نظارة جوجل الذكية تعود من جديد عبر صور هيئة FCC

متى كانت آخر مرة سمعتم فيها خبرًا يتعلق بجهاز جوجل الأكثر إثارةً للجدل، وهنا أقصد نظارة جوجل ؟ ربما يعتقد الكثيرون منكم أن المشروع قد انتهى. بكل الأحوال، المشروع لم يتوقف، وعلى الرغم من كل الصعاب التي واجهتها جوجل بنظارتها الذكية، فيبدو أن الشركة مصممة على المتابعة بمشروعها، حيث ظهرت مجموعة من الصور لنسخةٍ جديدة للنظارة على موقع هيئة الاتصالات الفدرالية FCC.

الصور الجديدة تعني أن جوجل قامت بتقديم نسخةٍ من نظارتها الذكية للحصول على موافقة هيئة FCC والمعنية بشكلٍ أساسي بتقديم الموافقات للأجهزة الذكية التي تتضمن تقنياتٍ لاسلكية وتبادل للأمواج الكهرومغناطيسية. موافقة FCC تعني أن الجهاز مطابق للمعايير الخاصة بانبعاث الأمواج الكهرومغناطيسية. بكل الأحوال، فإن الحصول على موافقة FCC هو أحد الشروط الأساسية للسماح ببيع أي جهاز يتضمن تقنيات الاتصالات اللاسلكية، مثل نظارة جوجل، وظهور النظارة على موقع الهيئة يعني أن جوجل تنوي إطلاق نسخة جديدة من النظارة في وقتٍ قريب.

بدأت قصة نظارة جوجل كمشروع تابع لقسم التطوير التقني في جوجل، والمعروف باسم Google X. الفكرة من النظارة هي تقديم مفهوم جديد للتواصل، يعتمد على فكرة الواقع المدمج Augmented Reality. عبر النظارة، يمكن للمستخدم أن يقوم بإجراء المكالمات الهاتفية، تصفح بريده الإلكتروني، إرسال واستقبال الرسائل، وإجراء مكالمات فيديوية. تعتمد النظارة على استخدام معالجة اللغات الطبيعية Natural Language Processing وتقنيات التعرف على الكلام من أجل فهم أوامر المستخدم وتنفيذ المهمات المختلفة التي يطلبها.

تم الإعلان الرسمي عن النظارة بشهر أبريل/نيسان من عام 2012، وفي شهر مارس/آذار من عام 2013، قامت جوجل بإنشاء مجموعة Glass Explorers والتي دعت فيها مجموعة كبيرة من الأشخاص لتجربة النظارة الجديدة، وقد حملت هذه النسخة أيضًا اسم “المستكشف Explorer”. كان يتوجب على أي مُطوّر يرغب بالحصول عليها أن يدفع السعر المعلن عنه وهو 1500 دولار أمريكي. أخيرًا، قامت شركة جوجل بإطلاق النظارة بشكلٍ رسميّ لكل الأشخاص في 15 مايو/أيار من عام 2014، وبسعر 1500 دولار أمريكي.

مع الأسف، لم تجد النظارة أثرًا جيدًا في الأسواق، وارتبطت بالعديد من المشاكل التقنية، خصوصًا تلك المتعلقة بالأوامر الصوتية والتعرف عليها بشكلٍ صحيح، فضلًا عن القضايا المتعلقة بالخصوصية، حتى أعلنت جوجل ببداية في 15 يناير/كانون الثاني من عام 2015 عن توقف إنتاج نماذج النظارة، إلا أنها أكدت التزامها بتطوير المنتج. منذ ذلك الحين تقريبًا، انقطعت الأخبار الخاصة بالنظارة إلا فيما ندر، حتى أتت اليوم صور هيئة FCC لتؤكد فعليًا أن المشروع لم يموت، وسيكون هنالك إطلاق قريب للنسخة الجديدة من النظارة.

لا يوجد تفاصيل تقنية دقيقة حول النظارة، ولكن ربما ما تحتاجه بشكلٍ أساسي هو معالجٍ قوي، ذاكرة وصول عشوائي مناسبة، ودارات الاتصال اللاسلكي التي تدعم تقنية Wi-Fi وتقنية 4G. لن يكون هنالك حاجة لوجود ذواكر ضخمة، على اعتبار أن المستخدم سيستخدم النظارة كوسيلة ربط مع خدمات جوجل أخرى، أو أي خدمة سحابية قد يكون بالإمكان ربطها مع النظارة.

من ناحيةٍ أخرى، فإن التسريبات الأخيرة الخاصة بالنظارة تشير إلى أن النسخة المقبلة منها ستكون نسخة مخصصة للشركات ولمجال الأعمال Enterprise Edition، وقد لا تكون أيضًا متاحة ضمن الأسواق ولكل المستخدمين، وإنما لشركات ومستخدمين محددين. أكثر من ذلك، قد تكون النسخة المقبلة من النظارة عبارة عن منصة للأعمال، بمعنى أنه يمكن للشركات والمستخدمين أن يقوموا ببرمجة النظارة على برامج خاصة بكل شركة.

بأي حال، فإن سماع أي خبر حول نظارة جوجل سيكون أمرًا جيدًا، لأنه من المؤسف ألا تتمكن جوجل من استكمال مشروعها، خصوصًا أن عددًا كبيرًا من المستخدمين قد فقد الأمل كليًا بأن ينجح المشروع. هل سنشهد إطلاق النسخة النهائية لنظارة جوجل الذكية، والتي ستتمكن من تقديم تجربة جديدة كليًا بعالم الاتصالات والتقنية؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. Mostafa يقول

    انا انتظر مشروع ارا للموبايل

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.