موتورولا في عهد لينوفو: أرباح قياسية ومبيعات بالملايين

lenovo

يبدو أن موتورولا التي كانت تُعاني من خسائر فادحة في الفترة التي كانت تابعة فيها لغوغل (وما قبل ذلك)، عادت للانتعاش مُجددًا منذ قامت غوغل ببيعها العام الماضي لشركة لينوفو الصينية. حيث أعلنت الشركة أنها باعت أكثر من 10 ملايين هاتف خلال الربع الأخير من العام 2014 (خلال ثلاثة أشهر) وهو رقم قياسي بالنسبة لموتورولا.

ويبدو بأن موتورولا مُستمرة بنفس القوة هذا العام، حيث قالت أمس أنها حصلت على مليون طلب مُسبق لهاتف Moto X 2014 في الصين خلال أقل من أسبوع واحد، ويُمثل الهاتف عودة موتورولا مُجددًا إلى السوق الصينية بعد أن كانت قد انسحبت منه قبل أعوام تخفيفًا للخسائر.

وقالت لينوفو (التي تُعد المُصنّع الأكبر لأجهزة الحاسب الشخصي كذلك) أن أرباحها ازدادت بنسبة 31 بالمئة خلال الربع الأخير من العام الماضي حيث وصلت إلى 14.1 مليار دولار مُتجاوزةً توقعات المحللين بفضل المبيعات العالية لهواتف موتورولا. وبالمُجمل فقد ازدادت أرباح لينوفو بنسبة 54 بالمئة مُقارنةً بالعام 2013.

وبعيدًا عن الهواتف، قالت الشركة أنها رفعت حصّتها في سوق الحواسب اللوحية إلى 4.8 بالمئة كما باعت 16 مليون حاسب شخصي في ارتفاع بنسبة 5 بالمئة عن العام الماضي.

لا شك أن موتورولا نجحت في صناعة هواتف أندرويد مميزة واتّبعت استراتيجية مبنية على طرح عدد محدود من الأجهزة في كل عام والتركيز عليها بدل إغراق السوق بعشرات الأجهزة المُختلفة. ونجحت بتقديم أجهزة ممتازة سواء كانت من الفئة الضعيفة، المتوسطة أو القوية، بتجربة استخدام أندرويد شبه الصافية والتحديثات السريعة والأسعار المُناسبة.

رُبما كان ينقص موتورولا الأموال والتسويق وهو ما قدّمته لها لينوفو التي تتوقع ارتفاعًا في مبيعاتها وأرباحها خلال العام الحالي.

[Lenovo]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 9
  1. Makia يقول

    عندي moto g 2014 كيف اسرع من استقبل تحديث الاندرويد 5 المصاصة

  2. moe يقول

    على سامسونج أن تتبع سياسة موتورولا في طرح عدد محدود من الهواتف بدل اغراق السوق في هواتف مشابهه مما يؤدي إلى بطء في التحديث.

  3. Sam يقول

    الغريب في التقرير هوالإشارة للفترة التكي كانت فيها مملوكة من قبل غوغل بطريقة توحي ان غوغل كانت تريد جني الأرباح من شركة موتورولا و فشلت !الصفقة كانت للإستحواذ على براءات الإختراع الخاصة بموتورولا لحماية نفسها في المستقبل. غوغل كما هو واضح ليس لديها نية للدخول في عالم الهاردوير للأجهزة الذكية إذ أنها لاتريد أن تشكل خطرا على الشركات الأخرى مما قد يجعلهم ينتقلوا لإستخدام أنظمة تشغيل أخرى غير الأندرويد كTizen و WebOS

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.