أردرويد
نوكيا

هاتف Nokia C1 بنظام أندرويد يظهر في صور مُسرّبة

منذ شهور عديدة ونحن نسمع بالشائعات التي تتحدث عن اعتزام نوكيا عودة الدخول إلى سوق الهواتف الذكية وبنظام أندرويد هذه المرّة لكن هذا لن يكون قبل العام 2016 بسبب اتفاقية الحصرية التي وقّعتها الشركة مع مايكروسوفت بعد استحواذ الأخيرة على نوكيا.

في العام 2016 سيحق لنوكيا استخدام علامتها التجارية مرةً جديدة، وقد تسرّب اليوم على شبكة التواصل الاجتماعي الصينية Weibo ما قيل أنها صورة هاتف Nokia C1 وهو أول هاتف بنظام أندرويد من الشركة، ويُقال بأنه سيعمل بنسخة أندرويد الخام.

nokia-c1

ومن الجدير بالذكر بأن عودة نوكيا ستكون من خلال التعاون مع شركات أُخرى لإنتاج وتصنيع الهاتف، وسيكون دور نوكيا هو المُساهمة في تصميم الجهاز، ومنح الترخيص اللازم لاستخدام علامتها التجارية، وذلك على غرار حاسب Nokia N1 اللوحي الذي أصدرته الشركة سابقًا.

بالنسبة لهاتف C1، لو صحّ التسريب، فهو سيكون من المواصفات المتوسّطة حيث سيحمل شاشة بقياس 5 إنش ودقة 720 وكاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل وأمامية بدقة 5 ميغابيكسل ومُعالج من إنتل مع 2 غيغابايت من الذاكرة العشوائية.

 

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: anasonline@

6 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • اذا كانت نوكيا تريد العودة الى عالم الهواتف الذكية عليها العمل على هاتف من الفئة العالية جدا وليست المتوسطة و كانها شركة صينية عادية !!!!! ?????

  • الله الله .. الكبار قادمون
    .
    .
    لا تستعجل أخي نوكيا تستهدف كل الفئات
    .
    .
    سوف تتنافس جميع هواتف أندرويد و شركتان (واو المعية)
    .
    .
    نوكيا وآبل

  • للأسف خطوة متأخرة جدا ..
    لو أن نوكيا ستسهدف الأسواق النامية وفئة الهواتف الاقتصادية لن تستطيع أن تواجه المنافسة الحامية من الشركات الصينية ذات الجودة “الآخذة في الارتفاع” وذات السعر المنخفض .
    ولو أنها أرادت استهداف الهواتف الرائدة فلن تستطيع مواجهة آبل وسامسونج اللتان تمتلكان أفضل شبكات تسويقية الآن بينما نوكيا باعت كافة وسائلها التسويقية إلى ميكروسوفت مع قطاع الهواتف شاملة المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي وغيرها من المراكز الحقيقية الخاصة بخدمات العملاء ومراكز البيع والصيانة وخلافه
    ……
    نوكيا أدركت الحقيقة في وقت متأخر حيث بدأت الشركات من المعاناة من الأرباح والمبيعات بسبب التشبع الجزئي للسوق وبسبب المنافسة الشديدة من المارد الصيني .
    أرجو أن أكون مخطئا فلطالما تمنيت اقتناء هاتف جيد من نوكيا يعمل بآندرويد

  • اتمنى يتم اطلاق جهازين على الاقل

    جهاز بمواصفات راقية والآخر بمواصفات متوسطة
    (( ننتظر مواصفات عالية و كاميرة جبارة ))

    الاهم من ذلك
    سواء تم الاعلان عن جهاز واحد او اكثر
    سأشتريه لأجرب الاندرويد بنكهة نوكيا 🙂

%d bloggers like this: