من الأسرع: OnePlus 3 أو Galaxy S7 Edge؟ (تحديث)

قامت شركة ون بلس الصينية بإطلاق هاتفها الرائد الجديد OnePlus 3 قبل يومين، بتفصيلٍ مُميزٍ جديد وهو امتلاكه لذاكرة عشوائية كبيرة بسعة 6 غيغابايت، ليكون أحد الهواتف القليلة حاليًا التي تمتلك ذاكرة عشوائية بهذا الحجم، فضلًا عن تضمينه بتشكيلة من أقوى المواصفات العتادية المتوفرة حاليًا، وتوفره بسعرٍ رخيص لا يتجاوز 400 دولار أمريكيّ.

(تحديث 23 حزيران/يونيو: تم إجراء اختبار ثاني بعد حل المشكلة البرمجية في ون بلس 3. اذهب إلى النتيجة).

ولكن، إلى أي مدى ستؤثر هذه الذاكرة العشوائية الكبيرة على أداء الجهاز؟ هل ستقدم بالفعل تعزيزًا ملحوظًا وتجعل من الجهاز الجديد بأداءٍ أقوى من أي جهازٍ آخر؟ نظريًا، ستساهم ذاكرة الوصول العشوائيّ الكبيرة بتحسين قدرة الجهاز على فتح الكثير من التطبيقات واستخدامها بكل سلاسة دون الحاجة لإغلاق التطبيقات الأخرى، حيث أن التطبيقات قيد التشغيل ستخزن على الذاكرة العشوائية. ولكن هل حصل هذا الفعل؟

في الفيديو التالي، تم إجراء اختبار سرعة على شكل جولتين، حيث تتضمن الجولة الأولى فتح عدد معين من التطبيقات متضمنةً بعض الألعاب، ولن يتم إغلاق التطبيقات. في الجولة الثانية سيتم إعادة فتح نفس التطبيقات لتحديد قدرة الجهاز على فتح التطبيقات واسترجاعها بسرعة. المقارنة هي بين هاتف OnePlus 3 بشريحة Snapdragon 820 و 6 غيغابايت لذاكرة الوصول العشوائيّ مع هاتف Galaxy S7 Edge من سامسونج بشريحة Exynos 8890 و 4 غيغابايت لذاكرة الوصول العشوائيّ.

كما يظهر الفيديو، تمكن هاتف Galaxy S7 Edge من التفوق على هاتف OnePlus 3 في كلا الجولتين. أعتقد أن المقارنة منصفة، خصوصًا أن المجرب أظهر عدم وجود أية تطبيقات أخرى تعمل في الخلفية على كلا الجهازين، وتم فتح نفس التطبيقات بالنسبة لكلا الجهازين.

قد لا يكون مُستغربًا تفوق S7 Edge في الجولة الأولى، نظرًا للأداء القويّ لشريحة Exynos 8890 والتوافق الكبير بين عتاد الجهاز ونظام التشغيل. الغريب هو استمرار التفوق في الجولة الثانية، والتي من المفترض أن يتفوق فيها هاتف OnePlus 3 بشكلٍ كبير بسبب ذاكرته العشوائية الكبيرة. يبدو أنه لا يزال هنالك بعض المشاكل بإدارة وتنظيم الذاكرة، وغالبًا سيكون بالإمكان حلها عبر تحديثٍ برمجيّ للجهاز.

*تحديث: 

بعد صدور الفيديو السابق، تم نشر طريقة حل مشكلة استثمار وإدارة ذاكرة الوصول العشوائيّ على الجهاز وذلك على موقع XDA Developers. قام صاحب القناة باتباع الطريقة وتطبيقها على هاتف OnePlus 3 وإجراء المقارنة من جديد، وكانت النتائج مذهلة!

تم إجراء الاختبار مرة أخرى وبنفس الطريقة وعلى نفس الهواتف، ولكن بعد إصلاح مشكلة تنظيم الذاكرة العشوائية الخاصة بهاتف OnePlus 3. خلال الجولة الأولى من فتح التطبيقات تمكن هاتف S7 Edge من التفوق على OnePlus 3، ولكن التفوق برز بشكلٍ واضح خلال الجولة الثانية حيث كانت سرعة إعادة فتح التطبيقات على OnePlus 3 أفضل بكثير من S7 Edge، وتمكن الهاتف من التفوق بفارق 5 ثواني.

تم إعادة الاختبار مرة أخيرة ولكن مع إيقاف الانتقالات والحركات Animations من أجل الحصول على أفضل سرعة ممكنة والتخلص من أي أثر جانبيّ قد يؤثر على أداء الهواتف أثناء فتح التطبيقات، وتمكن أيضًا هاتف OnePlus 3 من التفوق على S7 Edge بفارقٍ قدره 8 ثواني.

بهذه الصورة، وعبر مقارنة التحدي الأول والثاني بين الهاتفين، يظهر أن مشكلة OnePlus 3 هي فقط مشكلة برمجية بكيفية تنظيم وإدارة الذاكرة العشوائية بأفضل شكلٍ ممكن، حيث سيؤدي تحسينها إلى فرقٍ ملحوظ بالأداء، والاستمتاع بذاكرةٍ عشوائية كبيرة تبلغ سعتها 6 غيغابايت.

يجب التنويه إلى أن الطريقة المستخدمة ليست رسمية، إلا أن ون بلس وعدت أنها ستقوم بإرسال تحديثٍ لمستخدمي الهاتف الجديد من أجل حل كافة مشاكل تنظيم وإدارة الذاكرة، وهو ما قد يجعل الهاتف بالنتيجة مستحقًا للقبه “قاتل الهواتف الرائدة” مع تشكيلةٍ من المواصفات المتقدمة والأداء المتميز، وسعرٍ لا يتجاوز 400 دولار أمريكيّ.

 

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 33
  1. nn يقول

    انت تقوم بالترقيع بالنيابة عن الاخ انس بعد كلامكم المبالغ فيه بمدح الهاتف

    1. MeeMo يقول

      حقيقة أسغرب تعليقات بعض الأخوة
      في المقال السابق للأخ أنس ، تم تجريب الجهاز على أرض الواقع ، وقد كان منصفا وصريحا ، حيث ذكر أن الجهاز “خالي من أي تطبيقات ” عدا التطبيقات الأساسية وذكر أنه ربما لهذا السبب كان سريعا جدا

      بينما في الفيديو ، تم تشغيل عدة تطبيقات وألعاب ، أي أنه تم إضافة برامج جديدة للجهاز وتم تجريبها ، وهنا تبين الفرق بين الجهازين ، وأثبتت سامسونج التكامل بين العتاد وتنظيم موارد الجهاز بوجود تطبيقات جديدة او من عدمه

      تحياتي للجميع ، وأتمنى قراءة المقالات دائما بقليل من ” الإنصات ” والتأمل

      شكرا أردرويد وللعاملين عليه

      1. MeeMo يقول

        ملاحظة لست مع ون بلس ولا مع سامسونغ
        لكن ضد التجريح ضد أي شخص كان ، قارئ او كاتب
        وكلمة الحق تقال

        تحياتي للجميع ،،

    2. Suhail Mohammed يقول

      سأقول شيئآ ورجاء أفهموني
      ون بلس 3 هاتف رائع صيني لاكن بمميزات أكثر من رائعة ورام 6 جيجا
      لاكن لا نستطيع ان نقول أنة قاتل الهواتف الرائدة لأن الآيفون 6s أفضل منه
      والجلاكسي أس 7 أفضل منه

      أس 7 هاتف كوري بمواصفات عالمية و مذهلة من الدرجة الأولى
      نستطيع القول بأنه أحد أفضل الهواتف في 2016

      تحياتي للأخ أنس وللجميع ولاكن أقول أن هذة المقارنة غير عادلة

  2. عبدالعزيز يقول

    سأشتري OnePlus 3 حتى لو كان الأداء أقل من منافسه.

    لماذا؟!

    1. بإمكان حل هذه المشكلة بتحديث برمجي بسيط.

    2. شركة OnePlus لن تنساني من التحديثات لاحقًا كما هي عادة سامسونج!

  3. عماد يقول

    اخوي انس المقارنة ظالمة بحق ون بلس ، الجالكسي حصل على اكثر من تحديث لسوفتوير الجهاز بينما ون بلس لازال بالاصدار الاول للسوفتوير لذلك اتوقع من كذا ابديت يكون ون بلس هو المتفوق بحكم الرام والسوفتوير المقارب للخام

  4. عبدالعزيز يقول

    لماذا تم حذف ردي؟!

    ألا تقبلون بالنقد ضد سامسونج؟!

  5. Anas E5 يقول

    هههههههه يا لها من صدمة.

  6. يوسف عبدالله يقول

    أخيرا بعض الحيادية
    شكرا لك يا أخ ماريو لأنك قلت أن ال OnePlus 3 لا يستحق لقب (Flagship Killer) بعد النفخ الإعلامي والتطبيل الذي قاله الأخ أنس بحق الهاتف (أعطاه أكثر من حقه بكثير)

  7. Nesta 11 يقول

    السلام عليكم
    المقارنة صح مو عادله و الاخ ذكر النقطة هذي في الاخير اتمنى انكم تركزون شوي

  8. ѦՊԻ يقول

    لماذا في كل مقارنات الهواتف يتم تجاهل عامل السعر ؟
    لماذا لا تأخذ السعر في الاعتبار ؟ هل تدفع حوالي 40 – 50 % زيادة بالسعر (300$) لكي تحصل على أداء أفضل بنسبة لا تتعدى 10% وكاميرا أفضل بنسبة 15% ؟ وبالمقابل تتغاضى عن دعم التحديثات لصالح ون بلس !!!!!!!!

    OnePlus 3 هو بحق قاتل الهواتف الرائدة ومعه إخوانه Zuk Z2 Pro و Asus Zenfone 3 Deluxe و Axon 7 وأسعارهم (400 – 420 – 500 – 450)

    1. Dr.Marshmallow يقول

      صحيح بأني من أكبر المنتقدين لشركة سامسونج الغبية
      ولكن من الغباء القول بأن هذا الهاتف الصيني الوضيع
      هو قاتل للهواتف الرائدة
      ???

      1. ѦՊԻ يقول

        عندما تحدث هذه الضجة من شركة ناشئة عمرها ثلاث سنوات فهاتفها بالفعل قاهر الهواتف الرائدة ..
        الفكرة هي في المعادلة (المواصفات والأداء مقابل السعر)
        ماذا تحصل من سامسونج أو غيرها في مقابل 400$ وماذا تحصل من ون بلس أو ZTE أو أسوس مقابل 450-500$ ؟
        فكر مرة ثانية ……… والصين التي تتحدث عنها بسوء , تقوم بتجميع منتجات آبل التي تمجدها .

        1. Dr.Marshmallow يقول

          أولاً ما دخل أبل في الموضوع !!!
          (عقدة النقص) بكل تأكيد ?
          ثانياً أنت لم تتغير منذ شهور بتلفيق التهم لكل من ناقشك قال تتكلم عن الصين (بسوء) ?
          ثالثاً وهو الأهم شر البلية ما يضحك
          قل لنفسك (المواصفات والأداء مقابل السعر)
          هاتف S7 الغبي متفوق في المواصفات والأداء عن الصيني الوضيع لذلك ستجد فارق في السعر يا عَمر
          ???

          1. ѦՊԻ يقول

            أنت لم تفهم مرة أخرى ..
            لو معك 400$ هل تشتري (ون بلس 3 – axon 7 – Zenfone 3 Deluxe) أم تدفع 300$ أخرى للحصول على S7 أو G5 ؟
            من منهم يعد صفقة جيدة ؟
            أنا لا أدافع عن ون بلس ولا أهاجم سامسونج فأنا أهتم بأداء الهاتف أولا , بعض الناس ينظرون للعلامة التجارية أولا وبعضهم بهتم بالكاميرا أو الشاشة .
            لذلك بالنسبة لي كنت لأختار من المجموعة الأولى بدلا من دفع مئات الدولارات لأقتني s7
            ولولا اختلاف الأذواق لبارت السلع .

    2. وئام عمر يقول

      ((دعم التحديثات لصالح ون بلس))

      كفاك كذبا وتعصب
      هذه الشركة هي من أفشل الشركات في التحديثات
      تحديث المارشميلو الذي اطلقته جوجل قبل 9 أشهر وصل إلى الOnePlus 2 المنفوخ إعلاميا قبل اسبوع أي بعد 8 أشهر من إطلاق جوجل للنظام

      هل هذا هو دعم التحديثات بالنسبة لديك ؟
      ههههههههههه
      كفاك كذب وتعصب

    3. (: يقول

      من أين استخرجت “أداء أفضل بنسبة 10%” أخي؟
      ولو أن إختبارات كهذه ليست دقيقة، إلا أن الفرق كان شاسعا بين الجهازين. حوالي 40% تقريبا.

      مفترضين أن واجهة ون بلس أخف وعتاده أقوى (على الورق).

  9. وئام عمر يقول

    ((دعم التحديثات لصالح ون بلس))

    كفاك كذبا وتعصب
    هذه الشركة هي من أفشل الشركات في التحديثات
    تحديث المارشميلو الذي اطلقته جوجل قبل 9 أشهر وصل إلى الOnePlus 2 المنفوخ إعلاميا قبل اسبوع أي بعد 8 أشهر من إطلاق جوجل للنظام

    هل هذا هو دعم التحديثات بالنسبة لديك ؟
    ههههههههههه
    كفاك كذب وتعصب

    1. وئام عمر يقول

      اسف على التعليق فهو بالخطأ
      هذا التعليق موجه للكاذب ѦՊԻ

  10. manabry44 يقول

    طبعا ليس قاتل الهواتف لان فيه عيوب منها البطارية….. لكن كان ممكن ان يكون الرقم 1 او 2 لو كان يعمل بروم سيانوجين اصلي كوان بلس وان….. من ناحية السرعة… لا يستطيع اي جهاز اندرويد منافسة سيانوجين الرسمي وليس المطبوخ

  11. Mohamad K يقول

    تجربتي مع صيانة ون بلس.
    عندي ون بلس ون بعد سنة و شهر تعبت البطارية وصارت تخدم نصف الوقت.
    راسلتهم..بداية دخلو ريموت لكومبيوتري و عملولي روم جديد.
    بعدين ارسلتو لعندهم على حسابهم الشحن.. اول مرة.. جربت ما اشتغل صح.
    ارسلتو مرة اخرى.. قامو بتبديله بآخر جديد..

    مختصر’. شركة تحترم نفسها بالكفالة.

    1. لا والف لا يقول

      ههه وهل عمل الشركة الصحيح ان تصحح الخطأ باخطاء اخرى والكارثة انك ارسلت الجهاز لهم مرتين . لا فعلا شركة ذات (كفالة) تعليقك الذي تريد فيه مدح الشركة عرى الشركة تماما . انا منت افكر بالجهاز لكن الان لا والف لا

  12. Saeed يقول

    وحش يالجلاكسي. هالشركات الصينية ما تعرف الا تهايط بس

  13. Saeed يقول

    الى الامام يا الجلاكسي هالشركات الصينية ما تعرف الا تهايط

  14. نجيب عياد يقول

    قالك قاتل الفلاقشيب حتي Le Max2 جهاز صيني خايس لم يتفوق عليه فكيف من ممكن تفوق على اجهزة الشركات الكبرى
    https://youtu.be/Xk7pQqn2eaA

  15. Sultan El-Swedy يقول

    المستعمل البسيط لن يرى هذه الفروقات البسيطة بل يفكر كم يدفع 400 دولار او 800 دولار مع فرق سرعة هامشي
    ايضاً هناك تحديث صدر للـ OnePlus 3 يحمل رقم 3.1.2 حسن من سرعة الجهاز بشكل واضح وبانتظار تحديثثات اخرى

  16. مؤمن يقول

    سامسونج كان عندها نفس المشكلة في بداية إطلاق ال s6 أو ال note5 لست متأكدا
    أعتقد أن تحديثا برمجيا يمكنه حل المشكلة وإن كان ليس شرطا أن يتفوق بعدها على سامسونج. لكن من الواضح أن برمجة الشركة غير قادرة على الاستفادة من كامل إمكانيات العتاد. وقد يكون استعداد أندرويد لا يزال غير كامل في الاستفادة من ال 6 جيجا رام

    1. ѦՊԻ يقول

      الذي تقصده هو نوت 5 .. وكانت كارثة حيث كانت توجد مشكلات بإدارة الرام والهاتف كان يعيد تحميل التطبيقات المفتوحة بالخلفية .
      بالطبع نال الهاتف هجوما واسعا خصوصا من تابعي التفاحة لكن سامسونج أصلحت تلك المشكلات بتحديثات برمجية .
      الآن ون بلس 3 بالذات (دونا عن الهواتف الصينية الأخرى) نال هجوما واسعا من محبي سامسونج لأن ون بلس ترفع شعار Flagship Killer .
      المشكلة ليست من آندرويد بل من سوفتوير ون بلس التي لم تجربه بشكل كاف لكن مع الوقت (مثل أي شركة) ستصدر تحديثات لإصلاح تلك المشاكل .

  17. أندرويدي عالمي يقول

    فقاعة وانفقعت.. مثله مثل غيره من الجوالات الصينية.. فقط أرقام على الورق

    ورغم تطبيل البعض هداهم الله لهذا الجوال إلا إنه جابهم على التندة!

  18. mahero79 يقول

    يا جماعة هذه المقارنات غير عادلة في رأيي
    صدقوني لوأن المقارنة كانت بين الاس7 وهاتف نيكسوس 2016 لتفوق الاس7 في هكذا مقارنه
    ليس قوة في الاس 7 وضعف في النكسوس لكن هيك مقارنات غير عملية في رأيب

  19. كاروان البرواري يقول

    يا اخواني وين سامسونج وين هواتف الصينية الكبير يبقى الكبير

  20. ايهاب صبح يقول

    اين المهاجمين على هذا الجهاز و وعلى موقع اردرويد و على الاستاذ انس المعراوي اينكم اريني تعليقاتكم بعد هذا التحديث

  21. غسان يقول

    لا اعتقد ان في واحد كان بيستنت هالاختبار
    بدنا اختبار مع نسخة السناب دراجن للجهازين وقتها بيظهر فرق الرام اذا اله تاثير

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.