هل تنهي جوجل نظامي أندرويد وكروم في 2018 ؟

تُشير الشائعات إلى أن جوجل تعمل على نظام تشغيل جديد ليحل محل نظامي كروم وأندرويد.

في حال تعلمنا أي شيء من عام 2017 فهو عدم تصديق كل ما ينشر على شبكة الإنترنت، وربما قد تكون سمعت الشائعة التي تقول أن جوجل تعمل على تطوير نظام تشغيل جديد ليحل محل نظامي كروم وأندرويد المخصصان لتشغيل أجهزة كروم بوك والأجهزة المحمولة.

وغالبًا ما يتم تجميع الحقائق والتوقعات وتقديمها معًا لإقناعك بفرضية أن جوجل تعتزم القيام بهذه الحركة قريبًا، وفي التقرير التالي نحاول تفنيد هذه الشائعة من خلال فصل الحقائق عن التوقعات.

الحقائق

جوجل تعمل فعلًا على تطوير نظام تشغيل مفتوح المصدر يسمى Fuchsia، والذي نشرت الشركة بصمت أجزاء من مصدره المفتوح لأول مرة على موقع GitHub في شهر أغسطس 2016، دون أي إعلان رسمي أو تعليق من قبلها.

وعلى عكس أنظمة التشغيل الأخرى من الشركة، لا يستند Fuchsia على لينكس، بل على نواة تدعى Zircon، والتي كانت تدعى سابقًا Magenta.

هذه النواة كانت موجهة بالأصل لتكون بمثابة نظام تشغيل في الوقت الحقيقي، إلا أن التعليمات البرمجية تظهر أنه بإمكان Fuchsia نظريًا العمل علي أي نوع من الأجهزة، بما في ذلك أجهزة إنترنت الأشياء وإشارات المرور وأجهزة الصراف الآلي والساعات الذكية والهواتف الذكية والحواسيب اللوحية وأجهزة الحاسب المكتبية المدعومة بمعالجات ARM و MIPS و Intel x86.

وفي شهر مايو حصل Fuchsia على واجهة المستخدم، والتي تبدو ضمن اللقطات الأولية وكأنها أقرب إلى واجهة المستخدم الموجودة في الهواتف الذكية، كما حصل النظام في شهر نوفمبر على دعم لغة البرمجة Swift إلى جانب عدد من اللغات المعتمدة بالفعل.

وفيما يتعلق بالتطبيقات فإن حزمة التطوير البرمجية SDK المستخدمة لتطوير تطبيقات Fuchsia هي Flutter، وهي حزمة تطوير برمجية تابعة لشركة جوجل تتيح بناء تطبيقات أندرويد و iOS من خلال كتابة شيفرة مصدرية واحدة، جنبًا إلى جنب مع كونها تُستعمل لتطوير وبناء تطبيقات نظامي كروم وأندرويد.

كما يظهر أن محرك الرسوميات ضمن Flutter يتعامل مع نكهة ماتيريال ديزاين لتصميم الواجهات، جنبًا إلى جنب مع لغة البرمجة التي طورتها جوجل Dart.

وهذه المعلومات هي كل ما نعرفه حاليًا عن نظام Fuchsia، في حين أننا نعرف أن جوجل تريد أن يعمل نظامي كروم وأندرويد بشكل أفضل معًا.

وقبل حوالي ثلاث سنوات أعلنت جوجل عن دعم تطبيقات أندرويد العاملة على أجهزة Chrome OS عبر أداة ARC أو App Runtime for Chrome، والتي تتيح تشغيل تطبيقات أندرويد على جميع أنظمة التشغيل الرئيسية، وذلك بعد أن كانت هذه الميزة محصورة بنظام كروم وبعدد محدود من التطبيقات.

وخلال مرحلة لاحقة أطلقت جوجل مبادرة منفصلة غير معلنة تدعى Andromeda، والتي تهدف إلى تشغيل تطبيقات نظام كروم على أندرويد، كما أنها تسمح بتشغيل أندرويد على الأجهزة الشبيهة بأجهزة كروم بوك، إلا أن التقارير الصادرة لاحقًا أشارت إلى قيام جوجل بإلغاء المبادرة في الصيف الماضي.

في حين أشار بعض المراقبين إلى أن تطبيق بيكسل لانشر، وهو اللانشر الجديد الخاص بهواتف Pixel، يتضمن عناصر واجهة مستخدم مماثلة لواجهة المستخدم الموجودة ضمن نظام Fuchsia.

هذه هي كل الحقائق المعروفة حتى الآن عن جوجل ونظام Fuchsia، والآن دعونا نلقي نظرة على التوقعات.

الخيال

هناك الكثير من التوقعات والخيالات التي تم نشرها على شبكة الإنترنت، وفي مقدمتها أن نظام Fuchsia قادم للقيام بكل شيء ويعمل في كل مكان ويدعم كل شيء.

وبحسب هذه التوقعات فإن Fuchsia سوف يحل محل أنظمة أندرويد وأندرويد وير Android Wear وكروم، مع قدرته على تشغيل التطبيقات الموجودة حاليًا والمصممة لهذه المنصات، وبعبارة أخرى سوف تأتي هواتف أندرويد وحواسيب كروم بوك المستقبلية مع نظام Fuchsia بدلًا من أندرويد و Chrome OS.

وهذا من شأنه أن يعني نهاية نظامي التشغيل كروم وأندرويد والانتقال إلى نظام التشغيل الأوحد والتطبيقات التي تعمل عبر جميع الأجهزة.

ويفترض المتحمسون لنظام Fuchsia بأنه قادر على حل أي مشاكل يواجهونها حاليًا مع نظامي كروم وأندرويد، بحيث أنه قد ينهي توزيعات أندرويد المختلفة ويحل مشكلة التحديثات البطيئة جنبًا إلى جنب مع سماحه للمطورين ببناء تطبيقات موحدة تعمل على كل من iOS وأندرويد وتعزز أداء أجهزة كروم بوك.

وإلى جانب هذه الفوائد، فإن المتحمسين يتوقعون أن تتحرك جوجل بسرعة، مع جدول زمني قصير وأن يحل Fuchsia محل نظامي أندرويد وكروم في عام 2018 أو بعد ذلك بوقت غير بعيد.

ولكي تكون الأمور واضحة فإن هذه التوقعات تستند في مجملها على الخيالات والآماني، بحيث تحول نظام Fuchsia إلى ما يشبه النظام المُخلص الذي يرى الناس من خلاله كل ما يريدون رؤيته.

الواقع

دعونا نبدأ بنظام كروم، حيث تُظهر التقارير أن شعبية أجهزة كروم بوك آخذة بالازدياد يومًا بعد يوم، وبأنها تهيمن بشكل متزايد على سوق التعليم، كما أن اعتماد النظام على نموذج أعمال الحوسبة السحابية يجعله أيضًا أكثر الأنظمة الموجودة في السوق مواءمة للأعمال التجارية.

ولهذه الأسباب فإن العديد من مصنعي الأجهزة يتجهون إلى توفير أجهزة كروم بوك، وليس لدى جوجل أي حافز لتحمل المخاطر المتعلقة بإنهاء Chrome OS.

في حين أن أندرويد هو أكبر نظام تشغيل للأجهزة المحمولة في العالم، مع عدد مستخدمين يقارب 2 مليار شخص، وأكثر من 3 ملايين تطبيق ضمن متجر جوجل بلاي، وتعمل جوجل على توفيره لمشروع أندرويد مفتوح المصدر AOSP، بحيث يمكن لمصنعي الأجهزة الحصول عليه وتعديله بحرية تامة، وليس لدى جوجل أي حافز لتحمل مخاطر إنهاء نظام أندرويد.

وقد يقول قائل أنه إذا كان بإمكان Fuchsia تشغيل تطبيقات أندرويد وكروم دون مشاكل فإن إنهاء هذه الأنظمة لن يكون مشكلة كبيرة، والجواب هو نعم.

ولكن فكرة إطلاق نظام تشغيل جديد يعمل على تشغيل ملايين التطبيقات المكتوبة لنظام تشغيل مختلف ويستند إلى نواة مختلفة تمامًا هو إنجاز صعب، حيث أن عملية تطوير هذا النظام الجديد القابل للاستعمال من قبل ملايين المستخدمين تحتاج سنوات عديدة، كما أن عملية جعله قادر على تشغيل تطبيقات أنظمة مختلفة تستغرق وقتًا أطول.

لذلك حتى لو تم إصدار Fuchsia كنظام تشغيل محمول فإنه لن يحل محل كروم Chrome OS أو أندرويد لسنوات عديدة، إلى جانب أن احتمال إنهاء جوجل أو استبدالها لنظام أندرويد خلال السنوات الخمس المقبلة لا يتعدى الصفر، كما أن استبدال نظام كروم في الإطار الزمني نفسه هو أمر مستبعد جدًا.

وبالعودة إلى السؤال الذي طرحناه في البداية، هل تنهي جوجل نظامي أندرويد وكروم في 2018 ؟ أم في السنوات القليلة القادمة ؟، والجواب من وجهة نظرنا هو لا.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 12
  1. حمزة يقول

    تحليل جميل أخ أحمد عنتر.
    كل الشكر ?

  2. محمد الحمود يقول

    أعجبني النظام، وسيكون رائع جداً لو فعلاً توفر بهذه الخصائص والمميزات.?

    أما عن إنهاء أندرويد، فسيحتاج هذا لوقت طويل والله أعلم، لكنها مسألة وقت فقط.

  3. Ibrahim يقول

    تريد ان تنشر للفائدة نعم
    اما مواضيع فلاشات لجلب القراء والمتابعين فانت حوحو آخر فقط
    للاسف المدونة بدات بطريقة جميله وصارت تتجه للموضوعات الخادعة

    1. راكان يقول

      هههههههههه
      حوحو !!
      لا تصيح يا بابا 🙂

  4. راكان يقول

    أعجبني العنوان
    وأعجبني المقال
    وأعجبتني صياغة الموضوع ..
    أبداع يا أردرويد 🙂

  5. مصطفى محمود يقول

    الموضوع رائع و صياغة المقال هى الاجمل كل يوم اثرى معلوماتى بقراءة مواضيع مهمة فى اردرويد شكرا على الطرح و الافادة

  6. علي الشريف يقول

    خطرت في بالي خاطرة اعتبرها “ساذجة” وأنا أقرأ المقالة وهي هل من الممكن أن يكون نظام Fuchsia هو أخر تطور لنظام تشغيل أندرويد عندما تصل شركة جوجل لأخر حرف من حروف الأبجدية الإنجليزية على اعتبار أن جوجل تستخدمها لتسمية الإصدارات المختلفة من نظام أندرويد ?

  7. Ahmad Bakur يقول

    يصعب تكهن خطوات قوقل لأنها تنفذ مخطط بعيد المدى كروم من جهة واندرويد من جهة اخرى والذكاء الإصطناعي من جهة والآن نظام فوشيا .. واتفق معكم بأن قوقل لن تغامر وتراهن على حساب كروتها الأندرويد والكروم دفعة واحدة فليس فقط يصعب ذالك .. بل يصعب تخيله .. لكن اشعر بأنه مع الاندرويد زد اخر الحروف الأبجدية الإنجليزية سيحدث شيء لم يتوقعه احد له علاقة بهذا النظام الجديد.. وانا اراهن بأن ما تفعله قوقل حاليا من جميع النواحي ليس عبثاّ .

  8. احمد يقول

    مقال رائع جدا وتحليل واقعي فعلا
    وهذا النظام الجديد ربما يكون ذروة النهاية لنظام أندرويد كما ذكر بعض الأخوة وكعادتها جوجل تبدأ بمشروع جديد إما يتطور ويصبح واقع او تقوم بقتله بعد مضي عدة سنوات عليه
    شكرًا للكاتب على هذا المقال

  9. محمد يقول

    اذا حقا تحققت التوقعات و اصبح فوشيا هوا النظام الاوحد اذن شو بيصير اسم الموقع فوشياش او فوشيار مثلا
    ههههههه للترفيه فقط لا داعي للقصف

    1. عبدالمجيد يقول

      ?????

  10. يوسف أنور يقول

    مقال جميل واختلف تماماً مع فقرة “الخيال” فيه ولكن هذا لا يمنع ان الاخ أحمد يطرح وجهة نظره الخاصة. كتبت عن فوشيا في تغريدات وربما سأوضح لاحقاً في تغريدات لاحقة كيف يمكن استبدال قوقل لاندرويد فعلاً وما علاقة مشروع تربل بهذا الامر.
    لمن اراد الإطلاع على وجهة نظري المستمرة حول النظام (في حال عدم ممانع الموقع بنشر الرابط):
    https://twitter.com/iYousif/status/765145996452044800

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.