أردرويد

من الأفضل: مقارنة بين HTC One A9 و HTC One X9

قامت شركة إتش تي سي مؤخرًا بالإعلان عن هاتفها الذكي الجديد HTC One X9 . بعد الإعلان، سأل الكثير من المستخدمين عن الاختلاف بينه وبين هاتف HTC One A9، بسبب التشابه الكبير بين الهاتفين – للوهلة الأولى – من ناحية الشكل والمُواصفات. عبر هذا المقال، سنضع كلا الهاتفين تحت المجهر، ونحدد الاختلافات الأساسية بينهما، ونحاول أيضًا استنتاج هدف الشركة من إطلاق هاتفها الأخير.

شريحة المعالجة

أفضل نقطة للبدء منها هي شريحة المعالجة التي يعتمد عليها كل جهاز. بالنسبة لهاتف HTC One X9، فهو يعتمد على شريحة MediaTek Helio X10 المزودة بثمانية أنوية من ARM Cortex-A53 وبترددٍ قدره 2.2 غيغاهرتز. بالنسبة لهاتف One A9، فهو مزود بشريحة Snapdragon 617 المزودة بثمانية أنوية، جميعها بمعمارية ARM Cortex-A53، ولكن أربع أنوية منها بتردد قدره 1.5 غيغاهرتز وأربع أنوية بتردد 1.2 غيغاهرتز. بهذه النقطة تحديدًا، فإن المقارنة تصب بصالح هاتف One X9، فشريحة Helio X10 أقوى من حيث تردد المعالج من شريحة Snapdragon 617، فضلًا عن كونها تدعم الإظهار بتردد 120 هرتز، ما يعني إمكانية تصوير فيديو بدقة 480 إطار/الثانية، مقارنةً مع قدرة معالج Snapdragon 617 على دعم تصوير الفيديو بدقة 60 إطار/ثانية.

الحكم: من ناحية شريحة المعالجة، فإن التقييم يصب في صالح هاتف One X9.

الذواكر

يتوفر هاتف One A9 بنموذجين: الأول بذاكرة وصول عشوائي قدرها 2 غيغابايت مع سعة تخزين داخلية قدرها 16 غيغابايت، والثاني بذاكرة وصول عشوائي قدرها 3 غيغابايت مع سعة تخزين داخلية قدرها 32 غيغابايت، وهو يدعم توسيع سعة التخزين حتى 200 غيغابايت عبر منفذ microSD. بالنسبة لهاتف One X9، فإنه يتوفر حاليًا بنموذجٍ وحيد مزود بذاكرة وصول عشوائي قدرها 3 غيغابايت مع سعة تخزين داخلية قدرها 32 غيغابايت وقابلة للتوسعة حتى 2 تيرابايت عبر منفذ microSD.

الحكم: لا يوجد فروقات أساسية هنا، باستثناء قدرة هاتف One X9 على دعم بطاقات ذاكرة حتى 2 تيرابايت، وهي نقطة لا أجدها هامة كونها لا تشكل معيارًا يميز بين أداء هاتف وآخر، ومن ناحية أخرى لا أعتقد أنه يوجد حاليًا أي مستخدم يحتاج لمثل هكذا سعة تخزين هائلة على هاتفه الذكي، والأهم، هل يوجد بطاقة ذاكرة microSD بسعة 2 تيرابايت؟ كلا.

الشاشة والإظهار

أحد أهم النقاط التي تهم المستخدمين. بالنسبة للشاشة، فإن هاتف One A9 يتميز بشاشةٍ من نوع Super AMOLED بقياس 5 إنش وبدقة 1080*1920 مع كثافة صورة قدرها 441 بيكسل بالإنش. بالنسبة لهاتف One X9، فإن الشاشة بقياس 5.5 إنش وبدقة 1920*1080 مع كثافة صورة قدرها 401 بيكسل بالإنش، ولم يذكر بشكلٍ دقيق نوع الشاشة.

الحكم: بناءً على المعلومات المتوفرة حتى هذه اللحظة، فإن هاتف One A9 يسجل أول نقطة إيجابية لصالحه، بسبب شاشته القوية من نوع Super AMOLED والتي تتمتع بكثافة صورة أعلى من تلك في هاتف One X9.

الكاميرا

يتمتع هاتف One A9 بكاميرا خلفية بدقة 13 ميغابيكسل مع ميزة تحسين استقرار الصورة OIS والتركيز التلقائي وتصوير الفيديو بدقة 1080p و 30 إطار/الثانية. الكاميرا الأمامية بدقة 4 ميغابيكسل قادرة أيضًا على تصوير فيديو بدقة 1080p و 30 إطار/ثانية. بالنسبة لهاتف One X9، فهو أيضًا يتمتع بكاميرا خلفية بدقة 13 ميغابيكسل مع ميزة تحسين استقرار الصورة البصرية OIS والتركيز التلقائي، ولكن الأهم هو القدرة على تصوير فيديو بدقة صورة 4K وميزة التصوير بكثافة قدرها 480 إطار/ثانية (بدقة صورة أقل) وذلك نظرًا للدعم الكبير الذي تحظى به الكاميرا من المعالج. الكاميرا الأمامية بدقة 5 ميغابيكسل مع دعم تصوير الفيديو حتى دقة 1080p.

الحكم: نقطة أخرى لصالح One X9، والفضل الأساسي فيها للدعم الكبير من معالجه القوي.

البطارية

هل هنالك حاجة لذكر هذه النقطة؟ من الواضح أن بطارية One A9 التي تتمتع بقدرةٍ كهربائية قدرها 2150 ميللي آمبير/ساعي لن تنافس بطارية One X9 التي تتمتع بقدرةٍ كهربائية 3000 ميللي آمبير/ساعي. المنافسة هنا محسومة قبل بدايتها.

الأبعاد والوزن

يتمتع هاتف One A9 بأبعادٍ قدرها 145.8*70.8*7.3 ميللي متر وبوزن قدره 143 غرام، بينما يأتي هاتف One X9 بأبعادٍ قدرها 153.9*75.9*7.9 ميللي متر وبوزنٍ قدره 170 غرام.

الحكم: هنا لا يوجد حكم، والمسألة تعود للمستخدم. هل تفضل شاشة أكبر أم تفضل أبعادًا أصغر؟ الخيار يعود لك.

تفاصيل وميزات أخرى

ماذا يوجد لدينا الآن كي نحكم؟ هنالك تفصيل وحيد بارز لم نذكره، وهو أحد الميزات المحببة في هاتف One A9، وهي توافره على حساس بصمة Fingerprint Sensor وحساس ضغط جوي Barometer، في حين لا يتمتع هاتف One X9 بهاتين الميزتين. ولكن علينا أن نتذكر أن وجود حساس البصمة كلف هاتف One A9 فقدان قيمة صغيرة من نسبة مساحة الشاشة لمساحة الجهاز Screen/Body Ratio، والتي تبلغ 66.8% مقارنةً مع 71% لهاتف One X9.

الحكم: تضمين حساسات إضافية في هاتف One A9 قد يجعله مرغوبًا أكثر من One X9، وبناءً عليه فإن هذه النقطة ستصب بصالح One A9.

السعر 

النقطة التي حيرت الكثيرين! فهاتف One A9 قد أطلق بسعرٍ يبلغ 400 دولار أمريكي بينما تم إطلاق هاتف One X9 بسعرٍ يبلغ 370 دولار أمريكي. هل لاحظت إتش تي سي أنها بالغت قليلًا بسعر One A9؟ بكل الأحوال، فإن هذه النقطة تصب بصالح One X9.

الخلاصة: من الأفضل؟

اعتمادًا على النقاط التي تم مناقشتها عبر هذه المراجعة، واعتمادًا على تقييم الهاتفين بشكلٍ مجرد بدون تجريبهما بشكلٍ فعليّ، فإن المقارنة تميل بشكلٍ واضح لصالح One X9. سبب التفوق الأساسي هو المعالج الجبار، وهو فعليًا من فئة المعالجات العليا، ومقارنته الحقيقية تتم مع معالجات مثل Snapdragon 810 أو Kirin 950، وليس مع معالجٍ مثل Snapdragon 617. تميز هاتف One A9 ببعض النقاط البسيطة، مثل كثافة الصورة ووجود حساس البصمة، ولكن بالمجمل، وبمقارنة الميزات الأساسية التي تجعل من الهاتف الذكي “ذكيًا” فإن هاتف One X9 أفضل، أكبر، وأرخص سعرًا، ما يجعله – برأي الشخصي- الصفقة الأمثل بالوقت الحالي لمن يرغب بهاتفٍ بأقوى مواصفات ممكنة، وبسعرٍ مقبول.

لماذا قامت إتش تي سي بإطلاق هاتفين متقاربين بالشكل والمواصفات – نسبيًا؟ أعتقد شخصيًا أن المسألة تتعلق بالأزمة الماليّة التي مرت بها الشركة هذا العام، وعلى الأرجح أن أحد الهاتفين لم يكن من المُخطط إطلاقه بالوقت المحدد، وإنما في وقتٍ لاحق، وغالبًا هذا الهاتف هو One A9، والذي تم إطلاقه والإعلان عنه ليكون إجراءً “إسعافيًا” من قبل الشركة لتحسين وضعها المالي ووضع مبيعاتها واستعادة ثقة المستخدمين ليكونوا مستعدين لهاتفٍ آخر أقوى، أفضل، وبسعرٍ منافس للغاية، مثل One X9.

أخيرًا، علينا أن نتذكر أن الإطلاق الرسمي لهاتف One X9 قد تم في الصين بينما هاتف One A9 قد أطلق في الولايات المتحدة (للمرة الأولى). هذا الموضوع قد يفسر السعر الرخيص لهاتف One X9 مقارنةً بهاتف One A9، وهو اختلاف السوق الأساسي المستهدف. بحالة السوق الصينية (والآسيوية بشكلٍ عام) فإنك مطالب أن تقدم أعلى المواصفات بأرخص الأسعار الممكنة، نظرًا للمواصفات القوية التي تقدمها الشركات الصينية، والتي جعلتها تحتكر السوق المحلي. علينا أن نتذكر أن الصين تضم 1.5 مليار نسمة، وهي تضم سوقًا ضخمًا سيكون من الممتاز لأي شركة اكتساب حصة سوقية جيدة فيه. ماذا عن One A9؟ أعتقد أنه وبالنسبة لسوق الولايات المتحدة، ومقارنةً بأسعار هواتف الأيفون أو هواتف الفئة العليا من سامسونج، فإن سعر 400 دولار أمريكي سيكون صفقة جيدة هناك بالنسبة للمستخدمين…أليس كذلك؟

ما رأيكم بالمقارنة؟ ومن الهاتف الأفضل برأيكم؟ ومن الهاتف الذي سيحقق أفضل نجاح ممكن؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

30 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • لا يوجد شيء يدعى 480 إطار/الثانية . أرجو التصحيح .
    بالنسبة إلىّ أفضّل X9 بسبب الأداء والبطارية والكاميرا .

    • في الواقع يوجد، على الأقل نظريًا. الفكرة هنا تتعلق بقدرة المعالج على دعم تقنية التصوير. الفكرة معقدة نوعًا ما، ولكن اسمح لي بالإجابة طالما أنك اعترضت على النقطة. كي تقوم بتسجيل فيديو، فإن الكاميرا ستقوم بـ “أخذ عينات” وهي عملية معروفة باسم “الاعتيان Sampling”، والمعالج هو المسؤول الرئيسي عن تسجيل العينات ومعالجتها وإنشاء ملف الفيديو. ماذا يعني هذا الكلام؟ هذا يعني أنك كي تقوم بإنشاء ملف فيديو، ستحتاج لالتقاط عدد كبير من اللقطات بتواتر أعلى من تواتر العين البشرية لتحقيق وهم بصري (العين البشرية لا تميز أكثر من 24 إطار/ثانية) وتكوين صورة مستمرة، وهي صورة الفيديو. عادةً، معظم الكاميرات تدعم إنشاء ملفات الفيديو بمعدل اعتيان قدره 30 إطار/ثانية والكاميرات عالية الدقة تدعم معدل اعتيان قدره 60 إطار/ثانية. هذه القيمة تتحدد بشكلٍ أساسي بقوة المعالج، لأنه هو المسؤول عن معالجة العينات التي يتم التقاطها وتشكيل الملف المطلوب، إلى جانب دقة الكاميرا ودقة حساس الصورة المستخدم. معظم المعالجات تدعم إنشاء ملفات الفيديو بتردد عمل قدره 60 هرتز. معالج MediaTek Helio X10 يدعم إنشاء ملفات الفيديو بتردد 120 هرتز. إذا علمنا أن القدرة الأعظمية لتردد 60 هرتز هي إنشاء ملفات فيديو بدقة اعتيان قدرها 240 إطار/ثانية، فهذا يعني أن القدرة الأعظمية للمعالجات التي تدعم 120 هرتز ستكون 480 إطار/ثانية. بالطبع، هذه القيمة نظرية، ولا يمكن تحقيقها ما لم يكن هنالك عتاد قادر على التعامل مع مثل هكذا دقة عالية، مثل الكاميرا وحساس الصورة والشاشة.

      كتلخيص للفكرة: هاتف HTC One X9 قادر – نظريًا – على إنشاء ملفات فيديو بدقة اعتيان قدرها 480 إطار/ثانية. قد لا تكون هذه هي القيمة الأعظمية لدقة الفيديوهات التي يستطيع الهاتف إنشائها، ولكننا لا نستطيع الحكم الآن بسبب عدم تجريب الهاتف بشكلٍ فعليّ. بكل الأحوال، الهاتف أقوى من One A9 من ناحية دعم الإظهار وتقنيات التصوير، وهذا ما يهم.

      • شكراً على الشرح المفصل، وفي الحقيقة لم أفهمه جيداً، هل ممكن رابط أو مصدر (بالإنجليزية)؟

        من ناحية أخرى، أثبت العلم الحديث أن العين البشرية تستطيع نظرياً التمييز حتى 1000 إطار في الثانية، وأكدت عدة إختبارات مع توفير البيئة المناسبة أن معظم الناس تستطيع رؤية 150 إطار في الثانية، وكثيرون يستطيعون رؤية 240 إطار /ثانية وأكثر.

        وبالمناسبة.. 24 إطار / ثانية هو المعيار الخاص بالتصوير السينمائي وكان الهدف الأساسي من إعتماد 24 إطار /ثانية هو لغرض توفير لفة الفيلم مع تقديم صورة متحركة ناعمة إلى حد كافي، أما معيار التلفزيون في نظام NTSC هو 30 إطار / ثانية، وفي نظام PAL هو 25 إطار / ثانية.

  • One X9 أفضل بشكل ملحوظ رغم أنني أميل إلى شاشة One A9 في حال لم تكن شاشة x9 من نوع Super Amoled.

  • عزيزي ماريو شكراً على هذه القراءة الرائعة والمستفيضة للمقارنة بين الجهازين.والحكم يعود للمستخدم في النهاية
    فمن أراد هاتف بسماعات ستيريو أمامية مع دعم شريحتي إتصال ف one x9 هو الخيار الأنسب.
    ومن أراد هاتف قبيح ومسخ من الأيفون مع دعم البصمة ف one A9 هو خياره الأفضل
    ملاحظة 1TB = 1024 GB
    فهل يوجد خطأ في المقال أم أن htc أصابها الجنون وهي في مرقدها الأخير ???

  • يا سلام عليك من أجمل مواضيعك حتى الان ، وااااااااااااااصل 🙂

  • شكراً جزيلاً على الجهد في عمل هذه المقارنة، وأسمح لي بالتعقيب التالي:
    – بالنسبة للكاميرا، ذكرت أن كاميرا X9 تدعم تصوير دقة 4K مع 480 إطار في الثانية! أعتقد أن هذا مستحيل وأن هناك خطأ في هذه النقطة، فكيف يستطيع جهاز يكلف 370 دولار أن يفعل ما لا تستطيع فعله كاميرات سينمائية رقمية تبدأ أسعارها من 30 الف دولار؟ على سبيل المثال، كاميرا سوني F55 والتي يبدأ سعرها من 30 الف دولار، ومع إستخدام جهاز تسجيل خارجي خاص Sony AXS-R5 والذي سعره اكثر من 5 الف دولار لا يستطيع التصوير أكثر من 60 إطار/ثانية بدقة 4K أو 180 إطار /ثانية بدقة 2K.

    – بالنسبة لدعم جهاز X9 لذاكرات خارجية حتى 2 تيرابايت؛ ذكرت أنك لا تجدها ميزة هامة، وأنا أحترم رأيك، ولكنها مهمة لشريحة معينة من الناس، فهي ميزة ضمان للمستقبل Future Proof ويضمن لك الجهاز دعمها حين يأتي وقتها، ووقتها ليس بالبعيد جداً حيث أصبحت ذواكر بسعة نصف تيرابايت موجودة رغم سعرها المرتفع جداً، وأتوقع أن تصل إلى 2 تيرابايت مع نهاية عام 2016م.

    • شكرًا على التعقيب. ذكرت في المقال أن هذه الأرقام نظرية، بمعنى أن المعالج وفقًا لقدرات المعالجة التي يتمتع بها قادر – نظريًا – على دعم التصوير بدقة 480 إطار/ثانية. لا يوجد أي تأكيد حاليًا على أن الهاتف بالفعل سيكون قادرًا على تقديم هذه الميزة، وهو أمر مستبعد من الناحية العملية، نظرًا لضرورة توافر مواصفات عتادية أخرى كحساس صورة ذو دقةٍ عالية جدًا. المقال السابق هو نظرة عامة على كلا الهاتفين ضمن المعلومات التي نمتلكها حاليًا. هاتف One A9 حاز على إعجاب المستخدمين وكان سببًا بعودة مبيعات الشركة للارتفاع بعد خسائرها المتعاقبة وكان لدينا إمكانية تسليط الضوء عليه بشكلٍ دقيق. بالنسبة لهاتف One X9 فلا نتملك حاليًا إلا المواصفات الأولية التي أعلنت عنها الشركة، وبناءً عليها قدمت الاستنتاجات المذكورة في المقال 🙂

      • شكراً على الرد عزيزي ماريو، ولكنك لم تذكر في المقال أن هذه الأرقام نظرية!
        من ناحية أخرى، لا زلت غير مقتنع بأن المعالج لديه القوة الكافية وحتى لو كان نظرياً! فلا يعقل أن المعالجات القوية جداً والخاصة بمعالجات الصور في الكاميرات السينمائية الإحترافية لا تستطيع تحقيق ربع النتيجة رغم أن تكلفة تصنيع تلك المعالجات الخاصة قد يكون أكثر من 30 ضعف معالج ميدياتك ذاك! ولو كان بالفعل معالج ميدياتك ذلك يمتلك هذه القدرة الغريبة، لكان تم إستخدامه في تصنيع كاميرات سينمائية إحترافية قادرة على تحقيق تلك النتيجة المذهلة وبتكاليف أقل بكثير!

        بالمناسبة، ربما الكاميرا الوحيدة التي تستطيع التصوير بدقة 4K مع سرعة تصل إلى 940 إطار في الثانية هي كاميرا فانتوم Flex4K وسعرها أكثر من 100 الف دولار!

        • للتوضيح توجد كاميرات تستطيع التصوير أكثر من 940 إطار/ثانية، لكن بدقة أقل.

          يمكن متابعة قناة The Slow Mo Guys على اليوتيوب حتى ترى أنهم يستخدمون كاميرات تستطيع تصوير 1,600 إطار/ثانية وحتى 170,000 إطار/ثانية.

          على سبيل المثال في هذه الحلقة تم استخدام كاميرا Phantom v2511 (سعرها يبدأ من 150,000 دولار)، التي تستطيع تصوير حتى 1,000,000 إطار/ثانية.

          https://www.youtube.com/watch?v=zs7x1Hu29Wc

          http://www.highspeedcameras.com/Products/Phantom-Camera-Products/v2511

          وهذا رابط آخر يتحدث عن كاميرا تستطيع تصوير 4,400,000,000,000 إطار/ ثانية (4.4 تريليون).

          http://www.gizmag.com/fastest-camera-44-trillion-frames-per-second/33330/

          • أعلم ذلك عزيزي، ولكني أتحدث عن دقة 4K وأعتقد تلك الكاميرا Phantom Flex4K هي الوحيدة التي تصور 940 إطار في الثانية بدقة 4K

          • عزيزي أنس، المعلومات في الرابط تذكر بشكل واضح أن التصوير بدقة 2K و 4K مع 30 إطار في الثانية وليس 480 إطار في الثانية! المعالج قادر على دعم التصوير ب 480 إطار في الثانية ولكن بدقة أقل بكثير ولهذا لم يحددوا الدقة في الموقع ولكن في الغالب ستكون أقل من 720.

  • شكراً لك على المقارنة…

    ولكن كان من الأفضل وضع خلاصة هذه المواصفات في جدول يبين جنباً إلى جنب مواصفات كل من الهاتفين مع وضع إشارة جانب المواصفة الأفضل.

  • سيكون هذا ردي الأخير على نقطة قدرة المعالج على إنشاء ملفات الفيديو بكثافة قدرها 480 إطار/ثانية.

    ذكرت في المقارنة أن معالج Helio X10 قادر على إنشاء ملفات فيديو بكثافة إطارات قدرها 480 إطار/ثانية، مع دعم تصوير عالي الدقة حتى 4K. الاعتراضات كانت أنه من المستحيل تحقيق ذلك وتم الاستشهاد بذكر كاميرات احترافية منفصلة. لم أذكر لا بالمقال ولا بالتعليقات ولا بأي مكانٍ آخر أن الهاتف قادر على تصوير فيديوهات بدقة صورة 4K مع كثافة إطارات 480 إطار/ثانية. قلت حرفيًا :” مع دعم تصوير فيديوهات بدقة 480 إطار/ثانية”. أعتقد أن الجملة واضحة بشكل ممتاز.

    ردي الأول كان توضيح لنقطة ماذا يعني إنشاء فيديو بكثافة إطارات قدرها 480 إطار/ثانية، ووضحت أن إنشاء الملفات الفيديوية مهمة تتحدد بقوة المعالج نفسه، ومعالج Helio X10 يتمتع بالقوة الكافية لإنشاء ملفات فيديوية بهذه الكثافة. بالنسبة للتصوير بدقة 4K فهو أيضًا موجود ويدعمه المعالج، ولكني لم أذكر أن المعالج يقوم بتصوير فيديو بكثافة إطارات قدرها 480 إطار/ثانية وبدقة صورة قدرها 4K. بهذه النقطة تحديدًا، أتمنى ممن لا يُميّز بين مفهوم كثافة الإطارات ودقة الصورة نفسها أن يقوم بالتعليق. الخوض بالنقاش أكثر من ذلك أصبح انتقال من موضوع مقارنة بين هواتف، إلى موضوع شرح تقنيات المعالجة الرقمية للوسائط المتعددة من جهة، ومن جهةٍ ثانية شرح تفصيلي لتبيين قوة الأنظمة المدمجة في الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة الذكية، وقدرتها على تقديم أداء عالي ضمن حيز فيزيائي صغير. (بالمناسبة أعمل على هذه المواضيع لتقديم أفضل الإجابات لكل القراء).

    تم الخلط بين المهفومين من قبل القراء والمعلقين، ولكني وضحت مفهوم كثافة الإطارات ضمن التعليقات، ومع ذلك تأتي الردود للحديث عن الكاميرات الاحترافية ودقة الصورة التي تمتلكها.

    أخيرًا، وككلمة أخيرة:
    – معالج Helio X10 قادر على إنشاء ملفات فيديو بكثافة إطارات قدرها 480 إطار/ثانية وهو ما يعني الحصول على فيديوهات من نمط Slow Motion بجودةٍ عالية جدًا. دقة الصورة التي يمكن الحصول عليها مع هكذا كثافة للإطارات لا تزال غير محددة بشكلٍ دقيق، وقد تبلغ 720p.
    – معالج Helio X10 قادر على تصوير فيديوهات بدقة صورة قدرها 4K مع كثافة إطارات حتى 60 إطار/ثانية. لا يمكن معرفة إن كان هاتف One X9 قادر على تضمين كل هذه الميزات بقدراتها الأعظمية، والشركة لم تصرح عن هذه التفاصيل بشكلٍ دقيق، وهو ما ذكرته بشكلٍ واضح في المقال والتعليقات.

    لمن لا يزال يسأل ويساوره الشك، يمكنكم الاطلاع على المواصفات الكاملة لمعالج Helio X10 من الشركة الأم MediaTek، وأتمنى ألا يتم مرة أخرى الخلط بالمفاهيم بهذه الطريقة. يمكنكم السؤال، وسيسرني الإجابة. في حال لم يكن الجواب كافيًا، فسيكون من دواعي سروري إعداد مقال تفصيلي لشرح هذه النقاط وتوضيحها (وهو ما أعمل عليه حاليًا).
    http://www.mediatek.com/en/products/hero-products/helio-X10/

    • المشكلة ليست في الكاميرا وأدائها
      بل في التيرابايت من أين أستقيت هذه المعلومة الغريبة ؟

      • وما هو الغريب في ذلك؟؟ عزيزي هذا ليس بالأمر الجديد وهناك عدة هواتف تدعم الذاكرة الخارجية حتى 2 تيرابايت، ومن هذه الهواتف هو هاتفي الرائع HTC One M9 Plus..

        حالياً لا توجد ذاكرة microSD بسعة 2 تيرابايت، ولكن المفترض أن سعة 512 جيجابايت أصبحت متوفرة ولكن بسعر خيالي يقدر ب ألف دولار!! أتوقع أن تتوفر سعات ب 2 تيرابايت مع نهاية العام القادم.

        • ولكن كل المواقع التي زتها تتخدث عن دعم الجهاز لذاكرة خارجية بحجم 200GB.
          فهل هذا يعني أن أي حهاز يدعم هذه السعة فإنه سيدعم 2 تيرابايت بشكل تلقائي.
          وأخيراً شكراً لك عزيزي لوصفي بعزيزك لأن الكل يكعرني هنا لأسباب مجهولة?

          • لا عزيزي.. الهواتف التي تدعم سعة 200 جيجابايت من الذاكرة الخارجية من نوعية microSD لا تدعم أكثر من ذلك. للأسف الشديد معظم المواقع المختصة، ومنها المشهورة مثل GSMArena.com و PhoneArena.com، وغيرها غالباً ما تفترض بالخطأ أن دعم 2 تيرابايت هو مجرد خطأ مطبعي، وتقوم “بتصحيحة” بدون أن تتحرى من الشركة المصنعة! وإفتراضها الخاطئ هذا أتى من خلال أنه لا توجد ذواكر خارجية من نوعية microSD أكثر من 256 جيجابايت وتعتقد أن المقصد من 2 تيرابايت (2000 جيجابايت) هو 200 جيجابايت، مع العلم أن تقنية SDXC المستخدمة في ذواكر microSD تسمح للتوسع في المستقبل حتى 2 تيرابايت.

            كما ذكرت لك سابقاً، دعم بعض الهواتف الذكية لسعة 2 تيرابايت ليس بالجديد، وقد بدأ هذا الدعم كما أتذكر في هاتف LG G3 منذ أكثر من عام، ثم تبعته HTC في هاتف One M9. من الهواتف القليلة التي تدعم هذه السعة هي:

            – LG G3
            – LG G4
            – HTC One A9
            – HTC One X9
            – HTC One M9
            – HTC One M9 Plus
            – HTC One M9 Plus Supreme Camera
            – HTC One E9
            – HTC One E9 Plus
            – HTC One ME
            – Motorola Droid Turbo 2

            تحياتي

    • عزيزي ماريو، لا أدري لماذا تحسست من النقد! ولا أرى أنه تم الخلط في المفاهيم!!!

      عموماً، أتمنى أن يتسع صدرك للنقد التالي: أولاً أنت ذكرت في المقال وبشكل واضح جداً أن المعالج يدعم تصوير الفيديو بدقة 4K مع 480 إطار في الثانية وهذه كانت نقطة الخلاف بيننا! فأنت قلت حرفياً “.. ولكن الأهم، القدرة على تصوير الفيديو بدقة 4K مع 480 إطار/ثانية، نظرًا للدعم الكبير الذي تحظى به الكاميرا من المعالج”… راجع قسم الكاميرا في المقال عزيزي ماريو ?

      ثانياً، موقع الشركة حدد قدرة التصوير بدقة 2K و 4K مع 30 إطار في الثانية وليس 60 إطار في الثانية كما تفضلت.

      تقبل مروري وتحياتي..

      • coz all he says is non sense, and dont know what he is talking about and you gave him hard time hehehehe ??????

    • Hey u super mario,,,, stop ur boolshit and lies u dumpass,,,, go learn first and get ur facts straight before commenting????????

  • أعتقد أنه حان الوقت لنتحدث عن مميزات معالج ميدياتك، حيث تم اعتماده من قبل كبرى الشركات الآن كـ: سوني واتش تي سي في هواتف الفئة المتوسطة.
    1- خاصية قائمة الخدمات أو Service Menu متطورة جدا عن مثيلتها في معالجات Qualcom، وتتيح التغيير في كثير من الإعدادت المتقدمة الخاصة بالكاميرا مثلا أو حتى بنوع الترددات المسموح لها بالعمل على الهاتف، بل يوجد تطبيقات الآن تتيح الوصول السريع لمثل هذه القائمة كـ mtk engineering mode. لذلك آمل عمل مقال يوضح الإعدادت المتقدمة في هذا الوضع.
    2- لم يتم الحديث من قبل عن خاصية الشحن السريع الخاصة بمعالجات ميديا تك PE+ و PE.
    http://pinoyscreencast.net/latest-news/mediatek-announces-fast-charging-technology-pe/

  • تعودنا على المصداقية ودقة المعلومات في المقالات التي تُكتب في هذا الموقع المميز منذ نشأته، وبالذات التي يكتبها الاخ العزيز أنس المعراوي.

    لا أحد ينكر الجهد الكبير للأخ العزيز ماريو في كثرة وتنوع المقالات الجميلة التي يكتبها مؤخراً، ولكن لا أدري لماذا لا ينتهج لنفس نهج الأخ أنس في التأني وتحري الدقة قبل النشر؟ وإن أخطاء (فكلنا خطائون) فلماذا لا يصحح المعلومات الخاطئة في المقال، وبالذات بعد أن تبين له الصح من الخطأ!!!

%d bloggers like this: