلك لا تجد المجلات والمواقع المتخصصة بالسيارات تركز عليها وعلى منتجاتها ، بل تجد هناك توازن معقول في نشر الأخبار!

Sameh Zankalony يقول:

في بداية تعرفي على نظام الأندرويد.. اشتركت في مواقع كثيرة جداً.. منها العربية ومنها الإنجليزية.. ولكن الآن أكاد اكتفي بموقع أردرويد للحصول على الأخبار.. مع بعض الموقع الأخرى في بعض الأحيان.. ولكن اعتمادي الأول على أردرويد لما لمسته فيه من الدقة والأمانة في نقل الأخبار مع جودة رأي المدونين..
لا تلتفت لهذا يا صديقي.. وأكمل كما أنت دون أن تتأثر بهذه التفاهات التي لابد أن يصادف كل الناجحين..

Malek Salem يقول:

انا ايضا مثلك؛ فموقع اردرويد كفاني عناء متابعة اكثر من موقع
متابع منذ 2012 ولا زلت متابعا ❤

Mohamed Benmoui يقول:

أنا أيضا مثلك

موقع اردرويد هو الموقع الوحيد الذي لا أتوقف عن متابعته منذ سنوات: موضوعي جدا، مهني لأقصى درجة، مهنيته تضاهي المواقع الصحفية العريقة، الجيد فيه هو وقوفه في نقطة لم تستطع جل المواقع التقنية أن تقف فيها: مرونة وروح المواقع التقنية ورصانة المواقع الإخبارية.
للأسف، مشكل التمويل يعيق تطور الموقع. محررو الموقع اتجهوا للبوابة العربية للأخبار التقنية ومنصة ميدان (وهم معذورون)، أتمنى لو يتم استثمار خبرة اردرويد للتوسع في مشروع آخر (ولو أني غير متفائل، فالمشاريع الجادة والاحترافية كهايبر ستايج أيضا غير مصممة لهذه البيئة التي يخون فيها كاتب تقني أكثر مما يخون فيها خونة أوطانهم وشعوبهم)… واقع مأساوي. لكننا فعلا لحاجة لصحافة تقنية جيدة كالتي يقدمها موقعكم (الآن أنا مطبل لموقع مطبل ههههه) تحياتي.

hihoo يقول:

أعتقد أن الأمر غير متعلق بمسألة التطبيل بشكل مباشر . و لكن هي متعلقة بالتبعية من حيث وجهات النظر و الأخبار المروجة للمواقع الأجنبية التقنية ، التي هي في أغلبها تعتمد على مراجعة الأجهزة و الإعلان لها كمصدر تمويل لها . فكل المواقع و المدونات العربية بدون استثناء لا تملك وجهات نظر أو حتى مقالات مستقلة خاصة بها . فكلها تعتمد على استقاء معلوماتها من المواقع الأجنبية ، إن لم تكن في أحيان كثيرة تعتمد على القص و اللصق مع الترجمة طبعا …… نحن لم نصل بعد الى مرحلة يمكننا فيها بناء موضوع أو مقالة مستقلة تبلور وجهة نظر مستقلة خالية الى حد ما من أي تأثيرات خارجية …..

Fawaz Nabeel يقول:

موقع رائع ومفيد وتشكرو عليه،
ياريت ترجعو ميزة التصويت على التعليقات وكان في سلسلة مواضيع “احسن تطبيقات للاسبوع” كمان بتمنى ترجع

مصطفى محمود يقول:

انا من المتابعين الدائمين للموقع وقليل التعليق ولكن اردرويد على قائمة اولوياتى فى المطالعة اليومية و استقى منه اخبارى التقنية كمرجع اساسي لا تلفت للقيل و القال اكمل المسيرة الموقع رائع و غنى عن التعريف و لكم منى شخصيا كل التحية و التقدير

منصور يقول:

جزاكم الله خير أخواني في أردرويد والحق يقال أني بالغالب أتابع من مواقع أجنبية لكن بعد اضافتكم ومجموعات أخرى تقنية أصبحت أتابعكم وباستمرار وأرتاح لأني صرت متأكد من مصداقيتكم بنقل الأخبار ، تابعوا جهودكم ووفقكم الله لما فيه الفائدة للناس

احمد يقول:

بارك الله فيكم و للعلم انا من متابعين موقعكم من بداياته ويوميا و شكرا لاحترامكم رٱي الاخرين و ردكم بهذا المقال الجميل والموزون و اعتقد انه لا لزوم لاضافه فقرة تعليقات لانكم بهذا تفتحون الباب لكل الاجتهادات التي تشوش و لا تعلق
اما بالنسبه لتغطيتكم الاحداث فانها موضوعيه و مصادرها معلومه و لا اجد ان نزاهتكم محل تشكيك او تدليس
ارجو منكم الاستمرار و اتمنى من الله ان يوفقكم و اشد على اياديكم كموقع عربي متميز

الواقعية يقول:

يا اخ ماريو صدقني ان الخطا يكون من الكاتبين لاخبار والمواضيع ومع كامل احترامي لك ،لكن الا تجد انه ليس من المنطقي ابدا ان جهاز مثل الاس ٨ لم يصدر الا قبل يومين وانت لم تعطه فرصة ابدا وبدات بالهجوم عليه رغم ان كل العالم كان يغطي الجهاز ويكيل المديح له وانه تطور ثوري بل ان القنوات الاخبارية ذكرته في نشراتها وانت بدات بالهجوم عليه بعد يومين من الكشف عنه وتتوقع من المتابعين ان يشكروك على تشويه سمعت شيء ثوري ، ثم انك ضللت المتابعين بالخبر فتقول ان الجهاز كامل يسهل اختراقه ونسيت انها طريقة من عدة طرق لتامين الجهاز

Yasser Saeed يقول:

أنت مثال واضح للمتعصب الأعمى!!!!!!

5ALID_KSA يقول:

أهلا بك اخي في الانترنت
التعليقات السلبية او حتى الشتم موجود قبل ظهور الايفون والاندرويد

محمد يقول:

يعطيك الف عافيه وكل كلامك صحيح ومعك حق …استمر كما انت ولا تهتم لما يكتب من تعليقات ….ولا تنسى ان من يعلق بالموقع بالآخر هم ( عرب) يعني ما تتوقع رقي وفهم اكثر من ذلك ( غوغائين وشتامين ) ???? فلذلك ما تسم بدنك وانسى يللي عجبو عجبو ويللي ما عاجبو ٦٠٠ عمرو ما يعجبو

zene HD يقول:

ما عليك منهم يا اخي ماريو ، موقع أردرويد افضل مرجع لنا وانت انسان مجتهد ونحن معك قلبا وقالبا .

محمد حمود يقول:

لا تهتموا لضعاف النفوس ولا تعطوهم أي اهتمام.

Ahmed Khadad يقول:

الكاتب ماريو
أعلم أني من بين من الأشخاص الذين كانوا دافع لك في كتابة هذه المقالة وأعلم أني من بين من تقصدني في موضوعك، ما قلته في موضوع اختراق ميزة التعرف على الوجه في الإس8 (لاحظ ما قلته) أنت كتبت “يبدو أن اختراق اس8 اسهل من المتوقع” في حين أن النظام ليس مكتمل و الهاتف ما هو إلا نسخ أولية في لكن أنت كتبت عنوان يوحي باختراق الهاتف بأكمله في حين أن ميزة التعرف على الوجه ما هي إلا ميزة واحدة من ميز الدخول للهاتف لكنكم تغرتم كثيرا في الأونة الأخيرة في طرح المواضيع لم تعودوا تطرحوا أي مواضيع مفيدة ط تبحثون عن المواضيع “الشاذة” و “الفضائح” وهذا ابتداءا من حادثة النوت7
أنا لا أشك في حيادية الموقع و كتابه موقع أردرويد من أفضل المواقع التقنية نرجوا فقط كتابة احترافية و صادقة و منطقية و ليس عناوين مضللة في سبيل زيادة الزوار ونرجوا كذلك التكثيف من طرح المواضيع و أخبار يومية لجديد الشركات في الساحة التقنية لأنه أحيانا تمر أيام دون أن تطرحوا شيء في الموقع أنظروا وتعلموا من مواقع “عالم التقنية” و “البوابة العربية”.

ماريو رحال يقول:

بدايةً شكرًا لك على الرد. هنالك نقطة هامة أن هذا المقال ليس بخصوص خبر هاتف جالاكسي اس 8 فقط، بل حول ظاهرةٍ مشكلة الاتهامات والتجريح الذي تزايد بشكلٍ كبير مؤخرًا. فيما يتعلق باختيار العناوين، تلقينا منذ فترة عدة انتقادات حول هذا الموضوع بالذات، وسأعمل على تحسين صياغة العناوين بما يحافظ على جاذبيتها وبدون أن تكون مسيئة للقارئ، من حيث ألا تسبب فهمًا خاطئًا لطبيعة المقال نفسه. من ناحيةٍ أخرى، أود لفت الانتباه إلى أن الهجوم والسب والشتم كان في الكثير من المقالات التي يكون عنوانها واضح ولا يحتمل التأويل، وهذه هي المشكلة الحقيقية، وهي صلب المقال الذي طرحته. دعني أضيف أننا في موقع أردرويد نتلقى النصيب الأكبر من الإهانات من المتابعين كوننا لا نحظر التعليقات ولا نؤمن أساسًا أنه يجب حظر أي تعليق، فمن حق أي شخص إضافة شيء للمقال أو نقد رأي الكاتب وفقًا لخبرته ومعلوماته. الكثير من المواقع الأخرى تحظر التعليقات كليًا أو لا تسمح بنشرها إلا بعد موافقة الإدارة، وأعتقد أن هذا إضاعة لوقت المستخدم والمشرفين على الموقع على حد سواء. أجدد شكري لتعليقك وتفهمك، وآمل أن نستمر بتقديم ما يرضيك ويرضي كل المتابعين.

DarkAndroid يقول:

كلامك صحيح ليس من المفترض حظر التعليقات ، فالقارئ يحتاج أحيانا لطرح بعض الأسئلة والاستفسارات وأسرع طريقة لذلك هي من خلال الموقع وبالتحديد من الموضوع نفسه وبطريقة مباشرة لكي يحصل القارئ على الرد في أسرع وقت بدلا من ضياع الوقت في اختيار التعليقات التي سيتم نشرها من التي لن تنشر.

Yasser Saeed يقول:

Ahmed Khadad مثال أخر للمتعصب الأعمى!!!!!!

Emad يقول:

المشكلة يمكن مو بالموضوع نفسه أو طرح الموضوع..
المشكلة بعنوان المقال نفسو
صرت تتبعو نفس المنهج تبع الخبر المقطوع او الخبر المشوق بطريقة خاطئة تشد القارىء
لحتى يدخل يشوف شو القصه ويتفاجىء بعنوان مضخم بس بغاية لفت الإنتباه
انتو ماكنتو هيك متل بقيت المواقع..
العنوان كان مجرد جملة مابتشدك تدخل
مجرد عنوان بوضح محتويات المقال
طبعا انا بالنسبة الي ماحسيت بإنحياز ل جهة معينه

علي الشريف يقول:

في البداية أحب اشكر موقع أردرويد وكل القائمين عليه لما يقدمه من محتوى في رأي الشخصي أجده من أفضل المحتويات العربية في هذا المجال .
معرفتي لموقع أردرويد تعود لحوالي 6 سنوات تقريبا أي منذ امتلاكي لأول هاتف أندرويد ومنذ ذلك اليوم لا يمر علي يوم بدون تصفح الموقع أكثر من 5 مرات على الأقل ولو لم يكن هذا الموقع يقدم لي الإضافة المرجوة منه لم استمررت معه كل هذه المدة لحد الآن .
رسالتي لكم هي استمروا في ما تقدمونه لنا ولا تلتفتوا لكل هذه الترهات لأنه لو لم تكونوا من المتميزين في مجالكم لم وجدتم أي حاقد أو حاسد لكم فالشجرة المثمرة يقذفها الناس بالحجارة….. ودمتم

Tarek يقول:

انا واحد من المتابيعين لكم من بدايه الموقع وما اشوف انو في من هدا الكلام ابدا بل بالعكس هادا من احد المواقع المهمه عندي والمفيده والتي اجد فيها اخبار الهواتف بحياديه وعندما ابحث عن جهاز ادخل واقرآ مميزاته وعيوبه من هادا الموقع ف لا تهتم لانو في ناس لا يعجبهم العجب ولا الصوم في رجب

DarkAndroid يقول:

أنا بصراحة منذ أن زرت موقع أردرويد لأول مرة أعجبت به وأصبحت أتردد عليه يوميا تقريبا ، فقد استفدت من معظم مواضيعه وتعمقت أكثر في عالم الأندرويد ، وأنا لا أراكم “مُطبلون” أو “مرّوجون” بل بلعكس أنا عندما أقرأ مواضيع أردرويد أشعر بأن معظمها مواضيع قد كتبت بجهد منكم وأخذت تلك المواضيع وقتا لكتابتها حتى تظهر لنا في أحسن صورها بلا أخطاء لغوية أو غيرها .
أتمنى لكم التوفيق وأرجو أن تواصلوا طريقكم .
تحياتي.

asr يقول:

لاتلتفتوا الى الخلف مادامت القافلة تسير اكثر مايعجبني بالموقع تطبيقات والعاب الاسبوع ثابروا وشكرا لكم.

Mohamud M Abdalla يقول:

بعض القراء اعماهم التعصب
عندما تذكر سلبية عن شركة ما

يغضب عليك وكانك غلطت على احد من أهله????????????

Yasser Saeed يقول:

كلامك صحيح 100% وهؤلاء هم المتعصبين المطبلين الذين ينطبق عليهم وصف ال ???

سامي يقول:

اتمنا كل التوفيق لطاقم موقع اردرويد……..مع تحيات احد اقدم متابعين الموقع

Omar يقول:

عندي اقتراح و هو انه اصحاب الموقع ينزله تحديث ما يخلي اي حدا يسوي تعليق غير المشتركين و قدرة اصحاب الموقع على التحكم بالمشتركين سواء بحجبه عن كتابة التعليقات او من الموقع نهائيا

سامر حسين على يقول:

انا الحقيقه نادرا ما انظر الى التعليقات الموقع بالنسبه لى موقع اخبار اتابع منه كل ما هو جديد وهو موقع غنى جدا. ولا يفوتنى اى مقال هنا. ما يقلقنى أن يتأثر الكتاب بالتعليقات السلبيه ما يؤثر على محتوى المقالات

amoormzaj يقول:

أنا من متابعي هذا الموقع من بنجلاديش ?
طبعا من حق الجميع إرسال التعليقات والنقد ..
أما السب والشتم فهذا دليل على ضعف التربية ونقص العقل ..

Ahmed Abdalla يقول:

تحياتي استاذ ماريو.. انا من المتابعين من السودان في صمت منذ عدة سنوات،، اتابع المدونة بشكل يومي،، وحقيقة هذه المودونة أفضل مدونة عربية تتناول قضايا الاندرويد من حيث الشمولية والموضوعية والدقة والإنصاف حتى مع المنافِسة اللدودة أبل..
فلا تكترث لصغار العقول،، ولا يضر السحاب نباح الكلاب،،
نتمنى لكم مزيداً من الابداع والتوفيق..
تحياتي..

احمد الراعي يقول:

موضوع بطارية نوت سبعة تم التعامل معه بشكل خاطئ، وظل الاصرار على مشكلة بتصميم الهاتف حتى بعد صدور تقرير سامسونغ الرسمي، بل في مقال تفنيد التقرير اصررتم ان هناك عيب اضافي في التصنيع، مع ان التقرير جزم بعدم وجودها ، وان الخطأين كانو من البطارية فقط..
يعني تقرأ التقرير، وتقول خلافه..
على العموم هذه ملاحظتي الوحيدة، وكل الاخبار الاخرى من قبيل جذب القراء، وعادي ان يكون العنوان قاسيا، ليجذب الناس اكثر ..

Emad يقول:

تعريف العنوان لمقالة لنص لموضوع
وهو اختصار الكلام المكتوب اللي بعده الطويل بكم كلمة توضح مضمون النص
واللي عبصير العكس
وهو كلمات غير معبرة والغاز وكما تقول يجذب الناس للدخول
هاد الشي عادي وموجود ليشد القراء لحتى يدخلو يشوفو اعلان يدوسو زر ياخدك لغير موضوع اساسا
هل المواقع بتدخلون مره ومابتعيدا
اما موقع اردرويد موقع عريق وما غايته الربح بالدرجه الاولى
وبما انو الموضوع انفتح وعبيسمو اراء الناس
انا من الناس القديمين اللي بيدخلو عالموقع اكتر من 10 مرات باليوم لحتى شوف شي جديد خبر جديد بنكه عربية اردرودية
ونحن عمنحكي عن عنواين المواضيع النقطة اللي اختلفت فيها طرح المقالات عن قبل بس
وهاد كلو عبحكي من غيرتي ع الموقع
ويتمنى كل التوفيق له والقائمين عليه.

Yasser Saeed يقول:

أحمد الراعي مثال أخر للمتعصب الأعمى!!!!!!

مع العلم أن هاتف سامسونج نوت 7 أحتوى على مشكلة بتصميم الهاتف حيث كانت حواف الهاتف من الداخل تسبب ضغط على أطراف البطارية وبالتالي مشكلة الإنفجار. ولهذا قامت سامسونج بإعادة إصدار الهاتف في بعض الأسواق بعد تصغير حجم البطارية!

Malek Salem يقول:

عزيزي ماريو وكل اسرة أردرويد:
كونو على ثقة ان من يشتمكم هو مطبل لا أنتم … استمرو

omar يقول:

انا من اشد المعجبين بموقعكم وٲجدها مقالات جدا مفيدة بلعكس انتم اجمل المواقع وانفعها طبعا والي ينتقدكم اعتقد هذا طفل اول ليس لديه اي معلومات حول تقنيات اكيد طبعا وبارك الله فيكم استمرو بما ينفعنا وينفعكم والله التوفيق

Fuad يقول:

السلام عليكم
انا اندرويدي ومن زمان اتابع موقع عالم التقنية في إلا خير ساروا يطبلوو لشركة أبل وانتم اخر الايام صرتوا زيهم تقبلو مروري من هنا بصدر رحب

عدنان يقول:

السلام عليكم : (الشجرة المثمرة تُرمى بالحجارة) أنا أتفهم شعوركم وأتفهم أنكم تريدون إرضاء جميع الأطراف، لكن هناك بعض الأشخاص المرضى اللذين لايرضيهم شيء إلا فرض آرائهم على غيرهم، فعليكم أن تميزوا بين هؤلاء والمنتقدين. جزاكم الله خيرا أنا متابع قديم لهذا الموقع العريق وأسأل الله أن يمددكم بقوى معينة لكم على الاستمرار، ولاتدعوا الشيطان باستغلال لحظة غضب أو حزن أو حتى فرح، لأنه دائما يضربك وقت الضعف. السلام عليكم

Ahmad Mohammad Al-Qadiri يقول:

اشكرك على احترامك الشديد لقراء الموقع المحترمين كلمات رائعة من انسان مثقف ومحترم واتفهم انزعاجك من المتخلفين.
اسرة الموقع الراقي والمحترم لا تزعجكم هذه الكائنات فهي من اساء للمحتوى العربي على الإنترنت وكلكم ثقة بوجود عدد كبير من المتابعين ينتظرون كل يوم اخبار جديدة وحوارات يوم الجمعة اتمنى ان تعود وشكرا لجهودكم باثراء هذا الموقع الرائع.

Mohamed Benmoui يقول:

الموقع الإخباري التقني الوحيد الذي ألفت متابعته شبه يوميا من أيام الإعلان عن s3 دون الدخول لأي موقع آخر لأني وجدت أنه أسرع المواقع تغطية للأخبار بشكل موضوعي و إحترافي و يعطي لكل ذي حق حقه لدرجة أنه عندما أقرأ عنوان لخبر تقني ما في الفيسبوك لا أكمل القراءة و أسارع لموقع أردرويد للبحث عن الخبر الجديد لأني أعلم أنه ما من موقع سيغطي الخبر أفضل من أردرويد
لا تبالوا بأصحاب النفوس المريضة فهذه هي ضريبة الديموقراطية فحتى الأحمق يدلي بصوته و تابعوا وإجتهدو في الرقي بالموقع وتطويره للأفضل
تحية متابع قديم من المغرب

gabriel källström يقول:

أنتم موقع محترم و محايد….ببساطة لا يمكن إرضاء جميع البشر..و بصفتي قارئ لأغلب المقالات في هذا الموقع…أعترف بمصدلقية هذا الموقع و حياديته

Yasser Saeed يقول:

كفيت ووفيت أخ ماريو وأعتذر عن التأخير في المشاركة في هذا الموضوع الهام. نصيحتي أن تتذكر دائماً الحكمة المشهورة “إرضاء الناس غاية لا تدرك” و أن تتجاهل الردود السخيفة والطفولية من بعض الأمراض نفسياً والذين يكونون في الغالب مجرد “كباش” ومطبلين لماركة أو لأخرى ، وما أكثرهم مؤخراً.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *