أردرويد

ميدياتيك ستصنع شريحة Helio X30 بتقنية 10 نانومتر!

بدأت التسريبات والإشاعات الخاصة بشريحة المعالجة الجديدة من ميدياتيك Helio X30 بالظهور، حيث نشرنا سابقًا يشير إلى أن الشركة ستقوم بتزويد الشريحة الجديدة بعشرة أنوية معالجة بشكلٍ مماثل لشرائح Helio X20 و Helio X30.

آخر التسريبات الخاصة بالشريحة الجديدة هي تقنية التصنيع التي ستعتمدها ميدياتيك من أجل بناء شريحتها الجديدة. عند الحديث عن تقنية التصنيع التي تقاس حاليًا بواحدة نانومتر، علينا أن نعرف أنها كلما كانت أصغر كلما حصلنا على أداءٍ أسرع وأقوى لشريحة المعالجة، مع إمكانية تحسين جوانب أخرى مثل استهلاك الطاقة. الفكرة هي أن شرائح المعالجة تبنى من وحدات أساسية إلكترونية هي الترانزستورات، وصغر دقة التصنيع يعني أنه يمكن تصغير أبعاد الترانزستورات التي ستتضمنها الشريحة، وتصغير أبعاد الترانزستورات سيؤدي لإمكانية إضافة عدد أكبر من الترانزستورات ضمن نفس المساحة.

بالنسبة للشريحة الجديدة، فإن التسريب الجديد يشير إلى أن ميدياتيك ستعتمد تقنية 10 نانومتر وسيتم تصنيع الشريحة بالتعاون مع شركة TSMC. فضلًا عن ذلك، ستقوم ميدياتيك باعتماد بنية جديدة في شريحتها وهي بنية “أرتيميس Artemis” الحديثة والتي تم تصميمها من شركة ARM لتكون خليفة البنية الشهيرة Cortex-A72 ومن المفترض أنها المنافس الأول لبنية Kryo التي قامت كوالكوم بتصميمها واعتمادها في شريحة Snapdragon 820. الجدير بالذكر أن كوالكوم اعتمدت على تقنية تصنيع 14 نانومتر في شريحتها الجديدة، ما يعني أن ميدياتيك ستعتمد على تقنية تصنيع بدقةٍ أعلى ومتقدمة أكثر، في حال صحت التسريبات.

بالخوض أكثر بالتفاصيل، فإن الشريحة الجديد ستتضمن عشرة أنوية معالجة على الشكل التالي: نواتان ببنية Artemis بتردد 2.8 غيغاهرتز، أربع أنوية ببنية Cortex-A53 وبتردد 2.2 غيغاهرتز، أربع أنوية ببنية Cortex-A35 وبتردد 2 غيغاهرتز. بهذه التشكيلة، يفترض أن تقدم الشريحة الجديدة أفضل أداء ممكن مع أقل استهلاك طاقة، خصوصًا أن بنية Cortex-A35 تقدم استهلاك طاقة أفضل بمعدل 40% من الأنوية المعتمدة على بنية Cortex-A7x.

بالحديث عن باقي المواصفات، فإن التسريب ذكر أن الشريحة الجديدة ستتضمن وحدة المعالجة الرسومية PowerVR 7XT التي تمتلك أربع أنوية معالجة. أيضًا، من المفترض أن شريحة Helio X30 ستكون قادرة على دعم كاميرات التصوير حتى دقة 26 ميغابيكسل، بالإضافة لدعم وجود كاميرتين خلفيتين، وتطبيقات الواقع الافتراضي، وتقنية الاتصال اللاسلكي 4G LTE حتى الإصدار Cat. 13.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

4 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • أخ ماريو من بعد إذنك تعملنا موضوع أنت أو الأخ أنس يعطينا معلومات أكتر ويوضحلنا آلية عمل والفروقات ما بين بنية المعالجات الحديثه المستخدمه من قبل
    سامسونغ وكوالكوم وميدياتيك ..
    Mongoose و Kryo و Artemis ..
    وحتىCortexA72 وشكراً جزيلاً ..

  • هناك جدار فيزيائي يتمثل برقم ٧ نانو ، والوصول لعشرة نانو يعني الاقتراب قاب قوسين من الارتطام بهذا الجدار .
    عند ٧ نانومتر ، تبدأ ظاهرة ال quantum tunneling (النفق الكمي)، ولا يعود مجديا استخدام اي عوازل في الدارات الكهربائية، فالالكترونات ستتمكن من عبور العوازل بدون الاضطرار للقيام بالعبور نفسه، هذا يعني توقف الدارة نفسها، و هذا بحد ذاته يمثل ارتطام التقنية بحدود للمرة الاولى في التاريخ ربما ..

    من الجميل اننا نشهد هذا الامر يتحقق ، و ربما قد يدفع ذلك المصنعين الى ايجاد حلول حوسبية اخرى على المدى المتوسط، وربما التركيز على الحوسبة الكمية التي قد تقفز بعالم الحوسبة ان تحققت بشكل تجاري الى ابعاد خيالية ..

%d bloggers like this: