مُراجعة متجر MoboMarket لأندرويد

من ميّزات أندرويد أنه لا يُجبر المُستخدم على تحميل تطبيقاته من متجر بلاي حصرًا، بل يُتيح الخيار للمُستخدمين في الحصول على تطبيقاتهم عبر متاجر مُتنوّعة. وهذا جيّد لعدّة أسباب مثل الالتفاف على المحدوديات في متجر بلاي، مثل عدم توفّر بعض التطبيقات للتحميل إلّا في دول مُعينة، أو للاستفادة من العروض الخاصّة، والحصول على بعض الميّزات الإضافية التي لا يوفّرها متجر بلاي الرسمي.

من بين أبرز بدائل متجر بلاي الموثوقة والآمنة والغنية بالميّزات، متجر MoboMarket، الذي يُقدّم مجموعة ضخمة من التطبيقات القابلة للتحميل بسرعة وسهولة سواء عبر الهاتف أو جهاز الكمبيوتر إضافةً إلى عدد من الأدوات المُفيدة مثل إمكانية عمل النسخ الاحتياطي للتطبيقات وجهات الاتصال ومُختلف أنواع الملفات.

الصفحة الأولى للمتجر تُقدّم قائمة بأبرز التطبيقات من بينها قسم خاص باختيار المُحررين، وقسم خاص بأفضل التطبيقات وأكثرها استخدامًا. كما يُقدّم المتجر ميزة “المجموعات” التي يتم فيها تصنيف التطبيقات وفق مجموعات مثل “أفضل الألعاب في آب/أغسطس 2015” أو أفضل التطبيقات الخاصة بفيسبوك وغير ذلك.

يُمكن أيضًا مُشاهدة جميع التطبيقات مُصنّفةً بحسب الأعلى تحميلًا، أو بحسب التطبيقات الرائجة حاليًا، ويمكن مُشاهدة قائمة الأعلى تحميلًا مُرتّبة حسب الدول أيضًا، بحيث تستطيع معرفة التطبيقات الأكثر شهرة في بلدك أو مكان إقامتك. يوفّر المتجر كذلك قسمًا خاصًا بالألعاب يتضمّن ألعاب مُختارة من قِبَل المُحررين ومُصنّفة بشكل يُسهّل العثور على الألعاب المطلوبة.

من التبويبات الهامّة في التطبيق هو تبويب الاستكشاف Discover الذي يُتيح اكتشاف التطبيقات والألعاب الجديدة من خلال تصنيفها بحسب المواضيع، مثل الألعاب عالية الوضوح HD Games أو تطبيقات خلفيات الشاشة، أو تطبيقات شاشة القفل أو أفضل التطبيقات التي ظهرت مؤخرًا، وغير ذلك.

ما يُميّز التطبيق هو توفيره لعدد من الأدوات الإضافية مثل مُدير التحميل Download Manager وخيار استخراج ملفات APK الخاصّة بالتطبيقات المُثبّتة في الهاتف وخيار توفير الطاقة ومُشاركة الملفّات بسهولة مع مُستخدمي Mobo Market الآخرين.

يتوفّر للتطبيق نسخة لأجهزة سطح المكتب بنظام ويندوز، وهي توفّر نفس الميّزات لمن يُفضّل استخدامها على جهاز الكمبيوتر.

يُمكن الحصول على MoboMarket لأندرويد من هذا الرابط، كما يُمكن الحصول على نسخة ويندوز عبر هذا الرابط.

إقرأ المزيد عن

مصنف في

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 16 ضع تعليقك

Dr.Marshmallow يقول:

هل هذا خبر
أم دعاية مدفوعة
???

عبد الله يقول:

و ما يهمك أنت ؟؟؟
ألم تستفد من هذه المراجعة للتطبيق…إن لم تستفد فضع لاصق على فمك و اسكت و إن استفدت فأيضا اسكت …..السيد أنس أعطاك إثراء لكنك انت ?متعفنة مقضومة قضمها الأندرويد

عضو يقول:

يخي وش تبي انت الحين ؟؟ وش تبي ها ؟ ياخي حتى لو دعاية مدفوعة وش تبي !

Kadir Biteur يقول:

شكرا على هذا التطبيق

تحياتي،
شكراً لموقع أردرويد على كل الجهد المبذول.
أعتقد أنه مقال ترويجي، ينبغي الإشارة لذلك في آخر المقال تحقيقا لأكبر قدر من الشفافية.
بالنسبة لي كما لآلاف مستخدمي الأندرويد على الأقل (كما أفترض)، هذا التطبيق هو كابوس حقيقي انتشر بأسوأ الطرق الممكنة (السبام)، وجدته ذات مرة منصبا على اللابتوب دونرأن أوافق حتى على تنصيبه… حتى لو كان تطبيقا مثاليا، فشهرته حققها بأساليب غاية في الحقارة، كان على غوغل أن تزيله من نتائج محركها حتى، وليس فقط من متجر غوغل بلاي.

Dr.Marshmallow يقول:

جملة (كابوس حقيقي) كانت موفقة للغاية في وصف هذا الوباء???

ѦՊԻ يقول:

على الأغلب لم يتم تنصيبه بدون علمك ..
بل أنت قمت بتثبيت برنامج مرفق به خيار تثبيت هذه التطبيق والخيار الافتراضي هو السماح بتثبيت التطبيق .
يجب عليك أن تتمهل في كل خطوة من خطوات التثبيت ولا تضغط next .. next ..next

أنا متأكد مما أقوله، تم تنصيبه دون موافقة مني، عدد البرامج الموجودة على اللابتوب محدودة جدا، وكلها احترافية جدا لا تطلب تنصيب برامج طرف ثالث.
Mobogenie انتقل للابتوب عن طريق الهاتف.

أحمد يقول:

التطبيق يبلع الرام وبيانات الإنترنت أيضاً

Syriana يقول:

حتى ندرك مدى سوء هذا الماركت يكفي ما نعانيه من اعلاناته المزعجة في مواقع كثيرة… واذا قام احد بتجربته سيدرك انه تطبيق اعلاني بإمتياز ويعتمد اسلوب اظهار تطبيقات عديمة الفائدة و تنبيهات مزعجة لتثبيتها بالاضافة الى استهلاك البطارية. لا انصح بتحميله ابدا اما الماركت الرسمي او مواقع التحميل المباشر

علووش #itti يقول:

التطبيق بنظره عامة جيد
ولكن فعلا هو كالسرطان
اعلانات في كل مكان وحدب وصوب…
حتى كرهته?

قبل حتى أن إقراء التعليقات…
كنت أتعجب من كمية المدح في المراجعة.

أراني اتصادم مع د.مصاصه هنا إذا قلت انه قال الحق لكن بأسلوبه الفج…
أما الأخ حسام قال أفضل مايمكن… نعم نحب اردرويد ونحترمها. .. كان الأفضل الإشارة إلا أنه مراجعة ترويجيه ع الأقل في بداية أو نهاية المراجعة….

شكرا أردرويد ?

Anas E5 يقول:

المزعج في التطبيق هو أنه ممتلئ بالتطبيقات السيئة و الإباحية و العياذ بالله.

DrAM يقول:

اخواني هذا ليس التطبيق الذي نجده مثبت تلقائيا احيانا وتجد اعلاناته بكل مكان
ذلك التطبيق يدعى mobogenie
اما هذا mobomarket

أغا يقول:

فعلا انتم تتحدثون عن momogenie وهو أسوأ تطبيق عرفته
وليس هذا التطبيق mobomarket

Hasan يقول:

هل هناك توضيح من السيد أنس ما إذا كان الموضوع أعلاه إعلانا، أو أحد التطبيقات المزعجة كما تكلم الأخوة أعلاه، أو أنه فعلا market يستحق الاقتناء؟

حازم يقول:

سبب هذا التطبيق لي مشكلة بعد ان قام بتحديث نفسه على الكومبيوتر، و أثر ذلك حدث التطبيق نفسه على الندرويد و أنزل برنامج اضافي بدون إذني مستر كلين : الذي قرر أن يحتل الشاشة و لم اعد استطيع أن أصل لشيء بالموبايل، و بصعوبة احتلت عليه و أزلتهما من كل مكان.
ملاحظة أن أندرويدي 2.2

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *