هاتف HTC U11 يواصل جلب الأنباء السارة لمبيعات إتش تي سي

تستمر القصة الجميلة التي تعيشها إتش تي سي مع هاتفها الرائد الجديد HTC U11 الذي أطلقته الشركة بميزاتٍ جديدة ومبتكرة مثل الأطراف المتحسسة للضغط Edge Sense أو الميزات الصوتية المتنوعة. حصل الهاتف على تقييماتٍ جيدة كما اعتلى صدارة أفضل كاميرا لهاتف ذكيّ، وسبق وأن كشفت الشركة عن مبيعاتٍ أولية ممتازة، وأخيرًا حاز على صدارة مؤشر AnTuTu كأفضل هاتفٍ ذكيّ من حيث أداء المعالج.

الآن تأتي أولى التقارير المالية للشركة بعد طرح الهاتف، والتي تكشف عن زيادةٍ في المبيعات خلال شهر يونيو/حزيران الماضي، والتي تمثلت بمدخولٍ قدره 225.2 مليون دولار أمريكيّ بزيادةٍ قدرها 8.38% بالمقارنة مع مدخول شهر مايو/أيار، وبزيادةٍ قدرها 52.1% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

على الرغم من أن هذه الأرقام تبقى ضئيلة بالمقارنة مع المدخول الذي تحققه الشركات الأخرى مثل سامسونج وإل جي وسوني، إلا أنها تمثل مؤشرًا إيجابيًا للشركة التايوانية التي لا تزال ترزح تحت أزمةٍ مالية خانقة والتي لم تتمكن هواتف العام الماضي مثل HTC 10 من تخفيف وطأتها. بنظرةٍ أولية على الهاتف ومقارنته بالمنافسين، يمكن القول أن نجاح إتش تي سي باكتساب ثقة المستخدمين من جديد يعود للكم الهائل من الميزات الفريدة المتوفرة من الهاتف، وأداء الكاميرا القويّ، وأخيرًا سعره المنافس مقارنةً بالهواتف الرائدة من الشركات الأخرى.

في هذا السياق، فإنه من المتوقع حاليًا أن تقوم الشركة بإصدار هاتفٍ جديد ينتمي للفئة المتوسطة مع تضمينه بعتادٍ قويّ وتزويده أيضًا بميزة Edge Sense، في حين أنه من غير المعلوم الوقت الذي سيتم فيه الكشف عن الهاتف. ترتبط إتش تي سي أيضًا بشائعاتٍ قوية تخص هواتف Pixel 2 المقبلة من جوجل، حيث يرجح بشكلٍ كبير أنها ستتولى تصنيعها كما قامت مع الجيل الأول منها.

المصدر

إقرأ المزيد عن

، ،

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *