من الأسرع: OnePlus 3T أو Google Pixel XL؟

ما هو أسرع هاتف ذكي يعمل بنظام تشغيل أندرويد؟ هذا الاختبار مخصص للإجابة على هذا السؤال، فمع الأداء المتميز لهواتف OnePlus 3 و OnePlus 3T، ومع أفضل تجربة استخدام لهواتف أندرويد عبر هواتف Pixel و Pixel XL، سيكون من الجيد معرفة الأفضل بينهما من ناحية السرعة والأداء.

لهذا السبب، قام صاحب قناة C4Tech بإجراء اختبار السرعة الخاص به على هذه الهواتف، لتحديد من الأفضل بينهما من ناحية الأداء في فتح التطبيقات. الاختبار يهدف بشكلٍ أساسيّ لتحديد الوقت اللازم لكلٍ من الهاتفين لفتح مجموعة محددة من التطبيقات من دون إغلاقها، ومن ثم إعادة فتح التطبيقات من أجل تحديد الهاتف الأفضل من ناحية أداء الذاكرة العشوائية، فكلما كانت إدارة الذاكرة العشوائية أفضل، كلما كانت سرعة إعادة فتح التطبيقات أفضل، والعكس صحيح.

للتذكير، فإن كلا الهاتفين يمتلكان أحدث معالج من كوالكوم وهو Snapdragon 821، مع نفس قياس للشاشة وهو 5.5 إنش. الفروقات تتلخص بحجم الذاكرة العشوائية الكبيرة لهاتف OnePlus 3T البالغة 6 غيغابايت بينما تبلغ 4 غيغابايت في هاتف Pixel XL، والفرق في دقة الشاشة التي تبلغ 1080p في هاتف OP3T بينما تبلغ 1440p في هاتف Pixel XL.

الجولة من الاختبار تضمنت فتح نفس التطبيقات على كلا الهاتفين وعدم إغلاقها، ومن ثم إعادة فتح نفس التطبيقات لتحديد أداء الذاكرة العشوائية. النتيجة كانت قريبة جدًا، حيث تمكن هاتف OnePlus 3T من إنهاء الاختبار بزمنٍ قدره دقيقة و 3 ثواني، بينما تمكن هاتف Pixel XL من إنهاء الاختبار بزمنٍ قدره دقيقة و 5 ثواني، ما يعني أن هاتف OP3T تمكن من التفوق بفارقٍ زمنيّ ضئيل جدًا، ويمكن اعتباره غير هام، ولذلك تم اللجوء للجولة الثانية.

في الجولة الثانية، تم استخدام تطبيق Adobe Permiere Clip لإنتاج مقطع فيديو، وتم استخدام نفس المقطع على كلا الهاتفين. بعد تشغيل التطبيق، تم إبقائه يعمل بالخلفية، ومن ثم تم إعادة جولة فتح التطبيقات. الفكرة هنا هي قدرة الهواتف على التعامل مع الاستخدام الكثيف، خصوصًا أن مهمة مثل إنتاج مقطع فيديو تستهلك جزء جيد من قدرة المعالج والذاكرة العشوائية، فضلًا عن الألعاب المختلفة التي يتم فتحها. النتيجة النهائية كانت تفوقًا لهاتف OnePlus 3T، خصوصًا عندما تم إعادة فتح التطبيقات حيث احتفظ بكل التطبيقات في الخلفية جاهزة للعمل مباشرةً، بينما عانى هاتف Pixel XL مع بعض الألعاب التي احتاج لإعادة فتحها من جديد. أنهى هاتف OnePlus 3T الاختبار المكثف بزمنٍ قدره 3 دقائق و 4 ثواني، بينما أنهاه هاتف Pixel XL بزمنٍ قدره 3 دقائق و 22 ثانية.

بشكلٍ عام، يمكن القول أن أداء الهاتفين ممتاز، مع سرعةٍ كبيرة بفتح التطبيقات وقدرة على استعادتها بشكلٍ سلس من الخلفية. عند الاستخدام المكثف، ظهر فارق الذاكرة العشوائية الكبيرة التي يمتلكها هاتف OnePlus 3T، حيث ساهمت المساحة الإضافية بتوفير مكانٍ للتطبيقات التي تتطلب معالجة مكثفة مثل تطبيقات إنتاج الفيديو. بكل الأحوال، لا يوجد شخص سيقوم استخدام هاتفه الذكيّ بهذا الشكل الشديد، وما يهم من هذا الاختبار هو معرفة خيار شراء أحد الهاتفين بغرض الحصول على أفضل أداء ممكن من حيث سرعة الاستخدام هو خيار صائب بلا أدنى شك. أسباب تفضيل أحد الهاتفين على الآخر تبقى مسألة شخصية تتعلق بالمستخدم، وقد تتعلق بفارق السعر الكبير بين الهاتفين.

بالنسبة لكم، ما الذي تفضلونه، هاتف OnePlus 3T أو Google Pixel XL؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

 

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. قوقل وبس يقول

    مقارنة غير عادلة.. ومع ذلك الفرق بسيط جدًا! ?

    1. ѦՊԻ يقول

      الفارق في اﻷداء بسيط لصالح OnePlus لكن فارق السعر ليس بسيطا .

  2. أديب عثمان يقول

    من المعروف انه كلما ازداد حجم لرام وكان النظام قادرا على التعامل معها بحرفية عالية وادارة ممتازة , فان اداء الهاتف سيبقى ممتازا , لاننسى ان جوجل هي من تدير ال 6 جيجا الموجودة في ون بلس 3T,, عن طريق نظام اندرويد القادر على تمكين المصنعين من توفير العتاد الذي يفضلونه والتعامل مع هذه الزيادة بطريقة فعّالة .

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.