هاتف Nokia 6 يحصل على 100 ألف طلب مسبق في الصين بعد يومين من الإعلان الرسميّ!

يبدو أن نوكيا لا تزال تحافظ على سمعةٍ جيدة وقوية في سوق الهواتف الذكية، حيث تمكن هاتفها الجديد Nokia 6 من إثارة متابعة واهتمام كبيرين، والحصول على عددٍ كبير من الطلبات المسبقة بعد أن قامت الشركة بالإعلان عنه وطرحه في السوق الصينية.

هنالك أمر هام يجب توضيحه بهذا الخصوص، وهو الفرق بين التسجيل المسبق Pre-Register والطلب المسبق Pre-Order. التسجيل المسبق على الهاتف عبارة عن إحصائية لمعرفة مدى اهتمام المتابعين والمستخدمين، بينما الطلب المسبق يتضمن دفع ثمن الهاتف أو جزء من ثمنه لقاء حجز نسخةٍ منه. التقرير الجديد حول هواتف نوكيا هو حول الطلبات المسبقة وليس التسجيلات المسبقة.

الحصول على 100 ألف طلب مسبق خلال يومين من الكشف على الهاتف هو مؤشر ممتاز بالنسبة لنوكيا، فهاتفها الجديد لا يمتلك أقوى مواصفات عتادية مع سعرٍ منخفض، بل يمتلك مواصفاتٍ متوسطة مع سعرٍ منخفض نسبيًا يبلغ حوالي 250 دولار أمريكيّ. بنفس هذا الثمن يمكن الحصول على هواتفٍ بعتادٍ أقوى وأحدث، مثل Honor 6X من هواوي أو Redmi Note 3 من شاومي، ولكن يبدو أن اسم نوكيا الكبير قد لعب دورًا كبيرًا في تحقيق مبيعاتٍ أولية جيدة لهاتفها الجديد.

كنا قد طرحنا العام الماضي نقاشًا على المتابعين، حول الشركة التي تتمنون عودتها بقوة لسوق الهواتف الذكية، وكانت الخيارات هي: نوكيا، سوني وإتش تي سي. في حين أن سوني وإتش تي سي لا تزالان عالقتان بدوامة المبيعات المنخفضة وعدم القدرة على جذب المستخدمين، يبدو أن نوكيا لا تزال تملك سحرها الخاص وستتمكن من العودة بقوة لسوق الهواتف الذكية، خاصةً أن هاتفها الرائد Nokia 8 في طريقه للوصول للسوق خلال الشهرين المقبلين، حسب آخر التسريبات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. :) . يقول

    برأيكم لم اختارت الشركة تسميت هاتفها الأقوى ب “8”؟
    الأمر واضح.. أليس كذلك ?
    .
    بالتوفيق للمنافسة الشريفة ?

    1. احمد برناوي يقول

      منافس جديد لسامسونج بالتحديد الأس ٨ .. اذا كانت الجي ستفعل كما فعلت العام السابق نأمل ان تكون نوكيا هي المنافس الشرس .. بغض النظر عن بعض الشركات الصينية مثل ون بلص وشاومي وبغض النظر عن قوقل … اما بخصوص HTC فلا أعلم ما أقوله بصراحة

  2. محمد حمود يقول

    في انتظار هواتف نوكيا. سأشتري ما أراه مناسب لي حال توفرها إنشاء الله.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.