أردرويد

هاتف نوت 7 سيعود للأسواق في شهر يونيو المقبل بسعرٍ مخفض

بعد الكثير من التقارير والشائعات، أكدت شركة سامسونج الكورية أن هاتفها الرائد Galaxy Note 7 سيعود للأسواق من جديد بعد أن يتم إعادة تصنيعه وطرحه ببطارياتٍ جديدة سليمة وآمنة. ما لم نعرفه هو موعد طرح الهاتف بالإضافة لسعره المتوقع.

الآن يكشف تقرير جديد من كوريا الجنوبية أن إطلاق الهاتف بنسخته المعاد تصنيعها سيكون خلال شهر يونيو/حزيران المقبل وذلك بالنسبة للسوق الكورية، كما أنه سيمتلك سعرًا مخفضًا قدره 620 دولار أمريكيّ، ما يعني تخفيضًا بنسبة 30% عن السعر الأصليّ للجهاز.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه من المرجح بشكلٍ كبير أن يتم تخفيض سعة البطارية إلى حوالي 3200 ميللي آمبير/ساعي وبعض التقارير ذكرت 3000 ميللي آمبير/ساعي، حيث سيتم استخدام بطارياتٍ جديدة بدلًا من تلك الخاصة بالهاتف القديم.

لا يوجد في الوقت الحاليّ أي معلوماتٍ حول إمكانية توفر الهاتف خارج السوق الكورية، ولكن ما ذكره التقرير أنه من أصل حوالي 4 ملايين هاتف تم استرجاعها ستقوم سامسونج ببيع 300 ألف نسخة معاد تصنيعها للسوق الكورية، وإذا اعتبرنا أن الشركة ستقوم باستخدام العديد من الهواتف المسترجعة عبر إعادة تدويرها واستثمار أجزائها الداخلية، فإنه سيبقى الكثير من الأجهزة التي من المرجح أن تجد طريقها لأسواقٍ أخرى.

من ناحيةٍ أخرى، وعلى الرغم من بدء التسريبات والشائعات الخاصة بهاتف Galaxy Note 8 وترقب المستخدمين له، فإن إعادة طرح نوت 7 وبسعرٍ مخفض سيعطي خياراتٍ أفضل بالنسبة لشريحةٍ قد لا تمتلك القدرة على دفع السعر الكامل لهاتف نوت 8 (المتوقع أن يكون مرتفع). هذا الخيار ليس مثاليّ، ولكني أجد أن وجوده يبقى أفضل من عدمه.

هل ستقومون بشراء نسخة نوت 7 المعاد تصنيعها لو توفرت في السوق المحلية لديكم، أم أنكم تفضلون شراء هاتف نوت 8 مهما بلغ ثمنه؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

11 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • احتمال بنسبة ٧٠% اني باخذه بدل نوت٨ اذا توفر ف الاسواق العربية او اني حصلت ع طريقة اشتريه

  • القوانين في أغلب الدول لاتسمح بدخول منتجات معادة التصنيع لأسواقها ومن بينها أسواق عربية كالأردن والامارات وغيرها
    لكن أتمنى أن يتوفر الجهاز بسعره المخفض…..

    • عزيزي لا أعتقد أن هذا الكلام دقيق ..الذي أعرفه أن أي دولة تقبل بدخول المنتجات المعادة التصنيع Refurnished Products طالما أن الشركة المصنعة تصرح بأنها Refurnished وتشمل على الضمان الأصلي من الشركة.

      ربما ما تقصده أنت هو أن المنتجات المعادة التصنيع تباع وكأنها جديدة أو أن الشركة تصرح أنها Refurnished ولكن لا تشمل على الضمان ، وفي هذه الحالة من الطبيعي أن تمنع الدول دخول هذه المنتجات أسواقها.

  • إذا تةفر بشكل رسمي ومعلن وبفارق سعر كبير عن النوت 8 سأقتنيه.

  • هل تعلم انك ب500 دولار او اقل يمكنك اقتناء جالكسي اس 7 ايدج بشاشة كبيرة وبطارية كبيرة ومواصفات مماثلة للنوت7 تماما ما عدا القلم .. وهو جديد كليا وليس اعادة نصنيع .. اعتقد ان السعر المناسب يجب ان لا يتعدى ال300 دولار !

    • النوت٧ لي معاد التصنيع بل فقط قامت سامسونج بتبديل البطارية اللي فيها خلل

  • الهاتف في الواقع ليس معاد التصنيع Refurnished حيث مازال يحتوي على الخلل التصميمي الذي كان بسببه يضغط في الجوانب على البطارية الأصلية مما كان يسبب الإنفجار .. للتحايل على المشكلة ، كل ما قامت به سامسونج هو إستخدام بطاريات أصغر حجماً بحيث لن يكون هناك أي ضغط على البطارية الأصغر وبالتالي ستكون آمنة. ولكن سامسونج لا تريدك أن تعرف أن الخلل الأصلي هو في التصميم وليس في البطاريات وذلك حفاظاً على “ماء وجهها” ?

  • أنا أعتقد أن من مات قد مات ، و لا يمكن إعادته الى الحياة
    و لا أفهم حقيقة الجدوى من إعادة تصنيع هاتف ولد ميتا ، و أثبت فشله الذريع .. خاصة مع وجود هواتف بموصفات أعلى و بأسعار جد مناسبة و جودة صنع لا تضاهيها جودة مثل هواتف شاومي Xiaomi ، و على الأخص هاتف Xiaomi Mi Note 2 الذي يأتي برامات بمساحة 6GB و ذاكرة داخلية تصل الى 128 GB .
    http://www.formatika.net/2017/04/xiaomi-mi-note-2-review.html

%d bloggers like this: