أردرويد

هاتف Mate 10 Pro يتجاوز جالكسي نوت 8 ويحتل المركز الثاني على مؤشر DxOMark

يبدو أن هواوي قد عملت بالفعل على تطوير القدرات البصرية في هاتفها الرائد الجديد Mate 10 Pro والذي حقق تقييمًا ممتازًا على مؤشر الاختبار الشهير DxOMark فيما يتعلق بأداء الكاميرا والتصوير، حيث تمكّن من تجاوز جالكسي نوت 8 من سامسونج وتحقيق المركز الثاني خلف هاتف بيكسل 2 من جوجل صاحب المركز الأول.

يعتبر أداء الكاميرا أحد العوامل الأساسية التي يتم بناءً عليها اتخاذ قرار شراء هاتفٍ ما دون الآخر، وتعلم الشركات المصنعة للهواتف ذلك بشكلٍ جيد ولذلك تعمل بشكلٍ مستمر على تطوير أداء كاميراتها والخصائص التي تقدّمها. كانت هواوي أحد الشركات التي بادرت لتبني مفهوم تضمين الهاتف بكاميرتين خلفيتين وعلى نطاقٍ واسع، واعتمد أسلوبها على جعل الصور ناتجة عن دمج عمل الكاميرتين معًا، حيث تعمل الأولى على التقاط الصور الملوّنة RGB بينما تعمل الثانية على التقاط الصور الرّمادية Monochrome (أبيض وأسود)، وعلى الرّغم من التعاون مع شركة لايكا Leica الألمانية الشهيرة بمجال العدسات والبصريات، لم يتمكن هذا الأسلوب من تحقيق سمعةً قوية لهواوي بمجال التصوير بالمقارنة مع سامسونج أو سوني أو حتى جوجل التي دخلت متأخرة كثيرًا في لعبة تصنيع الهواتف الذكية.

من ناحية أخرى، ومع مرور الوقت وتراكم الخبرة، يبدو أن هواوي قد وصلت للنقطة التي أصبحت بها قادرة على تقديم تجربة تصوير ممتازة للمستخدمين، وهذا ما يؤكده تقرير مؤشر DxOMark الأخير حول أداء كاميرات هاتف Mate 10 Pro الذي أطلقته الشركة مؤخرًا، حيث سجل الهاتف تقييمًا إجماليًا قدره 97 نقطة ما يضعه بالمركز الثاني خلف هاتف Pixel 2 من جوجل صاحب المركز الأول بتقييمٍ قدره 98 نقطة، وأمام هاتف جالكسي نوت 8 من سامسونج الذي يمتلك تقييمًا قدره 94 نقطة.

للتذكير، يمتلك الهاتف كاميرتين خلفيتين الأولى بدقة 12 ميغابيكسل تعمل على التقاط الألوان RGB بينما الثانية بدقة 20 ميغابيكسل تعمل على التقاط اللونين الأبيض والأسود فقط Monochrome، حيث تمتلك كلا الكاميرتان فتحة عدسة f/1.6 مع تعزيزها بتقنية تتبع الطور PDAF والتركيز التلقائيّ المدعوم بالليزر Laser AF، بالإضافة لمصباحيّ إضاءة من نوع Dual-Tone.

ينقسم تقييم DxOMark إلى جزأين: الأول مخصص لاختبار جودة الصور الثابتة والآخر لاختبار جودة تصوير الفيديو. حقق الهاتف بالاختبار الأول نتيجةٍ مذهلة قدرها 100 نقطة تضعه بالمركز الأول بهذا المجال بالتساوي مع جالكسي نوت 8 من سامسونج، بينما حقق نتيجةً قدرها 91 نقطة بمجال تصوير الفيديو.

بالدخول بالتفاصيل، تبرز نقاط قوة الهاتف بمجال الصور الثابتة بالأداء الممتاز لتقنية التركيز التلقائيّ وإظهار درجات تعرّض مختلفة Exposure بالإضافة لتباين الألوان، مع أداءٍ متميز عند إضافة أثر Bokeh للصور الذي يؤدي لجعل الخلفية ضبابية مع تركيزٍ عالي للأجسام بمقدمة الصور. بالنسبة للفيديو، تأتي نقاط القوة من الأداء القويّ للتركيز التلقائيّ، مع قدرةٍ جيدة على الاستقرار Stabilization أثناء التصوير، فيما ينخفض الأداء قليلًا فيما يتعلق بالضجيج Noise الذي قد يظهر سواء في الصور أو الفيديو.

بهذا الشكل، تتمكن هواوي من حصد نجاحٍ إضافيّ – على الأقل على الورق، وذلك في سبيل الاستمرار بجذب إقناع المزيد من المستخدمين لاقتناء وشراء هواتفها الذكية، وهو الأمر الذي لا تزال ناجحة فيه إلى حدٍ كبير حتى الآن.

ما رأيكم بأداء هواتف هواوي من ناحية التصوير؟ شاركونا خبرتكم ضمن التعليقات.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

4 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • مؤشر DxOMark فقد مصداقيته
    لانه بيعمل إختبارات بمقابل مادي
    فا الحُكم يرجع للمقارنات والتجارب العمليه
    لان فى صور فعليه نزلت بتوضح تفوق النوت 8على ال mate 10 فى الصور الثابته

  • DXO مؤشر يعتمد على بعض الخاصيات الموجودة بالكاميرة و ليس صورة بحد ذاتها
    بدون تعصب ارى ان النوت له افضل صورة تابثة

  • DXO لو صح يقيم ال جي في 30
    16 مغابكسل
    فتحه 1.6
    اخره 13 مغابكسل
    فتحه 1.9
    بس لا يترون عموله عقب يقيمون
    جالكسي يوم اعلانه DXO مقيم هاتف قبل
    ات تي سي كذالك
    ايفون كذالك
    ال جي في 30 لين الحين ما تقيم شو معنى مفهوم عموله اذا ماتاخذ عموله ليش ما تقيم لين الحين

%d bloggers like this: