هاتف جالاكسي إس 10 لن يدعم تقنية الاتصال عبر الجيل الخامس

أكّدت سامسونج أنّها هاتف جالاكسي إس 10 المُنتظر بداية العام القادم لن يدعم تقنيّة الاتصال عبر الجيل الخامس 5G، وبدلاً من ذلك فإنّ الشركة الكورية تنوي إطلاق هاتف ذكي آخر يدعم تلك التقنية.

رغم أنّ سامسونج استثمرت خلال الفترة الأخيرة نحو 22 مليار دولار أمريكي في تطوير بعض التقنيات مثل الـ 5G والذكاء الصنعي، إلّا أنّها لا تخطّط لإدراج تقنية الاتصال عبر الجيل الخامس في هاتفها الرائد القادم Galaxy S10 والذي قد نراه خلال مؤتمر MWC 2019 المُزمع عقده بداية العام القادم في برشلونة.

السبب في ذلك هو أنّ سامسونج أخذت بعين الاعتبار دعم الهاتف بتقنية الـ 5G إلّا أنّها واجهت بعض المشاكل التقنية في هذا الخصوص، كما أنّ عدم انتشار شبكات الجيل الخامس على نطاق واسع قبل عدّة سنوات قد يكون سبباً مقنعاً لهذه الخطوة.

على صعيد آخر ووفقاً لتغريدة نشرها حساب التسريبات الشهير Ice Universe على تويتر فإنّ الإشاعات السابقة حول دمج سلسلتي جالاكسي إس وجالاكسي نوت لا أساس لها من الصحّة، وهو ما يعني أنّنا سنرى العام القادم هواتف من طراز Galaxy S و Galaxy Note إلى جانب هاتفها القابل للطي والذي قد يحمل اسم Galaxy X.

الجدير بالذكر أنّ سامسونج تنوي طرح 3 نسخ من هاتف جالاكسي إس 10 الذي قد يأتي مدعوماً بتقنيات ثورية كونه النسخة العاشرة من سلسلة هواتف جالاكسي إس التي ساعدت الشركة الكورية في السيطرة على سوق الهواتف الذكية في العالم.

مصدر Ice Universe on Twitter
قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. :) يقول

    ربما لتقليل التكلفة فالهاتف سيكون حتماً أقوى وأحدث من الـ Note 9 الذي يكلف قرابة الـ 1000$.
    خاصة في النسخة العالمية.

    برأيي.. أعذار مشاكل التصنيع هي أضعف إشاعة يتم نشرها عن أي منتج.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.