من الأسرع: جالكسي نوت 8 أو ون بلس 5 أو جالكسي اس 8 بلس؟

بعد أن شاهدنا سابقًا تفوّق هاتف جالكسي نوت 8 من سامسونج على أيفون 8 بلس ضمن اختبار السرعة الشهير، كان لابد من طرح السؤال: كيف سيكون أدائه عند وضعه إلى جانب ون بلس 5، أسرع هواتف أندرويد؟ هذا ما تم الإجابة عليه ضمن اختبار سرعة موّجه لمعرفة أفضل الهواتف من حيث سرعة الأداء وفتح التطبيقات.

تمتلك هواتف ون بلس سمعةً طيبة عندما يتعلق الأمر بسرعة الأداء وسلاسة فتح التطبيقات، وهذا يعود لعدة أسباب: اعتماد ذاكرة عشوائية كبيرة (وصلت إلى 8 غيغابايت بنسخة ون بلس 5) مع واجهة استخدام خفيفة وقريبة جدًا من أندرويد الخام بالإضافة لعدم تعقيد الانتقالات Animations والشاشة التي تأتي بدقة 1080×1920 بيكسل مقياسًا مع هواتف أندرويد الرائدة الأخرى التي تكون شاشتها بدقة 1440×2560 بيكسل على الأقل. الآن كيف ستكون النتائج عند وضعه مع أقوى هواتف سامسونج حتى الآن؟ هذا ما سيتم الإجابة باختبار السرعة.

يتألف الاختبار من مرحلتين: الأولى مخصصة لفتح عددٍ محدد من التطبيقات على كافة الهواتف بدون أن يتم إغلاقها، بينما يتم في المرحلة الثانية إعادة فتح نفس التطبيقات وذلك لمعرفة قدرة الذاكرة العشوائية على الاحتفاظ بها.

خلال المرحلة الأولى، تمكن هاتف ون بلس 5 من التصدّر بفارقٍ ضئيل عن جالكسي نوت 8 وبفارقٍ أكبر قليلًا عن جالكسي اس 8 بلس الذي عانى قليلًا مع بعض الألعاب، حيث أنهى ون بلس 5 هذه المرحلة خلال زمنٍ قدره دقيقة و 23 ثانية، بينما أنهاها نوت 8 خلال دقيقةٍ واحدة و 30 ثانية وأخيرًا بالنسبة لهاتف اس 8 بلس، تم إنهاء الجولة خلال زمنٍ قدره دقيقة واحدة و 37 ثانية.

حافظ ون بلس 5 على صدارته خلال المرحلة الثانية مع قدرته على الاحتفاظ بكافة التطبيقات بحالة عمل في الخلفية وتم استرجاعها بدون أي مشاكل، وكذلك الأمر بالنسبة لجالكسي نوت 8، إلا أن التفوق الذي حققه ون بلس 5 خلال المرحلة الأولى ساهم بإنهائه للاختبار بالمركز الأول خلال زمنٍ قدره دقيقة واحدة و 48 ثانية بينما تمكن هاتف نوت 8 من إنهائه خلال زمنٍ قدره دقيقتين وثانية واحدة، أما بالنسبة لهاتف اس 8 بلس، فهنا ظهرت أهمية امتلاك ذاكرة عشوائية تزيد عن 4 غيغابايت، حيث فشل الهاتف بالحفاظ على كل التطبيقات بحالة عمل في الخلفية ما سبب تأخرًا كبيرًا لينهي الاختبار خلال زمنٍ قدره دقيقتين و 30 ثانية.

كنتيجةٍ لهذا الاختبار فإن ما يمكن قوله هو أن هاتف ون بلس 5 سيبقى الخيار الأمثل لمن يبحث عن أسرع أداءٍ متوّفر حاليًا في الهواتف الذكية، ومع ذلك وعلى الرّغم من عدم امتلاك نفس الذاكرة العشوائية أو تردد المعالج فضلًا عن الشاشة الأكبر ذات الكثافة الأعلى، تمكن جالكسي نوت 8 من تحقيق أداءٍ متميّز وقريبٍ جدًا من ون بلس 5، وبالتالي فإن قرار شراء الهاتف اعتمادًا على أدائه وقوته سيكون صائبًا وصحيحًا.

 

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

التعليقات: 6 ضع تعليقك

رامي يقول:

باعتقادي الشخصي اصبحت هذه التجارب التي تقارن الهواتف بالسرعة التي تقدمها اصبحت مملة ولا تفيدنا بشيء . بالامس تفوق النوت 8 على الايفون الجديد واليوم تفوق ون بلس على النوت … ثم ماذا ؟؟؟ ما الهدف من ذلك وهل سيقرر المستخدم شراء هاتفا على هذا الاساس فقط لا غير . ساكون غبيا لو اعتمدت على هذه المقارنة وقررت شراء ون باس لا لشيء الا اانه يتفوق بثلاث ثوان عن النوت او ان اشتري النوت لانه يتفوق على ايفون بثوان. ليس هذا هو المقياس الصحيح الذي يهتم فيه التقنيين المهوسين بالسرعة. يا سادة نحن نشتري هاتف وليس سيارة فيراري

أندرويدي يقول:

في حال لم تستهويك المقارنات فإنها تستهوي الكثيرين غيرك وقد يعتمد عليها البعض وقد تكون دالة لبعض آخر .
الصحيح أن يكون التعليق عن المقال ونقد المقال إن وجد للتصحيح وليس لأنه أعجبك أو لم يعجبك لأن المقالات لا تكتب لشخص بعينه أو مجموعة معينة وإنما للجميع ، لذا من الخطأ إقحام الرأي الشخصي وعدم إستفادة البعض من المقال ووصفه بأنه غير مفيد أو غير مجدي
تحياتي

رامي يقول:

هذا راي (شخصي) ولا يهمني رأيك

ماريو رحال يقول:

قرار شراء الهاتف اعتمادًا على أدائه بسرعة فتح التطبيقات “فقط” هو أمرٌ غير منطقيّ بكل تأكيد. الهدف من هذه الاختبارات ليس القول أن الهاتف “س” أفضل من الهاتف “ع”، بل تسليط الضوء على نواحي مختلفة في الهواتف لن يكون بالإمكان معرفتها عبر قراءة المواصفات التقنية فقط، وأداء الهاتف وقدرته على توفير تجربة استخدام سلسلة وغير بطيئة هي أحد الأمور التي أعتقد أنها يجب أن تهم كل المستخدمين، خصوصًا من ينوي شراء هاتفٍ رائد ذو ثمنٍ مرتفع.

اشرف يقول:

لن اشتري هاتف فقط لانه اسرع في فتح التطبيقات عن اخر بفارق نصف ثانية … غباء 🙂

octasios يقول:

عند شرائك اي هاتف تنظر إلى عدة جوانب اهمها الشاشة- السعر- الأداء – البطارية
لذلك تختلف معايير نسبة اعجاب شخص بهاتف بحسب مايريده
يبدو أن المعلقين اغلبهم ممن لا يهمهم سعر الهاتف يهمهم اسم الماركة
ون بلس 5 متفوق بجميع النواحي عدا الشاشة اللتي كما نعلم الشركة ارادت ذلك للحفاظ عأقل سعر للهاتف
في النهاية لا يمكن للجميع الاتفاق على رأي واحد وذوق واحد لكل شخص هواه
لكن انصح اي شخص قبل ان يقوم بإبداء رأيه ان يجرب الهاتف
بمجرد حمل اي هاتف من نوع ون بلس ستشعر بفرق كبير بالاداء والواجهة السلسة
بعدها يمكنك ان تعطي رأيك اي نوع افضل

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *