أردرويد

موظّفون سابقون في جوجل وإتش تي سي يعتزمون الكشف عن “هاتف رهيب” في 1 سبتمبر

يوجد احتمال كبير أنّك لم تسمع باسم شركة Nextbit سابقًا، وهي شركة ناشئة أسسها موظّفون سابقون عملوا في كل من جوجل وإتش تي سي، وهي مدعومة من شركة Google Ventures لدعم المشاريع الناشئة. لكن Nextbit التي بدأت كشركة لتطوير تطبيقات لأندرويد، انتقلت الآن إلى سوق الهواتف وتعزم الكشف عن هاتفها الخاص قريبًا.

أسس الشركة Tom Moss و Mike Chan وهما مُديران سابقان في جوجل، بالإضافة إلى Scott Croyle الذي كان رئيس التصميم في إتش تي سي. ووفقًا للمؤسسين فإن الهاتف الجديد سيكون “رهيبًا” وسيتم الكشف عنه بتاريخ 1 أيلول/سبتمبر.

ورغم أن سوق الهواتف الذكية يشهد الآن تنافسية لا مثيل لها في أسواقٍ أُخرى، يعتقد مؤسسو Nextbit بأن هاتفهم سيكون مُختلفًا ويُحقق النجاح، ورغم رفضهم للإدلاء بأية تفاصيل عنه لكنهم ذكروا أنه من فئة الهواتف الراقية الرخيصة وسيُباع بسعر يتراوح ما بين 300 إلى 400 دولار.

وما سيُميّز الهاتف أيضًا -بحسب مطوّريه- هو أنه سيتم التركيز بشكل كبير على تحسينه باستمرار، حيث سيُصبح أفضل مع مرور الوقت بفضل التحديثات والميّزات البرمجية الجديدة التي سيتلقّاها، وذلك على عكس الهواتف الأُخرى التي تُصبح “قديمة” بعد أسابيع من إطلاقها على حد تعبيرهم. كما سيُركّز الهاتف على تقديم تقنيات سحابية تُسهّل استخدام المزيد من التطبيقات والصور والفيديو، ويبدو من التلميحات أن الهاتف سيُقدّم ميّزات سحابية بأفكار جديدة سنحتاج لانتظار موعد الكشف عن الهاتف كي نعرف مدى فائدتها الفعلية.

لا نعرف تفاصيل أكثر من ذلك عن هذا الهاتف الذي ستُقدمه الشركة المدعومة من جوجل، لكن ما ستكشف عنه الشركة يستحق الانتظار والمُتابعة بالتأكيد.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

11 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • اهلا وسهلا بالجميع , زيادة المنافسة من اهم عوامل انخفاض الاسعار , والمستفيد دائما المستخدم ..

  • مديرين سابقين في جوجل ورئيس التصميم في اتش تي سي..
    الموضوع مثير للاهتمام حقا

  • أعتقد بأن الكاتب قد إستعجل بإصداره شهادة وفاة للشركة في موضوع سابق.
    خصوصاً وأن الشركة لم تعلن إفلاسها بشكل رسمي وهذا ما لا يتمناه محبي الهواتف الذكية من العقول السوية بغض النظر على نوع نظام التشغيل.

  • أنا أبقي هاتفي دائما حديث بتغيير النظام كل فترة وهذا شيء يعنيني عن الانتظار لتحديث من الشركة

  • هع هع هع ما دام الموضوع يخص اتش تي سي وموظفية فبالتاكيد الفشل والخسارة والانهيار نصيبهم.اذا كانت الشركة الام انهارت بسبب غباءها وتخبطها التايواني فما بالك بموظفين فاشلين مثل الفاشلين الذين يستخدمون هواتف شركة في الجحيم الرائع هع هع هع

  • أنا الأدرينالين ماسبب حقك لتلك الشركة لكنها كانت حقا شركة راقية ثم هي ربما أفلست لأنها تريد أن تدعم هذا المشروع المشوق ولكنها تخفي ذلك الأمر لسبب ما

%d bloggers like this: