موتورولا تعلن عن نسخة بنظام Android Go من هاتف Moto E5 Play

يشترك هاتف Moto E5 Play الجديد بالاسم مع هاتف أعلنت عنه موتورولا قبل 3 أشهر، إلا أنه هناك فرق في المواصفات، فهو يأتي مع شاشة أكبر وذاكرة “رام” بحجم أصغر وبطارية بسعة أقل.

في الوقت الذي يُنتظر أن تدخل شركة سامسونج في سوق الهواتف الذكية العاملة بنظام Android Go، أعلنت شركة موتورولا عن إطلاق نسخة جديدة من هاتفها Moto E5 Play تعمل بالنسخة المخففة من نظام أندرويد.

وكانت موتورولا، المملوكة لشركة لينوفو، قد أعلنت عن هاتف Moto E5 Play في شهر نيسان/أبريل الماضي إلى جانب هاتفين آخرين من ذات السلسلة هما: Moto E5 و Moto E5 Plus، كما أعلنت الشركة في ذات التاريخ عن الجيل الجديد من سلسلة هواتف Moto G6.

يُذكر أن هواتف Moto E5 جاءت بمواصفات منخفضة، ومع أن هاتف Moto E5 Play، الذي أُعلن عنه أمس، يشترك مع أحد هواتف السلسلة بذات الاسم، إلا أنه هناك فرق في المواصفات، فهو يأتي مع شاشة أكبر وذاكرة “رام” بحجم أصغر وبطارية بسعة أقل.

فبدلًا من شاشة بنسبة أبعاد تقليدية 16:9 وقياس 5.7 بوصات، تأتي النسخة الجديدة من هاتف Moto E5 Play بشاشة نسبة أبعادها 18:9 وقياسها 5.84 بوصات ولكن بدقة أقل هي 854×480 بكسلًا. أما ذاكرة الوصول العشوائي “رام” فقد خُفضت من 2 إلى 1 جيجابايت، والبطارية إلى 2,800 إلى 2,100 ميلي أمبير/ساعة.

وفيما يتعلق بباقي المواصفات، فهي ذاتها في النسخة القياسية من هاتف Moto E5 Play، وهي كالتالي:

  • المعالج: رباعي النوى بتردد 1.4 جيجاهرتز من نوع كوالكوم سنابدراجون 427 مع معالج رسوميات أدرينو 308
    ذاكرة الوصول العشوائي “رام”: 2 جيجابايتات
  • ذاكرة التخزين الداخلية: 16 جيجابايتًا مع قابلية التوسعة حتى 128 جيجابايتًا عن طريق بطاقات microSD
  • الكاميرا الخلفية: بدقة 8 ميجابكسلات مع فتحة عدسة f/2.0 مع فلاش LED ودعم تقنية التركيز التلقائي الطوري PDAF
  • الكاميرا الأمامية: 5 ميجابكسلات مع ضوء فلاش LED
  • منفذ سماعة الأذن التقليدي: موجود مع دعم تقنية إلغاء الضجيج
  • الاتصال: يدعم شبكات الجيل الرابع LTE وتقنية بلوتوث 4.2
  • حساس بصمة الأصابع: على ظهره

وتعتزم موتورولا طرح هاتف Moto E5 Play بنظام Android Go في أوروبا بسعر 109 يوروات و 100 جينيه استرليني. كما تعتزم طرحه في أسواق أمريكا اللاتينية قبل نهاية الشهر الحالي.

ما رأيك بهواتف Android Go؟ دعنا نعرف في التعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.