أردرويد

موزيلا تنتهك خصوصية مستخدميها في محاولة للترويج لمسلسل تلفزيوني

قامت مؤسسة موزيلا دون إذن مسبق بتثبيت امتداد على متصفح فايرفوكس للترويج للمسلسل التلفزيوني الأمريكي Mr. Robot.

إذا كنت أحد مستخدمي متصفح فايرفوكس، فربما قد لاحظت امتدادًا جديدًا غريبًا ظهر فجأة في متصفحك خلال الأيام القليلة الماضية.

الامتداد هو باسم Looking Glass 1.0.3 ويظهر في وصفه العبارة التالية: “حقيقتي تختلف تمامًا عن حقيقتك” MY REALITY IS JUST DIFFERENT FROM YOURS، ولكن ما هو؟ ولماذا ظهر فجأةً؟ وماذا حدث بعد ذلك؟.

القصة كالتالي: الامتداد هو عبارة عن حملة ترويجية أطلقتها مؤسسة موزيلا صاحبة المتصفح مع السلسلة التلفزيونية الأمريكية “السيد روبوت” Mr. Robot التي تجلب لعبة واقع بديل إلى متصفحك. قد تبدو هذه الفكرة للوهلة الأولى عبقرية، ولكن رد الفعل من قبل مستخدمي البرنامج على الامتداد كانت عنيفة.

ومع أن موزيلا معروف عنها علاقتها الوطيدة مع مسلسل Mr. Robot، وأن الامتداد لن يفعل شيئًا ما لم يختر المستخدم الدخول إلى اللعبة، إلا أن هذا الانتهاك الصارخ لخصوصية المستخدم وتثبيته دون إذن مسبق أزعج كثيرين من مستخدمي المتصفح، خاصةً بالنظر إلى أن موزيلا تروج لنفسها بأنها حامية الخصوصية في مواجهة شركات مثل جوجل ومايكروسوفت.

وفي النهاية يبدو أن طريقة موزيلا في الترويج للمسلسل لم تكن موفقة، إذ إن مستخدمي متصفح فايرفوكس قد لا يتابعون المسلسل، أو يُحتمل أنهم لم يسمعوا به من قبل. لذا، تراجعت المؤسسة عن تلك الخطوة.

هل ظهر لك الامتداد الترويجي لمسلسل Mr. Robot، شاركنا رأيك بخطوة موزيلا بالتعليقات.

المصدر

3 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • هل المقصود هو فايرفوكس ويندوز أم فايرفوكس أندرويد
    استخدم فايرفوكس نسخة سطح المكتب ولم يظهر لي هذه الإضافة, لكن مع هذا, هذا التصرف من موزيلا خاطئ, كان يكفيها إظهار للمستخدم طلب تثبيت الإضافة من عدمه وبهذا يتحقق الهدف من الدعاية وعدم ضرب مصداقية الشركة من ناحية الخصوصية لكنه الطمع الزائد حتى من مؤسسة غير ربحية!!

%d bloggers like this: