أردرويد

موتورولا تجري أكبر اختبار سقوط لإظهار قوة شاشة Moto Z2 Force المُقاومة للكسر

قامت لينوفو (المالك الرسميّ لعلامة موتورولا التجارية) بإطلاق هاتفها الرائد Moto Z2 Force الشهر الماضي، ومن بين الميزات التي تم توفيرها في الهاتف، تم الحديث عن شاشته التي تتمتع بميزة مقاومة الكسر، ويبدو أن الشركة تنوي إثبات ذلك بأكثر الطرق جنونًا.

كنا قد شاهدنا سابقًا اختبار الانحناء الخاص بالهاتف، والذي أظهرت نتائجه أنه متين وصلب، وعلى الرغم من تأكيد كون الشاشة مقاومة للكسر، إلا أنها غير مقاومة للخدوش، فالقدرة على تحمل السقطات والضربات الشديدة تتطلب أن تكون الشاشة مصنوعة من مادةٍ مرنة، أما القدرة على مقاومة الخدوش فهي أمرٌ يتطلب مادة ذات قساوة عالية.

بكل الأحوال، وبحسب منظور موتورولا، فإن مقاومة الكسر هو أمرٌ أهم من مقاومة الخدوش، وللتأكيد على قدرة هاتفها الرائد على تحمل السقطات أجرت الشركة اختبارًا كبيرًا تضمن أكثر من 100 موظف في مدينة شيكاغو الأمريكية، والذين قاموا بإلقاء الهاتف على الأرض عدة مرات وإظهار عدم تأثر شاشته:

إلى جانب الشاشة القوية، تم تزويد الهاتف بكاميرتين خلفيتين من شأنها تحسين تجربة التصوير، فضلًا عن الاستمرار بدعمه للقطع التركيبية من نوع Moto Mods وامتلاكه لشريحة معالجة Snapdragon 835.

ما رأيكم بميزة الشاشة المقاومة للكسر؟ هل تفضلونها على الشاشات المقاومة للخدوش؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

 

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

تعليق واحد

  • بالتاكيد ان مقاومة الكسر هي اهم بكثير من مقاومة الخدوش فيمكن تلافي خدش الشاشه بوضع لاسق شاشه وهو مايفعله اغلبنا اما اذا كانت الشاشه مقاومه للكسر فهذا سيجعلنا نستغني عن الكفرات اللي تضيع جمال الاجهزه فضلا على تزود سماكة الجهاز