نمو سوق المُساعدات الصوتية المنزلية، وجوجل تُسيطر على حصّة الأسد

Google Home
ما زال سوق المُساعدات الذكية المنزلية مُستمرّاً بالنمو ليصل عدد الوحدات المُباعة خلال الربع الثاني من هذا العام إلى نحو 16.8 مليون وحدة مقارنة بـ 5.8 مليون وحدة خلال الفترة نفسها من العام الماضي وهو ما يعني نموّاً بنسبة 187%.

خلال الربع الثاني من 2017 سيطرت أمازون بشكل مُطلق على سوق الأجهزة الصوتية الذكية لتفقد اليوم مكانتها لصالح جوجل التي حقّقت نموّاً بنسبة وصلت إلى 450% على أساس سنوي.

 تمكّنت جوجل من شحن نحو 5.4 مليون وحدة من الأجهزة الصوتية المنزلية خلال الفترة الممتدة بين 1 نيسان/أبريل و30 حزيران/يونيو 2018 وباتت تُسيطر على ثلث هذا السوق، حيث يرجع الفضل بذلك لأجهزة Home mini المُتاحة بسعر زهيد.
أمّا أمازون فقد تآكلت حصتها السوقية إلى أقل من 25% خلال الربع الثاني من 2018 مقارنة بـ 82% خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يُمثّل تراجعاً بنسبة 14%.
ويرجع الفضل في زيادة مبيعات مُكبّرات الصوت الذكية إلى السوق الصينية حيث ازداد الطلب على هذا النوع من الأجهزة، حيث أنّ أكثر من 15% من الوحدات المُباعة في الربع الثاني من هذا العام كانت في الصين. وربّما يرجع الفضل بذلك إلى الشركات الصينية التي دخلت هذه الصناعة مثل علي بابا وشاومي.
هل لديك أحد هذه الأجهزة في منزلك؟ شاركنا تجربتك ضمن التعليقات
مصدر Canalys
قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. :) يقول

    أمتلك جهاز Echo dot من Amazon بمساعدها الصوتي Alexa.. وبصراحة…
    تجربة المسعادات الذكية ليست بتلك التجربة المريحة كما قد يظن البعض.
    وطبعاً لن يختلف الأمر سواءً مع مساعد Google أو مساعد Amazon.

    لكن، حب التجربة قد يجبرني على تجربة جهاز Google الـ mini.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.