ميزات أندرويد 8.0: ما هي خاصية الأيقونات التكيفية Adaptive Icons؟

يفصلنا يومٌ واحد فقط عن الطرح الرسميّ لنسخة أندرويد الجديدة والتي ستحمل رقم الإصدار أندرويد 8.0 والمعروفة حاليًا باسم Android O، وفي حين أنه لم يعد هنالك ميزاتٌ جديدة يمكن الحديث عنها ومع علمنا لأبرز الميزات القادمة في الإصدار (لمراجعة الميزات: اضغط هنا، وهنا)، يتوجب علينا الوقوف قليلًا مع ميزة الأيقونات التكيفية Adaptive Icons نظرًا للأهمية التي ستجلبها للمطورين والمستخدمين على حد سواء.

عودة قليلًا للوراء: فوضى الأيقونات! 

إن كنت تستخدم هاتف أندرويد من شركة مثل سامسونج وتعتمد على واجهة الاستخدام التي توفرها الشركة، ستعرف تمامًا عما نتحدث: التطبيقات الرسمية من سامسونج ذات طابع خاص، وتطبيقات جوجل لها طابع آخر، وتطبيقات الطرف الثالث لها تصميمٌ مختلف عنهما كليًا، ما سيجعل شكل سطح المكتب أو درج التطبيقات لديك بدون نسقٍ موّحد.

فوضى الأيقونات!

لا ينحصر الأمر على سامسونج بالطبع، وهو يمتد ليشمل كافة الشركات التي تمتلك واجهاتٍ مخصصة ومعدلة بشكلٍ كبير عن أندرويد الخام، مثل هواوي، إل جي ومعظم الشركات الصينية مثل شاومي. هنالك حلٌ موجود يتمثل عبر استخدام تطبيق لانشر يدعم إضافة حزم الأيقونات (مثل نوفا لانشر أو Arrow Launcher) التي ستعطي كافة أيقونات الهاتف شكلًا موّحدًا ومظهرًا متناغمًا.

عملت جوجل سابقًا على حل هذه المشاكل عبر إصدارها للمحددات التصميمية الخاصة بواجهات ماتيريال ديزاين، ثم قامت بنسخة أندرويد 7.1.1 نوجا بإصدار فكرة الأيقونات الدائرية والتي أثبتت شعبيةً بين المستخدمين وتبنيًا كبيرًا من قبل مطوري حزم الأيقونات وتطبيقات اللانشر، ولكن هذا لم يمتد للشركات المصنعة لهواتف أندرويد التي تمتلك واجهاتٍ معدلة بشكلٍ كبير.

تعتمد سامسونج على إضافة خلفية ذات شكلٍ مربع بحوافٍ ناعمة لكافة التطبيقات الخارجية في محاولةٍ لإضفاء نسقٍ عام على مظهر واجهتها

ولكن ماذا لو لم أكن من مستخدمي هواتف جوجل أو من مُحبّي تطبيقات اللانشر؟ ولماذا يتوجب عليي تحميل وتنصيب تطبيقات إضافية وواجهة استخدام جديدة من أجل الحصول على مظهرٍ متناسق لواجهة استخدام هاتفي؟ هنا يأتي الدور مرة أخرى على جوجل، التي يبدو أنها وجدت الحل – وأخيرًا – لمشكلة فوضى الأيقونات.

ما هي الأيقونات التكيفية Adaptive Icons؟ 

هي إحدى الميزات الخاصة بنظام تشغيل أندرويد 8.0 المقبل، وهي تتيح ببساطة تعديل الشكل والمظهر العام لكافة الأيقونات بما ينسجم مع واجهة الاستخدام المنصبة على الهاتف.

عمل الميزة بسيط: يجب تصميم أيقونة التطبيق لتتضمن طبقتين، الأولى هي خلفية والثانية هي واجهة شفافة، بحيث تحتوى الخلفية على الشكل الثابت والمميز لشعار التطبيق والتي ستبقى ثابتة ولا يمكن تعديلها، بينما يُمكن التّلاعب بالواجهة الشفافة وتعديلها عبر واجهة الاستخدام (سواء كانت تطبيق لانشر أو واجهة مُخصصة من إحدى الشركات).

تقسيم أيقونة التطبيق لطبقتين سيتيح للمطورين إضافة بعض المؤثرات البصرية لأيقوناتهم لجعلها تفاعليةٍ أكثر، فضلًا عن جعلها أكثر مرونة بما يسمح بتعديلها من قبل نظام التشغيل لتصبح متوافقة بشكلٍ أفضل مع كافة الأيقونات الأخرى. هنا أمرٌ هام يتعلق بتصميمات الأيقونات وفقًا للمحددات الخاصة بميزة Adaptive Icons، وهو أنه في حال أراد المطورون تحديث تطبيقاتهم لتصبح متوافقة مع نسخة وواجهات أندرويد 8.0 بدون تعديل شكل الأيقونة ليتوافق مع محددات هذه الميزة، ستقوم واجهة التشغيل بتعديل أبعاد الأيقونة لتتناسب مع الأبعاد التي حددتها جوجل.

بعض المؤثرات البصرية التي يمكن إضافتها للأيقونات عبر ميزة Adaptive Icons

يمكن إضافة المؤثرات البصرية للأيقونات، بحيث لا تظهر عناصرها إلا عند النقر عليها

من ناحيةٍ أخرى، ستتيح جوجل للشركات المصنعة لهواتف أندرويد بإضافة قناع Mask ضمن واجهاتها، حيث سيتولى عملية تعديل الأيقونات الخارجية لتصبح منسجمةً أكثر بالشكل والمظهر مع النسق الخاص بالواجهة، ولكن في حال لم يتم تعديل شكل أيقونة التطبيق من قبل المطورين لتتناسب مع محددات Adaptive Icons، فإن ذلك سيعني بقائها غير منسجمة مع المظهر العام لواجهة الاستخدام فضلًا عن خسارة المؤثرات البصرية التي يمكن إضافتها للأيقونات.

وضمن الخصائص التي أضافتها جوجل في النسخة التجريبية من أندرويد 8.0، سيكون هنالك إمكانية لتعديل الشكل العام للأيقونات ضمن واجهة بيكسل لانشر الخاصة بجوجل وذلك عبر اختيار أن تكون: دائرية، مربعة، مستطيل بحواف دائرية، أو اختيار عدم تعديلها والمحافظة على الشكل الافتراضيّ. من المرجح أن تبقى هذه الميزة حصرية بلانشر بيكسل، ولكن سيكون من الرائع إضافتها للواجهات المخصصة التي تطرحها الشركات، أو على الأقل بتطبيقات اللانشر الشهيرة. الصور التالية من موقع Android Police تظهر صفحة الإعدادات الخاصة بتعديل شكل الأيقونات ضمن واجهة بيكسل لانشر في نسخة أندرويد 8.0 التجريبية:

الصورة التالية من موقع Android Central تُظهر توضيحًا لما يمكن أن توفره هذه الميزة:

هل وجدت جوجل – وأخيرًا – الحل؟ 

علينا أن ننتظر، ففي حين تبدو الميزة قادرة على تأمين تناغم كبير بالمظهر العام للأيقونات، إلا أنها أيضًا تتطلب التزامًا من المطورين فيما يتعلق بتعديل أيقوناتهم لتصبح متوافقةً مع المحددات الخاصة بأندرويد 8.0.

حتى الآن فإن هذا كل ما نعلمه عن الميزة الجديدة، وسيكون لنا بكل تأكيد عودة أخرى إليها بعد أن تقوم جوجل بطرح نسخة أندرويد الجديدة بشكلٍ رسميّ.

ما رأيكم بفكرة الأيقونات التكيفية؟ هل ستوفر حلًا ممتازًا لمشاكل مظهر الأيقونات؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

المصدر1، المصدر2، المصدر3

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 2
  1. رامي يقول

    جميلة الفكرة في توحيد شكل الايقونات وجعلها ذات مظهر واحد . لكن ماذا تحسين عمل بطاريات الهواتف هل النظام سيهتم بهذه المشكلة التي تؤرق جميع مستخدمي الهواتف هل سنرى احتفاظا اكبر بالطاقة وتقليل استهلاكها الى ادنى مستو.او حتى الاستعانة بطرق اخرى لشحن الهواتف كالطاقة الشمسية . التغييرات التي تلتي الان مع اندرويد 8 هي تغييرات شكليه

    1. ماريو رحال يقول

      طرحت جوجل منذ النسخة التجريبية الأولى الخاصة بنظام أندرويد 8.0 صلاحياتٍ برمجية جديدة تتيح تحكمًا أكبر بعمل التطبيقات في الخلفية من حيث ضبطها وتخفيف معدل استهلاك لموارد الهاتف، والذي سينعكس بدوره على أداء البطارية بسبب انخفاض عدد العمليات العاملة بالخلفية التي تأكل طاقة البطارية بدون أن نشعر. تحدثنا عن هذه الخاصية عبر الموجز الأول الخاص بمزايا أندرويد 8.0: http://139.59.134.56/?p=72272

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.