أردرويد

موتورولا: هذه هي آخر أيّام سامسونج

lenovo

قال رئيس شركة موتورولا Rick Osterloh أنه في كل سبع سنوات، تخسر إحدى الشركات الرائدة في سوق الهواتف موقعها الذي احتلّته على مدى السنوات السابقة، وضرب مثالًا شركة نوكيا التي كانت رائدة على السوق في يوم من الأيام قبل أن تضمحل، وكذلك شركة بلاك بيري، والآن قد يكون الدور جاء على سامسونج.

ويبدو Osterloh واثقًا بشكل كبير بمُستقبل شركته، وذلك من خلال الحوار الذي أجراه معه الموقع الإلكتروني لصحيفة Forbes، حيث يعتقد بأن موتورولا هي الشركة المُرشّحة لاحتلال مقعد سامسونج في المُستقبل القريب، وذكر بأن الناس بدأت تُدرك بأنك لا تحتاج إلى دفع 600 دولار للحصول على هاتف متفوق يقدم تجربة استخدام متفوقة، مُضيفًا بأن موتورولا هي بديل للعلامات التجارية الممتازة لكن بقيمة أفضل بمراحل، وقال بأن موتورولا واثقة جدًا من هذا الاتجاه الذي تسلكه.

ويستند Osterloh في ثقته هذه على عدة عوامل، منها النمو الكبير الذي حققته موتورولا خلال الربع الأخير من العام الماضي والذي بلغ نسبة 118% حيث باعت موتورولا أكثر من 10 ملايين هاتف في الثلاثة أشهر الأخيرة من 2014، كما تعوّل الشركة على عودتها القوية إلى السوق الصينية بعد انضمامها إلى لينوفو، حيث سبق وذكرت الشركة بأنها حصلت على مليون طلب مُسبق لهاتف Moto X 2014 الشهر الماضي في الصين خلال أقل من أسبوع. وتُعتبر الصين سوقًا بارزًا يصعب على أي شركة احتلال المراكز الأولى دون تحقيق النجاح فيه، وهو ما بدأت فيه موتورولا تحت لواء لينوفو التي تمتلك قوة تسويقية كبيرة في السوق الصينية.

ويرى Osterloh بأن الفضل في نجاح الشركة يعود إلى السياسة التي بدأتها بتوجيه من غوغل عندما كانت موتورولا تابعة لها، والتي تتمثل في تقديم تجربة استخدام تعتمد على الواجهات الخام لأندرويد والتخلص من الميزات والتطبيقات الإضافية التي لا يحتاجها المُستخدم والتركيز على تقديم هاتف بتجربة استخدام صافية وممتازة.

لا شك بأن موتورولا في طريقها فعلًا لتحقيق المزيد من النجاح، وبالتأكيد فإن العام 2014 كان عامًا مُتعثّرًا بشكل كبير بالنسبة لسامسونج، لكن هل تعتقد بأن سامسونج ستستمر في تعثرها وهل ستكون موتورولا فعلًا هي (سامسونج القادمة)؟ أم أن موتورولا تُبالغ في تفاؤلها؟ دعنا نعرف رأيك ضمن التعليقات.

[Forbes]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

21 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    لا أعتقد بسبب التغييرات الجديدة التي تقدمها سامسونج وإن قلنا بأن مشكلة التحديث متأزمة بعض الشيء لكن هذا هو نظام أندريد وطريقة أفعالة

  • ان موتورولا شركه عريقه ومتميزه من بدايتها حيث انها صانعه اقوى شبكه جوال و وايرلس فلعالم ولا شك فى ذلك فليس من الصعب عليها احتلال اى موقع تيكنولوجى فلعالم اذا ارادت ذلك

  • بغض النظر عن تخبط سامسونج

    لكن انا متاكد ان لينوفو مع موتورولا ستصيطر على سوق الهواتف كما فعلت مع اي بي ام في سوق الحواسب.

    وهذا برايي شي رائع اذا استمروا على نفس النهج في اصدار اجهزة ممتازة وبسعر معقول.

  • بشكل عام اي شركة قادرة على منح السوق ميزات جديدة بسعر معقول هي الشركة الاجدر لقيادة السوق
    اما بالنسبة لسامسونج اذا استمرت بالسياسة المتبعة بالوقت الحالي فهي خاسرة اولا وأخرا وسنة 2015 هي الحسم بالنسبة لسامسونج.

  • صحيح أن سامسونج مازالت في هبوط اقتصادي ولكن لديها فرصة
    اخرى عن طريق galaxy s6 واذا نجحت فستتمسك
    بالمركز الأول لفترة أطول وان لم تنجح فستكون النهاية
    واذا ما فشلت فاللذي سيخلفها سيكون إما LG أو HTC

  • هههه امنيات فقط وليس مل ما يتمنى الاتسان يتحقق.ذهب زمن موتورلا ونوكيا الى غير رجعة.وقول للزمان ارجع يا زمان ههههههه

  • اللذي حصل مع نوكيا وهبوطها هو تحول كبير في أنظمه الهواتف المتحركه وظهور ايفون واندرويد في السوق اما في هذه الحالة فسامسونج مازالت تعتمد نظام اندرويد ولاشيء سيغير المعادلة الا ظهور نظام جديد بمزايا افضل وسلاسة غير معهودة

  • أنا أتوقع ان Samsung galaxy s6 سوف يبهر العالم و أتوقع أيضاً ان محبي الشركات الاخری سيغيرون الی سامسونج

  • أؤيد ما ذكره المعلقين، ما ذكره ممثل الشركه هو من باب الغرور والدعايه، وين راحت ابداعات LG و HTC، سامسونج من فتره وانا اقول ان الشركه في انحدار، لازم شركة سامسونج تعيد دراساتها التسويقية، وتأخذ درس من شركة نوكيا، وهو الخطأ اللي قاعده سامسونج تنتهجه وتعيده، كل شوي منزلين نوع من الجوالات لين الناس ملت، شركة نوكيا في تلك الأيام لو تذكرون كانت تتبع سياسة استغفال الزباين، ينزلون جهاز بكاميرا 3 ميجا بكسل بعدها بشوي ينزلون جهاز بكاميرا 3,2 ميجا بكسل !! الهذا الحد هم مستغليننا ?? لين ما دخلت أبل بجهازها العريق أي فون وشركة قوقل بنظامها العريق أندرويد وقتلوا شركة نوكيا عن بكرة ابيها، وإذا ماتخلت سامسونج عن حركات نوكيا وهدت اللعب وقللت من كثرة الاجهزه وتداركت نفسها ولا سلمولي عليها.

  • ما حصل مع شركة نوكيا بكل بساطة من المستحيل ان يحصل مع شركة سامسنج وذالك بسبب ان نوكيا تجاهلة نظام الاندرويد وقالت انها تملك النظام الافضل وهذا سبب سقوطها اما سامسنج فتستخدم النظام المنتشر على اغلب الاجهزة ونظامها يحتوي على مميزات اضافية لا تحتوي عليها اجهزة اخرى و مواصفات عتادية خارقة ومن المساحيل ان تسقط بعد اخر ابتكار لها ذاكرة و رام مدمج بشريحة واحدة بحجم المعالج و نوع جديد من الرام DDR4 والذي 1 جيجا منه بمثابة 2 جيجا من الرامات الاخرى ونفترض انها ستسقط فلن يحل محلها الا شركة ابل او htc او LG وهذا لم يحدث الا اذ كان هناك نظام يتفوق على اندرويد وايضا هذا لم يحدث بسبب ان شركة سامسنج تحب الابتكارات و ستجرب كل الانظمة الجديدة على اجهزتها واخيرا شركة موتورولا لا امل لها ان تحل محل سامسنج

  • ماستفعلة موتورولا تستطيع أن أن تفعله سامسونج بكل سهولة ولن تكون تلك ميزه لأحتلال السوق بس أذا جأءت بشي مبتكر وجديد فذلك قد يكون في صالحهها وعموما تحتاج موتورولا الي عدت سنوات حتي تزيح سامسونج فقط إذا كانت مبتكره

  • بالرغم من حبي لشركة سامسونج الا انها ترتكب اخطاء قاتلة اولا عدم تغير البلاستيك الا واجهتا وطرح المزيد من الأجهزة بمدة قصيرة اما موتورلا مع ان موبايل نيكسس ٦ كان رائع ولكن أتوقع ان تكون lg المنافس القديم لسامسونج هو بديل في يوم ما اما مقارنتا مع نوكيا بالأمر مختلف بسبب تجاهل نوكيا شركة غوغل العملاقة وتحديدا اندرويد

  • في اعتقادي ان شركة أبل مع سامسونج مازالا في الصدارة وسيبقون لفترة علي الاقل حتي عام 2017 في الصدارة ..
    ثم تبدأ المنافسة الشرسة بين هواوي وسامسونج علي احتلال المركز الثاني بعد أبل
    في عام 2017 في اعتقادي ان شركة htc ستكون معرضة للبيع بسبب الخسائر الفادحة المتوقعة .. الشىء الذي كان يميز htc هي جودة وخامات الهاتف فقط الان معظم الشركات اتجهت لصناعة هواتفها من نفس خامات htc بل وافضل 🙁
    شركات LG و بلاك بيري لن يكون لهما وجود في عام 2017 او 2018

    الخلاصة من وجهة نظري الشركات التي ستكون رائدة في مجال الهواتف بعد 3 اعوام ” أبل ، سامسونج ، هواوي ، موتورولا ، سلسلة هواتف نيكسوس ” ودمتم بخير 🙂

      • بدون اي منافسة سوني هي الافضل
        ماينقصها هو حل أزماتها المالية
        ..
        سوني ستكون الافضل في الاندرويد
        وأبل في اجهزتها وأنظمتها
        حتى عام 2017 أو أقل
        ..
        وبعدها ستأتي ثورة جديدة للاجهزة الذكية
        ( بروجكت آرآ ) جهاز المكعبات من قوقل

        وستنتهي حكآية سامسونج وأبل وغيرهآ

        قوقل هي المستقبل ,,

        🙂

  • في البداية وفيما يخص مقارنة نوكيا وسامسونغ
    فالمقارنة هي بالسياسات التي تتخذها كلا الشركتين ( ان كانت انظمة او اجهزة او .. الخ )
    فالفكرة هي استراتيجية الشركة وسياستها وتعنتها احيانا وعدم مجاراة الواقع الذي يفرضه المستخدم والتغيرات التي تحدثها بعض الشركات الناشئة او المتوسطة

    فمثلا وكما تفضل الاخوة ، نوكيا لم تكن تحدث تطويرا كبيرا احيانا وكانت تطور النظام على مقاسها ولم يكن هناك بديل اكثر انسيابية حينها

    وسامسونغ تبالغ في واجهتها رغم الجمالية التي اراها فيها احيانا ولكن تثقل كاهل الجهاز ، غير الاجهزة التي اصبحت لا تحصى وهو السبب الابرز وعدم امكانية تحديثها ، حتى الاجهزة الراقية التي تعاني من المشاكل بعد التحديث احيانا

    وسياسة موتورولا تبدو ناجحة ( اجهزة قليلة ، في متناول معظم الشرائح المالية ، واجهة صافية سلسة ، تحديثات تصل الى الاجهزة الى الان حاليا )

    انا كمستخدم لن اغفل شركة كهذه ، خصوصا ان اندرويد يملك ميزة التخصيص التي تصبح اكثر انفتاحا ، واحتياج الرووت اصبح اقل من ذي قبل ، واضافة الميزات تكون حسب رغبة المستخدم وحسب الاحتياج
    نعم ، بعض الميزات المدمجة تكون افضل من اضافتها ، لكن ان كانت ستؤثر على اداء وسلاسة الجهاز ، فأنا استغني عنها دون تفكير

    في النهاية ، الارقام والاحصاءات تتكلم ، ولكل شركة الحق بالتسويق لنفسها ، خصوصا ان موضة التسويق اصبحت على حساب الشركات الاخرى واخطائها وتعثرها

    هذا رأي ، وهناك من يوافقني وهناك من يعارض
    فلكم التحية جميعا ودمتم بود ،،

  • عندما صنعت موتورولا أول هاتف نقال في العالم
    وعندما تم أول إتصال فضائي بأجهزة موتورولا بين القمر والأرض
    كانت سامسونج لم تفكر بعد في صناعة غسالة الملابس القذرة

%d bloggers like this: