أردرويد

هذه هي الشركات الأسرع تحديثًا لهواتفها

باستثناء مستخدمي هواتف Nexus من جوجل، تؤرق معظم مستخدمي أندرويد مسألة تأخر وصول تحديثات أندرويد الجديدة إلى هواتفهم، حيث تحتاج فئة كبيرة من المستخدمين للانتظار عدة أشهر قبل التمكّن من تجربة الإصدار الأخير من أندرويد.

لكن بشكلٍ عام، توجد شركات أفضل من غيرها من حيث سرعة إرسال التحديثات إلى هواتفها، فمن هي الشركات الجيدة والشركات السيئة في إرسال التحديثات؟

هذا ما تحاول الإجابة عنه دراسة قامت بها شركة Apteligent المتخصصة بدراسات السوق، حيث درست مواعيد إرسال 6 من أبرز الشركات للتحديثات، هذه الشركات هي سامسونج وإل جي وسوني وإتش تي سي وموتورولا وزد تي إي، وذلك في كل من الولايات المتحدة والهند، مع العلم أن الدراسة شملت التحديث من أندرويد 5.0 إلى أندرويد 6.0. وقد توصلت الدراسة إلى النتيجة التالية:

صنفت الدراسة الشركات من حيث طرح التحديثات إلى فئتين: الأولى هي من ترسل التحديثات خلال ثلاثة أشهر بعد طرح التحديث من جوجل، والثانية هي من ترسل التحديثات خلال فترة أطول، وهي عادةً خمسة أشهر وما فوق. بشكلٍ عام كانت النتيجة هي التالية (بعد استثناء هواتف Nexus):

  • موتورولا
  • إل جي
  • اتش تي سي
  • سامسونج
  • سوني
  • زد تي إي

Screenshot at Aug 16 8-33-18 PM

بالنسبة لكل من موتورولا وإل جي واتش تي سي، فهي تقع ضمن الفئة الأولى (ثلاثة أشهر)، وفي حين أن إل جي بدأت إرسال التحديث قبل إتش تي سي بفترة وجيزة، إلا أنها أرسلت التحديث أولًا إلى هاتف LG G4 فقط قبل أن ترسله بعد فترة إلى بقية هواتفها، أما إتش تي سي فقد أرسلت التحديث دفعةً واحدةً لمعظم هواتفها بمجرد توفره.

أما بالنسبة لسامسونج وسوني وزد تي إي فهي تقع في الفئة الثانية (خمسة أشهر وما فوق)، وهي تُعتبر من أبطأ الشركات تحديثًا لهواتفها وخاصةً في حالة زد تي إي.

إذًا، لو كانت التحديثات هامة بالنسبة لك، فالذهاب مع هواتف Nexus أولًا بغض النظر عن الشركة المُصنّعة، ثم الذهاب مع موتورولا، إل جي واتش تي سي سيكون خيارك الأمثل. ولو قررت الذهاب مع سامسونج أو سوني مثلًا، سيكون عليك الانتظار طويلًا للأسف قبل أن تتمكن من الاستمتاع بالتحديث.

ما رأيك بنتائج هذه الدراسة؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

29 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • سوني هي افضل شركة بالتحديثات لأنها تغير الواجهة بالكامل مع كل تحديث

        • و ماذا يعني هذا على سبيل المثال تحديث Galaxy J5 للمارشميلو أكسبه تطبيقات و واجهة Galaxy S7 و لا تنسى أن واجهة سوني شبه خام.

          • لا تكذب يا كذاب

            الإس 5 باقي على واجهة الكيتكات حتى بعد تحديثه الى المارشميلو ..

            والزد 2 حصل على واجهة المارشميلو الموجودة في هاتف xperia x performance

            • يا مغفل لم أقل S5 بل J5.
              واجهة سوني شبه خام لا تتغير إلا بشكل طفيف فليس غريباً أن تضعها نفسها للZ2 و مع هذا تتأخر بالتحديثات.

  • في نهاية المطاف أنا لست مهووساً بالتحديثات أنا مستخدم أضع تعديلاتي على الهاتف بنسبة متقدمة جداً بداية من الواجهة ومرورا بالإعدادات المخصصة الى تعديل مميزات داخل التطبيق بحد ذاته بستخدام الأكسبوسيد كنت قبل شهر على نسخة 5.1.1 وحدثت الى الإصدار 6.0 لم يكن ذالك بالشيء الكبير بالنسبة لي ، فقط أريد أن أعرف هل أنا الوحيد من هذا النوع هنا ؟ أم أن أخوتي في الأنحاء ؟

  • الاهم هو اقتناء هواتف رائدة مدعمة من طرف المطورين، فرغم تأخر التحديثات أو رفع الدعم بشكل كلي من طرف الشركة المصنعة، يمكن الحصول على النسخ الأحدث عبر الرومات المخصصة، التي عادة تكون أحسن و أسرع.
    حاليا استعمل LG G3 بروم CyanogenMod 13 -رغم توفر النسخة الأحدث من الاندرويد- لكونها أقرب للنسخة الخام و أسرع من إصدار LG المخصص.

    • احلى الشي مستخدم اندرويد يواسي نفسو ب الرومات المخصصة بحب قول انو ولا رومة بتشتغل على الموبايل مثل السوفتوير الاساسي يلي جاي من نفس الشركة المصنعة حتى لو بينت انها اسرع

      • لا اتكلم من فراغ، ففعلا الرومات المخصصة غالبا ماتكون اسرع لانها خالية من مجموعة من الخدمات المدمجة في الرومات الاصلية للهواتف.
        يمكنك كذلك إلقاء نظرة على اختبارات الآداء لاستنتاج الفرق.

  • لماذا التركيز على سرعة التحديث !!؟ هل ان التحديث ان تأخر فان الهاتف سيصاب بالفيروسات وسيتوقف ولا يعمل . ان موضة التحديثات هذه تذكرني باول اصدارات وندوز اكس بي حيث كنا نتهافت للحصول على التحديث وكان الانترنت حينها يمشي بزمن السلحفاة . الان معظمنا يهرب من تحديثات وندوز . ان كان التحديث سريعا وهذا ما اعلنته ال جي فذلك بسبب انها تريد ان تتخطى ازمتها الراهنة بهاتفها جي 5 باغراء الزبائن بهذه الخطوة . اما عن سوني فقد اثبتت بالدليل القاطع انها شركة لا تستحق منا سوى الاحتقار لهواتفها البشعة

    • المهم هو ثبات التحديث وعدم وجود مشكلات كثيرة مثل التي يشاهدها مساكين آبل … وهذا ما أجادته سامسونج , لكن يا أخي لا يمكن تصور هاتف من سامسونج بسعر 350$ يعمل بنظام كيتكات بالرغم من الإعلان عنه وتوفره في 2015 ولا يحصل سوى على لوليبوب 5.0 وحتى بشكل متأخر في نهاية 2015 .
      هذه مشكلة حقيقية بغض النظر عن ثبات التحديث وهو الأمر الجيد .. لكن لا يمكن أن تهمل سامسونج هواتفها بعد 6 أشهر فقط من إطلاقها !
      بالنسبة لسوني , بالفعل استحقرتها بعد ضعف وبطء تحديثاتها والتي تسبب العديد من المشكلات !
      أخي يقتني Z3 Dual ووصله تحديث مارشميلو ولا يستطيع استخدامه بشكل طبيعي مع كثرة التوقف المفاجئ وإعادة التشغيل التلقائية والأداء السيء جدا للبطارية وضعف الإشارة الخلوية وانقطاع الواي فاي باستمرار …
      سوى فورمات وإعادة ضبط مصنع وأرسله لمركز الصيانة الرسمي وكل ما حصل عليه هو وعد بوصول تحديث (قريبا) مرت الشهور ولم يتغير الحال .

      • ههههههه اضحكتني هل تعلم ان ابل اذا اكتشفت عيب صغير ترسل له تحديث بغضون يوم او يومين ويكون حجم التحديث صغير جدا عكس اندرويد المعلق يلي اذا اكتشفوا ثغرة كبيرة فيه كل الشركات عدا النكسس بيطنشوا كم شهر

        • صحيح ومعظم تحديثات آبل تأتي لترقيع ثغرات وتصحيح أخطاء … والكثيرين جدا من مقتني أيفون يشتكون من هذه النقطة تحديدا … أن آبل لا تختبر التحديثات كما ينبغي .
          هنا سرعة التحديثات لا تعد ميزة لأنها دوما تأتي بأخطاء ثم يتم تصحيحها في تحديث تالٍ وهكذا ..
          وهذا ما أتحدث عنه .
          أن يكون لديك تحديث مستقر خير من أن يأتيك تحديث أسبوعيا لحل مشكلات سابقة وفي نفس الوقت يتسبب في مشكلة جديدة !

          • على الاقل اي مشكلة تظهر يتم اصلاحها فورا عكس اغلب شركات الاندرويد ولمعلوماتك الاخطاء التي تتحدث عنها لا تؤثر على على تجربة الاستخدام في الايفون وانا لم اشتكي يوما من هذه الاخطاء وانا من الان سوف ادخل في برنامج بيتا ios لاساهم في دحر هذه الاخطاء

    • مرة أخرى يامطبل سامسونج fanboy لو كانت سامسونج سريعة في إرسال التحديثات لكان تغير كلامك وأفتخرت بهذه الميزة وأحتقرت الشركات الأخرى التي تتأخر في إرسال التحديثات… ?

    • صدقت اخي
      ثم هناك نقطة اخرى هناك شركات سريعة في بالتحديثات لكن تحديثاتها كلها مشاكل و تقلب الهاتف رأسا على عقب

  • النتائج منصفة جداً .. كما ونرجو أن تعدّل سامسونج من سياستها في ها الإتجاه.

  • استطيع أن أرى الآن أن الكثير من الناس لم تفهم سبب تأخر التحديثات، الشركات التي تكون اجهزتها بواجهة اقرب للخام و بدون ميزات اضافية سترسل التحديث بسرعة لان التعديل على النسخة الخام لتتوافق مع واجهتها لن يكون صعبا ، أما في حال شركة سامسونغ فواجهة أجهزتها مختلفة عن الواجهة الخام و تحتوي على كثير من الميزات و الخيارات فالتعديل على نسخ الخام لجعل هذه الميزات تتوافق مع النسخة الجديدة سيأخذ وقتا أطول مقارنة بالواجهات الأشبه للخام ، هذا برأيي سبب تأخر التحديثات ، بالنسبة لي التحديثات مهمة ، لكن اذا خانتني الشركة بعدم تحديثه ألجأ للرومات المعدلة و من حسن حظي هناك الكثير من الرومات لهاتفي s5 و الذي يوجد عليه الواجهة و الميزات الكاملة الهاصة بالs7 edge و هذا شيء من عجائب أندرويد ♡

  • تحديش هاتف LG G4 لنظام اندرويد 6.0 سيء جداً و يستهلك البطارية بشكل سريع لذا الفضل البقاء في اندرويد 5.0.1

    • جهازي lg g4 h815p
      مشكلتو ما بنفك البوتلودر
      ف يا صديقي lg برغم من تحديثاتها
      بتضل شركه فاشله
      وانت اعلم ب عيوب lg

  • باعتقادي ان سرعة التحديث لا تعني ان لم تحس بالتغيير فعلا، انا لدي LG G4 و Galaxy S6 Edge، حینما استلمت التحدیث على G4 لم الاحظ اي تغيير، لكن حينما استلمت التحديث على S6 لاحظت تغييرا هائلا، لا يكفي ان يحدث قلب النظام دون التغيير في الواجهة، و ما أراه على G4 و هواتف HTC لأصدقائي انه لم يحدث تغيير على الواجهة يستحق الذكر

  • المسألة لا تتعلق بالسرعة فقط
    بل بالعدل في توصيل هذه التحديثات إلى أكبر عدد من الدول في أقرب وقت ممكن خصوصاً المنطقة العربية لأنها أكثر ما يهمنا .
    وسامسونج تحتل المرتبة الأولى دون منازع في تجاهلنا
    ???

  • هذه الدراسات مدفوعة
    فهل مؤسسة Apteligent لا تعرف إلا تلك الشركات ؟ لا يوجد شركات غيرها ؟

  • اعتقد ان سامسو م ج تقوم بصنع هواتف كثيرة في السنة مو معقول تقوم بتوفير النحديث لجميعها

%d bloggers like this: